Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi


Salim Naser al-Ragi

Thursday, 4 january, 2007

فتاوى القذافي الدينية هل ورائها أغراض سياسية!؟

سليم نصر الرقعـي

قرأت في موقع قناة العربية(1) تعليقات مختلفة من الإخوة العرب حول تصريحات القذافي الأخيرة وفتواه الدينية الغريبة والمريبة(2) بالسماح لكل الناس وخصوصا اليهود والنصارى بالطواف بالكعبة والوقوف بجبل عرفة !؟؟ .. وقد كان الجانب الأكبر من تلك التعليقات يميل إلى إستنكار مقالة القذافي هذه والسخرية من قائلها وإستبشاعها إلا أن بعض التعلقيات قالت أن كلام القذافي هذا صحيح وعلق أصحابها يتساءلون قائلين : ( نعم ! .. لماذا لا يسمح للسواح بدخول مكة ) ؟ .
والواقع أن القذافي لم يتحدث عن هذا الأمر من هذه الناحية .. أي من ناحية السياحة الدوليه والسماح للسواح بأن يزورا الأماكن المقدسة ( الحرمين ) الخاصة بالمسلمين بغرض السياحة وحسب وإلا لكان الموضوع مختلف إلى حد ما ولكنه تحدث حول ( حق اليهود والمسيحيين بالطواف حول الكعبة والوقوف بعرفة )!!؟؟ .. فالقذافي تحدث عن امر الطواف بالكعبه والوقوف بعرفه تحديدا لا عن السياحة كما ظن البعض ممن ركزوا على قضية السياحة وحق السواح في زيارة مقدسات المسلمين .. ومن المعروف أن الطواف بالكعبه والوقوف بعرفه هو امر تعبدي محض حصره الله تعالى بنص القرآن بالمسلمين أي بكل من يشهد أن لا إله الا الله وأن محمدا رسول الله ! .. ثم أن الله طلب من المسلمين أن لايسمحوا لغيرهم من المشركين - وكل الكافرين من باب أولى - بالدخول إلى الحرم الشريف أي الكعبة وماحولها ( المسجد الحرام ) فقال في القرأن الكريم ما نصه :
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا ))
فهذا نص واضح على عدم السماح للمشركين بدخول المسجد الحرام فماذا نفعل بهذا النص القرآني إذا سمحنا لمن يطلق عليهم المسلمون بـ( الكفار ) أي من لا يؤمنون برسالة النبي محمد خصوصا إذا كنا ممن يزعم بأن القرآن هو شريعة المجتمع !؟ .. ثم أن الأمة اجمعت - على حد علمي - منذ القدم على عدم السماح للكفار بدخول ( الحرم المكي ) لا بدعوى العبادة ولا بدعوى السياحة من أجل صيانة الأماكن المقدسة من عبث العابثين وحقد الحاقدين(3) حتى بات هذا الإجماع من المعلوم من الدين بالضرورة ! .. ولكن القذافي كما يقول البعض معروف عنه في الساحتين المحليه و الدولية بأنه يحب دائما - ومن باب خالف تعرف – خرق العادات وحب الظهور من خلال لعبة التصريحات المخالفة للتوقعات ومن خلال لعبة المفرقعات الدعائيه التي تشبه الألعاب الناريه (!؟) ومن ثم وكما يقول البعض لعله أراد بمثل هذه التصريحات الغريبه والمريبه حول حق كل الناس بالطواف حول الكعبة المشرفه أو الوقوف على جبل عرفات (!؟) ممارسة هذا النوع من أنواع الطرق والحيل الدعائية لشد الإنتباه وألأنظار ووسائل الإعلام لشخصه (!!؟؟) فهو بلاشك يريد أن يكون ( حاضرا ) دائما في وسائل الإعلام وهناك من يقول بأن هناك ( مكتب خاص ) يتولى مهمة الدعاية للقايد يتبع للقذافي شخصيا ً ! .
كما أن البعض يقول بأن هذه التصريحات يمكن إدخالها ضمن ما بات يعرف بالدعوة إلى مايسمى بـ( وحدة ألأديان ) – وهي بالمناسبة إحدى شعارات الماسونية التي ظاهرها الرحمة والخير وباطنها العذاب والشر !؟ - ولكن لاشك أن الأخ العقيد قد حاول من قبل - مرارا وتكرارا - خرق الكثير من الأمور التي تدخل في نطاق ماهو ( معروف من الدين بالضرورة ) و ( ماهو متفق عليه بين الأمة ) ولهذا وجدناه يصلي صلاة الظهر بالليبيين ذات مرة جهرا ً !!؟؟ ونجده مرة أخرى ينكر حجية الأحاديث النبوية زاعما ً أنها كلها مزورة وموضوعة (!!؟؟) ناسفا - بجرة قلم ولفظة لسان ؟ - جهودا ضخمة وتاريخية عظيمة للأمة في تنقيح وتصحيح سنة النبي الشريفه وقائلا ً : ( ما وجدناه في القرآن أخذناه ومالم نجده تركناه ) !!؟؟ .. ثم نجده مرة ثالثة يلغي التأريخ بهجرة الرسول في ليبيا ويبتدع تأريخا جديدا وهو وفاة الرسول !!؟؟ ثم نجده مرة رابعة ينكر أن الحجاب فريضة دينية ويقول أن المقصود بالحجاب هو حجاب القلب وحصانة المرأة بقوة شخصيتها لا بوضع الحجاب على وجهها كما يفهم جهلاء المسلمين !!؟؟ ثم يدعي بأن المرأة قوية الشخصية هي محجبة ولو لبست فستان فوق الركبتين ويظهر الفخذين !!؟؟ ثم نتفاجأ بأن العقيد القذافي يقول لنا مستهزءا ً أن الحجاب أصلا من إختراع الشيطان لأن الله خلق أدم وحواء بلا ثياب ولاحجاب فلما وسوس إليهما الشيطان وإرتكبا الخطيئة لبسا الثياب ثم لبست المرأة الحجاب !!؟؟ وبهذا يستنتج الأخ العقيد أن الحجاب هو من عمل الشيطان ! .. ثم نجد القذافي بعد ذلك وفي عام 1992 يمنع الليبيين – بقرار فردي ثوري أعلى !؟ - عن أداء فريضة الحج في ذالك العام بحجة الحصار ! .. ثم يأمر مجموعة من الليبيين ( معظمهم من رجال المخابرات واللجان الثورية ) في موسم الحج ذاك العام بالحج إلى القدس (!!؟؟) حيث يستقبلهم هناك وزير السياحة الإسرائيلي ويحملهم تحياته للعقيد القذافي (!!؟؟) ومنذ تلك الزيارة أصبحت علاقة الأخ العقيد بالإخوة قطعان الهمج الصهاينة ( سمن على عسل ) !!؟؟ ثم وأخيرا ً - بخصوص هذه النقطة - لا ننسى أن هناك من اليهود بالفعل من يطالب بحقهم في زيارة الكعبة بل وحقهم في ( الملكية التاريخية ) لمكه والمدينة !! بإعتبار أن الكعبة قد بناها أبوهم إبراهيم فكأن بالقذافي بمثل هذا الكلام الغريب المريب يؤكد على أحقية اليهود بهذا المطلب التاريخي والديني !!؟؟ .
ولكن هل هدف ( الأخ العقيد ) من مثل هذه التصريحات الغريبه هو قناعة فكرية ودينية عالمية راسخة في ذهنه يعتقد صحتها كمذهب التقريب بين الأديان أو وحدة الأديان أم أن في الأمر غرضا سياسيا مبطنا لم يبده ِ القذافي بشكل مباشر وسافر !؟ .. وماهو هذا الغرض ولماذا ؟ .. هذا ما نحاول معرفته في الجزء الثاني من هذه المقاله .

سليم نصر الرقعي
ssshamekh@hotmail.com
________________________

(1) http://www.alarabiya.net/Articles/2007/01/01/30390.htm
(2) من المعروف بأنه ليس هذه أول فتوى يصدرها ( مفتي الجماهيرية الأعظم / إمام الأئمة ) فهو قد أفتى من قبل بحرمة التجارة والإجارة وقال أن الربح حرام و زقوم !؟؟ كما أنه أفتى بإباحة الربا وأباح قتل المعارضين السياسين وإعتبارهم كفارا لا يجوز الصلاة عليهم أو دفنهم في مدافن المسلمين !؟؟ .. كما أنه أفتى بأن الحجاب ليس حجاب الجسم وإنما هو حجاب القلب وافتى بصحة الحج إلى القدس بدلا عن الحج لمكه ! كما أنه افتى بجواز صلاة الصلاة الجهريه سرا والسرية جهرا حسب ألأحوال وحسب الرغبات !؟ ولديه فتاوى أخرى يصعب حصرها وذكرها كلها في هذه المقاله ! .
(3) شاهدت بنفسي حينما كنت أطوف حول الكعبة في سنوات خلت شرطة الحرم تلقي القبض على شخص قيل أنه ( مجوسي ) يحمل معه كيس به أحشاء حيوان حاول أن يلطخ بها الكعبة المشرفه !!؟؟ .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home