Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja
الكاتب الليبي محمد قدري الخوجة


محمد قدري الخوجة

الإثنين 11 اكتوبر 2010

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12

العـقيد خليفة حفتر
كما يراه المقريف (12) ـ الأخيرة

محمّد قدري الخوجة

الخاتمة (3)

الحلقة الأخيرة

الكذب على العقيد حفتر

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب ، ركز كل جهده لإظهار العقيد حفتر كخائن وعميل ومتآمرسعى ويسعى لزعامة البقايا ومنافسته له في تلك الزعامة السّـرابية !! والحقيقة كما يقال في الأمثال " رمتني بدائها وانسلت " ولكن باءت محاولات الإسقاط بالفشل وارتد السهم لنحر المقريف فأرداه خاسئا وخاسرا وذليلا !! وعندما كتب العميل المقريف تقريره نسي بل وتناسى ما قاله في العقيد خليفة حفتر عندما إنضمّ الى البقايا في تشاد ! " أرى تحرير ليبيا على أيدي رجال مثل خليفة حفتر ، خالد بن الوليد " ( العميل المقريف /أمين عام البقايا سابقا والقائد الأعلى لقوات المعيز الأجرب ) .

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب اتهمالعميل المقريف العقيد خليفة حفتر بالإتصال بأركان النظـّـام ، علما بأن العميل المقريف هو الذي نصحه بذلك ، بل وقدمه للمخابرات الأسبانية كممثل للجبهة !! وها هو الشريك الأساسي للعميل المقريف ( إبريك سويسي ) يقرّ أن تلك اللقاءات كانت بطلب وموافقة المقريف : " س: لكن الدّكتور محمّد المقريف قال لنا : إنّه منذ عام 1981 رفضت الجبهة الحوار مع النّظام ، فكيف يقول حفتر أنّه ذهب بتفويض من المقريف ... ؟ ج: إنّ جبهة الإنقاذ لم تكن دقيقة ، والعقيد خليفة حفتر ذهب للقاء أحمد قذاف الدّم في جنيف في عام 1992 بطلب وموافقة محمدّ المقريف أمين جبهة الإنقاذ شخصيًّا " ( إبريك سويسي : حوار مع المشاهد السّياسي / العدد (41- 42) 22/12 – 4/1/1997 ، صفحة : 13 ) . ويؤكد ذلك أيضا قول العقيد حفتر : " إنّ لقائي مع أحمد قذاف الدّم في جنيف حدث عام 1992 ، وكان ضمن إطار البرنامج النّضالي المقرّ في الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا ، إذ كنت عضوًا فيها آنذاك ... إن اللّقاء مع نظام القذافي وحواره إجتهاد سياسيّ لا نستنكره على من يرى فيه مصلحة للقضية الوطنية " ( عقيد الرّكن : خليفة أبوالقاسم حفتر / قائد الجيش الوطني اللّيبي ، المشاهد السّياسي / العدد (41- 42) 22/12 – 4/1/1997 ، صفحة : 13 ) .

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب لم يذكر ( العميل المقريف ) بأنه قد أرسل زوجته الثّانية - سرًّا – من بريطانيا إلى جنيف للقاء أحمد قذاف الدم ، وبعد فترة انكشف اللّقاء والزّواج السّرّيّ ، مما دفعه ( العميل المقريف ) أن يقول لأحد أعضاء " البقايا " : " هي أرجل من رجالات الجبهة ، عرض عليها أحمد قذاف الدّم تولّي سفيرة في أيّ دولة ، فرفضت !! "

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب دافع العميل المقريف بكل الطرق على البيان ( 25/10/1993م ) الذي أصدره باسم البقايا من المعيز الأجرب ناسبا إليه أن ما قام به من تآمر وخيانة للوطن وإستدراج بعض العسكريين الليبيين وتوريطهم في التعامل مع المخابرات الأمريكية لنفسه في الوقت الذي باعهم وحرقهم قبل أن يتحرك أيّـا منهم ، والدليل على كذب العميل المقريف أن من ورطهم في التعامل مع الأجنبيّ قد صرحوا للعقيد حفتر وإبريك سويسي بأنّـهم لا يثقون في العميل المقريف ولا يشرفهم الإستمرار معه : " ادّعى الأخ ابريك سويسي والعقيد خليفة أنّ الأخوة العسكريين من مجموعة أكتوبر أبلغوهم أثنـاء هذه الإجتماعات أنّهم يرفضون استمـرار الإرتباط بالأمين العامّ ( العميل المقريف ) ، وأنّهم يريدون مفاصلته دون مفاصلة الجبهة " !! بالإضافة إلى ذلك فقد " ادّعى ابريك سويسي أنّ الأخ أبوهمام ( مصباح سعد الزبيدي ) سأله أثنـاء مكالمة هاتفيّـة معه : هل تعتقد أنّ الأمين العامّ ( المقريف ) سوف يشيء بأمر المجموعة للنـّظام ؟ وبالعبارة التي استعملها ابريــك " هل سيكح فينـا " ؟ . ( القســم الثالث : إجتماع الهيئة القيادية بعد أحداث أكتوبر ، من 5 إلى 8 نوفمبر 1993 ، صفحة : 27-28 ) .

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب لم ينشر ما ورد في البيان من أكاذيب فاضحة والتي عرته وكشفت سوءته ، ففي ذلك البيان الفضيح :

- تهويل الحدث وتضخيمه : " قامت وحدات أخرى بالتّـجاوب مع الإنتفاضة والتّحرّك لمساندتها .. انعكست الطبيعة الإجرامية والقمعية لأجهزة حكم القذافي في الطريقة الوحشية التي تعاملت بها مع هذه الإنتفاضة والتي شملت عمليات قتل وإعدامات ذهب ضحيّـتها عشرات من العسكريين والمدنيين .. كما قام القذافي باستخدام تشكيلات من القوّات الجوّيّـة قادها طيّـارون أجانب في عمليات قصف عشوائية ضدّ مواقع وتجمّعات عسكرية وضدّ أحياء سكنية ، ممّا أدّى إلى إيقاع خسائر جسيمة في الأرواح "

- نسبة الحدث إلى الجبهة : " هذه الإنتفاضة الجريئة والشّجاعة قد قام بالتّـخطيط لها وقيادتها وتنفيذهـا ضبّـاط على علاقة تنظيميّـة بالجبهـة "

- عدم تـوخـّي الصّـدق : " جاءت إنتفاضة أكتوبر لتمثل إحدى أهم المحاولات العسكريّـة .. وتكمن أهميتها في حجم القوّات المشاركة فيها ، وتنوع صنوفهـا العسكريّـة ، وفي مستوى الإعداد لها ، وبما بلغته من مراحل متقدّمة في سياق التّـنفيذ " .

• في التـّقرير الفضيحة الذي خطـّـه العميل المقريف ووزعه وتلاه على البقايا من المعيز الأجرب لا يخجل العميل المقريف أن يذكر بأنّ " هذا التقرير وبما يحتويه من سرد وقائعي يستمد خطورته وأهميته من حيث أنه يميط اللثام عن درجة عالية من التقصير وعدم تقدير المسئولية مارسه عدد ممن شارك في هذا العمل لعلها سببت أو شاركت في وقوع هذه الخسائر الفادحة والأحداث الجسام التي وقعت داخل البلاد وذهب ضحيتها العشرات." !! فالعميل المقريف يحاول أن يسقط الفشل والخسران للعمل التآمري الذي قام به على غيره وتحديدا العقيد خليفة حفتر ، ناسيا أن كافة ما ورد في تقريره الفضيحة هو إدانة له أولا وأخيرا ، وهو المجرم الذي ورط الآخرين وغدر بهم عندما شعر بأن لا مكانة ولا منزلة ولا إحترام له منهم !!

• لقد نشرت صحيفـة الحيـاة بتاريخ 13/4/1994 تـحت عنـوان " ضبـّـاط ( انتفاضة أكتوبر ) اللـّيبيّـة : إطـاحة النّـظام وتسليم السّـلطة إلـى الـمقريف " !!! فليس له أيّ أسـاس من الصّـحّـة أو الصّـدق ، بل هو إختلاق وكذب فـي محاولة للـقفز على جهد الآخرين !! وما تمّ نشره " تسليم السّـلطة إلـى الـمقريف " لا يعدو عن كونـه فبركـة معتـادة من " الأمين العامّ " ( العميل المقريف ) ، ولم يتفوّه أيّ مـن الضّـبّـاط ( المقدّم طيّـار محمّد بشير صـالح الهمـالي / الرّائد عبد السّـلام الواعر / النّـقيب سـالم دبنون الـواعر ) بما جاء على صفحات الحياة !! والدّليل على ذلك ما جـرى مـن حديث لـي مع أحد هؤلاء الضّـبّـاط الـذي قال لي : إنّ ما ورد في صحيفة الحيـاة ليس صحيحًـا على الإطلاق !! أمّـا ما ورد في الرّسـالة المنشورة فـي صفحة " مجلـّة الإنقـاذ " ( العدد ( 44 ) مايو 1994م ، ص : 14) ، فهي لا تعدو عن كونـها وسيـلة للإستهلاك الإعلامي ، إذ لا يعقل تسليم رئاسة الدولة لمن لم يقدّم أيّـة معونة أو مساعدة حقيقية لهم ، بل كل ما قدّمـه توريطهم بالاتّـصال بالأجنبيّ ، وتوريطهم بتزويده بالمعلومـات !! وعدم الإلتزام باللقـاء بهم ( على الرّغم من المخاطر التي تجسّـموها في التّـنقّـل والسّرّيّـة ) بحجّـة حضور حفل زفـاف أحد أعضـاء البقايا .. "

• لقد اتضح لكل ذي عقل راجح وفهم سليم أن تقرير العميل المقريف الفضيحة كشف للجميع بعض الصفات والمكونات السّـلبية في نفسية العميل المقريف ، ومن بينها صفة الكذب الملازمة له والمجبولة في كيانه ، فهو بلا أدنى ريب أو شكّ كاذب لذا فمصيبته فاضحة ، وهو كاذب غبيّ ومصيبته أفضح وأقبح ، والفقرة التالية تقدم بعضا من الأدلة والبراهين على أكاذيب العميل المقريف :

• " رفض ( الكذاب الأشر المقريف ) وساطة قام بها الرّئيس الجزائري السّـابق أحمد بن بيلا بتشجيع من القذافي " ( المقريف : الشرق الأوسط / 18/12/1992م ) .

• " وبخصوص موضوع وساطة أحمد بن بلّـة ، فقـد تناول الرّائد عبد المنعم الـهونـي توضيح الأمر بقوله : " موضوع بن بلة ، أنا اللي كنت واسطة فيه ، لـمّـا شفت الرّئيس أحمد بن بلة في جنيف ، التقيت به في غذاء وقعدت يوم كامل معه ... وهو اجتهد وقال : طيّـب إيه رأيك بأن نحنـا برضة نتحاور مع محمد المقريف .... فالقذافي رفض ، .... أنا نقلت هذا الكلام إلى محمد المقريف ، الدكتور محمد المقريف ، وقلت له : أحمد بن بلـّة يحب يشوفك ، فهو رفض من ناحية أمنية ، رفض الموضوع من ناحية أمنية بحثـة ، مـش رفضه لأنّـه هو مش عاوز يتحاور مع القذافي خالص ، هو رفضـه من ناحية أمنية بدليل أنه بعديه قبل هو أن يلتقي بعبد العاطي العبيدي ، .... وحتّى لقاؤه مع عبد العاطي العبيدي كان في جنيف ، كنت أنا عارف قبليه بمدّة ، لأن عبد العاطي العبيدي هو اللي اتصل بـي ، وقال لي : أنا التقيت بمحمد المقريف " . ( الرّائد عبد المنعم الهوني / القاهرة : حوار قادة الفصائل المعارضة / القاهرة : نوفمبر 1987) .

• " لقد اقتربت الجولة الحاسمة .. اقتربت أكثر ممـّـا يتصوّر البعض ، إنّـنا في الحقيقة نستعد للعودة إلى بلادنا ، وسنلتقي ... بالدّستور هناك ، فإلى لقاء رقيب " ( المقريف : الدّستور 22م9م1986م ، ص: 13 و الإنقاذ (20) نوفمبر 1986م ، ص: 31 ) .

• " يؤخذ على الجبهة بأنّـها وعدت أكثر من مرّة بإقتراب ساعة الحسم مع القذافي ، ثمّ تمرّ السّـنون دون أن يتحقـّـق هذا الوعد .. (ج) إنّ الجبهة لم تحدّد سنة بعينها أو تاريخا بعينه لإسقاط حكم القذافي حتّى يحسب عليها ذلك الوعد .. نحن في الجبهة لا نضع " أملاً كاذبـًـا " أمام أنفسنا أو أمام جماهير شعبنا .. " ( المقريف / حوار مع الإنقاذ 12/1989م ، ص: 6 ) .

• " أؤكـّـد شخصيـّـًا أنّ النـّـظام ميـّـت " عياديـّـًـا " ولم يبق غير إعلان الوفاة " ( المقريف : الحياة 20/1/1993م ) .

• وختامًـا ، ما مقابل هذا الحقد وهذه الكراهية ، وهذا الغدر وهذه الخيانة ، وهذا الدمار الذي خطط له العميل المقريف بأوامر من أسياده ، ولله الحمد لم يحدث ولم يقع ما دبر في الليل والخفاء ؟ وحمى الله سبحانه وتعالى القائد والوطن والمواطن ، وكان المقابل حبّ ووئام ، وصدق مع النفس والآخرين وكان البناء ، فقد زار الأخ القائد العقيد معمر القذافي بني وليد واجتمع ببعض الأعيان ، وبدأت عمليات الإفراج وتمّ تعويض بعض الأهالي الذين لحقهم الضرربسبب أفعال العميل المقريف الخبيثة وتوريط بعض أبنائهم وحرقهم بعد إمتصاص المعلومات منهم لصالح المخابرات الأمريكية ، ولقد صدق الأخ القائد العقيد معمر القذافي " إنّـهم كأولادي لكنهم غدروا وطعنوا بخنجر " !! ولله الحمد أن إرتد ذلك الخنجر على الخائن نفسه وحمى الله القائد والوطن والمواطن من الفتن والغدر والخيانة !! وأمّـا من بقى منهم خارج الوطن فقد عرفوا وأيقنوا دور العميل والجاسوس المقريف وفاصلوه وإن تشتتوا فيما بينهم فأصبح أحدهم جذريا وأضحى الآخر إصلاحيا أما ثالثهم فهو في موقف " المفحـّـج " رجل هنا وآخرى هناك !! على الرغم من كرم النظام وسمو أخلاق القائد أن رحلت إليه زوجته وأولاده ليلتحقوا به رأفة بالأسرة المسكينة التي لا ذنب لها إلآ أن رأس الأسرة حاول الغدر والخيانة ، خيانة الوطن والقائد والمواطن !!

محمّد قدري الخوجـة
NKadri2004@yahoo.com


_________________________

ملحق ببعض الأحداث والتواريخ الهامّـة

أحداث وتواريخ
( أبريل 1992- مارس 1994 )

1988

24/6/1988
- تعيين العقيد الركن خليفة حفتر قائدًا عامًا للجيش الوطني الليبي .
- تعيين العقيد صالح محمد الحبوني نائبًا للقائد العام .
- تشكيل هيئة القيادة العليا للجبهة :
• محمد المقريف / رئيسًـا .
• الحاج غيث عبد المجيد سيف النصر ( نائب الأمين ) / عضوًا .
• عاشور عبد الله الشّـامس ( رئيس المجلس الوطني ) / عضوًا .
• العقيد ركن خليفة حفتر ( القائد العام ) / عضوًا .

1992

17-22/4/1992 المجلس الوطني ( الإنعقاد الثالث ) بدالاس / تكساس .
18/4/1992 تقرير المقريف ( 76 صفحة ) في المؤتمر الثالث للجبهة بدالاس / تكساس
20/4/1992 - صحيفة الحياة / خبر إنعقاد المؤتمر الثالث للجبهة
20/4/1992 - صحيفة الحياة / علاقة الجبهة بأمريكا
28/4/1992 صحيفة الحياة / تصريح مسؤول ليبي في القاهرة
30/4/1992 صحيفة الحياة / علاقة الحركة الليبية للتغيير والإصلاح بمسؤولين أمريكيين
30/4/1992 تصريح بن غلبون ( الإتحاد الدستوري الليبي ) بشأن دعوة المقريف والكيخيا
17-22/6/1992 الإجتماع الثاني للهيئة القيادية / واشنطن .
/7/1992 لقاء العقيد حفتر بالعقيد أحمد محمود / جنيف
1/9/1992 - صحيفة الكويت اللندنية : " قذاف الدم ( أحمد ) .. واصل مسلسل إتصاله بالمعارضة الليبية " - صوت الكويت : " قذاف الدم التقى أقطاب المعارضة "
14-18/9/1992 الإجتماع الثالث للهيئة القيادية / أتلانتا . ( غياب بيوك / قدم استقالته ) .
/9/1992 لقاء العقيد حفتر بالمقريف / واشنطن
29-30/11/1992 إجتماع الهيئة القيادية / أتلانتا . قرار تشكيل لجنة للإعداد للملتقى القيادي برئاسة بيوك وعضوية الماقني وسالم الحاسي .
18/12/1992 صحيفة الشرق الأوسط " المقريف ينفي إنشقاقا في جبهته "

1993

28-31/1/1993 إنعقاد الملتقى العسكري الأول ( سليمان الضراط ونائب ومقرر المكتب الدائم / غيث / دخيل / بيوك / سالم الحاسي / المقريف ) .
20/1/1993 صحيفة الحياة " المقريف : إدارة كلينتون ستفتح ملف الديمقراطية وحقوق الإنسان في ليبيا . "
9-11/2/1993 صحيفة الحياة : " تصريح عبد المجيد بيوك حول التغطية الإعلامية لملتقى العسكري "
10-16/2/1993 اللقاء الأوّل بزيورخ ( المقريف / العقيد حفتر / حسين سفراكي / النقيب خليل الجدك / إبريك سويسي / مندوب المخابرات الأمريكية )
/2/1993 إشارة من أبي همام ( سعد مصباح الزبيدي ) إلى المقريف بخروج العقيد مفتاح قرّوم وأحد زملائه العسكريين لحضور لقاء زيورخ
16-20/4/1993 لقاء زيورخ ( المقريف / العقيد حفتر / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / العقيد مفتاح قرّوم / حسين سفراكي / إبريك سويسي )
22-26/6/1993 اللقاء الثالث بزيورخ ( المقريف / النقيب خليل الجدك / المقدم رمضان العيهوري / حسين سفراكي / العقيد حفتر / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي / إبريك سويسي )
7-11/5/1993 إجتماع الهيئة القيادية / واشنطن
/5/1993 لقاء الأمريكان مع المقريف وإبريك في بيت المقريف بأتلانتا / جورجيا ( جلود )
8 /6/1993 لقاء الأمريكان مع المقريف وإبريك في بيت المقريف بأتلانتا / جورجيا ( جلود )
17-22/6/1992 إجتماع الهيئة القيادية / واشنطن
26/6/1993 لقاء إنفرادي العقيد حفتر بالمقريف / زيورخ .
10/8/1993 مقابلة العقيد حفتر والحاج صابر مع الإنجليز / لندن
23/8/1993 بيان تذمر أعداد من أعضاء الجبهة : " الجبهة وصلت إلى طريق مسدود "
28/8/1993 مذكرة الإصلاح بشأن تصرفات المقريف وبعض أعضاء الهيئة القيادية ( التبع )
26-29/8/1993 إجتماع المكتب الدائم / شاتانوقا
11/9/1993 صحيفة الحياة / وجود خلافات داخل قيادة الجبهة
16/9/1993 صحيفة الحياة : إبريك يكذب ما ورد فيها بشأن وجود خلافات داخل الجبهة وقيادتها
17-19/9/1993 إجتماع الهيئة القيادية بليكسنجتون / كنتاكي ( لم يحضره من الهيئة القيادية الموقعين على مذكرة 28/8/1993 بإستثناء إبريك )
29/9/1993 لقاء المقريف ومحمود دخيل وإبراهيم صهد وإبريك سويسي مع مندوب المخابرات الأمريكية
30/9/1993 لقاء عشاء مع الأمريكان ( المقريف / إبريك سويسي ) .
2-5/10/1993 لقاء سالم قنان ومنصور الكيخيا والمقريف / الجزائر
7/10/1993 لقاء المقريف بأبي همام ( سعد مصباح الزبيدي ) / مدريد .
11/10/1993 القبض على المتآمرين المورطين من قبل المقريف وهم في طريقهم لعملهم اليومي
14/10/1993 خطاب الأخ القائد العقيد معمر القذافي / مصراتة
14-17/10/1993 لقاء ( محمود دخيل / سالم قنان / منصور الكيخيا / الرائد عبد المنعم الهوني / المقريف ) / الجزائر
17/10/1993 إطلاق رصاص سمع بطرابلس .
20/10/1993 إتصال هاتفي من مطار قاتويك / بريطانيا بعلي زيدان
22/10/1993 سفر المقريف إلى واشنطن للقاء الأمريكان بطلب من المقريف وبحضور الرائد إبراهيم صهّـد
22-24/10/1993 إجتماع العسكريين / واشنطن
24/10/1993 إجتماع عدد من أعضاء الهيئة القيادية في أمريكا ورئيس وأعضاء المكتب الدائم ( تشاوري ) بواشنطن .
25/10/1993 بيان الجبهة بشأن أحداث أكتوبر ونسبتها لها
27/10/1993 بيان عدد من أعضاء الهيئة القيادية ( العقيد حفتر / الدكتور الفتحلي / الدكتور بيوك / إبريك سويسي ) ضد بيان الجبهة بتاريخ 25/10/1993
28/10/1993 بيان (15) من قيادة الجبهة ضد المقريف .
5-8/11/1993 إجتماع الهيئة القيادية إلى المكتب الدائم خلال اجتماعه العادي المنعقد بمدينة أتلانتا ( تقرير مقدم من المقريف )
5/11/1993 إجتماع الهيئة القيادية ورئيس وأعضاء المكتب الدائم والحاج غيث والعقيد الحبوني وتوفيق امنينة وحسن شلوف .
6/11/1993 - صباح السبت بحضور أعضاء الهيئة القيادية ورئيس وأعضاء هيئة المكتب الدائم والعقيد الحبوني ومصطفى القويري والطاهر الجعيدي وبشير العامري وحضرة الأعضاء الأربعة الموقعين على مذكرة 28/8/1993 .
- مساء السبت قدم العقيد حفتر تقريرا شفويا حول العمل في الداخل .
7/11/1993 بيان الجبهة إلى أعضائها .
12/11/1993 صحيفة الحياة / الخلافات داخل الجبهة ( قياديون في الإنقاذ الليبية يصدرون مذكرة تنتقد ممارسات القيادة )
12/11/1993 صحيفة الشرق الأوسط / خلافات داخل جبهة الإنقاذ الليبية وأصوات تطالب بإستقالة رئيسها .
15/12/1993 إنعقاد المكتب الدائم .

1994

11/2/1994 - مذكرة (15) عضوا قياديا من اللجنة التنفيذية والمكتب الدائم والهيئة القيادية ( غرة رمضان 1414هـ )
- بيان العقيد حفتر لأعضاء الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا .
12/02/1994 - تعيين صالح محمد الحبوني قائدًا عامًا للجيش الوطني .
- تعيين المقدم ركن عبد الله امحمد خالد الشّيخي نائبًا للقائد العام .
21/2/1994 - بيان إلى الرأي العام ، أنسحاب (15) عضوا من قيادات الجبهة
- إنسحاب (10 برتية نقيب ) و ( 3 ملازم أول ) و ( 2 ملازم ثاني ) و ( 59 ضابط صف ) من الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا .
22/3/1994 بيان العقيد حفتر إلى أبناء الشعب الليبي .

1995

7/1/1995 إجتماعات بين الأمريكان وممثلين عن الحركة الليبية للتغيير والإصلاح .
15-18/04/1995 الانعقاد الرّابع للمجلس الوطني للجبهة / جورجيا – أتلانتا ( 162 ) .


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home