Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Thursday, 2 March, 2006

عـودة الكحل

عـيسى عـبدالقيوم

" شاهت الوجوه " .
" هم العدو فأحذرهم " .
" من الجُمعة الى القنصلية كفارة لما بينهما " .
" وأستغفر الله لي ولكم " .
نزل الشيخ من عليائه ..
وتجهز الولد للصعود .
وهو فى طريقه للغزوة .. رمق نافذة غرفته بنظرة طويلة .
ربما كان يرجو أن يطل عليه وجه أمه .
تحسس جيبه بيمينه .. فواصل المشوار حافياً .
إمتشق حجراً من بقايا ضريح المختار .. وكبّر .
فلحقه مئة من حملة بطاقة العائل الوحيد .
فى البداية كانوا جميعاً فى مواجهة أحجار قنصلية صامتة .
جميعاً.. الشيخ والحاجب والوزير والسّياف .. وكذلك الأولاد .
وقبل النهاية بقليل كانت قلوبهم شتى .
فعند أول خيوط العتمة أصدر ولي الأمر .. الأمر.
فنـُعي الإبن الوحيد الى نفسه .
وتولى الشيخ الى مخدعه سالماً.
جُرِح نفر ليس بينهم مراسل الجزيرة .
ونصِبت احدى عشر خيمة .
تزيلت هدى بن عامر(*) ..
فإبتسم " جنتيلي " فى روما .
وظل المطر الحديدي ينهمر ليومين .
فنمَت فى المدينة مقبرة جديدة للشهداء ..
وعادت للكحل الأسود .
يقول الراوي :
وفى ذكرى الأربعين ..
أعيد طلاء الجدار.
وبناء المقار .
ورفع الأستار .
ويومها خطب الشيخ عن الفتنة .. وما أعد الله من عذاب للأغيار .

( نهاية صفحة وفيات 17 فبراير من ذات العام )

والسلام

عـيسى عـبدالقيوم


(*) التزّيل = التمايز .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home