Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Tuesday, 16 October, 2007

السؤال المهم الآن في قضية لكوربي!؟

سليم نصر الرقعـي

إن السؤال المهم الذي تطرحه علينا عقولنا أو نطرحه نحن على عقولنا إذا لم تبادر هي بذاتها إلى طرحه علينا هو كالتالي : لماذا تحركت قضية المقرحي الآن فقط ؟ هل هي صحوة ضمير إعترت العالم الغربي بشكل مفاجئ بعد طول بيات وسبات!؟ .. أم أن " المصالح السياسية " و" لعبة الأمم " هي ما حرك القضية وسمح بتحريكها في إتجاه الإفراج عن المقرحي وتبرئة نظام القذافي من هذه الجريمة؟ ... هذا ما يجب أن تطرحه علينا عقولنا أو نطرحه عليها نحن اليوم لأن أصحاب العقول لن يصدقوا حكاية " صحوة الضمير " المزعومة هذه التي حدثت - في هذا الوقت بالذات - للساسة الغربيين وللشهود الرئيسيين في القضية فبدأوا واحدا ً بعد واحد يعترفون بأنهم كانوا يدلون بشهادات كاذبة ضد المقرحي مقابل "رشاوى" دفعتها لهم (جهة ما) ! ..فلمذا حدثت " صحوة الضمير" هذه فقط بعد أن قدم النظام لأمريكا وبريطانيا كل ماهو مطلوب منه وزيادة (!؟؟) وآخرها كان مطلب إطلاق سراح البلغاريات مع أن القضاء الليبي حكم عليهن بالإعدام ثم أخذ رأس النظام يردد في تذمر وضجر :
(( أين المكافأة ؟ أين المكافأة عن كل هذه التنازلات والإنصياعات والمعلومات الكبيرة والخطيرة والمريرة التي قدمنها لكم !!!؟؟ أين مقابل كل هذه التعهدات والصفقات الأمنية والإقتصادية والسياسية التي عقدناها معكم سرا ً وعلانية !!؟؟ .. أين "قطعة الحلوى" التي وعدتمونا بها يا أسياد العالم !!؟؟... وهل جزاء الإحسان الا الإحسان ))!؟؟ .
هكذا ظل يردد النظام – ولايزال - أحيانا بلسان الحال وأحيانا ً بلسان المقال ! ... ولذلك فلعل الأمور تسيّر حاليا ً - تسيّر بالتشديد - في إتجاه إطلاق سراح (المقراهي) لأن الغرب لم يعد يحتاج إليه خصوصا ً وأن النظام عوض أهالي الضحايا بمبالغ فلكية ولا في الأحلام !!؟؟ ..ولعل أسياد العالم يحتاجون اليوم هذا الملف نفسه - أي قضية لكوربي - من أجل ممارسة لعبة الضغط والإبتزاز والتركيع نفسها مع دول أخرى لا زالت امريكا تعتبرها دولا ً مارقة ولا تستجيب للمطالب والشروط الإمريكية بنسبة 100% كسوريا وإيران!.
من يدري ؟ قد يكون المقرحي بريئا ً بالفعل وقد يكون"رهينة سياسية" بالفعل ! ... أنا لا أقطع بأنه مجرم ولا بأنه برئ ! .. الله أعلم بحاله ! .. والعدالة الغربية لا تسعفنا هنا بالحقيقة مادام الساسة وأرباب المال الكبار يملكون أن يتلاعبوا بها حسب مصالحهم !! .. ولكن أنا هنا أتحدث عن (لعبة الأمم) التي يديرها الكبار وكيف أن تحريك قضية لكوربي الآن – والآن فقط ! - في أتجاه تبرئة النظام وإطلاق سراح المقرحي لايأتي نتيجة صحوة ضمير غربية مفاجئة أو لدوافع أخلاقية تتعلق بسير العدالة بل إن (الحكاية ومافيها) أن المصالح الإقتصادية والسياسية والأمنية الغربية إقتضت أن تـُسيّر الأمور في هذا الإتجاه خصوصا ً بعد أن تم تطويع وتركيع النظام الحالي في ليبيا خصوصا ً وأنه قد تخلى نهائيا ً عن شعار الوحدة العربية وتحرير فلسطين من البحر إلى النهر وأصبح يروج اليوم لدولة يطلق عليها إسم (إسراطين) !!؟.. ثم وكما ذكرنا آنفا ً فلعل أسياد العالم يحتاجون لملف لكوربي للعبة قادمة وخبيثة أخرى يحاولون فيها تركيع وتطويع دولة أخرى كما ركعوا وطوعوا دولة الصقر الأوحد المزعوم ! ..
أنا لا أفرض عليكم هذا الرأي والتحليل الخاص ولكنني فقط أدعوكم للتفكر بهذه المسالة بعيدا ً عن التسريبات الإعلامية الخادعة التي تقوم بها حاليا ً (جهة دولية ما؟) من أجل خداع الرأي العام العالمي وتهيئته ذهنيا ً ونفسيا ً لقبول عملية إطلاق المقرحي تماما ً كما خدعت هذا الرأي العام نفسه من قبل وأقنعته أن ليبيا هي بالفعل من إرتكب هذا الجريمة ! .. إنهم يعبثون بالحقيقة والعدالة ويلعبون بعقولنا فقط من أجل مصالحهم السياسية المتقلبة فهل أنتم منتبهون !؟.
والسلام .. وكل عام وأنتم بخير .

سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
elragihe2007@yahoo.co.uk
موقعي الخاص على النت : http://elragihe2007.maktoobblog.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home