Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum
الكاتب الليبي عيسى عبدالقيوم


عـيسى عـبدالقيوم

السبت 1 يناير 2011

الحلقة الأولى الحلقة الثانية

إلتفاتة عـلى أعـتاب عـام جديد (1)
( ملف العام 2010م )

 عـيسى عـبدالقيوم

 

" ما استحقت الحياة أن نعيشها إذا لم نتأملها جيداً " سقراط .

الجزء الأول

الإلتفاتة مناسبة موسمية .. أجتهد من خلالها الوقوف على أهم وأبرز العناوين التى شهدها العام المنصرم فيما يتعلق بالحالة الليبية فقط .. ننكش من خلالها عدة ملفات رئيسية .. ونرصد المتغيرات التى لحقت بكل ملف سواء داخل الوطن أوخارجه .. من أجل أن نلج العام الجديد بذاكرة مُفعّلة ونشطة .. أقف عند المحطات رئيسية ـ أو ما قدّرت أنها كذلك ـ مع شيء من التحليل المنبثق عن تقديراتي الشخصية أو رؤيتي للأحداث ومآلاتها .. وأعتذر مقدماً عن أي تقصير أو نسيان قد يراه البعض مثلبة .. فالجهد هنا شخصي نابع من قناعتي بجدوى الحوصلة .. وعلى أي حال هذه هي التجربة فى عامها السابع على التوالي (*) .. أمل أن تجدوا فيها ما يذكركم بعام منصرم .. ويضيء مسار سنة مقبلة .. وكل عام والجميع بخير .

أولا : محطات من داخل الوطن

غغغ

من الملف السياسي : 

لعل أبرز ما ميّز العام المنصرم (2010) سياسياً .. هو عدد القمم التى إحتضنتها ليبيا .. فقد إستضافت ليبيا القمة العربية العادية ( التى شهدت غياب 7 من القادة العرب أبرزهم مصر /السعودية / المغرب ) .. والقمة العربية الإستثنائية .. والقمة العربية الأفريقية .. والقمة الأفريقية الأوروبية .. وتمت قراءة القمم فى عدة مستويات .. وبعدة زوايا من طرف المراقبين والمحللين .. فإختلفوا في كل شيء تقريباً .. بإستثناء الشكل الإحتفالي لها .. ويبدو أن القمم قد راكمت قائمة توصيات كبيرة جداً على ليبيا .. مما جعل من الصعوبة بمكان إنتظار تنفيذها .. ودفع بالبعض لأن يرجح بأنها قد تسير فى مسار التوصيات أكثر منه مسار الأجندات التنفيذية . 

وكذلك شهد العام إنتهاء الأزمة السويسرية التى إنطلقت بدايته بالدعوة الى ( الجهاد ) ضدها .. وإنتهت بإطلاق سراح السجين السويسري  " ماكس غولي " .. وما قيل عن دفع مليون ونصف يورو كتعويض لنجل العقيد القذافي (هانيبال) مرفوقة بإعتذار ثانٍ ..مع بقاء ذيول مشكلة نشر صور السيد " هنيبال " أثناء الحجز مستمرة معنا فى العام الجديد . 

ورصد العام رجوع السيد عبدالباسط المقرحي .. المتهم فى قضية لوكربي .. وما قيل حولها عن تشابك السياسة والمال .. بل والتهديدات المباشرة من السلطة الليبية .. كما سربت " ويكليكس" لاحقاً .. وسط تذمر أمريكي واضح من عملية رجوع المقرحي لبلده على خلفية قرار سياسي أسكتلندي مستند الى حالته الصحية .. وفيما شكلت العملية نجاحا للدبلوماسية الليبية .. أضافت مزيدا من الضغوط على ملفات أخرى ذات صلة .. مثل التلويح بإعادة فتح ملف لوكربي . 

ومن حصاد العام 2010 ما قيل عن هروب رئيس جهاز التشريفات  " نوري المسماري " الى فرنسا .. وما أثار من لغط يبدو أنه على وشك الإنتهاء وفق تصريحات السيد المسماري التى قال فيها أن القضية كيدية وأنه جاء الى فرنسا للعلاج .. وتوجيهه ما يشبه نداء الإستغاثة الى العقيد القذافي ونجله سيف الإسلام .. عقب الإفراج عنه من طرف القاضي الفرنسي .. وما يقال فى الكواليس من أنه يحمل الجنسية الفرنسية .. وهو ما يجعل من محاكمته مستحيلة حال ثبت ذلك .. على العموم ثمة غموض فى سير الأحداث فالنداء موجه للقيادة الليبية .. ومذكرة الإعتقال صادرة بإرادة سياسية من ذات القيادة .. مما قد يعني أننا أمام صفقة أو تسوية .. أكثر من كوننا أمام خاتمة قانونية . 

وبين قصة رجوع المقرحي وهروب المسماري .. برزت قصة عودة من نوع غير متوقع .. وهذه المرة فى حق الرائد ركن عبدالسلام جلود .. والعودة كانت من أجل ممارسة السياسة كما إقترحت إفتتاحية صحيفة أويا .. وهو ما تمت قراءته بعدة صيغ .. منها ما ذهب الى أنه يشير الى خيبة الأمل فى القيادات التنفيذية للمرحلة .. ومنها ما ذهب الى أنه بالون إختبار لمشروع ليبيا الغد .. وإن شئت أن أضع بصمتي فسأقول : ولعله إجتهاد من كاتبة ( ثورية ) حاولت التدكين على دعوة العقيد القذافي لما وصفه الإقتحام النهائي .. ويبدو أن الصحفية جمحت فدفعت الصحيفة الثمن .. المهم أن خبر عودة جلود شكل زاوية حادة فى مزاج الداخل والخارج على السواء .. فى إشارة واضحة للرغبة فى حدوث تغيير على أي نحو كان.. ولو بإعادة الوجوه القديمة لمسرح الأحداث.

 

ALeqM5hYiK7U3AkTFljmem1Lp4y7zHuWDA

 

 

 

 

 

 

 

كما سجل حصاد العام 2010 إنهاء ملف قضية الجماعة المقاتلة عبر الإفراج عن بعض قيادتها منهم سامي الساعدي .. عبدالحكيم الخويلدي .. وخالد الشريف .. وإطلاق اعداد وصفت بالكثيرة من سجناء الجماعة .. غير أن عدد من القيادات التى وقعّت على كتاب المراجعات لازالت قيد الحجز وسط تضارب الأقوال والتصريحات حول سبب الإبقاء عليهم .. وموعد إطلاق سراحهم.

وشهد ملف المقاتلة تحريكا فى نهايات العام .. حيث صدر بياناً مجهولاً يشير الى إعادة تشكيل الجماعة فى الخارج .. أعقبه رد من قيادات الجماعة بالخارج يفند البيان ويعتبره محاولة للتشويش على مجريات الأحداث .. وأعقب ذلك نشر خبر إستئناف المحادثات مع قيادات الجماعة المقاتلة المتبقية بالسجن (مفتاح الدواودي/ مصطفى قنيفد /عبدالوهاب قايد ) .. برعاية مؤسسة القذافي للتنمية .. وبحضور القيادات المفرج عنها (الساعدي / بالحاج / الشريف) وبمشاركة الدكتور على الصلابي .. وإنتهى العام دون أن يرشح أي شيء عن هذه الجولة .. مما يشير الى أن ذيول القضية سترحل معنا الى العام الجديد .

وشهد العام تراجعا لمشروع ليبيا الغد .. يقدّر المراقبون أنه جاء لحساب الطرح الثوري القديم .. مما أربك حسابات الكثير من النقاد .. فمن غياب للحديث عن الدستور الليبي .. الى غياب الخطاب السنوي للسيد سيف الإسلام فيما يتعلق بالشأن السياسي .. الى تفكيك شركة ليبيا الغد .. الى حديث مباشر عن فصل الملف السياسي والحقوقي عن أجندة عمل مؤسسة القذافي .. وغيرها من المؤشرات التى قرأها  بعض المراقبين  فى سياق التراجع .. ويبقى السؤال : هل هو تراجع تكتيكي حتمته ظروف داخلية وأقليمية .. أم هو تراجع إستراتيجي نتج عن خوف من تحريك الماء الراكد ؟!.. ولعل العام الجديد سيفصح بوضوح عن شكل مسار المشروع .. وإن كنت أرجح أن عملية الإصلاح السياسي أصبحت ضرورة لا يمكن معها التراجع بشكل كامل . 

ةةوووو

وفى نهاية العام ظهر موقع ويكيليكس .. المتضمن لأطنان من " النميمة السياسية " .. وكان لليبيا حظاً منها.. ويبدو أن العام 2011 سيشهد الفصول الأكثر إثارة ـ بحسب مدير الموقع السيد (جوليان أسانجي ) ـ .. وفى ذات السياق وعلى خلفية ما ظهر من تسريبات حول ما كان يرسله السفير الامريكي (جين كيرتز) عن الحالة الليبية ( ومنه ما يخص الصراع داخل عائلة القذافي تحديدا ) تعرض السفير ـ بحسب تصريحه ـ لتحرشات ومضايقات من جهات مجهولة .. تطالبه بالرحيل عن ليبيا .. وفى ذات السياق شهدت نهاية العام تصريحات للسيد سيف الإسلام نفى فيها أن يكون هناك أي صراعات على السلطة بين أبناء العقيد القذافي .. وهو موضوع كتبت عنه وأثارته عدة جهات ليبية وأجنبية خلال العام .  

وشهد العام عودة الجدل حول مقتل الشرطية " إفون فلتشر " عبر برنامج وثائقي على قناة ( أي تي في ) الإنجليزية .. أتهم فيه بشكل مباشر كل من الوزيرين السابقين عبدالقادر البغدادي .. ومعتوق معتوق .. فيما كشف كتاب «Dans le secret des president» (في سر الرؤساء) لمؤلفه الفرنسي " فانسان نوزي " عن حماسة " رونالد ريغان " لإغتيال العقيد معمر القذافي ومحاولته إستمالة فرنسا لمشاركته فى ذلك . 

وضمن تنقلات العام 2010 .. السفير السابق لدى المملكة المتحدة محمد أبو القاسم الزوي يحل محل مبارك عبد الله الشامخ في منصب أمين مؤتمر الشعب العام .. والدكتورة هدى ين عامر القادمة من المطبخ الثوري تتقلد أمانة اللجنة الشعبية للرقابة والتفتيش .. وفيها كلفت اللجنة الشعبية العامة السيد محمد علي فكرون بمهام مدير عام مجلس التطوير الإقتصادي بديلاً للدكتور محمود جبريل الذي طلب إعفائه من مهامه.. لنعيد وضع علامة إستفهام سبق ووضعناها حول ما قيل أنه مشروع ( ليبيا 2025) الذي قدمه د. جبريل على أنه خط إستراتيجي لا يحتمل التأخير!!. 

ولعل من أطرف تنقلات العام 2010 إستقالة السيد محمد الأصفر من رئاسة المؤتمر الشعبي  لمدينة بنغازي .. مع توصية بتعيين شقيقه سعد مكانه .. فى رسالة سُربت للإعلام وموجهة على ما يبدو الى القيادة السياسية .. معللا ذلك بما أسماه توازنات فى المدينة .. فى مشهد قبلي يبعث على القرف .. ويشير الى مدى الإنحدار فى معنى المسئولية .   

وبحسب " موقع أريبيان بزنس " تصدرت قطر الدول العربية في مؤشر الدول الأكثر أمنا وسلاما في المرتبة 16 من بين 144 بلدا جرى تحليل معطياتها وفقا لبيانات العام 2009 ، وجاءت ليبيا في المرتبة 46 .. بينما جاءت مصر بالمرتبة 54 .  

وفى العام 2010 نعت أمانة مؤتمر الشعب العام ( البرلمان ) .. واللجنة الشعبية العامة (رئاسة الوزراء ) الدكتور ' مفتاح الأسطى عمر ' الذي وافاه الأجل المحتوم  عن عمر ناهز 75 عاماً . 

وبشكل مجمل إنتهى العام دون أن تتحقق أي من تعهدات ووعود سابقة .. ورحّلت كافة قضاياها المفصلية للعام الجديد .. كقصة التحول المرتقب فى ملفات ذات علاقة بالحريات العامة .. والملف الأكثر سخونة وهو ملف الفساد الذي يعشش فى مفاصل الدولة .. وحتى نواقص الدولة المدنية من الدستور الموعود .. الى أشكال المشاركة السياسية المقترحة ..  مع تقهقر فى المزاج العام تجاه فكرة الحوار الوطني الجامع .. وليبقى سؤال الى أين؟ الأكثر إلحاحاً فى العام الجديد . 


صثصثصثصث

من الملف الحقوقي :

لاشك أن خبر الإفراج عن سجناء الجماعة المقاتلة بعد مسيرة حوار إستمرت لأكثر من سنتين .. توج بإصدار كتاب " المراجعات " عقب رسالة إعتذار للقيادة الليبية .. من أبرز عناوين المشهد الحقوقي للعام .. حيث قوبل الخبر بإرتياح فى الأوساط الحقوقية الليبية والدولية .. وعلق " جو ستورك " نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في " هيومن رايتس ووتش " على الخبر بقوله : ( الإفراج عن هؤلاء السجناء كان تطوراً إيجابياً"، وأضاف: "لكن على السلطات الليبية الآن أن تُفرج عن المئات الآخرين الذين ما زالوا مُحتجزين بشكل تعسفيًّ ).

أما الخبر الثاني فى تقديري فشكله التحرك الذي شهده ملف قضية ضحايا أبوسليم .. حيث إستمرت الإعتصامات السبتية للأهالي دون إنقطاع.. حتى شهد الملف مفصلاً تمثل إستجابة الدولة لطلب الرابطة فى الحوار المباشر.. والذي إنتهى العام دون أن نعرف خلاصاته .. بإستثناء تلبية الدولة لمطلب علاج بعض الأسر .. حيث تفيد الأخبار بأنهم قد وصلوا بالفعل الى فرنسا . 

وفى ذات السياق أطلقت الدولة شريطاً وثائقياً حول القضية تحت إسم ( ضحايا الارهاب بين الذاكرة والوجع ).. وشهد العام تنامي ظاهرة التأييد لملف القضية فى شقها الحقوقي فى اوربا وأمريكا . 

وكانت بداية العام قد شهدت ظهور رابطة ( كي لا ننسى ) المناهضة لرابطة ضحايا أهالي ابوسليم .. والتى بدورها شهدت إنشقاقا مبكرا .. حيث إنشقت عنها رابطة ( شهداء الواجب )  لإتهامها لها بالتساهل فى ملف المطالبات حيال من سقطوا فى احداث التسعينات المسلحة .. وفى سياق متصل سجل العام إعتداء منسق رابطة ( كي لاننسى ) السيد مفتاح البدري بألة حادة .. على المحامي فتحي تربل أثناء أحد الإعتصامات بمدينة بنغازي . 

وشهد العام تحولا فى طريقة عمل مؤسسة القذافي ـ التي يرأسها سيف الاسلام القذافي ـ يشير الى أن نشاطها لن يتضمن مناصرة القضايا السياسية وقضايا حقوق الانسان .. وأنها ستركز نشاطها على توصيل المعونات والإغاثة لسكان افريقيا في منطقة جنوب الصحراء الكبرى.. وهو ما قد يقرأ فى سياق ترتيب مكونات المؤسسة .. وفى سياق متصل نشرت منظمة حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي تقريرها السنوي وانتقدت فيه بشدة تدهور مؤسسات المجتمع المدني فى ليبيا .. والقوانين الاستثنائية.. وانتقدت محكمة أمن الدولة.. وتطرقت لعدة ملفات معقدة  مثل قضية ابوسليم وحرية الإعلام والمهجر .. وغيرها .

sdsdsss

فى نهاية العام وتحديدا يوم 22 ديسمبر الذي صادف الذكرى (18) لحادثة الطائرة الليبية التى سقطت فوق منطقة سيدي السايح سنة 1992 خرج للعلن فى مدينة بنغازي اهالي ضحايا الطائرة مطالبين بفتح الملف .. مشككين فى رواية الدولة .. مع إشارة الى إمكانية بحث الأمر مع منظمات دولية ذات صلة .. فى حال لم تستمع اليهم الدولة  . 

وعلى صعيد المنظمات الدولية .. إنتقدت "العفو الدولية " وضعية حقوق الإنسان فى ليبيا بشدة .. والخارجية الليبية تدعوها لزيارة ليبيا .. فيما أظهرت قائمة أعدتها منظمة " فريدوم هاوس " عُرضت على هامش الدورة الرابعة عشرة لمجلس حقوق الانسان ، أن ليبيا وبورما وكوريا الشمالية والصومال والسودان في مقدمة الدول "الأسوأ" على صعيد احترام حقوق الانسان. 

وفى العام 2010 إحتلت ليبيا مقعد عضو بمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة .. بحصولها على 155 صوتا في الجمعية العامة للأمم المتحدة .. وهو العدد الذي يزيد بكثير عن الأغلبية المطلقة (97) اللازمة للانتخاب . 

وشهد العام إعتقال الناشط السياسي جمال الحاجي .. والإفراج عنه بعد نداءات من منظمات ليبية ودولية .. وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ( نشعر بارتياح شديد لعودة جمال الحاجي إلى أهله ) .. كما شهد العام عودة أشرف آدم محمد الشلوي ، 23 عاماً ،عاد من الجزائر بعد نداء من مؤسسة الحقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي .. وفى ذات السياق قالت اللجنة الليبية للحقيقة والعدالة بأنها تلقت بإرتياح خبر الإفراج عن السجين السياسي عبد الناصر يونس الرباصي ، المعتقل منذ 3/1/2003 على خلفية مقال له تم نشره بموقع العرب تايمز ..  ولازال الجنوب الليبي يشهد بعض التوترات على خلفية إنتهاكات يقول ناشطون على صلة بالملف الحقوقي أنها طالت ( التبو ) بشكل خاص .. ورصد العام إحتجاز نشطاء أمازيغ (  مادغيس ومازيغ بوزخار ) على خلفية إتهامهم بالإتصال بجهات أجنبية .. حددتها مصادر إعلامية بأنها ( سائح إيطالي ) .

وفيه نشرت أسماء بعض من تم إسقاطهم من عملية الإفراج عن دفعات من الجماعة المقاتلة وهم : عبد السلام العقوري .. أحمد الطشاني .. أبوبكر الفيتوري  ..علي العبيدي  ..عصام القبائلي  .. كمال القبائلي .. عبد الرازق المالكي  .. أكرم الجريدي .. حمزة العوامي  .. جعفر عزوز  .. محمد رمضان الماجري .  

وشهد العام انطلاق سفينة " الأمل " الحاملة لمساعادات إنسانية .. والتى لم تصل الى غزة .. وما قيل عن صفقة تم بموجبها تفريغ الشحنة فى ميناء العريش .. وفى ذات السياق أطلقت المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة حملة لدعم الفلسطينيين بالتعاون مع منظمة  " الأنوروا " . 

ااااا

وشهدت نهاية العام إنتهاكاً من النوع الذي له القدرة على إعادة الجميع الى المربع الأول .. ألا وهي التحقيق مع المحامية عزة المقهور والمحامي محمد العلاقي على خلفية كتابة مقالات حول موضوع مؤسسات المجتمع المدني .. والتحقيق مع أمين نقابة المحامين عبدالسلام اقديمش .. والمحامي عمر الحباسي .. والمحامي سالم اداره .. على خلفية المشاركة فى ندوة حول مؤسسات المجتمع المدني .. وما جعلني أصف الحادث بالإنتهاك .. كون مشاركات المحامين جاءت ضمن أطر مسموح بها داخل الدولة من جهة .. ولكون الجهة التى باشرت التحقيق من المفترض أنها جهة مدنية ذات طبيعة ترشيدية ولا علاقة لها بالقضاء أو النيابة أو الأمن .. ألا وهي حركة اللجان الثورية التى دار حولها العام 2010 الكثير من الجدل .. وفى ذات السياق وبعد الحادثة بأيام قليلة .. تقدم المحامي محمد العلاقي بإستقالته من رئاسة جمعية حقوق الإنسان .. ونستطيع أن نقرأ عبارات خيبة الأمل فى تصريحه الذي أدلى به لوكالة " ليبيا برس "  . 

وفى العام 2010 .. توفي السجين السياسي السابق صالح المؤدب .. والسجين السياسي  السابق حسن القذافي القماطي .. بعد صراع طويل مع مرض السل الرئوي الذي أصيب به أثناء تواجده في سجن (بوسليم) .. كما شهد العام وفاة العقيد / عثمان الوزري أحد أبرز الشخصيات الأمنية فى مدينة بنغازي . 

وإجمالاً شهد العام  تقدماً على بعض الملفات العالقة .. غير أن الكثير من الإنتهاكات التى طالت نشطاء أمازيغ .. ومؤسسات مدنية .. وصحفيين .. والتحقيق من جهات غير قضائية .. وملف الإختفاء القسري ( الكيخيا / النامي / مطر / المقريف ) .. لازالت تلقي بظلالها على المشهد الحقوقي الليبي .. الذي يحتاج الى مزيد من العمل من أجل تحسينه بالشكل الذي يتفق والمعايير الدولية التى تعتبر ليبيا طرفا فى معاهداتها . 

عععههههخ

من الملف الإعلامي : 

لاشك أن أبرز ما ميز الملف الإعلامي داخل الوطن فى العام 2010 .. هو قضية شركة الغد الإعلامية .. التى دخلت فى أزمة إثر مقالة حول فكرة الإقتحام النهائي .. نشرت فى صحيفة (أويا) .. أصدر على إثره أمين اللجنة الشعبية العامة د. البغدادي قرارا بوقف الصحيفة .. وكذلك ما قيل عن تسريبات لجلسات لأعضاء اللجان الثورية .. وبشكل عام أوصلت الحادثتين الأزمة الى حد سجن عدد (20) صحفياً من صحفيي الشركة .. وإنتهت بتدخل العقيد القذافي .. وإستقالة مديرها السيد سليمان دوغة .. وإغلاق فضائية المتوسط .. ووكالة أنباء ليبيا برس .. وما قيل عن تكليف السيد صالح عبدالسلام بإدارة الشركة .. وتحويل تبعية صحيفتي أويا وقورينا الى الهيئة العامة للصحافة.. ورصد العام صدور صحيفة أويا بإسم (صباح أويا ) .. وسط تنديد من الصحيفة الأصلية ووصفها للأخيرة بالنسخة المزورة .. وعلى هامش الأزمة صرّح السيد سيف الإسلام قائلا ً (.. هناك شائعات كثيرة تدور حول ملكيتي المزعومة لمجموعة الغد الإعلامية ، أو أن إعلام شركة الغد يعمل كذراع إعلامي للمؤسسة ورئيسها .. وأوضح أن هذه الادعاءات غير صحيحة وليست سوى خرافة .. ).

وفى العام المنصرم صدر العدد الذهبي لمجلة " البيت " بمناسبة مرور 50 عاما على صحافة المرأة فى ليبيا .. وكانت السيدة خديجة الجهمي قد ترأست المجلة بين عامي 1965 و1985.. كما شهد العام ولادة صحيفة "المجلس الثقافي"، تحت إشراف الدكتور سليمان الغويل ، ويرأس تحريرها الناقد طارق الشرع ، بينما يشغل منصب منسق التحرير الناقد محمد الترهوني .. كما صدر العدد الأول من مجلة BusinessPost الثقافية الاقتصادية الشهرية الناطقة باللغة الإنجليزية .. والتى يرأس تحريرها الدكتور عبد الحميد الشايبي ، تحت إشراف مؤسسة " أبجد " للدراسات والأبحاث الإستراتيجية .. وفيه توقفت صحيفتي أويا وقورنيا عن الصدور الورقي .. وحققت فيه " قورينا" المركز الأول على مستوى ليبيا ، و 14 عربياً ضمن قائمة " فوربز – الشرق الأوسط" لأقوى 50 صحيفة مطبوعة حضوراً على الإنترنت في المنطقة العربية . 

بيييببب

 وفى العام 2010 قدّم الصحفي عبدالله الوافي  رئيس تحرير صحيفة "الراية" استقالته إلى مدير مكتب امين الهيئة العامة للصحافة .. معللاً ذلك بوجود ضغوط من قبل مدير مكتب الخدمات الثقافة بالزاوية ..كما تعرض الصحفي عبد الواحد حركات للتهديد بالقتل وإلحاق الأذى به من قبل آمر تشكيل (نسور الفاتح) في مدينة (بني وليد) وذلك بسبب نشر الكاتب خبر استياء مواطنين من طريقة صرف مرتباتهم.. أما الكاتب والأديب سالم الهنداوي فقد إستقال ـ نهاية العام ـ من إدارة مكتب الإعلام بجامعة عمر المختار ورئاسة تحرير مجلة "المجال" ، لما إعتبره إهانة شخصية وردت بحقه فى تقرير جهاز التفتيش والرقابة الشعبية الذي تشرف عليه د.هدى بن عامر .. ولاقت الطريقة التى تعاملت به اللجنة مع الهنداوي إستياءً كبيراً بين صفوف الإعلاميين والكُتاب. 

وفى سياق متصل أعد حوالي 61 صحفياً من صحيفة " الجماهيرية " مذكرة احتجاج ومطالبة بحقوق وصفوها بالعادلة والمشروعة .. موجهة لعدة جهات رسمية .. وحمّلّت المذكرة ـ بحسب بعض وسائل الإعلام ـ السيد عبد الرزاق الداهش مسؤولية ما وصفوه " بالأذى المادي والمعنوي المتعمد" .. وعقب النشر بأيام صدر بيان أخر لعدة أسماء التى وردت فى البيان الأول قالت " أنه غرر بها " .. وان التوقيع لم يكن ضد " الداهش " بل لمناشدته العمل على تصويب الأخطاء . 

وضمن إنتهاكات العام أيضا .. تعرضت الصحفية مبروكة منصور من صحيفة أويا للضرب من قبل أحد العاملين بمستشفى الخضرا،ء أثر قيامها بزيارة الطفل الهولندي الناجي من حادث تحطم طائرة الخطوط الأفريقية ، ومن صحيفة أويا ايضا تعرضت الصحفية إيمان سعد للتحقيق والإستجواب ، بعد قيامها بالتوقف عرضاً أمام تجمع نسوي ، في محاولة منها للتقصي عن سبب التجمع بحكم  عملها الصحفي .وفى ذات السياق أفرجت السلطات الليبية عن المصور الصحفي عبد المجيد الفرجاني .. مصور وكالة " الاوسوشيتدبرس"  الذي اعتقله مكتب الأمن الداخلي بمطار طرابلس على خلفية محاولته تصوير فاجعة طائرة الخطوط الجوية الافريقية . 

للااااات

 وفى هذا العام 2010 كرّمت مدينة مصراته الإعلامي الرياضي محمد بالراس علي .. وقامت صحيفة " الهدف " بتكرم الاذاعية بشرى كريم كأحسن إعلامية رياضية للموسم 2009،2010.. وفى ذات السياق ظفر الكاتب الليبي د. مصطفى الفيتوري بجائزة أفضل "مقال رأي" بمسابقة "جائزة سمير قصير لحرية الصحافة" التي يمنحها الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع مؤسسة سمير قصير .. وكذلك شهد العام تكريم رابطة الصحفيين والإعلاميين بطرابلس فى اليوم العالمي لحرية الصحافة لكل من :حسين القذافي الجنفاوي .. رجب خليفة حسين .. فوزي على جلال الطاهر محمد الرحيبي .. محمد رجب طرنيش .. محمود أحمد البوسيفي .. نادرة الطاهر العويتي .. عمر محمد السنوسي .. حورية مظفر عزت .. الصالحين عبد الجليل نتفه. 

وعلى صعيد المواقع شهد العام إطلاق موقع جديد باسم " شباب 20/8"  للتجهيز لاحتفالية العام التى يطل من خلالها السيد سيف الإسلام على الجمهور .. وموقع الكتروني خاص بالقمة العربية .. وموقع " توفق " برعاية اللجنة البارالومبية .. وفيه أطلق الكاتب جابر العبيدي صحيفة " كفو " الالكترونية .. وأطلق الكاتب محمد خليل الزروق موقع (الرقيم) .. وإفتتح الدكتور الصادق الغرياني قناة على موقع يوتيوب .. ودشنت وكالة " ليبيا برس " موقعها الذي توقف عدة مرات .. لتعرضه لعمليات تخريب كما تقول الوكالة.. مع نشاط متنامي لموقع "صحيفة الوطن الليبية ". 

وعلى صعيد التعيينات أو التنقلات .. تم تعيين الصدّيق بودوارة مديرا للتحرير في صحيفة قورينا خلفاً لعلي عمران جابر.. وعلى صعيد متصل أصدر الدكتور محمد شرف الدين الفيتوري قرارا يقضي بتكليف السيد ميلاد الورفلي .. مديرا لتحرير صحيفة قاريونس خلفا للدكتور ونيس الزوام .. كما قام " شرف الدين " بتكليف الدكتور محمد المنفي برئاسة تحرير صحيفة قاريونس خلفا للدكتور عبد الكريم الهلالي .. رئيس التحرير السابق والمنسق العام السابق لفريق العمل الثوري بالجامعة. 

وفيه أيضا اصدر السيد علي الكيلاني أمين الهيئة العامة لإذاعات الجماهيرية قراراً بشأن تكليف سالم عبد الحميد سلطان مديراً عاماً للقنوات الدينية .. كما كلفت اللجنة الشعبية العامة السيد بشير بلاعو بأمانة لجنة إدارة الهيئة العامة للمسرح والفنون التابعة للمؤسسة العامة للثقافة. وكان بشير بلاعو قبل التكليف مديراً لقناة الشبابية التى تم إسناد مهمة إدارتها إلى السيد علي جبريل صالح. وشهد العام إطلاق وكالة أنباء رياضية قام بتأسيسها الإعلامي  زين العابدين بركان . 

وربما لم يكن العام بالحسن على أمين الهيئة العامة للصحافة (سابقاً) السيد محمد بعيو الذي إنتقل من أزمة إتهامه بالعمل على عرقلة صدور صحيفتي اويا وقورينا وما نتج عنها من إتهامات مباشرة .. الى التراشق بينه وبين الإعلامي  نبيل الحاج على خلفية مقالة " بعيو " بصحيفة الشمس والمعنونة بـ " هل عادت  الكلاب الضالة الى الجماهيرية 2 " فى إشارة الى الإذاعي " نبيل الحاج منشط برنامج " الملف " .. ورفضه لمبدأ حق الرد من فريق عمل " الملف " .. مما أدى الى خروجه فى إجازة .. ليحل محله عبدالرزاق الداهش مؤقتا .. ومن ثم نقله بعيدا عن الوسط .. كمتحدث بإسم حكومة البغدادي ... وتولي محمود البوسيفي رئاسة الهيئة العامة للصحافة بعد إستقالته من رئاسة تحرير أويا .. وما قيل يومها عن أزمة صامتة بينه وبين شركة الغد ..  وتكليف الشركة للكاتبة " إيناس أحميدة " برئاسة تحرير الصحيفة  .

وعلى صعيد التقارير الدولية .. صنفت مؤسسة " فريدوم فورم هاوس " الأميركية ( غير الحكومية) ليبيا ضمن الدول العشر التي شهدت أوضاعاً هي الأسوأ خلال 2009 على مستوى حرية الصحافة .. كما أصدرت منظمة " مراسلون بلا حدود " تقريرها السنوي الذي يتناول حرية الصحافة الخاص في ليبيا، وانتقد التقرير أوضاع الصحافة في ليبيا، وفيه جاءت  ليبيا فى ذيل القائمة فى المرتبة 156من 175.. وفى هذا العام تساءلت منظمة " مراسلون بلا حدود " من جديد عن الصحفي عبدالله علي السنوسي الضراط المختفي منذ 1973 .. ونشرت ـ ذات المنظمة  ـ قائمةً من 40 إسماً .. أَسمتهَا لائحة "صيادي حرية الصحافة" في العالم ، ومن بينهم مسؤولون وسياسيون ودينيّون ومنظمات متطرفة تستهدف الصحافيين بشكل منهجي ، وذلك لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.. ومن بين هؤلاء "الصيادين" 17 رئيس دولة على الأقل وعدد من رؤساء الحكومات من بينهم ليبيا .

فى العام 2010 أطلقت ليبيا الإذاعة المسموعة والقناة المرئية (وطني الكبير) تزامناً مع انعقاد القمة العربية (22) .. تحت إشراف المؤسسة العامة للثقافة بليبيا ، وتم تكليف الإعلامي سعيد التواتي مديراً تنفيذياً للإذاعة .. وتكليف الإعلامي علي عطية مديراً تنفيذياً للقناة الفضائية .. وفى ذات السياق شهد العام إغلاق قناة " الساعة " الليبية التى تبث من القاهرة .. بعد جدل كبير حول دورها .. وما قيل عن إستياء الحكومة المصرية من بعض برامج " مصطفى بكري " أثناء أزمة الحكومة المصرية مع حزب الله على خلفية ما عُرف إعلامياً بخلية حزب الله . 

ومن أخبار العام المنصرم البحث الجنائي يقبض على أعضاء أسرة برنامج (مساء الخير بنغازي)  أحمد المقصبي وخالد علي وسليمان القبائلي ومفتاح القبائلي وأحمد خليفة .. ومن ثم الإفراج عنهم وإبعادهم عن إذاعة بنغازي بشكل وصفوه بالتعسفي .. وفى ذات السياق تم تكليف الشاعر الشعبي ' سالم صبرة ' مديرا للبرامج بإذاعة بنغازي المحلية . 

كما شهد العام 2010 نشاطا ملحوظا للزميل خالد المهير عبر تقارير الجزيرة نت .. وشهدت ساحة الفيس بوك نشاطات فردية وجماعية مميزة .. وفيه تم حجب المواقع الليبية التى تبث من الخارج .. وحجب موقع " يوتيوب "لفترة طويلة  .. ورصد العام رفع أول قضية ضد مدونة  (مدونة "سريب " للاستاذ أحمد الفيتوري ) .. وفى نهاية العام تفرد موقع " بلال بن رباح"  بالحصول على مقابلة من وزير العدل الليبي السيد مصطفى عبدالجليل .. وهي سابقة لم تعرفها المواقع من قبل .. خاصة الحديثة منها. 

وفى العام 2010 غيب الموت الكاتب والصحفي محمد حسين النطاح .. والكاتب الصحفي أبو القاسم علي الزروق المزداوي .. والمصور مصطفى عاشور عفان .. الذي عمل 35 عاما كمصور لوكالة الأنباء الليبية بمكتب درنه .. والمصور الطاهر محمد الرحيبي .. وهو من أوائل المصورين الصحفيين الليبيين. وعمل منذ بداية إلتحاقه بالعمل الإعلامي مصورا صحفيا سنة 1964 م بمجلة "ليبيا الحديثة" . 

وبشكل عام شهد العام تراجعاً ملحوظا على مستوى حرية الصحافة فى ليبيا .. وسجل عدة إنتهاكات ليس أخرها إستدعاء عزة المقهور والعلاقي وغيرهم على خلفية كتاباتهم فى قضية شأن عام .. ولعل الساحة الإعلامية اليوم فى حاجة ماسة الى حرية نقابية .. وإطلاق مشروع قانون الصحافة الحبيس فى الأدراج .. وفى المقابل لابد من بحث قصة الفوضى وهبوط الأداء وعمليات الإبتزاز الإعلامي .. من أجل الوصول الى ميثاق شرف متوازن يعطي لكل ذي حق حقه . 

sdssss

 من الملف الثقافي : 

شهد العام عدة فعاليات ونشاطات ثقافية داخل الوطن .. من طرابلس والزاوية .. مرورا بمصراتة وسرت .. وصولاً الى أجدابيا و بنغازي .. وحتى درنة وطبرق .. وتنوعت بشكل كبير بين شعر وقصة ومسرح وثقافة .. غير أن درنة تميزت العام 2010 بجهدها الثقافي .. من جهة لتنوعه وتنوع ضيوفه .. ومن جهة أخرى كونه جهداً أهلياً .. وكذلك بالنظر لكونها من مدن الأطراف البعيدة عن المركز .. ولما عانته المدينة من ضغوط أمنية فى العشرية الأخيرة .. كل ذلك يجعلنا نقول أن درنة تستحق التكريم عن جهد العام 2010 .. ومن أبرز مناشط درنة ندوة "قضايا مشاركة المرأة" التى شاركت فيها د .أمال سليمان محمود . و د. أم العز الفارسي .و د. عبير أمنينة .. والثلاثي من جامعة قاريونس .. كلية العلوم السياسية .. والدورة الثانية مهرجان الأسطى بعنوان "اشفي العالم" التى شهدت تكريم الشاعرين علي صدقي عبد القادر، ومحمد الشلطامي .. ودائما فى حضور بصمة الشاعر سالم العوكلي .. والنخبة الدرناوية المميزة .  

وعلى صعيد المشاركات الخارجية رصد العام مشاركات ليبية فى عدة فضاءات ثقافية مهمة .. من سوريا وندوة مجلس الثقافة العام " الأدب الليبي بعيون سورية " .. الى مصر ومعرض كتاب القاهرة ومشاركة نخبة من مثقفي وأدباء ليبيا .. الى الجزائر أين ضربت الدكتورة عائشة المغربي بقوة .. الى تونس الحديقة المفضلة لخالد درويش وبشرى الهوني .. وحتى عُمان أين إستعرض عبدالسلام الرقيعي ، ومحمد الدنقلي ، وسالم العالم ، رقعة الشعر المحكي .. الى الرباط وأمسية للدكتور'شعبان عوض العبيدي  .. وصولا الى أبوظبي ومسابقة أمير الشعراء بمشاركة الشاعر الليبي ' زكريا الفاخري ' .. الذي أنهى العام بحظوظ جيدة بتأهله ضمن 10 شعراء من أصل 7000 شاعر طالتهم التصفيات .. وهو ما يعد فى حد ذاته إنجازا كبيراً . 

وعلى صعيد الإصدارات نشرت مؤسسة الثقافة في ليبيا مؤخرا كتاب "ع الكورنيش "  للدكتور محمد المفتي عن المجتمع والثقافة في الفترة ما بين 1941 و1961 .. وشهد العام ولادة كتاب مميز من كتب الذاكرة الوطنية للباحث سالم الكبتي بعنوان " أعلام عرب فى بنغازي " .. وفيه صدرت رواية " قسامي " وهى الرواية الأولى للكاتبة "أمال العيادى".. كما صدر للقاص احمد يوسف كتاب " خراريف ليبية " .. وفي هذا العام شرع الدكتور أحمد ابراهيم الفقيه فى كتابة سيرته الذاتية تحت عنوان " مرافئ للسفر .. مرافئ للوصول " .. كما صدر العام كتاب " رحيل طائر السنونو  " عن الكاتب والصحفي الراحل حمد المسماري . 

كما شهد العام 2010 صدور الديوان الثامن للشاعر خالد درويش تحت عنوان " أحبك والهوى" ، وديوان جديد للشاعر محمد محمد إميمة  حمل عنوان : " مجموعة مشاعر".. وعن دار الحوار بسوريا صدر جديد الروائي محمد الأصفر .. المتمثل فى روايتي " شكشوكة" و" عسل الناس ".. ومن بيروت صدر للشاعرة تهاني دربي ديوان " يعربد بك " .. كما صدر في ليبيا «الطبعة الثانية» من ديوان مصطفى بن زكري الطرابلسي ، الذي يعد أول ديوان مطبوع .. طبعت النسخة الأولى من الديوان في القاهرة بالمطبعة العثمانية العام 1892 .. وفى سياق متصل رفضت وزارة الثقافة منح ترخص لكتاب " زمن اللخبطة "  للدكتور ابراهيم قويدر. 

صصصص

وعلي صعيد التكريمات .. تربع الروائي إبراهيم الكوني على قمة الهرم بفوزه بجائزة ملتقى القاهرة الدولي الخامس .. وبعد جائزة (مونديللو) العالمية للآداب الممنوحة عن كتابه (وطن الرؤى السماوية) فازت رواية ( نداء ما كان بعيداً ) في ترجمتها الفرنسية بجائزة " الكلمة الذهبية " الممنوحة من اللجنة الفرنكفونية التابعة لليونسكو في دورتها للعام 2010 م . 

وتجدر الإشارة إلى أن الرواية صدرت في طبعتها الأولى والثانية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر وفازت بجائزة الشيخ زايد للآداب في العام 2008 .. وعن مطبعة جامعة تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية صدر للكوني ترجمة لروايته "الدمية" بعنوان The Puppet.. قام بالترجمة المستشرق الأمريكي وليام هوتشنز . 

كما تم تكريم مجموعة من الفنانين العرب في حفل إفتتاح مهرجان القاهرة للاعلام العربي في دورتة السادسة عشر بالقاهرة .. من ليبيا جاء اسماعيل العجيلي .. أما فى المغرب فقد كرّم الطلاب الليبيون بجامعة محمد الخامس الدكتور' شعبان عوض العبيدي ' . 

وعن نتائج المسابقة الأدبية الكبرى في ليبيا التي رعتها الهيئة العامة للثقافة الليبية ذهبت الجائزة الأولى في حقل النقد الأدبي الحديث .. الى الناقد عبدالحكيم المالكي عن مخطوط كتابه السرديات والسرد الليبي . 

ؤرؤرؤر

وفى نهاية العام أعلنت لجنة جائزتي الفاتح التقديرية للآداب والفنون، والتشجيعية للإبداع المتميز الأدبي والفني عن أسماء الفائزين بجوائز الدورة الحالية .. وجاءت النتائج كالتالي ( بحسب صحيفة أويا ) : ( الآداب) للدكتور محمد وريث ، علي الصادق حسنين (الترجمة ) ، أحمد عاشور اكس (المقالة) ، جمعة بوخبينة (الشعر الشعبي) ، عبد المجيد بطاو ( الشعر الفصيح) . (الفنون )علي الكيلاني ، ( التمثيل) خدوجة صبري ، سعاد خليل ( المسرح ) ، علي العباني (الفنون التشكيلية ) ، عادل عبد المجيد ( الغناء) ، محمد مرشان ( الموسيقى) ، خالد مصطفى خشيم (الإخراج المسرحي ) .  

أما قائمة الفائزين بجائزة الدراسات الأكاديمية فشملت : د.أحمد إبراهيم  ( دراسات الفكر الجماهيري) ، د. مصطفى التير ( الدراسات الإنسانية) ، د. عبد الله السباعي (الدراسات الموسيقية) .. وبالنسبة للجوائز التشجيعية للفنون فقد تم منحها لبدرية الأشهب (الشعر الغنائي) ، هادية قانة (الفنون التشكيلية) ، مختار الأسود ( التمثيل) . (الآداب ) عبدالله الغزال ، علي موسى الفلاح (الكتابة المسرحية) ، وصلاح الدين علي يونس ( الشعر الفصيح) ، والطاهر محمد الدويني (ثقافة الطفل) ، عمر أبو القاسم الككلي ( القصة القصيرة) . 

وفي الدراسات مُنح الدكتور عبدالمنعم المحجوب الجائزة تقديراً لدراساته في علم اللسانيات ، ، وعبد الحكيم سليمان المالكي لدراساته النقدية ، وعزالدين المهدي لدراساته الأكاديمية..  

وبحسب صحيفة " أويا" فقد أعتذر الدكتور محمود إبراهيم جبريل عن قبول جائزة الفاتح التقديرية معللاً ذلك يقوله : (رؤيتي لذاتي تقول إنني لا أستحقها).. ونقل موقع " ليبيا المستقبل " خبر إعتذار الكاتب والباحث سالم الكبتي عن قبول جائزة التميز والإبداع ( لأسباب خاصة ) . 

وعلى مستوى المسرح نظمت الهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون بالمؤسسة العامة للثقافة موسما ثقافياً تدريبياً للعام الحالي وذلك بمسرح الكشاف طرابلس .. وفى ذكرى عيد المسرح اقام مسرح بنغازي احتفالا كرم خلاله الفنان عوض السمين ، والفنان خالد الفاضلي ، والمصور الفوتوغرافي أحمد العريبي .. وفى ذات السياق كان من أبرز المُكرمين من مجلة " الشبابية " فى مجال المسرح .. صالح الأبيض .. حنان الشويهدي .. أسامة بركة  . 

وفي ضيافة جمعية بيت شباب هون  ، إلتأمت أمسية ثقافية للشاعر " السنوسي حبيب " ، الذي عنون أمسيته الاحتفائية بــ " قراءة في ذاكرة المكان ".. والجدير بالذكر أن الأستاذ السنوسي حبيب يتواجد هذه الأيام بفرنسا للعلاج .. نتمنى له الشفاء العاجل . 

وللعام الثاني على التوالي جامعة قاريونس فى صلب الحدث .. حيث شهدت هذا العام أزمة على خلفية قرار ضم الجامعات .. ثم فى نهاية العام شهدت أزمة على خلفية تغييرات وظيفية غير بعيدة عن ملف الفساد .. غير أن الخبر السعيد لقاريونس هو دخولها ـ كأول جامعة ليبية ـ ضمن التصنيف العالمي للجامعات بمرتبة 6681 عالمياً .. و 82 افريقياً .. و 88 عربياً . 

errrrrr

وشهد العام 2010 وفاة الأديب والمؤرخ الأستاذ خليفة التليسي .. ووفاة رائد القصة القصيرة الدكتور وهبي البوري .. ووفاة الشاعر والأديب محمد الشلطامي .. ووفاة العلامة الشيخ مصطفى التريكي .. ووفاة الفنان والمسرحي محمد ميلاد أبورونية  .. ووفاة القاص والروائي يوسف محمد بالريش .. ووفاة الفنان طاهر عمر  

على أي حال .. فالمشهد الثقافي زاخر من حيث الرموز .. نابض من حيث الإنتاج .. متحمس ..  مستنير .. ذو قدرة تنافسية عالية .. فقط على الدولة أن تغل يدها عند الحديث عن الحرية الثقافية وإستقلالية الوسط .. وأن تبسطها عند الحديث عن الدعم المادي وإتمام البنى التحتية .. لنرى المشهد الثقافي الليبي فى المكانة التى يستحقها بجدارة .. ولعل الوقت قد حان لمراجعة مقولة  " الرجل المناسب فى المكان المناسب " .. فالخبص قد زاد عن حده . 

الى اللقاء فى الجزء الثاني وحديث عن ملفات المهجر . 

عيسى عبدالقيوم 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ كي لا أتهم بالسوداوية .. فهناك عديد الإنجازات فى المجالات التى ذكرتها فى التقرير .. أو فى مجالات أخرى .. ولكن قائمة النواقص الكبيرة تحتم علينا دائما الإشارة الى مواطن الخلل والمطالبة بإصلاحها أو الإهتمام بها . 

(*) للأطلاع على تقارير الأعوام  السابقة  يمكنكم الإنتقال الروابط التالية :

العام 2009 : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea090110a.htm

العام 2008 :  http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea08019a.htm

العام 2007 :  http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea03018a.htm

العام 2006 : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea03017a.htm

العام 2005 : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea05016a.htm

العام 2004 : http://www.libya-watanona.com/adab/essa/ea07015a.htm

 


الحلقة الأولى الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home