Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Thurday, 27 March, 2008

دعـوة إلى (الحجر) عـلى تصرفات الأخ العقيد!؟

سليم نصر الرقعـي

إنني - والله - وبصدق وإخلاص - لا لمجرد الإستهزاء والسخرية والتشفي في الدكتاتور - أدعو كل المخلصين في ليبيا وكل العقلاء بل وأدعو - أول ما أدعو - الليبيين العقلاء المواليين للنظام حتى من كان منهم منضويا ً تحت تنظيم حركة اللجان الثورية أيضا ً بل وأدعو كذلك أبناء عمومة القذافي المقربين وكل أبناء قبيلة القذاذفة الشرفاء والعقلاء وكذلك البقية المتبقية من أعضاء مجلس الإنقلاب (ألثورة!؟) بل وأدعو أيضا ً العقلاء من أبناء القذافي أنفسهم ! ..
أدعو كل هؤلاء .. بل كل أبناء ليبيا العقلاء والشرفاء .. إلى التحرك الفوري والسريع للدعوة إلى الحجر على تصرفات وتصريحات العقيد معمر القذافي والعمل على إيقافه عند حده ! .. أجل ! .. تماما ً كما فعل حاكم قطر الحالي مع أبيه وكما فعل "بن علي" مع بورقيبه ! .. فوالله لو ظل الحبل على الغارب كما هو الحال حاليا ً فإن الفضيحة ستكون كبيرة والعاقبة ستكون خطيرة ! .. فالرجل – على ما يبدو – بدأ بالفعل أخذ في فقدان توازنه النفسي والعقلي ! .. بل إنه بكل إختصار ودون مجاملة أصبح يخرف !! ... نعم يخرف !! .. سواء في ما يتعلق بالشأن الداخلي أو الشأن الخارجي على السواء !! ... لقد رأيت بعيني الدهشة والحيرة والصدمة وقد علت وجوه أعضاء اللجنة الشعبية العامة وعلى رأسهم (البغدادي) وكذلك رأيتها وقد إرتسمت على وجوه أساتذة الجامعات الليبية حينما أمر القذافي بأن ترفع الدولة يدها عن الصحة والتعليم والإسكان بالكامل ومنذ العام القادم !! ؟؟ .. وترك الناس بالتالي يدبرون حالهم بأنفسهم بعد أن يتم توزيع ثروة النفط عليهم عدا ً ونقدا ً!!؟ .. وقال أن هذا القرار قرار نهائي وأخير وأنه لن يسمح لأحد أن يناقشه فيه !!؟ .. أمر بذلك بدعوى أنه يريد الآن إقامة الجماهيرية الشعبية الحقيقية هذه المرة !! ..
والسؤال هنا : ماذا كان يعمل – إذن – كل تلك العقود والسنين التي إنقضت ؟؟؟ .. وماذا عن كل التجارب السابقة والسنوات السالفة !؟؟؟.. هل كانت الجماهيرية العظمى خلال تلك الفترة الطويلة جماهيرية زائفة وغير حقيقية لا يملك فيها الشعب لا السلطة ولا الثروة ولا السلاح !!؟؟؟ ... إن القذافي - ياعقلاء ليبيا - اليوم وبدل أن يواجه المشكلات الداخلية الأساسية والشائكة للمواطنيين وللشعب الليبي بشكل عقلاني وواقعي وعلمي ومسؤول إذا به يفر إلى حرم أفكاره الفوضوية والجذرية وقراراته الفردية الفورية من جديد ! .. هذه الأفكار والقرارات الفردية التي جربناها وخبرناها على مدى كل تلك العقود والسنين الطويلة والكثيرة والمريرة الماضية !! .. حلوله السحرية والثورية والفورية والجذرية التي لاتسمن ولا تغني من جوع بل وتزيد الطين بلة ! .. هذه الأفكار والحلول الفلسفية التي كانت وراء كل هذا الخراب الكبير وكل هذه الفوضى العارمه التي تتخبط فيها الدولة الليبية اليوم ! .. إنه نوع من الهذيان و(الخترفه) المتلحف بغطاء الفكر والفلسفة !! ... لقد حاول أساتذة وعمداء الجامعات الليبية - كما رأينا - ثني القذافي عن هذه الحل الأخير وهذا القرار الفردي الخطير وأخبروه أن الحل العقلاني والعلمي والعملي يكون بإصلاح ومعالجة سوء الإدارة العامة للصحة والتعليم والإسكان وتشديد الراقبة عليهما لا أن ترفع الدولة يدها بالكامل عن التعليم والصحة ولا بإلغاء هذه الإدارة العامة ذاتها من أساسها بالكامل وبجرة قلم وبكلمة من فم القائد وعلى طريقة (كن فيكون )(!!؟؟) .. وأخبروه - أي الأساتذة - أن الصحة والتعليم هما عماد وأساس التنمية البشرية والإجتماعية في أي مجتمع متقدم ولذلك فكل الدول في كل العالم تدعم صحة وتعليم مواطنيها وترصد لها ميزانيات كبيرة ! .. ثم - وفي سبيل محاولة إقناعه بالعدول عن قراره الفردي الأخير والخطير - أخذ الأساتذة (الأفاضل !؟) يكيلون له المديح تلو المديح إلى درجة المبالغة والإسفاف بل والنفاق – والله غالب !! – وزعموا له بأنهم يعلمون – ويعلم العالم أجمع !!- بأن معمر القذافي فيلسوف أممي كبير وفريد وغير مسبوق (!!؟؟) وأن أفكاره ونظرياته التاريخية والنهائية من حيث المبدأ سليمة 100% ولكن الخطأ والعجز فقط في التطبيق الليبي الحالي غير السليم ! .. وأدعوا أمامه بأن أفكاره الثورية وحلوله الجذرية سبقت زمانها ولم يحن بعد أوانها وأن البشرية كلها ستأخذ بها في المستقبل وفي نهاية المطاف بدون أي شك ودون أي تأخير !!؟؟ ...
كل هذه (المدائح الطهوريه) و(المزموريه) التي ألقاها أساتذة الجامعات أمام وجه (القايد الملهم الفريد) من أجل دغدغة مشاعره وغروره كي يلين ويتراجع عن ما عزم عنه وعن ما إتخذه من قرار فردي خطير - في الظلام والناس نيام ! - يلغي فيه بجرة قلم مايشاء من الدولة الليبية !.. كل هذه المدائح لم تجدي نفعا ً مع الأخ العقيد !! ... فالقايد الفريد والمفكر الوحيد ركب رأسه العنيد وأصر على أن الحل النهائي والسديد والعلاج الشافي الأكيد لكل مشكلات ليبيا بل وكل مشكلات البشرية تكمن فقط في حلوله الثورية والجذرية والسحرية !! .. وأن العالم كله متأزم ومتخلف ويتخبط ويتقلب ولن يتعافى ويستقيم حاله ولن يتغير ولن يرتاح باله إلا إذا أتبع أطروحاته وأفكاره الثورية والنهائية !! .. وزعم أننا اليوم في ليبيا نقود حركة التغيير العالمي ! .. فهل هناك تخريف بعد هذا التخريف يا عباد الله !؟ .. وهل هكذا حلول وقرارات فردية وجذرية وفورية ستخدم البلاد والعباد وتحل مشكلات الليبيين ياعقلاء ليبيا !!؟ ......
هذا عن دعوة العقيد القذافي الأخيرة فيما يتعلق بالشأن الداخلي أما فيما يتعلق بدعوته الغريبه والشاذة والمشبوهة فيما يتعلق بالحرم المكي فهي أغرب وأعجب من ذلك كله بل ووأدعى للحجر عليه وعلى تصريحاته وتصرفاته نهائيا ً !! .. حيث قد دعا وإدعى أن من حق الناس أجمعين من غير المسلمين الطواف حول الكعبة والدخول إلى المسجد الحرام !!! .. وهو ما أجمع المسلمون على منعه إستنادا ً على آيات قرآنية صريحة وأحاديث نبوية صحيحة فضلا ً عن الناحية الأمنية ! .. أمن الحرمين ! .. فما هو الداعي أصلا ً لهذه الدعوة الغريبة والمريبة ؟؟؟ .. وهل كان اليهود والنصارى شكوا للعقيد القذافي من حرمانهم من هذا (الحق التاريخي !؟) حتى ينتصب للدفاع عنهم وعن حقهم الشرعي في دخول المسجد الحرام والطواف حول الكعبة !!؟ ..
إنها والله لدعوة غريبة ومريبة وقد تكون من إمارات هذا التخريف والتجديف الذي نحذر منه وندعو عقلاء ليبيا للوقوف في وجهه بالقول والعمل بل و بإتخاذ قرار شجاع وعام وجرئ بالحجر التام والأكيد على تصريحات وتصرفات الأخ العقيد !! .... كما فعل حاكم قطر مع أبيه من قبل ! .. وكما فعل "بن علي" مع بورقيبه ! .. فمصلحة البلاد والعباد ودولتنا الوطنية يجب أن تكون فوق كل شئ ! ..
فيا عقلاء ليبيا إسمعوا وعوا!.. إننا قد جربنا العقيد القذافي كثيراً وطويلاً وجربنا تجاربه الكثيرة والمريرة والخطيرة فينا وعلينا!.. وجربنا أفكاره الجذريه والثوريه وحلوله السحرية (غير العملية) وجربنا توجهاته الداخلية والخارجية.. وصدقناه وجاملناه وسايرناه ونافقناه كثيراً فماذا كانت النتيجة والحصيلة بالله عليكم!!؟؟ الم تكن هي كل هذا الخراب العظيم .. وكل هذا الفساد العميم .. وكل هذه الفوضى العارمة .... وكل هذه الطامه !! .. فلماذا – إذن – بالله عليكم – كل هذا السكوت ولماذا كل هذا الصبر ولماذا كل هذه المسايرة والنفاق ؟؟؟؟؟
ألا تهمكم مصلحة البلاد والعباد !! .. ومصلحة الوطن والمواطنين ؟ ... ألا تتقون الله ؟؟؟ .. الا تنتبهون قبل أن يحول هذا (المخرف السفيه) ليبيا إلى بقايا من خراب ويباب !!؟ .. إنه يـٌقلب ويجرب كما يشتهي وكلما عن له !! .. فيفك ويركب ثم يعود فيفك ويركب ثم يعود فيفك ويركب في مؤسسات الدولة الليبية وكأنها لعبة التركيب خاصته !!! .. في كل مره وكل فترة يفعل ذلك وبقرارات وأفكار فردية ومفاجئة بإسم الشرعية الثورية .. شرعية الغاب بل شريعة المجانين !! .. وأنتم صامتون وصابرون وتتفرجون بل وبعضكم ينافق ويساير ويداور!! ... ألا تدركون أن (السقف) يوم ينهار سينهار فوق رؤوسنا جميعا ً !!؟؟ .. فوق رؤوس أبنائنا وأبنائكم وأبائنا وأبائكم وإخواننا وإخوانكم وأخواتنا وأخواتكم وأمهاتنا وأمهاتكم !!؟ ... فلماذا – إذن – لا توقفوا كل هذا العبث الخطير وتقفوا جميعا ً صفا ً واحدا ً في وجه هذا الخرف وهذا السفه وهذا الإسفاف الكبير ؟؟؟ .. وهذا الإستخفاف الخطير .. هذا الإستخفاف بعقولنا وبلادنا ومستقبل أولادنا !؟؟؟ ...
إحجروا على تصرفات وتصريحات (الاخ العقيد) – يرحمكم الله – قبل فوات الأوان وقبل أن يقع الفاس في الراس فتقولوا (ياليت الذي جرى ما كان) !!!؟؟؟.. يا عقلاء ليبيا إتحدوا ! .

سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
elragihe2007@yahoo.co.uk
http://elragihe2007.maktoobblog.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home