Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Monday, 19 June, 2006

إختتام الحصة الرياضية بمانشستر

عـيسى عـبدالقيوم

منذ إنطلق نادي " الباروني " بمانشستر وهو يجتهد فى إستقطاع حصة للرياضة من بين المناشط الثقافية والإجتماعية والسياسية للجالية .. ويبدو لي أنه قد نجح الى حد كبير .. فبعد مبارياته التجريبية .. دخل النادي فى دورة مصغرة شارك فيها رفقة فرق الجاليات الصومالية والعراقية والمغربية .. ثم أطلق قبل ستة أسابيع مضت دوري لكرة القدم الخماسية .. خاص بالجالية الليبية هذه المرة .. شارك فيه ( 16 ) فريقاً .. تنافست على المراتب الثلاثة الأولى .. وخاض غمار التصفيات ما يقرب من (130) لاعباً ليبياً من المقيمين بمدينة مانشستر الواقعة شمال انجلترا.

وشهد يوم أمس الأحد الموافق 18/6 المباراة النهائية حيث تنافس فريقا " العزيمة " و " يفرن " على كأس الدوري .. وإنتهت المباراة بتفوق فريق " العزيمة " .. على يفرن بنتيجة ( 3 ـ 0 ) .. وسط أجواء ممطرة قليلا .. وعلى أرضية أحد ملاعب العشب الصناعي المخصصة لفرق كرة القدم الخماسية .. أما عن مستوى المباراة فكانت ـ من وجهة نظري كمتفرج ـ رائعة .. أما عندما سألت أحد عشاق كرة القدم عن تقييمه.. أجابني بقوله : اعطها تقدير جيد .

وعندما أطلق الحكم الليبي " ناصر المصراتي " صافرة النهاية.. تأكد حصول فريق " العزيمة " ( باللون الأحمر) على الترتيب الأول .. وفريق " يفرن " ( باللون الأزرق ) على الترتيب الثاني .. وهكذا كان الترتيب الثالث من نصيب فريق " نجوم المدينة " .. وتأكد ايضا نجاح المهرجان الكروي الأول لنادي الباروني .. الذى أخبرني مديره السيد / طارق حشاد .. بأن هناك نشاط رياضي يُعنى بالطفل سينطلق قريباً .. وأن النادي يستهدف من وراءه تشكيل فريق للأشبال .

وبالرغم من إنطلاق المباراة بعد الظهر .. وهو نفس توقيت إنطلاق المباراة الأولى لتصفيات كأس العالم فى ألمانيا .. إلا أن الجمهور كان حاضرا بأعداد مقبولة .. حيث إصطف الشباب على جانبي الملعب .. وإجتهد مشجعو كل فريق فى بعث الحماس فى رفاقهم داخل المستطيل الأخضر .. وسط أضواء الفلاشات الصادرة عن عدة كميرات تؤرخ للحدث .

وبعد إنتهاء المباراة .. إنتقلنا جميعا الى ملعب جانبي معد للإحتفال بالمناسبة .. حيث وضعت طاولة عليها الميداليات .. يتوسطها كأسي الترتيب الأول والثاني .. وجوائز أخرى .. وتكرمت إدارة نادي الباروني بتقديمي رفقة الصديق سليمان دوغة ( رئيس تحرير ليبيا اليوم ) لتسليم الجوائز للفائزين .. وسط مظاهر الفرح البسيطة التى كانت تحيط بالمكان .. ووسط عرس رياضي لم تشهد له مانشستر مثيل .. وتم تسليم ميداليات للفرق الثلاثة الأولى .. بالإضافة الى جوائز لأحسن لاعب وتحصل عليها اللاعب / أحمد بن رمضان .. وأحسن حارس وتحصل عليها اللاعب / محمد حمادي .. وأحسن لاعب مميز فى النادي وتحصل عليها " المخضرم " / سالم العريبي .. وجائزة للحكم / ناصر المصراتي .. أما جائرة أصغر لاعب فكانت من نصيب / محمد مصطفى بوشيمة .

عقب الإنتهاء من تسليم الجوائر إنتشر اللاعبون والضيوف وسط الملعب .. وعادت العدسات من جديد لتسجيل لقطات للذكرى .. ولمحت صديقنا محمد لطيوش ( موقع المنارة ) .. يتنقل بين الحضور حاملا عدته وعتاده لإقتناص ما يمكن أن يقدمه لزوار موقعه .. وطفت بدوري بعدسة الكميرا على الحضور لرصد ما قد تعجز الكلمات عن وصفه .. خاصة ملامح الفرحة العفوية على وجوه الشباب .

وإختتم الحفل الرياضي على الطريقة التقليدية المعتادة .. والتى لا تكتمل إلا بوجود المرطبات .. وعلى هامش الإحتفالية دارت عدة لقاءات ودية .. وتعرفت عن قرب عن وجوه شابة لم يسبق لي شرف التعرف بها .. خاصة وأن عدد الجالية فى تزايد مستمر .. والجيل الثاني المولود فى بريطانيا قد شب هو الأخر عن الطوق وبدأ يبحث عن ذاته.. أما الأطفال فكما هم دائما.. ينتشرون فى المكان ليضفوا عليه مسحة من الأمل لغد أكثر إشراقة .

هكذا إنتهى يوم رياضي .. أخرجنا ـ ولو بصفة مؤقتة ـ من رتابة الحياة .. ومشاغبات المشهد السياسي .. الى لون أخر أمل أن أكون قد نقلت لكم جزءً منه فى هذا التقرير الموجز.. وسأقوم خلال اليومين القادمين بنشر ألبوم الصور الخاص بالمناسبة .

والسلام.

عـيسى عـبدالقيوم


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home