Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi
الكاتب الليبي سليم الرقعي


سليم نصر الرقعي

الجمعة 18 فبراير 2011

تحرير ليبيا يبدأ بتحرير أهل كل مدينة لنفسها من قبضة القذافي!؟

يا أهل كل مدينة ليبية

 حرروا أنفسكم بأنفسكم من سلطان الطاغية

 ثم أقيموا سلطتكم المحلية!

سليم نصر الرقعي 

إلى إخواني الثوار: لا يكفي إسقاط مفاصل النظام وطرد أعوانه المجرمين في كل مدينة فهذه الخطوة الأولى أما الخطوة الضرورية التي تلي ذلك - أي بعد تحرير المدينة من قبضة القذافي وأعوانه - لابد من تشكيل سلطة أو إدارة محلية مؤقتة لإدارة حركة الثورة من جهة ورعاية شئون المدينة من جهة أخرى.

إن الطاغية معمر القذافي هو عبارة عن فرد وشخص واحد فهو لا يحكم كل مدينة ليبية ويسيطر عليها بنفسه بشكل مباشر بل هو لديه مجموعة من الأعوان في كل مدينة في الغالب عددهم لا يزيد عن عشرة أشخاص معروفين يعتبرون هم أركان نظام القذافي في هذه المدينة أو تلك .. وبالتالي فإن تحرير أي مدينة ليبية مرهون بالقضاء على هؤلاء الأشخاص والقضاء على مراكز تواجدهم كمثابة اللجان الثورية ومباني أمن القذافي.

يجب على كل مدينة ليبية أن تحرر نفسها بنفسها من سلطان وأعوان القذافي ثم تدير نفسها عن طريق حكومة أو إدارة محلية مؤقتة إلى أن يسقط نظام القذافي كله عن كامل تراب ليبيا ويتم إختيار نظام سياسي وطني جديد إن المطلوب اليوم من شعب وأهل كل مدينة ليبية هو تحرير أنفسهم بأنفسهم وتخليص مدينتهم من قبضة عصابة نظام القذافي وهم عادة مجموعة لا يزيد عددها على أصابع اليدين في كل مدينة ثم وبعد تحرير هذه المدينة من قبضتهم وسيطرة أهالي وشعب المدينة على أرض ومؤسسات مدينتهم يقوموا بإعلان إستقلال مدينتهم الحرة عن سلطة القذافي للعالم .. وهذا بالطبع لا يعني إستقلال مدينتهم المحررة عن ليبيا بل إستقلالها عن سلطة العقيد معمر القذافي المركزية غير الشرعية وتخلصها من الخضوع لسلطانه الظالم المستبد .. فهناك فرق كبير بين الأمرين أي بين إعلان الإستقلال عن ليبيا وهذا أمر خياني مرفوض وبين إعلان الإستقلال عن سلطة قيادة ونظام العقيد القذافي فهذا أمر مطلوب وهو شرف كبير وإنتصار وتحرير لشعب هذه المدينة من التابعية والعبودية لنظام القذافي المرفوض شعبيا .. ثم وبعد إعلان مدينتهم حرة مستقلة يقومون بتشكيل "حكومة محلية" مؤقته من خيار أهل الأمانة والإختصاص منهم لتدير - هذه الحكومة أو الإدارة المحلية المؤقتة - شئون المدينة حتى إتمام تحرر سائر المدن الأخرى من قبضة القذافي وإسقاط نظامه الغاشم عن على كامل تراب الوطن ليتم بعد ذلك أعلان دولة (إتحاد المدن الليبية الحره) على أساس من عقد دستوري وطني جديد يكفل الحرية والعدالة والمساواة لكل ولكل المناطق الليبية الحرة وهكذا تقوم (جمهورية ليبيا الحره والمتحدة) حيث سيكون لكل مدينة برلمانها المحلي المنتخب وحكومتها المحلية المنتخبة فضلا ً عن حكومة ليبيا الوطنية (الإتحادية) العامة وبرلمان ليبيا الوطني .. وهذا أفضل تقسيم إداري أقترحه على أهلي في ليبيا وهو نظام ديموقراطي إتحادي على أساس المدن لا على أساس المحافظات ولا الولايات وهذا النظام الإداري المديني المحلي هو الأقرب لروح الديموقراطية.. والله أكبر والله خير معين.

سليم نصر الرقعي

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home