Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Tuesday, 13 November, 2007

صحفنا المحلية.. أزمة قــُراء أم أزمة ثقة!؟

سليم نصر الرقعـي

إن عدم إقبال الليبيين على قراءة صحفهم وكتبهم المحلية مرجعه – من وجهة نظري - أولا ً لإشكالية عامة تعاني منه الأمة - وربما العالم بشكل عام - وهو ظاهرة العزوف عن القراءة والإطلاع ... فزمان – أيام كان الزمان زمان ! - كان المصدر الجماهيري - تقريبا ً الوحيد - للمعلومات والأخبار هو الإستماع الى المذياع أوالإطلاع على الصحف اليومية المحلية أما اليوم وبعد أن أصبحت الفضائيات المرئية ومواقع الشبكة الإلكترونية هي سيدة الموقف الإعلامي والإتصالي والجماهيري فإن كما ً كبيرا ً من الجمهور هجر قراءة الصحف ومتابعة الأخبار في المذياع الا من رحم ربي وأصبح – بحكم الأمر الواقع - (التلفاز) هو قبلة الجماهير رقم 1 ثم يأتي (الإنترنت) في الترتيب الثاني سواء من أجل تلقى الأخبار والمعلومات او حتى من أجل الإستمتاع بمشاهدة العروض الفنية المختلفة !؟ ... فهذا سبب عالمي عام يجب أخذه بعين الإعتبار أما السبب الآخر الخاص بليبيا - وهو سبب كبير وخطير - في عزوف الليبيين عن مطالعة صحفهم ومنتوجاتهم المحلية الإعلامية هو أزمة الثقة ! ..... فالليبيون – أو على الأقل معظمهم - يعتقدون - وإعتقادهم صحيح إلى حد كبير - أن كل الصحف الرسمية تصدر عن وجهة نظر واحدة هي وجهة نظر النظام! .. هذا النظام الذي يلف ويدور كله حول مركز وقطب واحد ووحيد ! .. هو شخص وفكر ورأي معمر القذافي !!؟؟ .. وهم بالتالي لا يصدقون أخبار وكلام ووعود النظام الرسمية ولا يثقون في شروحات وتفسيرات هذا النظام لأي خبر كان حتى لو كان صادقا ً فتجد أكثرهم يردد عندها أمامك مقولة ( صدقكم وهو كذوب )!!؟.... وذلك بسبب التجارب المريرة والطويلة التي دمرت جسور الثقة – بالكامل - بين الشعب والنظام السياسي القائم في ليبيا اليوم! .. أي تدمير !!؟ ... ومن ثم فحتى بعد ظهور هاتين الصحيفتين ( أويا / طرابلس – قورينا / بنغازي ) - وخصوصا أنهما تصدران تحت مظلة إبن النظام والوريث المحتمل لهذا النظام وصاحب شركة ليبيا الغد ! - فإن أزمة الشك وعدم الثقة تستمر وستستمر إلى أجل طويل لا يعلم بمداه الا الله وحده ! .. فمثلا ً وعندما أجرت إحدى هاتين الصحيفتين لقاءا ً صحفيا ً – لأول مرة – مع كاتب ليبي يعيش في المهجر ومحسوب على المعارضة الليبية وهو السيد (عيسى عبد القيوم) لاحظنا أمرا ً غريبا ً وعجيبا ً ! .. فعوضا ً عن أن تزداد ثقة الليبيين وعموم المثقفين بهذه الصحيفة وبمصداقيتها بإعتبارها أجرت لقاءا ً صريحا ً – لأول مرة - مع كاتب ومهاجر ليبي محسوب على المعارضة الليبية فإن العكس هو ما حصل في الواقع وعكس المتوقع ! .. حيث إزداد شك المتشككين – وهم كثر بالمناسبة !- سواء من ليبي الخارج أو ليبي الداخل - لا في الصحيفة وحدها وحسب بل وفي شخص عيسى عبد القيوم نفسه !!؟..... وأصبح الموضوع فيه كلام وألف ألف كلام ! ... وهكذا تزداد وتستفحل عملية عزوف الليبيين عن متابعة ومطالعة وسائل إعلامهم وصحفهم المحلية وبالتالي سيظلون يولون وجوههم وعيونهم وأذانهم شطر المشرق والمغرب للبحث عن الحقيقة وعن الأخبار وخصوصا ً أخبار وحقيقة ما يجري في بلادهم !!؟؟ .

سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
elragihe2007@yahoo.co.uk
موقعي الخاص على النت : http://elragihe2007.maktoobblog.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home