Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Monday, 12 December, 2004

من وثائق الجبهة :
يحى عـمرو الأخ الحبيب الوطني والعـميل الأناني العـنصري!!

محمّد قدري الخوجة

" يا حبيبنا.. وأنت أخونا" بهذه العبارات الحارّة خاطب د. المقريف يحى عمرو، وبالتّحديد في سويسرا (رواية شاهد عيان)، ويصحب يحى عمرو معه د.المقريف و (ب.س = Libya1978) في رحلة جوّيّة من سويسرا إلى فرنسا بطائرته الخاصّة.

وفي الجلسات الخاصّة مع " بقايا الجبهة " مجموعة صغيرة من رجالات الصّفّ الثّاني من غير المؤسّسين للجبهة من الذين كنّا نصفهم بـ "رجال نعم" (جمعة القماطي)، يوصف وينعت يحى عمرو بأنّه من عملاء النّظام، ومن عملاء أمريكا، بل ومن عملاء الموساد !!!!!

" يا حبيبنا.. وأنت أخونا" بهذه العبارات الحارّة خاطب د. المقريف يحى عمرو، وبالتّحديد في سويسرا (رواية شاهد عيان)، ويصحب يحى عمرو معه د.المقريف و (ب.س = Libya1978) في رحلة جوّيّة من سويسرا إلى فرنسا بطائرته الخاصّة.

وفي وثائق "الجبهة " الرّسميّة، نشر مركز البحوث والدّراسات الإستراتيجيّة ( مبدأ ) بحثًا / تقريرًا بعنوان : " القضية الوطنية.. إلى أين؟ " وأحد فصوله : "القضية الوطنية بين نعيق الأبواق واستجابة البيادق" ويرجع تاريخ هذا التّقرير إلى شهر ديسمبر 1986، ويتضمن هذا التّقرير صفحتين عن : يحي عمرو (الوثيقة المنشورة ) وأنّه حقّق نجاحات مالية بمساعدة أصدقائه اليهود الليبيين في إيطاليا وسويسرا وإسرائيل ومن خلال ارتباطه بالموساد!!!

" يا حبيبنا.. وأنت أخونا" بهذه العبارات الحارّة خاطب د. المقريف يحى عمرو، وبالتّحديد في سويسرا (رواية شاهد عيان)، ويصحب يحى عمرو معه د.المقريف و (ب.س = Libya1978) في رحلة جوّيّة من سويسرا إلى فرنسا بطائرته الخاصّة.

وفي التّقرير الذي نشرته (مبدأ ) يؤكّد على ارتباط يحى عمرو بجهاز المخابرات المركزية (CIA) وبعض الشّخصيّات اليهوديّة في الولايات المتّحدة، ...... ويؤكّد التّقرير أيضًا بأنّ الذي يحرّك يحى عمرو ليس هموم الشّعب الليبي ومعاناته، بل هي المطامع الشّخصيّة في إيجاد موقع مؤثّر في القرار السّياسي في ليبيا!!!! ومركز يحقّق له نفوذًا شخصيًّا ومجدًا سياسيًا!!!

" يا حبيبنا.. وأنت أخونا" بهذه العبارات الحارّة خاطب د. المقريف يحى عمرو، وبالتّحديد في سويسرا (رواية شاهد عيان)، ويصحب يحى عمرو معه د.المقريف و (ب.س = Libya1978) في رحلة جوّيّة من سويسرا إلى فرنسا بطائرته الخاصّة.

وفي التقرير: " القضية الوطنية بين نعيق الأبواق واستجابة البيادق " وصف يحى عمرو بأنّه : " شخص كثير الكلام والثّرثرة ، يتسم بصفة الكذب المفضوح الذي يسهل اكتشافه ، كثير المدح لشخصه واستعراض مكارمه ، واحتقار الآخرين والإقلال من شأنهم !!! .... من الأشياء المعروفة عنه تعصبه للقومية البربرية وحقده على من يؤمن بمبادئ القومية العربية!!!! " ولعل الوصف الأخير كان الدّافع وراء حذف الصفحتين عن " يحى عمرو " وعدم نشرهما في النّشرة الدّاخلية ( نشرة دورية تعنى بشؤون التنظيم والتّعبئة ) العدد (14) ديسمبر 1986م ، والاكتفاء بما تمّ نشره في ( مبدأ )، ولا يرجع ذلك إلى تصحيح، بل إلى خوف تسرب التّقرير إلى عناصر معينة في الجبهة مما قد يؤثر ذلك على موقفها تجاه الجبهة أو " بقايا الجبهة " خاصّة الأخوة الليبيين من قبائل البربر!!! ولعل القارئ يتساءل ما السّبب في نشر الصّفحتين عن " يحى عمرو " في (مبدأ) وحذفهما من " النشرة الداخلية " ، والإجابة : تقارير مركز البحوث (مبدأ) توزع على عدد محدود جدًا من قيادي الجبهة، أمّا النشرة الداخلية فتوزيعها أشمل على الأعضاء المكاتب وبعض الأعضاء الآخرين!!.

" يا حبيبنا.. وأنت أخونا" بهذه العبارات الحارّة خاطب د. المقريف يحى عمرو، وبالتّحديد في سويسرا (رواية شاهد عيان)، ويصحب يحى عمرو معه د.المقريف و (ب.س = Libya1978) في رحلة جوّيّة من سويسرا إلى فرنسا بطائرته الخاصّة.

ذلكم هو المقياس والمعيار في ميزان "بقايا الإنقاذ" ابتسامات صفراء، وكلام معسول في الوجه، وفي الخفاء، وفي التقارير والمعلومات للأجهزة المختلفة (المحلية وغيرها) النقيض والعكس والحقد والإسقاط!!!

وتلكم الديمقراطية البديلة الرّاشدة، وماهموم ومصلحة الشّعب الليبي إلاّ مطايا القفز على الحكم ووسائل ارتزاق وسمسرة!!

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home