Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Friday, 22 June, 2007

عـلى نفسـها جنت براقش "سعدون"!

محمّد قدري الخوجة

هذه المقالة توضح بجلاء لكلّ من لديه بصر وبصيرة ، نموذجا لدعاة المعارضة ، وسماسرة الإتجار بالوطنية ، ورافعي الرايات العتيقة والشعارات الجوفاء ( الجذرية ) .
هذا النّـموذج حاول التنطع والإستذكاء حتى استحقّ بجدارة اسم " سعدان " !!! وهذه بعض الملامح التكوينية والنفسية والخلقية لهذا النكرة أو هذه النكرة :

• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! والسّـبب يكمن في أنّـه لا يملك أو لا تملك الشّـجاعة بأن يفصح أو تفصح عن اسمها الحقيقي، إمّـا جبنًـا أو مرضًـا أو عدم الثـّـقة في النّـفس وفيمـا أفرزه أو أفرزته من تراهـات وأباطيل !!!
• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! نشر بتاريخ ( 11/6/2007 ) في أحد الصّـفحات التي تدّعى " المعارضة " إفرازات بعنوان : " يا ناس يا هوو حرام عليكم خلـّوا الخوجة في حـاله ! " ، وقد ذيـّـلت هذه الإفرازات ببصمة "سـعدون" لا غير!!!! ، ونشرت تك الإفرازات بتاريخ ( 12/6/2007 ) في صفحة : "ليبيـا المستغفل" بعنوان : " خسارة يا أخ الخوجة ! " ، وقد ذيـّلت ببصمة " سعدون بن سحنون " . وأترك للقاريء مهمة إدراك سبب ودوافع هذا السّـلوك !!!
• سـعدون ، النّكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللّغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنثى أو خنـّثى!!! تستر أو تسترت خلف اسم مستعار لكي تهاجم اسما علمـا ، فارتد رذاذ الإفرازات على وجهه أو وجهها !! ومع ذلك نطرح بعض الأسئلة المهمة : (1) لماذا وما دوافع لهذا السلوك الجبان ؟ ، (2) هل الأستاذ الخطـّـاط محمّد قدري الخوجة يملك إمكانيات القوة التي يملكها الأخ العقيد حتى يحارب من قبل الأعداء باسلوب المواجهة خلف ستائر وأقنعة طلبا للأمن ، أو مخافة الإنفضاح والتعرية ، أو عدم الصدق والثقة فيما يفرزه أو تفرزه هذه النّـكرة !!
• سـعدون ، النّكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللّغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنثى أو خنّثى!!! افترى أو افترت بأنّ " الجماعة في البالتوك ردو (؟) له الصاع بخمسة وخمسين صاع(؟)"!!! ولعلّ هذا الإفتراء سببه التجربة القاسية التي تعرض لها هذا أو هذه النّكرة من قبل "الجماعة في البالتوك" (التسجيلات متوفرة وتغطي 3 سنوات كاملة) .
• سـعدون، النّكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللّغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنثى أو خنّثى!!! تنبأ أو تنبأت بأنّ الأستاذ الخطـّاط محمّد قدري الخوجة ، إمّـا أن يصاب بجلطة دماغية ، ولا يجد عندها أخاه العقيد ليقول له يومها " الحمد لله على السّـلامة ، والعقبال لمائة عام يا أخي قدري " !! أو يفقد عقله قواه العقلية بالكامل ، ويطلع من شلاتيته ، وتقعد فضيحة ، ويقعد ملعبة في البالتوك لكلّ من هبّ ودبّ ، وامّـا يفقد أعصابه وأخلاقه بالكامل ، ويبدأ في السّـبّ والشّـتم بطريقة أبنـاء الشّـوارع { يا ابن ال ... يا ولد ال .... يا ساقط ... يايلي .... } كما يفعل مكلوب المعارضة اللـّيبيّـة " !!!! إنّ هذا المسكين أو المسكينة أرادت النـّفع فأضرّت !! ورمتني بدائها وانسلت ، ولن يتزحزح إيماني قيد شعرة بأنّ ما سيصيبني فهو مكتوب عليّ من قبل الخالق من قبل أن أخلق ، ولا راد لقضاء الله وقدره ، وسيظل دعائي أن يحفظ الخالق أخي العقيد مائة عام أو يزيد ، ومت أنتَ أو أنتِِ وغيرك من الحاقدين بغيضكم !!!
• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! أصبح أو أصبحت " ملعبة " البالتوك ، نشرت القليل جدا منها ، فأصيب أو أصيبت بالغمّ والحزن والضّيق والهمّ ، أمّا الإسقاط الثالث المتعلق بالسّـبّ والشّتم والكلام الشّوارعي فهو من مفردات ثقافتك وتربيتك والتسجيلات المتوفرة مليئة بذلك وشاهد إثبات سيتم نشرها في وقتها المناسب ، وهذا كله ليس مستغربا من خمّـار وحشّـاش !!! أمّـا الإشارة إلى " مكلوب المعارضة " ، فأنا من المقدرين لحالته وظروفه ، وتعاطفت ولا أزال معه ، بخلافك وبعض دعاة الجذرية من البقايا الذين يضربون له الدّفوف لكي يقوم بالدور القذر نيابة عنهم ، والإكتفاء بالإختباء وراء الأسماء المستعارة ! فيالها من رجوله ، ويالها من بطولة !!
• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! شئت أم كرهت أنت وغيرك ، فالأستاذ الخطـّاط محمّد قدري الخوجة استـاذ أيّـام زمان والآن والمستقبل بإذن الله تعالى ، ولله الحمد أولا وأخيرًا ، فإنّـه منذ (28) عامًـا يتخرج ويتعلـّم على يدي المئات كل سنة ، فماذا قدّمت أنت وغيرك ؟
• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! غباؤه أو غباؤهـا أوقعه في مأزق الإدعاء الكاذب ، والإفتراء الفاضح بأن جلّ وقتي أقضيه في البالتوك !! ولعلمه وغيره ، فجلّ وقتي مخصص للكتابة والتأليف والتحضير والتصحيح بالإضافة إلى كتابة اللوحات الخطيّـة ، كما أوقعه أو أوقعها في الكشف عن مدى الجهل والأمية بتوفر الأجهزة الإلكترونية الحديثة والتي تكفل مهام عديدة لا تستدعي وجودي معها !!
• سـعدون بن سحنون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! إن كان إختفاؤك وراء اسم مستعار ( جبنا أو معرّة ) ، فما الدّاعي لطمس اسم والدك أو لقب اسرتك والإنتساب إلى بن سحنون ( ما ينكر نسيته إلا الكلب ) !! أليس ذلك دليل على مرض أو عقدة نفسية والتهرب من الإنتماء إلى ...... ؟ !!!
• سـعدون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! ومع ذلك فمن واجبي تجاه القاريء أن أوضح وباختصار من يكون هذا السّـعدان ( هناك المزيد وفقا للظروف والأحداث ) :

1- في بغداد قام رجال المخابرات العراقية بإرجاعة من إحدى حانات فندق الرّشيد مخمورًا إلى رفاقه وهو لا يعي ما يقول ، ويصيح بكل مفردات السّـبّ والشّـتم ، وعندما رجع من العراق ، طلب الإنضمام إلى الحركة ، وقبل بدرجة " نصير " !! ثمّ اتصل بأحد الرّفاق ( من أصدقائي؟ ) فأرسل له مبلغَـا ماليًـا وفق طلبه بحجة أنّـه مهدد بالطرد من السكن ، بعدها تم اكتشاف هذه الأكذوبة وأن المبلغ المالي صرف في شرب الخمر وتعاطي المخدرات ( وللتأكيد ، يسأل خ. المسماري ) !! ، وعلى إثر ذلك فصل من الحركة لأسباب أخلاقية ومالية !!! ومع ذلك ظلّ يردّد كذبا وافتراء بأنّـه استقال من الحركة !!!!
2- لهث ويلهث عن طريق سمسار آخر من أجل أن يلتقي بسيف ، في الوقت الذي لا يتوقف عن سب النّـظام ولعنه داخل بعض الماخورات البالتوكية ، وبلهجات أقل حدّة عبر بعض الفضائيات الإعلانية !!!!
3- أكد لي بعض " أصدقائه " بأنّـه يكتب بأسماء مستعارة مدعيًـا استلامها من الدّاخل أو من الخارج !! وقد هاجم رفاقه بأسمـاء حركية ، كما يدخل حجرات البالتوك بأسماء غير معروفة ويسجل ما يدور فيها ، ثمّ يقوم باسماع الآخرين وما قيل في حقهم !!
4- حاول ويحاول أن يتولى منصب " القائد العام للبالتوك " ليقيد الحرية والدّيمقراطية التعددية ، كيف لا ؟ وهو القائل : ( قبيل لحظات من إعلان نتائج مؤتمر المؤامرة الذي انعقد في لندن ) ، " يا جماعة الكعكة كبيرة وكل واحد له حصّـة فيها " !!!!
5- بتاريخ 11و12 يونيه 2007، نشر إفرازاته في موقعين مختلفين بعنوانين وتوقيعين مختلفين أيضا، وبعدها بأقل من أسبوع، تكلـّم بلا حيـاء بأنّـه ضد من يكتب بأسماء مستعارة ( اضغـط هنا للإستماع )، وصدق من قال: "إذا لم تستحي فاصنع ما شئت"!!! ولكن إذا عرف السّـبب بطل العجب، فهو ضدّ هذا الأسلوب إذا ما كانت المقالات والمواضيع ضده، ولا بأس في تمريره عندما يكون الموضوع ضد غيره!!!
• سـعدون بن سحنون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! حاول أو حاولت مقارنتي بغيري : " .... رفيقك بالامس الاستاذ المقريف - وعلى الرغم من تحفظاتي عليه - ولكنه بعد انسحابه الى الظل الا انه ظل يعمل بجد وفي صمت على ما هو مفيد وعلى كتابة سلسلة مهمة عن تاريخ ليبيا ستبقى من بعده عدة عقود .... " ، وها قد وقع مرة أخرى بسبب الجهل والغباء في مأزق من أراد النفـع فأضرّ !! أو كما يقول المثل الليبي : " بيكحلها أعماهـا " ، وكما قال الشّـاعر المبدع أحمد مطر ، وفي الكحل لا تجد العمى إلاّ إذا عملت على تكحيلك العميان !!!
• سـعدون بن سحنون ، النّـكرة بكلّ ما تعنيه مدلولات ومعاني اللـّـغة ، فلا تعرف ما إذا كان ذكرًا أو أنـثى أو خنـّثى !!! خفي عليه أو عليها بأنّ مثل هذه المقارنة ستكون نتائجها وخيمة عليه وعلى من حشرته في هذه المسألة !! فشتان ما بين الحياة والموت ، وشتان ما بين من يبني أجيالا من المحامين والأطبـّاء والـدّكاترة في مختلف المجالات ، وبين من دفع بالعديد من الشّباب اللـّيبي ( من غير الأبناء والأقارب والأصهار ) الصّـادق في حماسه إلى الهلاك والدّمار من أجل الحكم والتّـسلط على رقاب أبناء الشّعب اللـّيبي الأبي .

• ختـامًـا ، أسجل وبكل فخر واعتزاز بأنّـني :
1- لم أنكر تاريخي السّـابق ، ولم أنكر نسبي وأصلي ، ولم أحاول ربطهما بقبيلة أخرى .
2- لم أدع بحملي لشهادة علميّـة لم أتحصّل عليها بعد .
3- لم أتهم النّـظام اللـّيبي في شرعيته في الوقت الذي أعمل تحت إمرته .
4- لم أدخل دهاليز المخابرات ، وأقوم بتزويدها بالمعلومات عن أبناء وطني ومقومات القوة في بلادي .
5- لم أبن على جماجم المغرّر بهم زعامة وهميّـة .
6- لم أمتص جهد وعرق الآخرين وأنسبها لنفسي .
7- لم أملك منـزلا، ولم أحجّ ، ولم أوفّـر متطلبات أسرتي من مال الآخرين. أو من تبرعات الليبيات لأسر ضحايا التوريط .
8- لم أتّـهم بعض عناصر النّـظام في أخلاقهم ، وأرسل لهم عنصرا نسائيا .
9- لم اتّـهم أيّـا من أقاربي ( كما ذكر لي أحد البقايا ) في سلوكهم .
10- لم أغدر بأي إنسـان لكي أستولي على ......... ، وعلى ..........
11- لم ...... ولم ...... ولـم ....

• إن عدتم عدنـا.

محمّد قدري الخوجة
NKadri2004@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home