Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Friday, 29 September, 2006

       
       
       

سلسلة : المعارضة البالتوكية

(10) البراهـين القاطعة

محمّد قدري الخوجة

" إن الله لا يهدي من هو مسرفٌ كذّاب " ( غافر :28 )
" إنّما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأؤلئك هم الكاذبون " ( النّـحل : 105 )

مقدمة

من أبيات الحكمة المشهورة ذات الدلالة الحقيقية والتي تؤكد القول : "إن من الشّعر لحكمة " قول الشاعر طرفة بن العبد : ( ومهما تكن عند امريء من خليقة       وإن خالها تخفى على النّاس تعلم ) ، فمن تأصّـل في نفسه نمط من أنماط السّلوك ، فإنّه مهما حاول جاهدًا إخفاء ذلك أو التّظاهر بعكسه فإنّـه حتمًـا سيرجع إلى فطرته وستظهر للعيان تلك الخليقة .

ومن أكبر الآفات التي تخدش الفطرة وتفقد الثّـقة هي آفة الكذب ، هذه الآفة التي أوّل ما تصيب الكاذب نفسه ، فيعيش شرخا وانفصـاما في الفكر والسلوك والعلاقات والأخلاق ينعكس في أسلوب تفكيره وسلوكه وتدفع به في نهاية المطاف إلى أن يصدق نفسـه وهو الكاذب ، فمن آفة الكذّاب نسيان كذبه !! ويعتقد بأنه سوي وهو المنحرف ، وهذا دليل رسوخ وتأصل الكذب واستفحاله فيه .

والسّؤال : لماذا يكذب الإنسان ؟ لقد لخّص أحد الشّعراء إجابة هذا السّؤال في قوله :
لا يكذب المرء إلاّ من مهانته أو       عادة السّوء أو مـــــــن قلـّة الأدب
لبعض جيفة كلب خير رائحــة         من كذبـة الـمرء في جدّ وفي لعب
ذلك أن ( الكذب مشين ولا يرضى به أحد إلاّ الأساقل أهل الذّم والعار ) ، وأن ( الكذب من أرذل الصفـات ) ، والكاذب يعيش في عار لازم وذل دائم ، وقد قال عليّ بن أبي طالب (ر) : ( الكذب مذلة ) ، وأن الكذب قبيح عند الله وعند النّاس بمن فيهم الكاذب نفسه ، ومع ذلك فهو لا يتورع عن الكذب ولا يتوقف عن الكذب ، فيكذب ويكذب ليبرر كذبه .

والسّؤال أيضًـا : هل يستطيع الكاذب استغفال غيره بمواصلة كذبه ؟ والإجابة تتلخص في أن الكاذب قد يستطيع أن يكذب طول الوقت على بعض النّاس ، وقد يستطيع أن يكذب بعض الوقت على كلّ النّاس ، ولكنّـه لا يستطيع أن يكذب طول الوقت على كلّ النّاس !! وهكذا فالكاذب لا محالة سينكشف آجلا أم عاجلا ، وكما يقال : ( حبل الكذب قصير ) ، و ( اللي يكذب يوم عرفة ينكشف يوم العيد ) ، وعند انكشاف أمر الكاذب وافتضاح أمره ، فإنّـه يصعب على الآخرين تصديقه وإن صدق !
إذا عرف الإنسـان بالكذب لم يزل       لدى النّـاس كذابا ولو كان صادقا
فإن قــــال لم تصغ لـــــه جلساؤه        ولـم يسمعوا منه ولو كان نـاطقـا

لقد حذرنا الرّسول (ص) من آفة الكذب الخطيرة فقال :
● " ... وإيّاكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، والفجور يهدي إلى النّـار ، وما يزال العبد يكذب ويتحرّى الكذب حتّى يكتب عند الله كذابا " ( عن ابن مسعود ) . أي أن الكذب يؤدّي إلى المزيد من الكذب حتّى يتأصّـل في النّفس ، ويصبح عادة مستحكمة ، ويصير الإنسـان كذابا .
● " آية المنافق ثلاث ، إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا عاهد غدر " ( عن أبي هريرة ) .
● " أربع من كنّ فيه كان منافقا خالصـا ، ..... وإذا حدث كذب " ( عن عبدالله بن عمرو بن العاص ) .
● "ثلاث من كنّ فيه فهو منافق وإن صام وصلّى وحجّ واعتمر، وقال إنّي مسلم، إذا حدث كذب..." (عن أنس بن مالك) .
● " الكذب مجانب الإيمان " ( عن أبي بكر - ر ) .
● وعن صفوان بن سليم ، قال : قيل يا رسول الله (ص) : أيكون المؤمن جبانا ؟ قال : نعم ، قيل له : أيكون المؤمن بخيلا ؟ قال : نعم ، قيل له : أيكون المؤمن كذّابا ؟ قال : لا " ( رواه مالك ) .

إنّ الكاذب يدرك ويعرف أنّه كاذب، لأن الكذب يهز مشاعر الفطرة، ويحدث تفاعلات في النفس والجسم، فيعيش الكاذب في صراع مع نفسه ، ويحس بوخز الضمير ( وما أجهزة اكتشاف الكذب إلا دليل على ذلك )، ولكن الكاذب يبرر لنفسه بأنه طالما هناك أغبياء يصدقون كذبه وأن أكاذيبه تنطلي عليهم ، فإنه يعتقد بأن فعله يدخل في إطار الذكاء، فيسخّر ويوظـّف أكاذيبه لتحقيق مآربه الشخصية والنّفعية والأنانية كما يعتقد ويتصوّر!! وخوف الكاذب أن تنكشف أكاذيبه فإنه يمارس أسلوب المداهنة والخنوع والحذر ، ويجهد نفسه بمحاولات التّبريرات الملفقة ، فنراه يتنطع ويثرثر ، فيزداد تناقضـه ، ويظهر للعيان بأنه لا مبدأ له ولا فكر ولا منهج يدافع عنه ويتبنّاه إلا الكذب والمزيد من الكذب !!

إن هذه المقدمة أتوجه بها إلى كافة القرّاء بصورة عامّـة ، وإلى السّيدة الفاضلة سمية دويبي وسالمة وهاجر، والسّيّد محمد حسن الرضا السّنوسي ، ومن يناصرون هذا البهلوان الذي يديرإحدى ماخورات بعض الغرف البالتوكية ( ماخورة التغيير ) ، ليدركوا بالأدلة الساطعة والبراهين القاطعة أكاذيبه وافتراءاته بالصوت ( اضغط هنا للإستماع ) ، وأن يرجعوا إلى كافة مواضيعي التي نشرتها ( الحقائق) ، وعليهم بعد ذلك أن يحكّموا ضمائرهم ، وليس هذا لإثبات براءتي فما كنت مذنبا لأطلب شهادة براءة !! وليس رد فعل من أجل الإنتقام من تهمة باطلة ، فكم من تهمة باطلة لم يسلم منها نبيّ أو رسول ، لأنّ الحقّ لا بد أن يُعادى إلا أنّـه سينتصر وسيظهر على الكذب والباطل فيدمغه فإذا هو زاهق . أجل إن هذا المقال يهدف إلى إقامة الحجّة على كذب وإفتراء الدّعي لدى من يرتبط بهم ، ليزيحوا ستار الخداع الذي يرتديه مرّة باسم الوطنية وأخرى باسم الإسلام وثالثة بالجذرية وغيرها الكثير الكثير !! وأترك القاريء مع بعض ترّاهات وإسقاطات وأكاذيب من يدعي النّضال البالتوكي !! مرفقة بكامل المواضيع والمقالات التي كتبتها ونشرت في صفحة الأخ الفاضل رائد الصفحات الإلكترونية الليبية ( الأخ إبراهيم غنيوة ) ، ليكتشفـوا بأنفسهم الحقائق ، ويدركوا ويحددوا من الكاذب الأفّـاك !

الأكاذيب

● قدري الخوجة هو المسؤول على التّـطاول ... الرّجل هذا طق في النّسـاء ، هو الأوّل ، هو اللي بدأ بالنسـاء ، تكلم على بنات عمرهم 3 سنوات ، ذكر أشياء داخل بيوت النّاس ، تكلم على أشياء وسخة ، قدري الخوجة آذى النساء كلهم !!! ما خلّى حد !
● هو اللي بدا وحلّ فمه على النّاس ، لا خلّى رجال لا نساء .. تطاول على أعراض الناس ، تقسمًـا بالله مانشيبك .
● تتطاول على أعراض النّاس ، تعتقد بالتعدي على أعراض النّاس هذه أسلحة فعّـالة !!
● تؤذيهم في أعراضهم ونسائهم ، تقعد تتكلم في بعض الأخوات ، والله أحد الأخوات كتب اسمها الحقيقي في كاريكاتير !!
● تقعد تؤذي في النّاس بالبهتان والكذب ، يا أخي أنقد النّاس على الأقل قل الحقائق ، لكن تقعد تكذب على النّاس وتفتري عليهم وتتلذذ بهذا الشّيء !!
● لبس ثوب المعارضة فترة ، فهذا شيء اللي خلاّه يتميز وقلة الأدب والملاطعة والكذب ، هذا اللي عنده ، كذّاب درجة أولى ، رجل ما عنداش أيّ مصداقية في الكلام اللي يكتب فيه ، وإن كان فيه بعض الأشياء هو عاصرها ، لكن والله كذاب كذاب كبير .
● الرجل هذا آذى في كل شيء ، ارجع إلى كتابابته قاعدة حجّة عليـه !!!
● اللي يكتب فيه الخوجة ، واللي ينشر فيه الخوجة في غاية الإنحطاط ، لا كتابة ولا أسلوب ولا مصداقية ، رجل يفتري على النّاس ويكذب عليهم ، ويجيب في قصص ما أنزل الله بها من سلطان .
● هو اللي تعدّى على النّاس ، هو اللي انتهك أعراض الناس ، والله يا رؤول ، أقسم بالله تقدر ترجع لكتاباته .
● تتكلم على شرفاء وعلى ناس مناضلين قدموا أنفسهم في سبيل قضيتهم ، وتجي تقعد تحط عليهم في كلام يندى له الجبين ، وكلام كلّـه كذب وافتراء .
● لمّـا تتطاول على أعراض النّاس ، وتكذب وتفتري ، تنشر في الكذب ، هذا الرّجل كلّ يوم تطاوله يتزايد ، يخدم في المخابرات وعميل ، ويدكّ الفتنة بين المعارضة .. مقالاته تشهد عليه ، الأخ العقيد الأخ العقيد !!
● هل عنده فكر أو أي إتجاه معين ؟ في تصنيفي هو لقّـاق ، رجل آذى المعارضة الليبية ، وآذى القضية الليبية أكثر من أيّ شخص آخر !!!
● الرّجل هذا تطاول على الشّهداء أولا ، وتطاول على قضيتنا ، وسفّـه كثير من النّـاس ، وجاب كلام لا ينبغي حتّى ينشر !! يا ريت حتّى ينقل في الحقيقة ، ينقل في كذب ويبالغ ويكذب !!!
● لكن طريقتك ، أنت نقذك للخطأ نقد متع تفشي ( تشفي ) !! كأن عدوّك ، يتكلم على ناس قدمت أرواحها !!
● أنت راجل مش مفتري وكذّاب وبلعوط وحياتك كلها تناقضات .... بالكذب بالبهتان .
● الكلام اللي قاله في المقالة امتاعه ، والله فيه مغالطات وكذب ، أسلوب متاع واحد كذّاب بلعوط .
● ما فيش حد ، نقوللكم حقّق الوحدة الوطنية بين السّـنّة والشّيعة إلا قدري الخوجة ، إحنا نقول شيعة شيعة ، قدري الخوجة انسابات هو وإياهم !!
● كنت رجل تشتغل ، وكنت فعّـال ، تنقلب 180 درجة وتولي بوق للنظام !!

الحقـائق

مقالات محمّد قدري على صفحة ليبيا وطننا :

- Mohammed Qadri el-Khoja - 27 December, 2003

     24/1/2004      

                                      27/2/2004     

              5/3/2004        

              8/3/2004       

                14/3/2004    

                 16/3/2004   

               20/3/2004     

                          23/3/2004              

                                 15/4/2004     

                                  20/4/2004     

                             30/4/2004     

                               2/5/2004       

                                  7/5/2004       

                               9/5/2004       

                                  12/5/2004      

                             16/5/2004      

                             21/5/2004     

                                  22/5/2004      

                             25/5/2004      

                                  29/5/2004      

                               2/6/2004       

                                   5/6/2004       

                               9/6/2004       

                               15/6/2004      

                                 20/6/2004       

   خدعوا الساطور بقولهم فنان ! 22/6/2004

                 25/6/2004       

                                         6/7/2004

                                                        9/7/2004

                                       16/7/2004

                                    20/7/2004

                                     23/7/2004

7/8/2004

  13/8/2004

28/8/2004  

  10/9/2004

   14/9/2004

17/9/2004  

   8/11/2004

      12/11/2004

      14/11/2004

   17/11/2004

   20/11/2004

   24/11/2004

   29/11/2004

   4/12/2004

   5/12/2004

  14/12/2004

  16/12/2004

      19/12/2004

   21/1/2005

 29/1/2005

  10/2/2005

  17/1/2005

  18/3/2005

  29/3/2005

  9/4/2005 

     9/5/2005

   22/5/2005

     29/5/2005

     6/7/2005

    14/6/2005

   21/6/2005

 10/7/2005   

16/7/2005 

    3/8/2005

  6/8/2005

  14/8/2005

     11/9/2004

 19/9/2004

  23/9/2004

  12/10/2004  

22/10/2004   

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com


       
       
       

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home