Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Friday, 22 December, 2006

سؤال كبير في ذكرى الطائره المنكوبه!!؟؟

- سقطت أم أسقطت !؟ -



سليم نصر الرقعـي

( الساعة العاشرة وسبع دقائق صباحا ً بتوقيت ليبيا .. الثلاثاء .. يوم 22/ ديسمبر / 1992 وهو نفس تاريخ تفجير طائرة ( بانام ) الإمريكية فوق سماء قرية لكوربي البريطانية عام 1988 .. فجأة إختفت طائرة الركاب الليبية القادمة من بنغازي والمتجهة صوب طرابلس بشكل مفاجئ – ودون سبق إنذار – عن شاشة الردار !!؟؟ )

( لم يدر بخلد قائد الطائرة ( الكابتن علي عبد المالك الفقيه ) و هو يرحب بركاب الطائرة البوينج- 727- متمنياَ لهم رحلة سعيدة مع سلامة الوصول ؛ مستعداَ للإقلاع، بأنها ستكون آخر عملية إقلاع له , و أنه هو و طائرته لن يلامسا الأرض مرة أخرى إلى الأبد !! .. إذ أنه و بعد ساعة من الإقلاع من مطار بنينة – بنغازي – متوجهاَ إلي مطار طرابلس الدولي في رحلة داخلية عادية ؛ دَّوىَ صوت انفجار رهيب، تحولت بعده الطائرة إلى فتات متناثر فوق منطقة ( سيدي السايح ) بضواحي مطار العاصمة طرابلس؛ لم يبق من الطائرة المنكوبة و لا من ركابها البالغ عددهم ( 157 ) سوى قطع و أجزاء صغيرة جداَ، متفحمة و منصهرة مع بعضها بفعل قوة الانفجار. ) !؟(*)

ماذا حدث!؟

(1) التفسيرات الرسمية!؟

لم يحدد النظام بشكل صريح وواضح – على لسان صاحب ومؤسس هذا النظام - سبب هذه الكارثة بل ذكر عدة إحتمالات ثم ترك الباب مواربا ً وتارك الرأي العام الشعبي الليبي في ( حيص بيص ) !!؟؟ ..حيث علق المسئول الأول في الدولة الليبية ( العقيد معمر القذافي ) على هذه المأساة الوطنية بعد أسبوع من وقوعها بكلمات غامضة شتتت بها جهات الإتهام في كل الإتجاهات (!!؟؟) .. وذلك في حديث عرضي أثناء تجوله بمدينة ( سبها ) و لقاءه بطلبة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية يوم 31\12\ 1992م قائلا ً:

(( سقطت طائرات كثيرة !!؟؟ .. و بالأمس سقطت طائرة ليبية !؟ .. و التحقيق جاري، و هذه الطائرة لا تخرج عن هذه العملية :
(1) إذا كان هناك خلل في التوجيه و في البرج و نقص في المعدات بعدم القدرة على تقدير المسافة و الإرتفاعات و السرعة و غيرها... أو خلل في الطائرة... و هذا يرجع لقطع الغيار و التي هم منعوها عن المطارات الليبية ، و جريمة هم ارتكبوها وهم يكونوا قد ردوا على ( البانام / لوكربي ) بهذه الطريقة، و كأنهم أصدروا حكماَ و خلاص، القضية انتهت بهذا الحادث... إنهم أصدروا حكماَ بأن ليبيا مدانة و أنهم أسقطوا لها طائرة مقابل الطائرة التي اتهموا بها ليبيا يبقوا هكذا ! .
(2) إذا كانت النتيجة عمل تخريبي .. هو أيضاَ عمل لا ينجو منه الغرب .. لأنه وقع في نفس الميعاد لطائرة ( لوكربي ) إما أن يكون من المخابرات الغربية مكلفة عملائها بإحداث هذا الحادث رداَ على لوكربي !؟
(3) أو إذا كان انتقام من الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي تخلت عنه ليبيا و أعطت عنه معلومات للدول الغربية و لبريطانيا بالذات... يمكن أن يكون هو قام بهذا... هذا أيضاَ هم يتحملوا مسؤوليته !؟
هذه الأسباب الثلاثة لحادث الطائرة إمتاع سيدي السايح .. لا يخرج عن هذه الأسباب الثلاثة .. و الأسباب الثلاثة هذه تحمل الغرب المسؤولية كاملة على هذه الجريمة البشعة .. إذا كانت نتيجة قطع الغيار هم الذين ارتكبوا هذه الجريمة .. لأنهم هم الذين منعوا قطع الغيار من الطائرات المدنية و سبق تنبيههم أن الطيران الليبي معرض لكارثة إذا أستمر الحظر )) انتهى نص كلام القذافي ! .

(2) التفسيرات الشعـبية

إذا كان بعض الليبين يصدق ( رواية ) النظام الرسمية التي جاءت على لسان العقيد القذافي بعد أسبوع من وقوع الكارثة على الرغم من عدم تحديد القذافي على وجه التعيين والتحديد جهة واحدة محددة (!!؟؟) فإن البعض الآخر من الشعب الليبي - في الداخل والخارج – وخصوصا ً من أهالي بنغازي - ذهبوا إلى أن الطائرة أسقطت بفعل فاعل ولم تسقط بسبب خلل فني (!!؟؟) وأن هذا الفاعل ليس مخابرات أجنبية أو الجيش الجمهوري كما حاول القذافي أن يضلل التحقيق بتشتيت جهات الإتهام (!؟) بل أشاروا بأصبع الإتهام على الفور إلى ( النظام / القذافي ) نفسه (!؟) .. فالطائرة كما يقولون تم تفجيرها بعبوة ناسفة كانت قد وضعت على متن الطائرة قبل إقلاعها من مطار بنغازي (!!؟؟) وذهب بعضهم في تفسير ( الدافع ) وراء إرتكاب هذه الجريمة إلى عادة ونهج النظام في ممارسة العقوبات الجماعية بهدف الإنتقام والتشفي والإرهاب التي كان النظام يمارسها ضد كل من يعتقد أنه متمرد عليه ! .. حيث أنه من المعروف أن مدينة بنغازي عـًرفت عبر تاريخ هذا النظام أنها أكثر المدن الليبية تمردا وعصيانا لهذا النظام حتى أن هذا العصيان كان يحدث بشكل دوري عبر كل ( 5 – 7 ) سنوات تقريبا ً(!!؟؟) .. بينما ذهب آخرون إلى أن ( الهدف ) من إسقاط هذه الطائرة هو محاولة النظام ( خلق كارثة إنسانية في ليبيا تشد إنتباه العالم وتستقطب تعاطفه من أجل تخفيف أو فك الحصار ) الذي كان مضروبا ً يومها على هذا النظام بسبب تورط مخابراته في تفجير طائرة لكوربي (!!؟؟) ... والغريب أن أصحاب هذه النظرية الذين يشيرون بأصابع الإتهام للقذافي والنظام يفسرون كارثة وجريمة مابات يعرف اليوم بــقضية ( أطفال الأيدز ) التي وقعت في مستشفى الأطفال في بنغازي عام 1989 تقريبا بنفس هذه النظرية فبعضهم يقول أن الدافع من وراء هذه الجريمة هو الإنتقام والتشفي في أهالي بنغازي في أعز مايملكون (!!؟؟) بينما يقول الطرف الثاني بأن الهدف هو ( خلق كارثة إنسانية في ليبيا تشد إنتباه وتعاطف العالم من أجل فك الحصار ) !!؟؟ .. فبعد أن فشلت المحاولة الأولى بتفجير الطائرة المدنية لشد إنتباه وتعاطف العالم أراد النظام أن يزيد من جرعة الكارثة الإنسانية لعل ذلك يحقق له هدفه فبادر إلى إرتكاب جريمته في حق هؤلاء الأطفال الأبرياء لتكون الكارثة أكثر وأكبر مأساوية وتأثيرا ً في عواطف العالم الغربي (!!؟؟) فلما شعر بأن الخطة لم تنجح بادر بإلباس التهمة للممرضات البلغاريات (!!؟؟) .. ثم أن أصحاب هذا الراي من اهالي بنغازي يذهبون أيضا إلى أن النظام قد قام بالتخلص من ( إبراهيم بكار ) – وزير العدل وأحد شخصيات المدينة - عن طريق ( حادث مدبر ) حينما أصر على ضرورة فتح تحقيق مفتوح وإعلام الليبيين به بكل صراحة ووضوح حول هذه الكارثة !؟ .

فهذه تفسيرات الشعب الليبي أو على الأقل تفسير المهتمين بالشأن العام منهم .. وهذه كذلك تفسيرات المسؤول الأول والأعلى في الدولة الليبية ( القذافي / الأب ) .. أما ( القذافي / الإبن ) ( سيف الإسلام ) - وبعد مرور عقد من الزمان على هذه المأساة الوطنيه والكارثة الإنسانية - وفي لقاء له مع قناة العربيه منذ سنتين - قال – بشكل واضح وصريح - أن سبب سقوط الطائره هو إصطدامها بطائرة عسكريه !!؟ .. فياترى من نصدق ؟؟ .. القذافي الأب أم القذافي الإبن ؟ .. أم نصدق تفسيرات الشعب الليبي التي تصر على أن الطائرة لم تسقط بل أسقطت ! .. وأن الذي أسقطها ( النظام ) لتحقيق هدف سياسي يخدم مصالحه السياسية والأمنية إما لمعاقبة أهالي بنغازي والنكاية فيهم أو بهدف خلق كارثة إنسانية تؤدي – بظنه – إلى تخفيف أو فك الحصار ؟؟

سليم نصر الرقعي
ssshamekh@hotmail.com
________________________

(*) فقرة من تقرير عن الكارثة من إعداد : المهندس فوزي نجم و الطيار صلاح بو غزيَل – بتصرف يسير - يمكنك الإطلاع عليه هنا : http://www.libya-nfsl.org/Studies/5035-p.htm مع العلم أن هذا التقرير يؤكد على أن الطائرة قد إنفجرت مما أدي إلى إصابة الطائرة العسكرية التي كانت تمر بجوارها بشظايها مما دفع بالطيارين العسكرين اللذين كانا يقودانها إلى القفز منها (!!؟؟)


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home