Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja
الكاتب الليبي محمد قدري الخوجة


محمد قـدري الخوجة

السبت 6 ديسمبر 2008

ما الذي بقيّ لـ "الجبهة " المنظمة الإرهابيّة؟!!

محمّد قدري الخوجة

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد كشف الأستاذ الطـّـيّـار للقاصي والدّاني فداحة الجمود والإنغلاق ، بل والإفلاس الفكري والسّـياسيّ الذي تعيشه " بقايا الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة !!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد وصف التـّقييم الوارد في " الإستراتيجيـّـة " بأنّـه ينقصه الدّقـّـة والموضوعيّـة !! ونبّـه بأنّ " قيادة الجبهة " حصرت نفسـها في خيارات أفقدتها القدرة على المناورة والتـّـحرّك !!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد ذكر بأنّ " الإستراتيجيّـة " مليئة بلغة المطلق من نوع " إنعدام خيارات " ، وهذه سياسيـًّـا غير مقبولة وغير موضوعيّـة ، بل وعند الحديث عن الهدف الأوّل لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة جاء في صياغة طويلة ومثيرة للجدل ، ممّـا يدلّ على أنّ الإهداف إنشائيّـة وغير واضحة !! وذلك وفقا للمثل الشّـعبيّ : " خاش لسوق الضـّـراط من غير ....... " !!!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد ذكر بأنّ العبارات غامضة ومفتوحة للتـّـأويل والجدل عند الحديث عن " قدرات الجبهة العسكريّـة " ، والأنكى من ذلك أنّ عبارة " المجتمع الدّوليّ لم يعد يجيز استخدام العنف بالطـّريقة المعهودة !! " ، فهل هناك طريقة أخرى لإستخدام العنف ؟!! ، وهل هذه العبارة وردت لتبرير الوسائل الإرهابيّـة التي استعملتها " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة ؟!!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد أشار إلى أنّـه قد ورد في " الإستراتيجيـّـة " : " إنّ المطالبة بتغيير أنظمة الحكم لم يعد يعتبر كما كان في السّـابق بمثابة تدخـّـل في الشؤون الدّاخليّـة !!! ، وهذه أيضًـا طامّـة كبرى ، وردت تبريرًا للمحاولات التي سعت إليها " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة من أجل تغيير النـّـظام الجماهيريّ بواسطة الأجنبيّ !! ، بل وصلت بهم الدّرجة من إنعدام الوطنية إلى المقايضة مع بعض الشّركات النّـفطيّـة ودول أجنبيّـة ، وذلك باستلام مبالغ ماليّـة كبيرة على أن يتمّ سدادها من نفط الوطن والمواطن ، وذلك بعد تغيير النّـظام الجماهيريّ ، والإستيلاء على الحكم والتّـسلـّط على رقاب أبناء الوطن ، والإستيلاء على موارده وممتلكاته ، بل وعزّته وكرامته واستقلاله !! ، وذلك وفقا للمثل الشّـعبيّ : " شـراء السّـمك وهو في البحر " !!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد نصح بإجراء تقييم تجربة الميثاق والمؤتمر " الوطنيّ " ( مؤتمر لندن ) بطريقة نقديّـة موضوعيّـة ، بعيدًا عن العموميّـات والإنشـاء !!! ولكن كما يقال في الأمثال الشّـعبيّـة : " على من تدقّ مزاميرك يا داوود ؟!! " ، فالإفلاس والتّـحجّر والجمود الذي أصاب " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة نشأ في رحمها منذ الولادة القيصريّـة ، فجاء الوليد مشوّهًـا وميّـتًـا ، فاعتراها الركود منذ الثّـمانيّـات !!!

• ما الذي بقيَ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهـابيّـة ، وأبرز وأهمّ عناصرها الأستاذ مفتاح الطـّـيّـار قد قام بنسف " إستراتجيّـتها " التي أعدّهـا " الأمين الظـّـاهر " ؟!! وقد عبّـر عن قناعاته وإيمانه بأنّ ما أطلق عليه " المشروع الحضاريّ " وهو من أسماء الأضداد ، في حاجة إلى إعادة النـّظر ، نظرة شاملة بدءًا من الإسم !!!

وأخيرًا ، يظلّ السّؤال : بهذه النّـظرة المغايرة للفكر الجامد المتحجّـر ، والمغايرة للإفلاس الفكريّ والسّـياسيّ لـ " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة ، ما الـذي يبقيك وغيرك عديد في هذا المستنقع الرّاكد ، خاصّـة بعد إنكشاف المستور عن " الجبهة " بأنّـها مصنّـفة رسميّـًـا على أنّـها منظمة إرهابيّـة ؟!!

ألم يحن الوقت للإعلان عن مفاصلة " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة ، وتبرئة الذّمـّـة من الإلتصاق بها والبقاء فيها ؟!!

ألم يحن الوقت للتّـخلـّـي عن الصّـراع فيها مع الطـّـرف الآخر الذي قادها إلى هذه الهاوية ، وتركهـا له مع البقايا من أسرته وأصهارة !! وكما يقال في الأمثال : " البومة لو فيها خير ما سيّـبوها الصّـيـّـادة " !!

ألم يحن الوقت للتّـطهّـر من السّـمعة السّـيئة التي لصقت بـ " الجبهة " المنظمة الإرهابيّـة ، بعد أن انكشفت الممارسات اللأخلاقيّـة لبعض " أعضاء هيئة المكتب واللـّـجنة التـّـنفيذيّـة وعلى رأسها " الأمين الفعليّ " السّـابق ، الحاضر من وراء السّـتار !!

وهمسة أخرى : " كما قال الطـّـيّـار : هذا الشّـيطان الرّجيم " !!!
اللـّـهمّ قد بلـّـغت ، اللـّـهمّ فاشـهد .

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home