Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi
الكاتب الليبي سليم الرقعي


سليم نصر الرقعي

الإربعاء 17 فبراير 2010

إنتفاضة 17 فبراير كانت ضد العقيد القذافي!؟

سليم نصر الرقعـي

إنتفاضة بنغازي الباسلة في ( 17 فبراير 2006) كانت في البداية غضبة للرسول – صلى الله عليه وسلم – ثم تحولت بإرادة الشباب الوطني الذكي والغاضب إلى غضبة ضد نظام الطغيان السياسي والحرمان الإقتصادي – نظام معمر القذافي – وإنطلق الشباب بعفوية ودون تخطيط مسبق ودون تنظيم ولا قياده يعبرون عن غضبهم ضد النظام بعد أن عبروا عن غضبهم ضد إيطاليا بحرق القنصلية الإيطالية! .. تلك القنصلية التي ظلت ترفع رأسها هناك بجوار ضريح شيخ الشهداء المهدوم .. الذي هدمه العقيد القذافي لسبب غير مفهوم؟!! .. إلى أن جاء هؤلاء الثوار الغاضبين ليحرقوها ويسووها بالأرض!.

وكان بعض الشباب في شارع "جمال عبدالناصر" يُوقفون السيارات العابرة ويسألون صاحبها: (هل أنت ليبي؟) فإذا قال : نعم .. قالوا له فهيا "درس سيارتك وشارك معانا في تحرير ليبيا"!!!.. كما حدثني بعضهم!. فالإنتفاضة كانت إنتفاضة وطنية حقيقية وهبة شعبيه شبابية عفوية وكانت ستؤتي ثمارها لو كانت هناك قيادة وتنظيم! .. فالجموع والجماهير بدون التنظيمات كالجسم بدون العضلات .. والناس بدون القيادة كالجسم بدون رأس! .. هذا شئ معروف ويجب الإنتباه إليه! .. ولخطورة وضرورة العمل الجماعي المنظم عمد القذافي منذ بداية الإنقلاب إلى تحريم وتجريم كل أشكال التنظيمات في ليبيا ليجعل من الشعب الليبي شعبا ً أعزل شبه مشلول ولم يسمح لأي فريق سياسي بإمتلاك سلاح التنظيم الجماعي سوى فريقه السياسي المتمثل في تنظيم وحركة وجماعة اللجان الثورية ! .

ولا ننسى هنا أن النظام ولتشويه صورة وسمعة هذه الإنتفاضة الكريمة قام بإطلاق بعض أرباب السوابق من السجون وأقحمهم في قلب الأحداث ودفع بهم للقيام ببعض عمليات السلب والنهب لتبدو وكأنها أحداث شغب! .. ولكن كل الحقائق والوثائق والشواهد وشهادات الشهود - ومنها هذا الشريط الذي ستشاهده أدناه - تؤكد لنا أنها كانت إنتفاضة شبابية غاضبة ذات طابع وطني سياسي ضد النظام الظالم وضد طغيان معمر القذافي .. لذلك قام الشباب بنزع الصورة الضخمة للقذافي من على اللافتة ثم قاموا بحرقها كما ستشاهد بأم عينك! .. فهؤلاء الأبطال والثوار الحقيقيون الذي قاموا بهذا العمل لم يكونوا من أرباب السوابق بل كانوا مواطنين وطنيين من أحرار ليبيا أرادوا من خلال هذا العمل الرمزي التعبير عن كرههم لنظام العقيد القذافي .. نظام الجور والتعسف والطغيان.. بل حتى حرق سيارات الشرطة إنما كان للتعبير عن هذا المعنى!.. أي كراهية هذا النظام الفاشل والفاسد ومنتهي الصلاحيه !.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو كالتالي : (هل يمكن أن تحدث مثل هذه الإنتفاضة مرة أخرى وهل يمكن أن تكون أكبر) ! ... والجواب هو : نعم .. فما حدث مره يمكن أن يحدث مرة أخرى وخصوصا ً إذا توفر عاملي : التنظيم .. والتصميم ... وظلت الأوضاع السيئة والمهينة الحالية تعمل عملها في الكيان الإجتماعي وفي نفوس الشباب الليبي المحروم والمظلوم! .. فعندها إن لم تتمكن الإنتفاضة الشعبية والشبابية من إسقاط النظام المتعسف والفاشل برمته فإنها ستضطره إلى إحداث تغييرات جذرية في هيكليته وفي سلوكه وتصرفاته تجاه الليبيين بكل تأكيد.

وبناء القوى الشعبية المنظمة أمر مهم للغاية من أجل تقوية موقف الشعب سوى إتجاه نظام معمر القذافي أو من سيأتي من بعد معمر القذافي ! .. فقد أثبتت لنا التجارب التاريخية بأن "الحاكم" وقائد الدولة إذا لم يخشَ الله تعالى أو يخشى شعبه فإنه سيفسد ويستبد بالسلطة ويطغى في البلاد ويكثر فيها الفساد! .

وبناء التنظيمات الشعبية السرية واجب يقع على عاتق المواطنين المثقفين الأحرار بالدرجة الأولى وعمل مهم وضروري فشعب بدون تنظيمات هو كالجسم بدون العضلات! .. هل يمكن أن يتحرك الجسم ويقوم ويمشي ويبطش بلا العضلات !!؟ .. هل يمكن ؟؟ .. إذن فلنعد العدة ولنستعد منذ اليوم للخروج الشعبي الكبير لإستكمال مسيرة تلك الإرهاصة الباسلة من أجل إسقاط هذا النظام الفاسد والفاقد للشرعية ولتصفية الحساب مع عصابة القمع والفساد التي أذلت العباد وخربت البلاد .. والله معنا .. والله أكبر .

سليم نصر الرقعي
_________________________

ـ شباب من بنغازي يقومون بتمزيق صورة القذافي رمز الطغيان ثم حرقها :
شاهد على رابط اليوتيوب هنا : http://www.youtube.com/watch?v=wRFDMWAuXlA


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home