Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Saturday, 8 December, 2007

الجماهير الأوروبية تتقاطر عـلى خيمة القائد !؟
- خبر خيالي طريف -

سليم نصر الرقعـي

صدقوا او لا تصدقوا ؟ ... لقد تقاطرت منذ صباح فجر أمس الجماهير الشعبية في أوروبا - زرافات ووحدانا – وخرجت على بكرة أبيها وتنادت من كل حدب وصوب في لهفة وبهجة وسرور لإستقبال مسيح العصر ونبي الجماهير ورسول الصحراء وحكيم إفريقيا والمفكر الفريد وصقر العرب الأوحد والوحيد الذي ليس له في الدنيا مثيل الأخ قائد التورة الأخ العقيد !! .... وقد إصطفت الجماهير الشعبية المتقاطرة من أنحاء أوروبا على جانبي الطريق إنطلاقا ً من المطار حتى مقر خيمة القائد بالقرب من المتحف الأوربي للمستحثات المنقرضة وهي تهلل وترقص وتغني وتضحك وتتبادل كؤوس ( الشمبانيا ) إبتهاجا ً بهذا اليوم التاريخي العظيم والفريد ! .... وحول سر هذه البهجة الكبيرة والغامرة التي إعترت الجماهير الشعبية الأوروبية – المتعطشة للحرية والديموقراطية الشعبية ! - بزيارة القائد الأممي الفريد محرر الجماهير ومسيح العصر .. هذه الجماهير التي إصطفت منذ الصباح الباكر للترحيب بالأخ قايد التورة .. حول هذا الموضوع تعددت الأراء والتفسيرات ونجملها فيما يلي :
(1) الجماهير الغفيرة تقاطرت من أجل الإستمتاع بمشاهدة هذا الفارس الكبير والبطل الخطير والرجل (الطرفة) الذي طالما دوخ الغرب وأمريكا وظل يطزطزهم في صمود وتحدي حتى سقوط الإتحاد السوفيتي والقبض على صدام حسين في حفرته الشهيرة ! .
(2) الجماهير الغفيرة تقاطرت من أجل الإستمتاع بمشاهدة نبي الجماهير وصاحب نظرية السلطة الشعبية المباشرة والديموقراطية الحقيقية القائمة على (ديمومة الكراسي) والتي تمتع بها الشعب الليبي بفعل التورة دون العالم الغربي المتخلف ! .
(3) الجماهير الغفيرة تقاطرت من أجل النهل من معين نظريته وحكمته كما فعل المفكر الإمريكي (فوكوياما) صاحب كتاب نهاية التاريخ الذي شد الرحال إلى خيمة القايد وجلس كالتلميذ بين يديه لينهل من معين حكمته ونظريته وترشيداته وتوجيهاته ويتعلم من هذا المفكر الفريد الفكر النهائي والحل الوحيد! .
(4) الجماهير الغفيرة تقاطرت من أجل الإستمتاع بمشاهدة خيمة القائد وناقته العجيبة ومجموعة حارساته بالقرب من المتحف الوطني!.
(5) الجماهير الغفيرة تقاطرت من أجل إلتقاط شئ من الدولارات التي يقال أن موكب القايد يقوم بنثرها وبعثرتها على الجماهير الغفيرة كما جرت العادة في رحلاته وزيارته للدول الإفريقية ؟ .. حيث شوهدت الجماهير الأوربية هنا وهي تركض وراء سيارة القائد المفتوحة وهي تهتف بحياته وتحييه وتتقاتل من أجل أن تنال شرف مصافحته والتسليم عليه !!.
هذه هي الأراء والتحليلات المختلفة التي تحاول فهم سر وسبب تجمهر وتقاطر كل هذه الجماهير الأوروبية الغفيرة – التي خرجت على بكرة أبيها – من ساعات الفجر - من أجل إستقبال القائد الأممي الفريد والإصطفاف على طول الطريق للتعبير عن فرحتها الغامرة بمقدمه الميمون! ...... ولكن الشئ المهم هنا وهو ما يمكنني أن أؤكده لكم هنا - كثوري قديم !- وإلى الصميم !- هو أن الجماهير الشعبية الأوروبية ما تقاطرت منذ الساعات الأولى من الفجر لإستقبال قائدنا الأممي الفريد والنهل من حكمته السديدة ونظريته العالمية الفريدة والوحيدة إلا بإعتباره صاحب فكرة ( ديمومة الكراسي) البديعة ! .. هذه الديمومة التي يخلف فيها الإبناء الأب على كرسي قيادة الدولة والجيش وعلى خفارة وحراسة أبار النفط لصالح المستهلكين الكبار حيث تتحقق فكرة ديمومة الكراسي البديعة في أجلى معانيها ! .... والسلام .

ملحوظة أخيرة :
لايوجد شئ إسمه "جماهير غفيرة" في أوروبا اليوم!.. فعصر الجماهير هو عصر الغوغاء الذين تحركهم غريزة القطيع وعبادة القائد الفريد الأوحد كما تحدث عنهم ( فيكتور هيجو ) في رواية (البؤساء)!.. ولكن في أوروبا اليوم "مواطنون أحرار" لا ينظرون لمن يتولى قيادة الدولة إلا نظرتهم للخادم العام والموظف العام الذي يعمل على راحتهم وتحقيق مصلحتهم لا كما الحال عندنا في ليبيا "خط أحمر" و"نبي معصوم" و"شبه إله" مقدس لا يجوز مساءلته أو معارضته اوحتى إنتقاده بحال من الأحوال!.

سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري
elragihe2007@yahoo.co.uk
موقعي الخاص على النت : http://elragihe2007.maktoobblog.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home