Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Sunday, 19 February, 2006

بنغـازي تخترق جدار الصمت

عـيسى عـبدالقيوم

تفاجأ العالم بأحداث "الجمعة الدامية" التى كان مسرحها مدينة بنغازي.. وراح ضحيتها أكثر من 11 قتيلا.. حسب أقل الإحصائيات.. وذلك عندما قامت قوات عسكرية نظامية بإطلاق النار بصورة مباشرة على عدد من المتظاهرين أمام القنصلية الإيطالية.. كانوا قد تجمهروا للتعبير عن إحتجاجهم على الإهانة التى تعمد أحد الوزراء الإيطاليين الإقدام عليها ـ ولعدة مرات متكررة خلال أيام معدودة ـ .. والتى تمثلت فى إرتداءه لقميص يحمل الرسومات المهينة لشخص الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأخر ما يمكن إضافته لملخص أحداث "الجمعة الدامية" هو كون المظاهرة سُيرّت بأوامر من الدولة.. ولم تكن عفوية.. أو عشوائية.. ونودي لها من على منابر المساجد بصورة رسمية.. مما يعني أن تحميل المسئولية "الكاملة" للسلطة.. لا علاقة له بنظرية المؤامرة.. بل هو مرتكز على حقائق على الأرض.

عموما.. قد تصلح عبارة "تفاجأ العالم" للمراقبين غير الليبيين.. أما الليبيون فهم يعرفون جيدا مدى مستوى الأزمة والإختناق الذى تعاني منه بلادهم من مدة.. فالغضب الذى نراه فى صور هتافات.. وحرق للدمى والأعلام.. يحمل فى طياته غضب من نوع أخر.. وإن كان الناس قد خرجوا للتعبير عن إستهجانهم لتصرفات غربية البعيدة.. إلا أنهم لم ينسوا التصرفات العربية القريبة!!.

وعودا على ذي بدء.. فلو نظرنا الى أحداث الجمعة الدامية من زاوية أخرى.. فسنجد أنها تحمل وجهاً بشعاً من وجوه تسخير الجماهير لخدمة أهداف لا علاقة لها بأصل القضية.. فليس لدى أدنى شك فى أن المظاهرة أريد لها أن تكون كبيرة.. وأريد لها أن تكون مدوية.. كنوع من تصدير الأزمة الى مساحات مغايرة.. ولتفريغ أكبر قدر من الكبت فى قضايا لا تستهدف الدولة ولا تتقاطع مع إخفاقاتها بصورة مباشرة.. فتسيير المظاهرات ضد إيطاليا أوالدنمارك.. للاحتجاج على قضية تمس مقدسات الناس.. تم تجييرها من اندونيسيا الى الرباط .. مروراً ببنغازي .. وإستغلت بصورة ماكرة لتفعيل ما يعرف بسياسة "تصدير الأزمات".. إعتماداً على السيطرة.. ومن ثم التوجيه لعواطف الجماهير.

وقبح المشهد يكمن فى أن تلك الجموع الغفيرة جيء بها من ـ وعبر ـ المسجد من أجل هدف.. يقيناً أنه سامٍ بالنسبة للمواطن.. ولكنه غير سامٍ ولا شريف بالنسبة للسلطة.. ثم عندما خرجت المظاهرة قيد أنملة عن المرسوم لها.. ظهرت قيمة ذلك المواطن الذى جيء به من أجل حرية التعبير.. وظهرت أهداف الأيادي الخفية التى تحرك المشهد.. فالنبي صلى الله عليه وسلم.. الذى تزعم السلطة أنها غاضبة لأجله.. أكد على أن حرمة دم المسلم أعظم من حرمة الكعبة.. وحرص على التأكيد على إثم من "بات شبعان وجاره جائع".. فكيف إذا كان النائم هو السلطة التى بيدها خزائن الدخل القومي.. التى باتت متخمة وشعبها جائع..(*).

من هنا نقول ان إستخدام الجماهير من أجل مظاهر كاذبة.. هدفها تحسين صورة الأنظمة.. أو لتصدير أزماتها.. ثم قمع ـ تلك الجماهير ـ بشراسة عندما تخطئ مجرد الخطأ فى شيء من قواعد اللعبة.. ما زال هو القانون المفضل لأنظمة العالم الثالث.. وما نشاهده من مظاهر حرية هنا او هناك.. إنما لكون القضية دينية وعقائدية بالدرجة الأولى.. والأنظمة تعرف جيداً خطورة معارضة هكذا غضب.. وأيضا لكون ذلك الغضب لازال يستهدف بصورة مباشرة حكومات وراء البحار.. أما حين يحيد عن طريقه.. فلا كرامة لمسلم.. ولا قداسة لوصايا النبي.. فنرجو أن تكون بنغازي قد إخترقت حاجز الصمت حيال هكذا ثنائية مقيتة وقودها البشر.

نتقدم بخالص العزاء الى أسر شهداء الجمعة الدامية.. الذين خرجوا محبة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.. نسأل الله لهم المغفرة.. ولذويهم الصبر والسلوان.

والسلام

عـيسى عـبدالقيوم
________________________________________________

(*) أنظر التغطية التى يقوم بها الأستاذ خالد المهير.. لصالح صحيفة ليبيا اليوم.. حول الفقر فى ليبيا.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home