Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Tuesday, 27 June, 2006

في الذكرى الأولى.. وعـقبال السّـبعـين!

محمّد قدري الخوجة

مع إطلالة الذّكرى الأولى لانعقاد مؤتمر (المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن) مؤتمر بقايا الجبهة، وعقبال الذّكرى السبعين!! أفادني أحد الثّقاة نقلا عن مصدر صادق بأنّ الأخ العقيد ذكر في لقائه بعدد من المقرّبين ـ الدّائرة الضّيّقة ـ من اللجان الثورية بأنّ الذين حضروا المؤتمر (مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة) قد كشفوا عن أنفسهم وعن برامجهم، وأنّهم لا يشكّلون أيّة قيمة تذكر، وعليه ألاّ يعيروهم أيّة انتباه، ولا يشغلوا أنفسهم بهم، ومن أراد منهم الرّجوع فليرجع، ولكن الأمر المهم يكمن فيمن لم يحضروا أو يشاركوا فيه، وممن لم يفصحوا عن نواياهم ومخطّطاتهم!!!

مع إطلالة الذّكرى الأولى لانعقاد مؤتمر ( المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن ) مؤتمر بقايا الجبهة ، وعقبال الذّكرى السبعين !! وصلتني عدّة وثائق مهمّة لها صلة بلجنة مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة ، وسأكتفي بنشر مقتطفات وأجزاء من بعض تلك الوثائق! ولن أكلّف نفسي مشقة تحليلها أو التّعليق عليها، تاركًا ذلك لفهم القارئ ولذكائه، خاصّة فيما يتعلّق بالقضايا المالية، ومن تولّى تسديدها وتغطيتها!!!

مع إطلالة الذّكرى الأولى لانعقاد مؤتمر ( المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن ) مؤتمر بقايا الجبهة ، وعقبال الذّكرى السبعين !! أجد نفسي مضطرًا للقول بأنّه لا يشرفني الكتابة أو القيام بتحليل برامج وأنشطة مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة ، وذلك أسوة بما ذكرته قبيل انعقاد مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة بأنّه : لا يشرّفني على الإطلاق المشاركة في المؤتمر وذلك :

  • لأنّه يمثل بقايا تنظيمات وأحزاب وفصائل فشلت خلال السنوات الماضية ( 1980- 2006) فشلا ذريعًا في تحقيق أي شيء إيجابي للوطن أو المواطن، أو شيء إيجابي لتنظيماتها وأحزابها وفصائلها.
  • ولأن بعض القائمين عليه قاموا بمهمات الوشاية والتقارير عن مواطنين ليبيين رفضوا الدخول في الجبهة إلى المخابرات الكندية، بل الوشاية في المواطنين الليبيين الذين ينتقدون الجبهة أو يرفضون الانضمام إليها واتهامهم بأنهم عناصر مخابرات القذافي ، وقاموا بكتابة تقرير كامل عن الحركة الإسلامية وتسليمه لمخابرات دولتين أجنبيتين !!
  • ولأنّ بعض القائمين عليه من المسؤولين مسؤولية كاملة عن الأضرار والمهالك التي لحقت بالليبيين وأسرهم بسبب أحداث العمارة / مايو 1984م ، ومأساة وعذابات ذل البيع والشراء والإكراه التي تعرض لها الجنود الليبيين الذين وقعوا أسرى في تشاد ، وفشل أحداث أكتوبر 1993م ، وما عقبها من أضرار فادحة ومآسي تعرض لها أبناء الوطن.
  • ولأنّ بعض القائمين عليه ساهموا بطريقة مباشرة في توريط الأخوة الليبيين في الداخل بالاتصال بالمخابرات الأجنبية ممّا أدى إلى إزهاق أرواحهم وإلحاق الضّرر بأهاليهم .
  • ولأن بعض القائمين عليه يزايدون على بقية الليبيين بحضور المؤتمر، فأحدهم تشدق بأن من لا يحضر المؤتمر فهو في خانة النظام !! في الوقت الذي تدل فيه الإمكانيات عن عجزها لاستضافة (120) عضوا !!
  • ولأن بعض القائمين عليه يزايدون على بقية الليبيين بأن مطلبهم الجذري هو الأصح وغيره من المطالب كالحوار هو في عداد الخيانة ، والواقع دلّ ويدل على أن المطلب الجذري ليس عن قناعة أو إيمان ، بل بسبب التورط فيه ، ورفض النظام اللقاء أو الحوار معهم هذا من جانب ، ومن جانب آخر فإن التمسك بهذا المطلب الجذري مبعثه الخوف وفقدان مكاسب المزايدة بشتى أنواعها ودرجاتها !! والحظوة لدى الدول الأجنبية وبصورة خاصة ممن يناصبون العداء لليبيا ونظامها . مع إطلالة الذّكرى الأولى لانعقاد مؤتمر ( المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن ) مؤتمر بقايا الجبهة ، وعقبال الذّكرى السبعين !! أجد نفسي مضطرًا أن أكرّر على مسامع القرّاء الكرام ما ذكرته ـ سابقا ـ عن منجزات مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة قبيل انقضاء شهر كامل على اختتامه، وليقارنها بالمنجزات خلال الحول الأوّل !! لقد ذكرت بأنّ المؤتمر:
  • قد نجح نجاحًا منقطع النّظير في كشف وتعرية شجاعة ورجولة وشهامة بعض " قيادي مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة " ، ففي الوقت الذي يزايدون فيه بأرواح بعض الشّهداء قاموا بتوريط أراملهم بالحضور ، واستخدامهن كعدد ومظهر إعلامي خادع ، أمّا هم فلم يحضروا زوجاتهم أو بناتهم وأولادهم ( ولعلهم في رحلة الحجّ أو العمرة للجماهيرية ) ، فيالها من " قيادة " ، ويالها من شجاعة ، ويالها من ......
  • قد نجح نجاحًا منقطع النّظير في كشف وتعرية بعض " قيادي مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة " وهم يدعون بأن المؤتمر كان ليبيا « هذا المؤتمر من ألفه إلى يائه، من تمويله واجتماعاته وتنظيمه، تم كله بإمكانات ليبية محضة، وليس هناك أي دعم أو مساعدة أو مساهمة من أي طرف آخر غير ليبي». ( صهد / الحياة : يونيو 2005 ) ، والواقع أوضح بأنّه قبيل انعقاد المؤتمر بثلاثة أيام كانت هناك أزمة مالية أوشكت على إلغاء انعقاد المؤتمر ، وفجأة توفر المال !! واقتصر دفع حساب الهوتيل على شخص واحد ( بريك ) !! ومن باب التمويه فقد أعلن داخل وخارج المؤتمر بأنّ هناك عجزًا يقدر بـ ( 10- 15 ألف دولار )(*) في الوقت الذي قام فيه بقايا " الجبهة " بدفع تذاكر السّفر لأعضائها الذين تجاوزوا الثلاثين ، وقاموا بدفع مصروفات (150 جنيه إسترليني )(*) لكل عضو!!
  • قد نجح نجاحًا منقطع النّظير في كشف وتعرية أسلوب بعض " قيادي مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة " في معاداة من يكون له رأي مخالف لرأيهم ، واجتهاد يختلف عن تآمرهم لحكم البلاد والعباد ، ففي سؤال حول تأثير غياب " الإخوان المسلمين " ، استعمل أحدهم أسلوب التقليل من شأن غياب الأخوان ، ثم استدرك واستعمل أسلوب التوريط في محاولة لحرقهم متبرعًا بتنبيه النظام الحاكم وتحذيره من مغبة مصالحتهم !! والأسوأ من ذلك ما قام به " أحدهم " في محاولة رخيصة لدفع النظام لإبقاء المسجونين ( خاصة من جماعة الإخوان ) وعدم إطلاق سراحهم، وعدم الاستمرار في الإصلاح، أي يريدها حربًا أهلية وصراعًا طبقيًا!!!
  • قد نجح نجاحًا منقطع النّظير في كشف وتعرية بعض " قيادي مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة " أمام العالم وإظهار مدى سذاجة وعدم معقولية:
    1- أن يتشدق قليل من قلّة (110) خارج الوطن بإحلال البديل الديمقراطي الرّاشد في الوقت الذي يريدون فرض وجهة نظرهم ( مع وجود التضارب والاختلاف في حقيقة الأهداف ) على الملايين من أبناء الشعب اللّيبي مع إدراكهم بأن الديمقراطية تعني انسياق الأقلية للأغلبية!!
    2- إنشاء إذاعة وفضائية في الوقت الذي يتشدقون فيه بتعذر توفير بضعة الآلاف من الدولارات لتغطية مصاريف مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة بلندن، في محاولة لإنكار تلقيهم أموالا من دولة أجنبية !!
  • قد نجح نجاحًا منقطع النّظير بأن كشف لأبناء ليبيا بأنّ دعاة المعارضة في الخارج يهدفون لتوريطهم واستعمالهم لتحقيق مآربهم التي تستهدف حكم ليبيا ، فالدعوة للاعتصامات ومحاربة النظام ومقاطعة التعامل مع المؤسسات وعدم الذهاب إلى الأعمال والقيام بالعصبان المدني سيتضرر منها أفراد الشعب وتجر عليهم عواقب وخيمة في الوقت الذي يعيش فيه أصحاب هذه الدعوات في الرفاهية خارج الوطن!!
  • أخيرًا لقد نجح المؤتمر نجاحًا منقطع النّظير في التأكيد على أن ليبيا منبت الرجال الشرفاء ، وأبناء ليبيا المغاوير لا يشرفهم أن تكون لهم أية صلات بمن يسعى نحو مصالحه الشّخصية الأنانية ، والطمع في حكم البلاد والعباد بدوافع الحقد والكراهية وبواسطة العمالة للأجنبي.

وختاما ، فإن الإنجاز الفعلي الذي تحقّق خلال الحول الأول منذ انعقاد مؤتمر المؤامرة على ليبيا الوطن والمواطن / مؤتمر بقايا الجبهة هو المزيد من التآمر والتّشتت والإنقسامات وصلت بعضها داخل البالتولك إلى تبادل الشّتآئم والاتهامات والتهديدات و.. و.. والمسيرة مستمرة .....

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com
________________________

(*) في الوثيقة أن العجز بلغ ( 4369.18$ ) !!!


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home