Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Monday, 19 February, 2007

تـكلموا!.. من أجـل مستـقبل أفضل!؟

سليم نصر الرقعـي

في الوقت الذي لا يملك فيه كل مواطن ليبي حر إلا أن يحيي بكل إكرام وإحترام كل أصحاب هذه الأصوات الحرة الأصيلة التي ترتفع اليوم بكل شجاعة من الداخل بكلمة الحق والحقيقة من أمثال الجهمي والغزال والمنصوري وبوفايد والحاجي وكل من شارك في إعتصام ( بيت صالح ) في مدينة طرابلس المجاهدة لا يسعه كذلك إلا أن يدعو أحرار ليبيا وحرائرها في أرجاء البلاد للتحرك من أجل المطالبة – ولو بالكلام ! - بحقوقهم وحقوق شعبهم وأولادهم وإخوانهم .. حقوقهم الإنسانية وحقوقهم الوطنية .. حقوقهم في حياة حرة كريمة تليق بكرامة الإنسان الليبي .. وحقوقهم في خيرات هذا البلاد ! .. حقوقهم التي يكاد أن تقضي عليها بالكامل غيلان الإستبداد وجرذان الفساد !.

إن الشعب الليبي اليوم ـ وفي ظل هذا النظام المفلس والمتكلس ـ المتلحف بإكذوبة سلطة الشعب يعيش كارثة إنسانيه ووطنيه حقيقيه بكل المقاييس ! .. فالإنسان الليبي في عرف وميزان هذا النظام بات لايساوي حتى ثمن الرصاصه التي يطلقها زبانيته بكل غرور وإستهتار على هذا الإنسان ! .

بالأمس القريب وفي فبراير من العام الماضي ودعنا أكثر من 20 شهيد من شباب ليبيا سقطوا برصاص القذافي حماية ً لمبنى أحفاد الطليان - قتلة سيدي عمر المختار ! - عمر المختار الذي قام العقيد القذافي – وبقرار فردي منه ؟؟ - بنفي جثمانه الطاهر من قلب مدينة بنغازي الشماء إلى قرية سلوق النائيه ! .. بينما ظل مبنى شانقيه قائما ً على مرمى حجر من الضريح المهدوم والعرين المزال !!؟؟.

إنني اليوم بدأت أشك بالفعل في نوايا هذا النظام .. تماما ً كشكي بقدرته على الإصلاح حتى لو أراد ! .. فكل دعاوى ووعود الإصلاح يبدو أنها مجرد فقاعات ليست إلا لذر الرماد على العيون ! .. وبات الكثير من الليبيين يعتقد أنها ليست سوى ( حقن ) موسميه وسنويه لتسكين الألآم وتخدير العقول ولكسب المزيد من الوقت للبقاء في السلطه بأية حيلة وأية وسيله !., فكل المعلومات التي تأتي من الداخل تؤكد أن الفساد مستمر وأن القطط السمان تزداد سمنة يوما بعد يوم ! .. وأن معظم المواطنين لا يلمسون في حياتهم اليومية أي شئ حقيقي ملموس عن هذا الإصلاح المزعوم !؟ .

إن المطلوب من الليبيين اليوم جميعا ً هو أن يرفعوا أصواتهم ويتكلموا ! .. وليجهروا بكلمة الحق في وجه الإستبداد والفساد بلا خوف ولا مجامله ولا مسايره ! .. المطلوب هو الصدع بكلمة الحق في وجه الظالمين وفي وجه أعوان وأذناب هؤلاء الطغاة الظالمين ! .. فأفضل الجهاد عند الله كلمة حق عند سلطان جائر .. فلنرفع أصواتنا إذن بالرفض والإستنكار لكل هذا الظلم السياسي والإقتصادي والإجتماعي الواقع على أنفسنا وعلى إخواننا وأولادنا .. فلنرفع أصواتنا في حياتنا الإجتماعيه .. في المدارس والجامعات .. في المؤسسات العامه .. وفي الشوارع العامه .. وفي المساجد .. وفي مواقع الإنترنت .. بل وفي المؤتمرات الشعبيه - بكل شجاعة وإصرار – يشجع بعضنا بعضا ً مطالبين بكل حقوقنا المشروعة .. حقوقنا المعنوية والماديه .. فإن هذا التحرك – ولو على مستوى الكلام والأقلام والإعلام ! - إذا لم ينهي هذا النظام الشمولي البغيض بالكليه فلا أقل من أن يكف أذاه عن شعبنا ويوقفه عن حده !.. ويضطره إلى تقديم تنازلات الى الشعب كما إضطر من قبل تقديمها للغرب ! .

والمطلوب من المثقفين الليبيين في الداخل اليوم ومن حملة أمانة القلم والرأي والفكر على وجه الخصوص أن يجردوا أقلامهم الشريفه للدفاع عن حقوق شعبهم وكرامة شعبهم ودماء شعبهم ولقول كلمة الحق بشكل جماعي وشجاع وأن يساندوا كل من يرفع صوته بكلمة الحق والحقيقة من أخوانهم وزملائهم ويتضامنوا معه ومع عوائلهم بكل إخلاص وإصرار ! .. إن المثقفين والكتاب بإعتبارهم ( الطليعة الواعيه ) في المجتمع يجب عليهم مالا يجب على غيرهم من عوام الناس ! .. فأمانة القلم كبيره وخطيره ومن ثم فعليهم اليوم ـ وشعبهم يعاني في ظل هذا النظام الشمولي المستهتر ـ أن يتحملوا مسؤلياتهم الأدبيه والتاريخيه ويصدعوا بكلمة الحق كما فعل ويفعل الآن رجال أحرار من ليبيا ومن داخل الوطن ! .

أخوكم المحب : سليم نصر الرقعي
Elragihe2007@yahoo.co.uk


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home