Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Tuesday, 14 August, 2007

مؤتمر " البقايا " الخامس
مؤتمر " آل كابوني " الأوّل !!

محمّد قدري الخوجة

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤتمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من الإبتسـامات الصّفراء المصطنعة التي حركت شفاة الحاضرين حركة آلية ثقيلة ، ثمّ أطبقتها بسرعة البرق ، وعلى الرّغم من التّحيّات الباردة، ومسرحيات البكاء المخادع " بكاء التّـماسيح " ، فقد دخل حلبة الصّراع " مؤتمر البقايا " في جورجيا فريقان ، كل فريق حزم أمتعته ، وأحضر أفراد " شلته " ، والكلّ يعتقد بأنّـه سيكون الفائز ، والطـّرف الآخر سيرجع خاسرًا مهزومًـا ! وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤتمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من المؤتمر الخامس جاء في موعد يتسابق ومؤتمر " المؤامرة " المزمع انعقاده للمرّة الثّـانية امتدادا للمؤتمر الأوّل الذي عقد في لندن ، وسبب هذا التّـسابق لكي لا يظل ممثلي " بقايا الإنقاذ " في " مؤتمر المؤامرة " الثّـاني ، هذا إن عقد !!! واستبدالهم بعناصر من الجناح " المنتصر " جناح آل كابوني ، إلاّ أن الطّـرف الذي هزم في مؤتمر " البقايا " الخامس كان من الذّكاء والحنكة بأن خروجهم كممثلين للبقايا سيتيح لهم الفرصة الذّهبية لدخول المؤتمر الثـّاني من الباب الواسع ، باب الأغلبية ، باب المستقلـّين بالإضافة إلى بعض التّـحالفات مع عدد من الحركات والتّـنظيمات التي تحاول الإقتراب من منهج الإصلاح والإصلاحيين . وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من فشل المؤتمر الخامس للبقايا كتنظيم سياسي ، وتحوّلـه إلى لقاء أسري " آل كابوني " مع بعض التّـبـّع من السّطحيين والإمّـعات من أمثال :
1- عبدالحميد البيجو ( شركويتا ) رقّـاص البقايا والذي فشلت كلّ مساعيه السّـابقة لكي يكون عضوا ضمن أفراد أسرة " آل كابوني " ، وعندما فشل في تحقيق ذلك حطّ رحاله على الشّـاطيء الأمريكي وأخيرا حطّ على الشّـط المغربي !!!! وأصبح بعد عودته للبقايا إثر فترة من التقاطع والغضب والكراهية لأسلوب الرّفض الذي قوبل به !! شكارة زبالة " كناسة " وقاذورات يستعملها " ربّ آل كابوني " ضدّ خصومه داخل " التنظيم " وخارجه . فكانت المكافأة " عضوية في المكتب الدّائم " على الرّغم من الفضيحة المسجلة صوتيا والتي أوصلته إلى المواجهة والبكاء بسبب قيامه بالكلام على بعض أسر أعضاء الجبهة وانتقاذه لهم بأسلوب بعيد عن كل الإحترام !! ( اضغـط للإستماع ) .
2- محمّد علي "الميّت" العايش ( بن واصل )، مهرّج البقايا، الذي أوقع "ربّ آل كابوني" في مأزق تاريخي ستظل آثاره لسنوات طويلة بسبب الغباء والتّـسرّع ودخول المعارك بدون أعداد أو عتاد!!!
وهذا الفشل سيعتبر السّبب الجوهري والأساسي لفشل إنعقاد " المؤتمر الثاني ، مؤتمر المؤامرة " الذي سيعقد مستقبلا !!! أو إنعقاده ، وبكل تأكيد فإن " بقايا البقايا من آل كابوني " سيقاطعون المؤنمر ، بل سيكونون خارجه لا محالة !! وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من من الدعاية الإعلامية ، ومظاهر القوّة والفرح التي صاحبت المؤتمرات السّـابقة " للبقايا " ، فإن المؤتمر الخامس كان كالمأتم ، فقد خلا من الضّيوف ومن وسائل الإعلام المختلفة ، لإنّ الإعداد له كان للصراع ونشر الغسيل بين طرفيه ، ولعل في أسلوب ( شركوينا ) الحضاري ! ضدّ إبراهيم جبريل خير دليل !! حيث أفرغ ( شركوينا ) ما عنده من مفردات السّب والشّـتم وإدعاء الولاء لربّ آل كابوني بالصّراخ والعويل والنهيق ، ( كالوعل ينطح بقرنة الجبل ) ، وللأسف في حضور من يدعون بـ " الكبار " كعلي الضّـرّاط وفوزي الطرابلسي ، ولم يقل كلمة حقّ وعدل إلا ( فلتر ) الذي اتضح أنّـه كان أعقل الحاضرين في هذا المأتم ! وقد تمّـت مكافأة صاحب الأسلوب القذر " شركوينا " بأن عيّـن عضوا في " المكتب الدّائم " !! وما سمعنا في السّـابق أن هناك مقعدًا للرّاقصين في ذلك " المكتب " ، ولكن سيزول العجب عندما نتعرّف على " نائب أمين عام آل كابوني " !!!! ، وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من خلو المؤتمر الخامس من برقيات التأييد والمناصرة والمشاركة والشّكر ، إلا أن "بوالعشّـة" نشر رسالة "التهنئة لجبهة الإنقاذ" في صفحة ( ليبيا وطننا )، وحتّى هذه اليتيمة لا تعبر عن أيّ ودّ أو تعاطف أو تأييد، ولكنها في حقيقتها "ليس حبـّـا في بقايا البقايا، ولكن كرهـًا في إبراهيم قدورة"!!!، وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت "ليبيا أبدا" بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده، فقال بكلّ ثقة وفخر: الحمد لله ، في العام الماضي يمشي، والعام هذا يمرد!!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من كلّ الحرص والحذر والكتمان والسّرّيّـة ، فقد تسرّبت المعلومات من داخل أعضاء " البقايا " قبل موعد الإنعقاد بعدّة أسابيع ، ولعل الكاريكاتير الذي نشر في صفحة ( ليبيا أبدا ) قبل الإنعقاد بأيّـام الدّليل والبرهان على ذلك !! ، وعلى الرّغم من كلّ الضّـوابط من حذر وتكتم وحرص وسريّـة ومنع التّـصوير ( إلا من قبل المكلفين من قبل آل كابوني ) ، فإنّ المعلومات والصّـور تسرّبت ! ، وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فعلى الرّغم من أساليب عناصر " البقايا " والمثمتلة في التمويه والخداع والذي شهدته المؤتمرات السّـابقة ، وبصورة خاصة في تركيبة الهيكل ، وبالتحديد المراكز " القيادية " ، بحيث تشمل تنوعا جغرافيا ، فعلى سبيل المثال : الرأس من آل كابوني ، والنائب إما من طرابلس أو فزّان ، أمّـا المؤتمر الخامس فقد خرج بالضربة القاضية الجناح الذي لا يرغب في أن يكون إمعة وضمن مقتنيات آل كابوني ، وإصرار جناح آل كابوني على استمرار عملية التوريث الأسري ، واستمرار " صهد " أمينا ظاهريا ، وخوفا من إنكشاف هذه اللعبة ، فقد عرض منصب " النّـائب " على " أمازيغي " إلاّ أنّ رفضـه المستميت لقبول هذا المنصب " الكاريكاتيري " أجبر محرّك " المشهد " عرض الإسم الذي تمّ تمريره مسبقا لإختياره ، ولعل في هذا الاختيار " طبـّال ودمية " ما يمنح " الأمين الظّـاهري ّ " بعض القوة والإستحواذ ، كيف لا وقد قيل : " الأعور في مملكة العميان ملك " !!! ، وقبيل هذا الحدث الطـّامّـة نشرت " ليبيا أبدا " بأنّ المنتصر في هذه المعركة خاسر لا محالة ، وهذا الذي حدث !! وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!

• لقد جاء المؤتمر الخامس لبقايا " الجبهة " ، المؤتمر الأوّل لآل كابوني ! استمرارًا لباقي المؤنمرات السّـابقة من النّـاحية الشّكليّـة والعمليّـة والنّـتائج ، فمن النّـتائج البالغة الأهمية لهذا المؤتمر :
1- الفائز فيه قد خسر لا محالة .
2- انسحاب البقايا من مؤتمر المؤامرة الثـاني .
3- استبدال البقايا غزلانهم بـ.....دهم .
4- بعد السيف علق البقايا منجلا .
5- على لسان صديق " جذريّ " التقيت به بعد اختتام المؤتمر : " قعدت لـمفرخ فسّـاد " !!!
6- الأيام القادمة حبلى بالمفاجئات !!!!

وليس في ذلك عجب ، فقد سـئِل أحدهم عن حال وليده ، فقال بكلّ ثقة وفخر : الحمد لله ، في العام الماضي يمشي ، والعام هذا يـمرد !!!

محمّد قدري الخوجة
NKadri2004@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home