Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Wednesday, 5 December, 2007

رحلة بين الثورة والدولة

عـيسى عـبدالقيوم

تشير أخر الأخبار بأن الدكاترة.. فتحي البعجة.. آمال العبيدي .. يوسف صوان .. عبدالله عثمان .. علي سعيد البرغثي .. محمود جبريل .. زاهي المغيربي .. محمد سعد .. نجيب الحصادى .. الأستاذ محمد الفقيه صالح .. وأسماء أخرى ربما سيُعلن عنها لاحقاً . [ من بينهم عناصر نسائية ] .. قد تلقوا دعوة الى " طرابلس " الخميس القادم .. من أجل إطلاق " مركز " الديمقراطية .. تحت رعاية " مؤسسة القذافي للتنمية ".. لأمر قيل أن له علاقة مباشرة بقصة الدستور المؤجلة منذ فترة .

لاشك أن ما يتمناه كل ليبي يسمع أو يقرأ هكذا أخبار هو أن تنجح هذه النخبة فى وضع العربة على السكة على أقل تقدير .. فمشوار بعث دولة حديثة مما يشبه العدم مهمة عسيرة .. وبالكاد تتجاوز نسب نجاحها ـ وفق المعطيات على الأرض ـ خط المقبول .. ومما يجعلني أذهب هذا المذهب .. جملة من القضايا أهمها :

ـ غياب الإرادة السياسية الصريحة والواضحة لإطلاق صافرة البدء لرحلة ما بين الثورة والدولة .. فالناس باتت تعمل فى شبه حقل ألغام سياسي .. فلا تكاد تبطل " لغماً " حتى يترائ لها الثاني .. فعملية تحول بهذا الحجم لا شك أنها تحتاج أول ما تحتاج الى إرادة سياسية مشفوعة بخارطة طريق من جهات تشريعية نافذة .

ـ الحالة الضبابية التى خلـّفها موضوع المراوحة والتأجيل الذى تسيّد الموقف فى الأونة الأخيرة .. مما أفرز حالة من التردد فى التفاعل مع هكذا أخبار يفترض أنها حيوية للحالة الليبية تحديداً .. فغياب النتائج الملموسة .. وإستنفاذ الوقت الطبيعي المخصص أو المقبول كإنتظار لمثيلاتها .. مضاف اليه تكرار ذات العملية مراراً .. جعل من الطبيعي أن لا ينظر المواطن العادي ـ أو حتى المهتم ـ الى هكذا مناشط بتفاؤل كبير .. فضلاً عن أن يتعاطى معها .. وأستطيع أن أتحسس قلق حتى بعض المشاركين من خلال كتاباتهم وتعليقاتهم .

ـ صراع الأجنحة السلبي .. وتباين وجهات النظر بين مراكز القوى .. يلقي كذلك بظلاله على المشهد العام .. فبالكاد يستطيع العامل فى المساحة الفاصلة بين ما يفترض أنها حقبة الثورة المغادرة .. وحقبة الدولة القادمة .. أن يجد هوامش للمناورة فى جو مشحون تتجاذبه أوامر ونواهي شفوية قابلة للتفسير بعدة وجوه .

ـ ومن زاوية أبعد قد يسعفنا السياق العام فى أن نضيف عنصر قلق رجل الشارع البسيط على قوته اليومي .. وقلق قوائم العماله الزائدة .. وقلق جيش البطالة .. الى قائمة العوائق .. فأتصور أن كل هؤلاء ومعهم جمهور ينقصه الوعي بقضايا الدستور وماهية الدولة الحديثة .. لا يهمهم كثيراً معرفة نتائج إجتماع يبحث فى قصة " الديمقراطية " بقدر ما يهمهم معرفة مصيرهم المباشر والمتعلق تحديداً بشئونهم الحياتية .

ورغم كل هذا .. فأنا لا أملك إلا أن أتفاءل حيال الرحلة .. وأرجو أن يكون تفاؤلي فى محله .. فولادة " مركز " للديمقراطية فى ليبيا .. ولو بشكل متعثر .. يعتبر من أحداث الأسبوع .. وتبقى عملية متابعته ومناكفة رموزه لأجل إكتشاف أوراقه .. أو لإجباره على تبني الشفافية فى طرحه من مهام الصحافة الحرة الباحثة عمّا ينفع الناس .. والمترفعة عن صغائر الأمور .

أرجو للسيدات والسادة الكرام رحلة موفقة .. وأن تزف إلينا الأيام المقبلة ما يشير الى حدوث جديد فى المشهد السياسي المتعثر .. فالوطن إنتظر كثيراً .. وصبر طويلاً .. وآن له أن يجنح الى وثيقة لا أقول تنهي كافة أزماته .. بل غاية المنى أن تنجح فى أن ترتب له أولوياته .. وتحفظ له إنسانيته .. وتجعله أكثر إندفاعاً تجاه حقوقه.. وأكثر ثقة فى نفسه وفى أبناءه وفى المستقبل .. وقبل ذلك أن تتمكن من أن تكون صمام آمان لتخوفات بعض المراقبين مما يصفونه بالقفز الى المجهول .

والسلام

عـيسى عـبدالقيوم
http://essak.maktoobblog.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home