Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Sunday, 9 September, 2007

مسـتـقبلهم إلى الخلف وإلى الوراء
ومسـتـقبلنا إلى الأمـام إلى الأمام!!

محمّد قدري الخوجة

• إلتقينا نحن الأربعة من أصدقاء الطّـفولة بعد فترة طويلة من التباعد الـمكاني الذي فرضه علينا الإهتمام بالحياة اليوميّـة والمسؤوليات الأسرية والوظيفية ، لقد كان اللـّقاء فرصة سعيدة جمعتنا فأعادت لنا ذكرياتنا الجميلة التي عشناها كإخوة ورفاق الصّـبا والشّباب ، يوم كنّـا لا نحمل من المسؤوليات إلا التّـحصيل العلمي والمشاركة في بعض الأنشطة الإجتماعية والثقافية والرّياضية ، وعلى الرّغم من الفترة الزّمنـية التي باعدت بيننا كانت كبيرة إلا أن اللـّقاء وحرارته واستعراضنا لذكرياتنا المشتركة لم يشعرنا بطول الزّمن ، وعظم فترة التباعد ، وكأنّـنا أصحاب الكهف بعد قيامهم من نومهم الطويل ! ولم يشعرنا بطول الفترة الزمنية ، زمن التباعد إلاّ سمات ملامحنا التي ظهر عليها آثار السنين ، من شعر أبيض لبعضنا أو فقدان شعر الرأس لبعضنا الآخر ، أو استعمال النّـظّـارات ، أو إزدياد حجم عدسات لمن اعتاد على استعمال النّـظارات منذ فترة الشّـباب ومرحلة الدّراسة الجامعيّـة ، بالإضافة إلى البنية الجسدية أو اللياقة البدنية التي غيرت الكثير الكثير منّـا .
• إلتقينا ، وقد عادت البسمات والضّحكات الصّـادقة المنبعثة من القلب والوجدان ، ونحن نستمع لقصص ومواقف عاشها كلّ منـا ، وتناقشنا ، بل وتنافسنا في استعراض أسماء بقية أصدقائنـا والتعرف على أحوالهم الإجتماعية ، منهم من تزوج وأنجب ، ومنهم من فارقنا جسدا وترحمنا عليه ، ومنهم ..... ، ومنهم ....
• إلتقينـا ، وما أجمل اللّـقاء ، فقد أعاد اللقـاء إلينا روح الشّباب وحيويته ، وأزال ما بداخلنـا من عناء وعذاب الغربة والمكابدة ومشقات الحياة وتبعاتها . وكأننا قررنا أن نهزم الأحزان وضغوط الحياة وأية مؤثرات قد تثير الغضب أوالغيظ بأن لا نفكر إلا بما جمعنا ويجمعنا ، بل ولن نفكر حتّى في لحظة وداعنا لبعضنا بعد هذا اللقـاء .
• إلتقينـا ، وما كان في لقائنـا أيّ لوم أو عتاب ، ولا مزايدة أو حساب ، بل ولا جمع أو طرح بين الإخوة والأصدقاء والأحباب !!!
• إلتقينا ، وعشق الوطن جمعنا فكان الرابط وسيظل لنـا ، التقينـا وكادت أرواحنـا أن تتطاير وتكسر جدران الجسد الذي يحبسها داخله طالما كانت أنفاسنا وقلوبنا تعمل بدون توقف .
• إلتقينـا ، وكانت أمّـنا معنـا في السمات والملامح ، وفي اللّـهجة والتعابير الليبية المميزة ، وفي الحب والعشق والإخلاص لها على حساب أنانية أيّ أنانيّ يريد لها القهر أو الرهن لدى الأجنبيّ ، أو الإستئثار أو الإستهتار بها وبحريتها وشموخها عبر التّـاريخ والإعتزاز بكرامتها وخيراتها وطاقاتها وكرامة وعزّة أبنائها المخلصين .
• إلتقينـا ، وكانت لنا صولات وجولات عبر بساتين عديدة من ثقافة وشعر وأدب وأمثال ليبية ورياضة وأوضاع إجتماعية وسياسية ، وفي ختام لقاءنا اقترحت عليهم أن يساهموا بالكتابة في صفحة " ليبيا أبدا " التي تفتح صدرها وصفحاتها لآراء الليبيين على مختلف مشاربهم ، والزمتهم بكتابة مقال مشترك ذي طابع تهكمي " كاريكاتيري " على أسس حقيقية لسمات ونفسية وعقلية ومسلك شخوص المقال ، فاقترحت على كل منهم أن يركز على مجموعة من مجموعات دعاة المعارضة ، وتوضيح أهدافهم ومقاصدهم الحقيقية في التطلع لحكم ليبيا وطنا وشعبا ، وجاء وفاؤهم سريعا ، فلم تمض مدّة أسبوعين إلا وقد استلمت ردودهم عبر البريد الإلكتروني ، وها أنا أقوم بنشرها :

( مجموعة بقايا البقايا " آل كابوني " الدّولة اللـّيبيـّة )

نحن (د) محمّد يوسف المقريف الحاكم المطلق للدّولة الليبية ، وبعد التشاور مع " آل كابوني " ، قرّرنا تحديد المناصب على النّحو التّـالي :
د) محمّد المقريف ، رئيسا للدّولة والقائد الأعلى للقوّات المسلـّحة ورئيسا للوزراء ووزيرا للمالية والبترول .) (*)
طارق المقريف ، وزيرا للخارجية .
فائز جبريل ، وزيرا للداخلية وأمن الدّولة .
عبدالله الرّفادي ، وزيرا للمخابرات العامّـة .
محمّد امعزب ( عصام ) ، وزيرا للبيئـة والصّحّـة .
علي الضّـرّاط ، وزيرا للثروة الحيوانية .
محمّد علي الضّـرّاط ، وزيرا للإعلام والفنون .
فـلتر ، وزيرا للتّـعليم .
عبدالحميد البيجو ( شركويتا ) ، وزيرا لشؤون البالتولك .
محمد علي العايش ( بن واصل دوردة ) ، وزيرا للمجاري .
د. إبراهيم بوكر ، مفتي الدّولة . ( اضغط للإستماع ) (A) .
علم الدولة أحمر وأسود مثلثين متساويين .

( مجموعة العودة إلى الوراء "آل السنوسي " الإمارة اللـّيبيـّة )

نحن محمّد الحسن الرّضا ( الملك إدريس الثّـاني ) ، وبعد التشاور مع لجنة المبايعة ، قرّرنا تحديد المناصب التّـالية على النّـحو التّـالي :
محمّد الحسن الرّضـا ، ملكا للإمارة الليبيّـة .
أشرف الحسن الرّضـا ، وليـًّا للعهد .
الشّـارف الغرياني ، رئيسـا للوزراء .
عبد المنصف البوري ، وزيرا للخارجية والثروة السمكية .
حسن الأمين ، وزيرا للإعلام والدّعاية .
كمال كعوان ، وزيرا لشؤون البالتولك .
عادل الزّاوي ( ؟ ) ، وزيرا للمخابرات العامة وأمن الإمارة .
الرائد إبراهيم صهد ، وزيرا لشؤون العائلة السّنوسية .
أبوالأسعاد العالم ، وزيرا للمجاري .
سليم الرقعي ، وزيرا للمطبوعات والمطابع .
المقدم ( طائرات الشحن ) محمّد بشير ، سائق الطائرة الخاصة للملك . ( كان من المرجح أن يكون وزيرا للدفاع ) .

شعبان معيو ( فرج 6 ) ، مفتي الإمارة .
علم الإمارة أسود يتوسطه هلال ونجمة بلون أبيض .

( مجموعة المستقلين ـ سلـطنة ليبيـا )

نحن د. جمال إبراهيم ، سلطان سلطنة ليبيا ، وبعد التشاور مع المستقلين في الخارج ، قرّرنا تحديد المناصب التّـالية على النّـحو التّـالي :
د. جمال إبراهيم ، سلطـان سلطنة ليبيا وأقاليمها .
محمود شمّـام ، رئيسا للوزراء ووزيرا للخارجية .
د. جاب .... ، وزيرا لأقاليم السلطنة والوحدة الوطنية .
د. علي الترهوني ، وزيرا للنقابات والتعليم . قنفـــود ، وزيرا للمجاري . ( صاحب عقدة المجاري ، فلا تخلو أيّ مشاركة منه في البالتولك من غير الحديث عن المجاري )
د. راؤول ، وزيرا للصّـحة .
ناجي الفلاح ( كاتشفيتا ) ، وزيرا للسّياحة .
السّـاطور ، وزيرا للفنون .
المحامي فوزي العرفية ، مفتي السّـلطنة .
علم السلطنة بألوان قوس قزح .

( مجموعة الأسرى والمعيز ـ جمهورية ليبيا المتحدة )

نحن عقيد الرّكن خليفة حفتر ، رئيس جمهورية ليبيا المتحدة ، وبعد التشاور مع أسرى تشاد ، وأسرى " بقايا الإنقاذ " ، قرّرنا تحديد المناصب التّـالية على النّـحو التّـالي :
اللـواء خليفة حفتر ، رئيسا للجمهورية الليبية المتحدة ، والقائد الأعلى لقوّات " المعيز " .
غيث سيف الهزيمة ، النائب الأول لرئيس الجمهورية .
عقيد صالح الحبوني ، وزيرا للدفاع .
مسعود بغدادي محمد ( الفزاني ) ، وزيرا للتعليم والإرشاد والثقافة .
salahaldeen_7 : وزيرا لمحو الأمية . ( اضغط للإستماع ) (B)
عوض الورفلي ، وزيرا للمجاري .
ميلود ( عمر المحتـار ) ، للصّـحة .
رحيل فرج ، وزيرا للهجرة .
المبروك الزوي ، وزيرا للأسرى .
الـمبروك المغربي ( حميد _ 13 ) ، وزيرا لشؤون البالتولك .
علي امغلية ، مفتي الجمهورية .
علم الجمهورية أصفر كلون صحراء تشاد .

هناك مجموعة خامسة ، الوطن والمواطن ، كرامته وعزته ، استقلاله ونصرته ، بناؤه وتقدمه ، فوق المناصب ، فكل مواطن يحمل في طياته المناصب كلها بدرجات متساوية من المسؤولية والواجبات ، لذا لن يكون هناك أسماء بعينها ، يكفيها ويكفيني فخرا ، أن أصدع بأنني أنا المواطن الليبيّ .

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com
________________________

(*) على الرغم من الكارثة التي كانت من نتائج توريط محمّد علي العايش ( بن واصل دوردة ) ، وعلى الرغم من الإستفاذة من الدّرس ، لأن الدّافع والمقصد أقوي من كل ذلك ، فقد أعلن عن حلقة أخرى من أجل التلميع ومنافسـة المطالبين بإختيار الرمز ، خاصة بعد انتصار آل كابوني على العوائق من البقايا في مؤتمر " الإنفصال " والتوريث الأسري الذي عقد في جورجيـا .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home