Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi
الكاتب الليبي سليم الرقعي


Salim Naser al-Ragi

الثلاثاء 23 يونيو 2009

المقرحي.. هل هو في طريقه إلى الجماهيريه فعلاً!؟

- هل حان موعد إطلاق سراح المقرحي وماهي حقيقة وضعه الصحي!؟ -

سليم نصر الرقعـي

هناك من يقول اليوم أن الموعد – موعد عودة المقرحي لليبيا - أصبح قاب قوسين أو أدنى بل وحدد البعض عدد الأيام المتبقيه فقال : ( العد التنازي بدأ 90 يوم على إطلاق سراح المقرحي !)(إضغط هنا www.samsem.net/Item-76976.html) والبعض يقول أن هناك الكثير من العقبات تعترض تحقيق هذه العملية – إطلع على الخبر التالي هنا www.echoroukonline.com/ara/international/35579.html – حيث يقال أن هناك بعض العقبات الإجرائية والإعتراضات الأدبية أمام تنفيذ الإتفاقيات الأمنية بين جهاز المخابرات البريطاني وجهاز مخابرات القذافي بإعتبار أن إطلاق سراح المقرحي تحت غطاء إتفاقية تبادل السجناء التي تم توقيعها مؤخرا ً ستأتي - إذا أتت - بإعتبارها (الجائزة) و(المكافأة) التي طالما صرخ العقيد معمر القذافي بتضجر في وسائل الإعلام الغربيه وهو يطالب بها أمريكا وبريطانيا ويلح عليها كمقابل عن كل الخدمات التي قدمها لهم ومقابل كل الإنبطاحات التي قدمها فيما سبق !! .

ولا يدري أحد على وجه الدقه ما هي حقيقة مرض (المقرحي) وهل خبر إصابته بمرض السرطان وأن السرطان المصاب به أصبح في المراحل الحرجه هو خبر صحيح أم مفبرك من أجل كسب تعاطف المجتمع البريطاني والتخفيف من وطأة خبر إطلاق سراحه بإعتباره أنه أصبح في حكم المنتهي وأن (الرب) عاقبه بالسجن وبهذا المرض العضال فضلا ً عن أن عائلات الضحايا قد تحصلوا على تعويضات تعد بالملايين !!!! .

نعم بلا شك أن هذا (الخبر) – خبر إصابته بسرطان البروستات - سيخفف إلى حد كبير من وطأة خبر إطلاق سراح المقرحي لدى الرأي العام البريطاني المشغول بهم المعاش وهم الإستمتاع بالأوقات والأجازات وهم الأزمة الماليه وإنفلونزا الخنازير !! .. فسيقال عندها أنه رجل مريض وهو في حكم المنتهى فما الجدوى – إذن - من بقاءه في السجن خصوصا ً وأنه (سجين غير عادي) وأن بقاءه في السجن يكلف دافعي الضرائب الكثير من المصروفات !!؟؟ .... وقد يكون (المقرحي) مصاب بالمرض فعلا ً ولكن في المقابل قد يكون كل هذا يحصل بفعل (فبركه مخابراتية) بين مخابرات القذافي وراعيتها حاليا ً – أو على الأقل صديقتها الحميمة ! - المخابرات البريطانيه من أجل تهيئة (الرأي العام البريطاني/ والعالمي) لما هو قادم !! .

وقد تمر عملية إطلاق سراح المقرحي – تحت غطاء إتفاقية تسليم السجناء وقصة مرضه العضال - بلا ضجة كبيره هنا في بريطانيا للإسباب السابق ذكرها وسيقال لنا هنا في بريطانيا بأن هذا الإطلاق يأتي في إطار إتفاقية تسليم السجناء بين البلدين وأن بريطانيا سلمته لليبيا لأسباب إنسانية أو بغرض إستكمال مدة محكوميته وفترة عقوبته في السجون الليبية ولكن - وبالتأكيد - في (الجماهيريه العظمى) - ستختلف طريقة التعامل مع هذا الخبر وطريقة عرضه على الليبيين !! .. فهناك لن تمر عملية عودة (الرهينة السياسية !!؟؟)(*)(عبد الباسط المقرحي) بلا ضجة إعلامية كبرى وغير إعتياديه وبلا هتافات وصياح !! .. حيث سيعتبرها القذافي إنتصارا ً تاريخيا ً لنظامه (الثوري) البديع وسيقال لنا يومها - في وسائل الإعلام المحليه الرسمية أو ربما حتى في بعض القنوات العربيه (قناة الجزيره بالطبع !؟) - بأن إطلاق سراح المقرحي هو دليل قاطع على براءة الجماهيرية (العظمى) من قضية لكوربي وأن وأن وأن ... إلخ وستـُقام يومها بالطبع الأعراس الجماهيرية والأفراح والليالي الملاح وستغني بهذه المناسبه ( لطيفه) أو (صباح) !! .

وقد تحتج الحكومة البريطانية عندها لدى نظام القذافي رسميا ً بسبب إطلاق سراح (المقرحي) وتدعي إنما سلمته ليكمل فترة العقوبة في بلده لا لإطلاق سراحه !!! .. ولكن سيظل هذا الإحتجاج الرسمي مجرد حبر على ورق وبغرض تسجيل موقف إعلامي لا غير أمام الرأي العام البريطاني لإمتصاص الصدمة الأولى لظهور خبر تسفير (المقرحي) لبلاده ! .. تماما ً كما سبق وأن فعل نظام القذافي بالإحتجاج لدى بلغاريا بسبب إطلاقها لسراح الممرضات البلغاريات فور وصولهن لبلغاريا مع أننا جميعا ً نعلم مسبقا ً بأن ما جرى يوحها هو إطلاق سراح لا تسليم سجناء !! .. وسيكون الإحتجاج البريطاني يومها مجرد (كلام في كلام) في وسائل الإعلام لأن المصالح الإقتصادية والإستراتيجية والمخابراتية الأمنية مع نظام القذافي هي الأساس في العلاقة بين البلدين !! .. ولكن ماذا نقول ؟؟ .. فهذا حال الدنيا ! .. وهذا هو حال اللعبة السياسية ... والمخابراتيه أيضا ً!!.. فهل أنتم مستعدون !!؟؟.

سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
elragihe2007@yahoo.co.uk

________________________________________________

(*) يطلق النظام على المدان عبد الباسط المقرحي في جريمة تفجير طائرة (لكوربي) لقب (الرهينة السياسة!!؟؟) فهل سمعتم عن (رهينة) يقوم أهلها بتسليمها للخاطفين بأيديهم وبإرادتهم الحره!!؟؟... عجبي !.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home