Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum
الكاتب الليبي عيسى عبدالقيوم


عـيسى عبدالقيوم

الجمعة 14 مايو 2010

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

مع هيكل / فرع ليبيا (2)

عـيسى عـبدالقيوم

yuuuuu.jpg

هيكل وبن حليم.. وإستمرار التنكيش وراء ثورة العقيد

من جديد يعود الأستاذ محمد حسنين هيكل .. عبر برنامجه على قناة " الجزيرة " ( مع هيكل – تجربة حياة ) .. ليعيد خلط أوراق التأريخ الليبي ـ الحديث ـ التى ظن البعض أنها باتت من المُسلمات .. ومرة أخرى أعود للإشادة بطرحه لقضايا تمس تاريخ المنطقة .. رتبت على أنها غير قابلة للجدل .. والإيحاء بأن ما يتناقل حولها من كلام للجرائد .. أو مقتطفات من السرد الشفوي كافٍ لتثبيت مشاهدها وغلق الستارة .

ففى حلقة يوم 4/6/2009 طرح هيكل عدة شهادات ووثائق .. قد نقبل فتح الباب على مصرعيه أمام تحليلها والتنكيش فى أثارها وإسقاطاتها .. لكننا لا يمكن بحال تجاوزها كوثائق مهمة تؤرّخ لتاريخ ليبيا الحديث .. وعلى خلفية تلك الحلقة كنت قد طرحت عدة إستفسارات على المهتمين بكتابة تاريخ المرحلة (1) .. ولم أجد الجواب الشافي من حيث التوثيق .. وإن كنت قد إطلعت كغيري على كثير من التحليلات ووجهات نظر بدت لي من مطلعها أنها فى حالة خصومة جذرية مع تحليلات ومواقف وتوجيهات هيكل .. غير أنها لم تقترب من فكرة البحث الموضوعي فى عنصر القراءة وعمدة التحليل .. ألا وهو الوثائق .

50868_hanein_info.jpg

ـ الملك .. والعقيد .. وناصر .. والغرب ..  فواصل وعلامة إستفهام .

اليوم يعود هيكل مجددا ليفجر فى شارعنا الخلفي عدة ملفات عبر حلقة يوم 6 مايو 2010  .. لعل أكثرها إثارة للجدل ما طال علاقة الغرب بإنقلاب سبتمبر 1969م .. فالكثير ممن تصدروا للكتابة عن المرحلة طرحوا فرضية وجود علاقة مباشرة .. أوصلها بعضهم الى درجة التبعية .. وأخرون الى العمالة الكاملة .. فى هذه الحلقة تحدث هيكل ـ دون أن يكون طرفاً فى الجدل الليبي ـ عن جولات بينه وبين الرئيس الراحل جمال عبدالناصر حول كيفية حماية التغيير الذي طرأ على نظام الحكم فى ليبيا (1969م) من إحتمالات تدخل الغرب ضد وليس مع .. وتعرّض لوثائق مهمة عن سيناريوهات غربية معدة مسبقاً لكيفية التدخل حال حدوث طارئ ..  نقلا عن (... تقرير مرفوع من هيئة التخطيط إلى رئيس أركان حرب وهو في ذلك الوقت أدميرال مون باتني، التقرير المرفوع من أركان حرب إلى القائد العام للقوات البريطانية بيقول له كل خطة في الدنيا في الأول خالص تتحط الـ assumptions أقصد الفرضيات الأساسية التي يمكن أن تمثل خطرا محتملا في موقع ما، فبالنسبة لليبيا نحن نستبعد عمل أي عمل سوفياتي لكننا الموجود قدامنا والمحتمل في ليبيا هو احتمال ممكن قلاقل داخلية سواء في المدن الشمالية طبرق، طرابلس، بنغازي، درنه، احتمال قلاقل بسبب التحريض اللي جاي من القاهرة، أو ثورة قبائل تطلب حقها أكثر في النفط أو أي عملية تمرد، وبعدين الجيش ممكن قوي احتمال يعمل عمليات لكن الجيش صغير قوي وصعب قوي يعمل علميات ولا يستطيع أن يقوم بعمليات إلا إذا ضمن نجدة سريعة تجيئه من جانب مصر، وعلى هذا الأساس فنحن نضع خططا موجودة قدامنا للتدخل إحنا نسقنا فيها مع الأميركان بطبيعة الحال وهي قائمة على أولا القوات الموجودة في القواعد، تدعيم هذه القوات بلوائي مشاة من قبرص عند اللزوم لكننا لا نتوقع وقوع قلاقل في هذا الوقت، نتوقع وقوع القلاقل في حالة ما إذا جرى شيء للملك إدريس السنوسي ..) (2)   .

وللحقيقة والتاريخ فإن سؤالاً بحجم : هل كان الإنقلاب الذي أحدث تغييرات جذرية فى الحالة الليبية فى سبتمبر 1969 مدعوماً من أمريكا وبريطانيا .. أو على صلة مباشرة بهما ؟! .. لا يعود الفضل فى طرحه بصورة حيادية وشكل موضوعي يستهدف مكاشفة التاريخ الى السيد هيكل .. بل يعود للأستاذ مصطفى بن حليم (رئيس وزراء أحد حكومات العهدة الملكية ) .. الذي ضمّنه ـ قبل 7 سنوات ـ كتابه "  ليبيا – إنبعاث أمة وسقوط دولة " .. وقد سبق لي وأن قمت بعرض مُطوّل للكتاب فى 7 حلقات سنة 2004م .. ووقفت عند هذا الفصل طويلا (3) .. وناقشت النتيجة التى وصل إليها المؤلف  .. وهي عدم وجود صلة مباشرة .. بعد سرده لسلسلة من الحوارات بينه وبين كبار الساسة الأمريكان .. ( وكان بن حليم قد نفى فى كتابة العلاقة بشكل قاطع  ثم عاد وإضطرب فى النفي فى برنامج شاهد على العصر ) .. وقد نقلت يومها وجهات نظر متعددة حول السؤال لشخصيات ليبية متنوعة الخلفية .. وربما لو أعدت كتابة العرض من جديد فسأميل بشكل أكبر الى ما توصل اليه الأستاذ بن حليم فى كتابه .. وإن كنت يومها وقفت أيضا أمام ما جرى فى الإجتماع ثقيل الوزن الذى إنعقد فى صبيحة يوم الإنقلاب .. وضم " ريتشارد هولمز " الذى كان رئيسا  لجهاز (السي .أي .أيه) .. بالإضافة الى الرئيس الأمريكي حينها " نيكسون ".. و" ديفيد  نيوسوم" وكيل  وزارة الخارجية  وسفير سابق فى ليبيا .. و" جوزيف بالمر" السفير الأمريكي لدى ليبيا فى ذلك الوقت.. والذي  أخبر فيه السفير " جوزيف بالمر " الرئيس " نيكسون" بالإنقلاب الليبي وإحتمالات خطره على المصالح الأمريكية .. بقوله  [..  يا سيادة الرئيس ، ليبيا وقع  فيها  إنقلاب  وأمامنا 30  سنة  من  التعاون  والتفاهم  مع  النظام  الليبي الجديد. ..] (4)  وهو حوار غير مرتب له مسبقاً .. ويضم تقريبا كامل المطبخ السياسي والإستخباراتي .. وينقل حديثا خاصاً وليس للإستهلاك الإعلامي.. ويشير بوضوح لعدم وجود صلة مسبقة بالإنقلاب الليبي .

وعلى أي حال سيكون من المشروع ـ أو المنتظر ـ عودة السؤال للكواليس الليبية من جديد بعد حديث هيكل الأخير .. ومن المهم بمكان أن نعتاد سماع الأسئلة الصعبة فى زمن ليبي بات التسطيح والديماغوجية أحد سماته .. وأن لا نعمد الى شخصنة حوارات التاريخ على الأقل .. ولنذهب مباشرة الى محل النزاع وهو الوثائق التى بدأ يرفع عنها الحجاب يوما بعد يوما .. ولم تعد تحتاج إلا الى مؤرخ أكاديمي موضوعي يمنحها وقتا كافيا من أجل الحقيقة .

999.jpg

ـ عرش ليبيا .. ومسبحة الزروق .. فى أوراق عبدالناصر

أما الموضوع الثاني الذي سيشكل محوراً أخراً ـ وليس أخيراًـ  لذيول الجدل .. فهو حول الوثيقة التى أبرزها هيكل .. والتى تظهر بوضوح إنتفاء أي نية لدى الملك ادريس حتى لمجرد الإحتجاج على ما حدث فى بلده .. بل وتشير الوثيقة الى نوع من الإعتراف المبكر  بنتائج الأحدث على الأرض .. وذلك عندما وصف  الملك ادريس رحمه الله ـ فى رسالته الى عبدالناصر ـ قادة التغيير الذي شهدته مملكته فى غيابه بـ " قادة الثورة " .. وبتكذيب أي نية له بالعودة .. وبحصر مطالبه فى أن تلحق به إبنته بالتبني " سُلمى ".. وسكيرتيرة الملكة فاطمة رحمها الله .. وتجاهل المطالبة بما يفترض أنها شرعية منحها له الدستور الليبي ( والتى كانت محل قلق عبدالناصر ) .. فى الوقت الذي شاهدنا ـ وعبر الوثائق ايضا ـ كيف كان إلحاحه ـ رحمه الله ـ على إسترجاع " مسبحة " الشيخ أحمد الزروق المنسية فى رواق المغاربة بجامع الأزهر منذ أكثر من (600) سنة ماضية .

المرجو من وراء قصد الكتابة اليوم هو حديث الوثائق .. لتسجيل فكرة  كاملة عن المرحلة .. بعيدا عن أي تجاذبات .. من أجل رسم صورة صادقة لتاريخ لم نعشه ويهمنا معرفة تفاصيله دون رتوش سياسية .. كوننا سنعرض بعد ذلك لعدة أسئلة هامة وجوهرية  منها :

ـ هل نحن أمام ملك زاهد فى السلطة بشكل لم يشهد له التاريخ مثيلاً ؟!! .

ـ أم نحن أمام ملك عرف أنه مخذول من جيشه وشرطته ، بل وشعبه ، فلم يذهب بعيدا ؟!!.

ـ أم نحن أمام ملك أقر بأن حالة الفساد والترهل قد بلغت مداها ، وأن التغيير  مطلب شعبي ، فلم يكابر ؟!.

على أي حال ... لدي بعض التكهنات حول الموضوع .. لكنني أفضل اليوم طرح التساؤلات ليس دفاعاً عن أي جهة أو تكبيتاً لأخرى .. بل لأجل كتابة تاريخ صحيح لحقبة أفضت الى ما قدمت .. فحتى الأن يمكننا ملاحظة المبالغة فى السلبية والخشونة فى وصف تاريخ المرحلة من قبل جهات محسوبة على السلطة .. والمبالغة فى تنقية الصورة من قبل بعض خصومها .. وهو وإن كان يخدم أغراضاً سياسية وتعبوية لا تخفى .. إلا أنه يربك الحقيقة التى نريدها أولاً ثم سنستمع بأريحية عالية الى كيفية فهم وتحليل أهل البحث والتاريخ على أي ضفة كانوا .

وإن كان من كلمة أنهي بها فهي فى حق الملك إدريس السنوسي .. فقد بدا لي من خلال السرد أنه بمثابة النسمة فى زمن العواصف .. وربما أراد أن يخبرنا بشيء ما عبر صمته الطويل .. عله يكون مادة حلقة قادمة .

والسلام .

عيسى عبدالقيوم

http://essak.maktoobblog.com

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1ـ رابط الحلقة الأولى " مع هيكل فرع ليبيا " التى أثار فيه هيكل عدة قصايا .. وأثرت فيه تعقيبا على حديثه عدة تساؤلات تاريخية  تجدها تحت هذا الرابط : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea15069a.htm

2ـ رابط حلقة هذا الموضوع تجدها مفرغة كاملة ( بالنص ) تحت هذا الرابط على موقع قناة الجزيرة :

 http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3C758D13-FC54-4FDC-A4F7-4DCD6BB0C9FF.htm

3ـ حلقات عرض كتاب بن حليم تحت عنوان " إطلالة على كتاب إنبعاث أمة وسقوط شعب " .. وخاصة الحلقة (6) التى  ناقشت عبرها الموضوع .. تحت هذا الرابط : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea12054a.htm

4ـ نقلا عن كتاب بن حليم ص 114 .. وللمزيد حول الكتاب يمكن الإطلاع على حلقة " الكتاب خير جليس " التى اعدها وادارها خالد الحروب .. وكان ضيوفها .. المؤلف الاستاذ مصطفى بن حليم .. والكاتب الأستاذ محمود الناكوع تحت الرابط

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/CFAB4629-6899-4AAF-AD8A-9C67B04E3A0B.htm


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home