Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja
الكاتب الليبي محمد قدري الخوجة


محمد قـدري الخوجة

الأربعاء 15 اكتوبر 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

" المقريف " مخبرٌ وبصاص للقذافي !! (1)

محمّد قدري الخوجة

• ليس مستغربا أن أصبح الدّعيّ " المقرف " مخبرا وبصّـاصًـا لدى القذافي ، وبدون أجر ، بل وبدون إعارة أيّ إهتمام من قبل الأخ القائد له ولخدماته !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد باع بعض إخوته الأشقاء وتخلّـى عنهم ولم يحاول حتى التحدث عن وضعهم داخل السجن وهو يزاول أعماله داخل النظام وتحت إمرة الأخ القذافي .
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد باع رفاقه لمخابرات أجنبية فتمت إزاحتهم من طريقه ليقتات على وهم أعلامي كاذب !! بالزعامة والبديل لحكم البلاد والعباد ( قصّـة محاولة تسميم أحواس ) ، وقصّـة إرغامه الدّخول متسلّـلا إلى أرض الوطن ليلقى مصيره المحتوم !
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد ورّط من أراد أن يركب على أكتافهم ليحكم ليبيا بلدا ومواطنين ! بالتّـعامل مع الأجنبي وبيع أسرار القوّة في بلادهم لهم !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد أفشى أسرار غيره من عناصر وقيادات الفصائل والحركات الأخرى ، وذلك خوفا من نجاحهم وفشله في تولّـي حكم البلاد والعباد !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد باع أصحاب التّـوجّـه والنّـشاط الإسلاميّ ، خاصّـة الحزبيين منهم إلى أجهزة مخابرات دوليّـة وعربيّـة ، من أجل التغطية على انتمائه الإخوانيّ القديم على الرّغم من محاولاته اليائسة لإنكار تاريخه لكي ترضى عنه أجهزة مخارات دوليّـة وعربيّـة ، لاهثا من أجل إرضاء مرضه المستأصل أن يحكم البلاد والعباد ، بل وصل به الأمر أن تبجّـح بالرّضا أن يتولى حكم جزء من أجزاء وطننا الغالي !! وتمزيق شمل شعبنا ووطننا إلى شرق وغرب !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد باع أسرته ووفاءه لزوجته بعلاقات سريّـة ومشبوهة مع عشيقات أخريات ، بل وصل به الأمر أن خدع زوجة من ادّعى أنّـه رفيقه في النّـضال ، وتزوجها سـرًّا من أجل المزيد من المعلومات التي يوظفها لمخابرات دوليّـة وعربية ، ومن أجل الأموال التي حازتها من زوجها السّـابق ، تلك الأموال التي اختفت من سفارة ليبيا في بلد عربيّ !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد باع أرواح العديد من الشّـباب الذين زجّ بهم في محرقة العمارة عام 1984م ، وما آلت إليه الأوضاع داخل الوطن ، خاصّـة ما أصاب أهالي وذوي أؤلئك المغدور بهم ، بل أدّى سلوكه إلى سرقة هناء وراحة أبناء الوطن ، لأنّ ردّ الفعل كان لزامًـا !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد انكشفت سوءة المقريف بشهادة أخيه " أنور " عندما قال له : إنّ أخانا " سعد " في مصر في حاجة ماسة إلى بعض المال ، فما كان من ردّ للمقريف إلاّ أن قال : ما عنديش لكم فلوس ، أنا قاعد أشحت فلوس كلّ يوم !!! فردّ أخوه " أنور " يا أخي ابعث له من اللي تصرف فيه على الشرا ....... !!! وهذه الواقعة بشهادة منصف البوري !!!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد تأصّـلت في فطرته مكونات أساسيّـة شكّـلت سلوكياته المتمثلة في الجبن والكذب والسّرقة والنهب ، فهذه السمات والأساسيّـات المتأصلة في كيانه انعكست آثارها على مسار حياته ، فلم تقتصر سرقاته عى الأموال ( سأتناولها بالتفصيل والوثائق والأرقام لاحقا ) ، بل تعداها إلى السّرقات الأدبية والعلمية ، وأتحداه أن ينكر بالأدلة بأن معظم كتاباته من مقالات وغيرها هي من جهدي وعرقي مادّة وتخطيطا ، ولله الحمد فلدي من الأدلة والوثائق الأصلية ما يفضح سلوكه الأناني هذا !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد نكر أصل قبيلته ونسبه ، ونكر درجته العلمية الحقيقية على الرغم من إدعائه حمل درجة الدّكتوراة !! ، ونكر كذبا وزورا أنّـه طلـّـق معشوقته من أجل أن يحلّ المشكلة مع أهله ، خاصّـة عندما هدّده ابنه طارق بالطـّرد من البيت إن لم يطلقها !! فكذب على من حاولوا أن يساعدوه بأنّـه طلقـها والواقع وبشهادة أؤلئك بأنّـه لم يطلقها !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد وصل به الأمر أخيرا ، وبدافع الحقد والغيظ على صفحة " ليبيا أبدا " التي نشرت وثائق خطيرة وبخط يده تدينه وتوضح لأبناء الوطن عمالته للأجنبي وحقده على أبناء وطننا ، بأن قام بنشر جزء من عمل علمي وتحليلي بخطّ يدي عندما " كنت معارضًـا " ، معتقدا بأنّ هذا الفعل من قبله قد يضرني !! ولكن هيهات له !! فقد أراد بفعله الأخرق كيدا " عليّ وعلى أعدائي يا ربّ " ، فكان كيده واهنا فكان الأخسر والأسقط !
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد نشر محاولته الرّعناء باسم مستعار ، اختاره من أسماء الأضداد لمكوناته المتأصلة فيه ، وأوضح بأنه فاقد للرجولة والشجاعة الأدبية لأن يبصم ما نشره باسمه الحقيقيّ !!
• ليس مستغربا ولا غريبا على المقريف أن يمتهن حرفة " القوا ...... " ، فقد .... وقد ... وقد .... والمزيد إن لزم الأمر !!! وختامـًا ، همسة وتذكير وتنبيه : " سلامي للمستر جون والمستر جيف " كوفي مش تي Coffee مش Tea !!!

محمّـد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com

الوثيقة التّـالية محضر اجتماع ، وليلاحظ القاريء ما كتبه المقريف بخطّ يده في الفقرة : " 3- اقتراح بعدم السماح لغير الطلبة بحضور جلسات الاتحاد والمشاركة في ( المؤتمر ) " ، فقد شطب المقريف " لغير الطلبة " وكتب بدلها بخط يده " لفصائل المعارضة " ، لتصبح الفقرة كالآتي : " اقتراح بعدم السماح لفصائل المعارضة بحضور الاتحاد والمشاركة في ( المؤتمر ) " !!!!!

ليلاحظ القاريء ما كتبه المقريف بخط يده أنه اتصل بعبد المنعم والأخ مصطفى " مصطفى بن حليم " !


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home