Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salim el-Ragi
الكاتب الليبي سليم الرقعي


سليم نصر الرقعي

الثلاثاء 2 نوفمبر 2010

خبروتعليق

نداء من أجل ليبيا

سليم نصر الرقعـي

في خطوة ٍ لافتة ٍ للنظر دعا أمين الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا السيد "إبراهيم صهد" في خطاب ٍ مفتوح إستنهض فيه همم القوى الوطنية ووجهه لكافة المعارضين الليبيين في المهجر– على إختلاف إنتماءاتهم السياسية - إلى إنعقاد ملتقى عام يضم كافة معارضي المهجر من أجل رص الصفوف وتجديد الإيمان بالقضية الوطنية وتطوير العمل النضالي المعارض ودراسة كافة الإحتمالات المتعلقة بمستقبل ليبيا وكيفية مواجهتها وماهو دور المعارضة الليبية في الخارج وواجبها حيال كل التطورات الحاضرة وكل الإحتمالات القائمة!.   

وجدير بالذكر أن هذه الدعوة تأتي في وقت حرج و"مفصلي" وعصيب تمر به المعارضة الليبية في الخارج بعد تعرضها لعدة إختراقات أمنية من قبل أزلام وعملاء القذافي تم كشف أهمها حتى الآن حيث شكلت هذه الإختراقات ما يشبه جرس الإنذار الذي نبه الغافلين وحرض الحس الأمني لدى المعارضين بعد أن غلبت عليهم في أوقات سابقة طباع وطيبة الليبيين التي لطالما إستغلها النظام بخبث ودهاء وسفالة وإستخدمها لتحقيق أغراضه الشريرة ولمحاولة تصفية خصومه السياسيين ماديا ً أو أدبيا ً!.. كما أن هذه الدعوة الوطنية تأتي في وقت حرج و"مفصلي" وعصيب بالنسبة لأحوال الوطن الداخلية حيث أصبحت الأمور تسير من سيئ إلى أسوء فضلا ً عن أن ما يُسمى بمشروع "ليبيا الغد" الذي عقد عليه بعض الليبيين – وبعضهم من المعارضين! - بعض الأمل في حدوث تغيير نسبي وإنفتاح سياسي حقيقي في ليبيا  قد إنكشف اليوم - بعد كل هذه السنوات وكل هذه التجربة - على حقيقته وماهي غايته وبدا لكل ذي عقل ٍسليم ولكل سياسي حكيمٍ كسراب ٍ بقيعة ِ يحسبه الضمآن ماء ً وماهو بماء !. 

إن دعوة السيد أمين الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا في هذه اللحظات الحرجة والمفصلية من تاريخ نضال شعبنا – نضال شعبنا نحو الحرية والعدالة والرخاء والرقي – لهي دعوة جاءت في محلها وفي وقتها بل وجاءت من أهلها .. وكلنا أمل أن تستقبل القوى الوطنية المخلصة هذه الدعوة الوطنية الصادقة بكل جدية وإيجابية وبروح وطنية عالية ٍ بعيدا ً عن الشك والتشكيك وبعيدا ً عن الروح الإنهزامية أو السلبية أو الحسابات الحزبية الضيقة أو الغيرة السياسية الصبيانية أو المهاترات العقيمة أو الحزازات والثارات الشخصية القديمة التي أصبحت اليوم في خبر كان ومن مخلفات الماضي البعيد التي ينبغي لكبار النفوس وللمناضلين الوطنيين الحقيقيين إلقائها وراء ظهورهم والتعالي عليها بكل إقتدار.. فالقضية اليوم والله تحتاج إلى رجال ٍ شرفاء عقلاء مُخلصين جادين مُتزنين يضحون بالنفس والنفيس في سبيل نصرة هذه القضية ويضحون أحيانا ً حتى بأرائهم ومواقفهم الشخصية من بعض الأمور ومن بعض الشخصيات من أجل مصلحة القضية العامة..ونخص بهذا الكلام "المعارضين الليبيين المخضرمين الكبار والأوائل" الذين نحترمهم ونحترم نضالهم وسابقتهم ماداموا على العهد ثابتين .. هؤلاء المعارضين الكبار الذين واجهوا نظام القذافي في عز طغيانه وشراسته الإرهابية في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي فلم يستكينوا ولم يتراجعوا ولم يعطوا الدنية في دينهم ووطنهم وقضيتهم فكيف ونظام القذافي اليوم والله أضعف حالا ً مما كان عليه في تلك الأوقات!!؟؟؟.. كما أن الظروف الدولية والمحلية قد تغيرت اليوم ولم تعد تسمح بمثل تلك الممارسات الإرهابية السافرة التي كان يقوم بها القذافي بتبجح ٍ وصلف وغرور مستثمرا ً هوامش الحرب الباردة وتوازن القوى العظمى!. 

إن بلادنا وأمنا ليبيا الغالية اليوم تنادينا جميعا ً .. تنادينا بجدية وإصرار.. تنادينا من أجل التعالي على كل جراحات الماضي والإستفادة من أخطاء وسلبيات ذلك الماضي البعيد والقريب وتصحيح المسار وترقية الخطاب وتنقية الأجواء نحو العمل الكبير ومن أجل التغيير والتحرير أو على الأقل من أجل التأثير بقوة وفاعلية في مسار الأحداث داخل الوطن لصالح تحقيق غاياتنا الوطنية النبيلة.. تنادينا من أجل رص الصفوف والتقدم بثقة وعقلانية وإيمان نحو الأمام  من أجل ليبيا الغد الحقيقية .. ليبيا بلا طغيان وجنونيات وترهات وأكاذيب العقيد معمر القذافي .. ليبيا الحرة الديموقراطية التي تسع كل الليبيين بكل توجهاتهم الإيديولوجية والسياسية وكل مناطقهم وخصوصياتهم الثقافية حيث يكون متاحا ً لشعبنا العزيز – بعد التحرر - أن يختار لنفسه بنفسه قيادته السياسية في الدولة ويراقبها ويحاسبها بل ويقيلها وينحيها إذا فشلت أو إنحرفت في ظل نظام وطني ديموقراطي دستوري يحترم عقيدة الشعب الليبي وشريعته المقدسة ويستفيد من كل تجارب الشعوب الناجحة والحرة .

أخوكم المحب : سليم نصر الرقعي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــ للإطلاع على نص النداء الذي وجهه السيد أمين الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إضغط هنا  


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home