Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja
الكاتب الليبي محمد قدري الخوجة


محمد قدري الخوجة

الجمعة 3 سبتمبر 2010

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12

العـقيد خليفة حفتر
كما يراه المقريف (9)

محمّد قدري الخوجة

المحاولات السّرابيّة لحلّ العقدة الحفتريّة

• عرفنا أن العميل المقريف قد بدأ تقريره إلى المكتب الدّائم خلال الإجتماع العادي بمدينة أتلانتا ، بشأن الإتصال بالداخل ، بدأ تقريره الفضيحة بالكذب إبتداء من الكلمة الثالثة في عنوانه ، حيث كتب ( كذب ) بأنّ التقرير مقدم من الهيئة القيادية ، وهو ليس كذلك ، بل هو تقرير العميل المقريف ! (1) وكما ذكرت بأنّ أوّل القصيدة كفر ، فالتقرير قد كتب وقدم وتلي من قبل العميل المقريف وليس الهيئة القيادية المغلوب على أمرها والتي رضيت بالتحول من خانة الإنسـان إلى خانة الجديان !! لتزداد حظيرة الإنقاذ بالعديد من المعيز والجديان !! والأدلة على ذلك كثيرة ، ففي الإجتماع مساء السبت 6/11/1993م ، تحدث كل من العقيد حفتر و الدكتور عمر الفتحلي وإبريك سويسي شفويا ( المادة مسجلة صوتيا ) وقد أجمعوا على أن " تقرير الأمين العام ( المقريف ) حول الإتصال بالداخل جاء من زاوية نظره الخاصّـة " !! (2) ذلك أنّ أعضاء الهيئة القيادية بإستثناء من فاصلوا العميل المقريف ( العقيد خليفة حفتر / د. عمرالفتحلي / د. عبد المجيد بيوك ) قد أخفى عليهم العميل المقريف جلّ الحقائق ، خلال العديد من الإجتماعات ! أمّـا التقرير الفضيحة فهو مليء بالأكاذيب إحتقارا لجديانه وخوفا ممن فاصلوه !!

1- " اتفق الأمين العام والعقيد خليفة على إطلاع الهيئة القيادية على الاتصال الذي جرى ولكن دون تفصيل مع إعطاء الانطباع بأن الاتصال لم يكن موفقا وأننا لا نعلق عليه آمال وذلك من باب المحافظة على نجاح المهمة وخشية تسرب أمرها بشكل يكون سلبي النتائج على الجبهة، (وقد جرى تقديم التقرير خلال اجتماع الهيئة القيادية في واشنطن من 17 إلى 22 يونيه 1992م). "

2- " أثناء اجتماع الهيئة القيادية في واشنطن (7-11 مايو 1993م).... تعمدت أن تكون الإشارة في تقريري عن الاتصال بالداخل في غاية الاقتضاب. "

3- " يوم 17 سبتمبر ( 1993م ) انعقد اجتماع الهيئة القيادية في ليكسنجتون على امتداد الأيام 17، 18، 19 ...... لم أستطع الإشارة إلى موضوع العمل بالداخل ، عدا ما كان معروفا عنه لدى عدد من الأخوة، وذلك من باب المحافظة على سرية هذا العمل والمحافظة على حياة الأخوة في الداخل. "

• اتضح لنا أن العميل المقريف حاول بكل أساليب الخداع والتمويه والكذب الرخيص الذي أصبح جزءًا أساسيا من كيانه بالإضافة إلى البكاء والتمسكن أن يسقط فشله الذريع وفشل المشاريع ( التي تقدمه إليه أجهزة المخابرات الأجنبية التي أضحى في يدها لعبة ودمية ، وتحديدا المخابرات الأمريكية ) على غيره ، وبصورة خاصّـة على العقيد خليفة حفتر ( الخصم اللدود والمنافس الأقوى له على زعامة البقايا من الجديان والمعيز ) وعلى الذين وقعوا مذكرة 28/8/1993م بإستثناء إبريك سويسي !! ولكن كل تلك المحاولات والأساليب السقيمة انكشفت وانفضحت والفضل في ذلك يرجع إلى التقرير الفضيحة الذي خطه العميل المقريف ووزعه وتلاه ، فمحاولة العميل المقريف حرق العقيد حفتر والموقعين على مذكرة 28/8/1993م بإستثناء إبريك سويسي إرتدت على وجهه وكشفت عورته وفضحت سوءته ! فانقلب السحر على السّـاحر ، ولم تجد في ذلك أية إستعانة بقراءة العجائز لكف العميل المقريف ، ولا حتى التمائم أو الأوراد أو حتي الإستعانة بالسحر والشياطين !!

1- " عبرت للأخ ابريك أثناء ذلك الحديث أنني أعتبره والعقيد خليفة مسئولان عما يمكن أن يصيب برنامج الاتصال بالداخل من شلل أو فشل.. "

2- " إنّ الأخوة الذين وقعوا على مذكرة الثامن والعشرين من أغسطس .. فسيظلون المسؤولين وحدهم عليها .. وستظل الإنعكاسات السلبية لهذا العمل على برنامج الإتصال بالداخل الذي شرعت فيه قيادة الجبهة منذ فبراير 1993م ، والذي آل إلى هذه النهاية الأسيفة في أكتوبر من هذا العام ( 1993م ) .. "

• إكتشفنا أن التقرير الفضيحة قد بدأ بإظهار العقدة الحفترية المزمنة التي أصابت العميل المقريف ، فقد كتب ( في مدخل وتمهيد التقرير الفضيحة ) في الصفحة الأولى :

1- " إن تقرير الهيئة القيادية ( تقرير العميل المقريف ) إلى المكتب الدائم حول الاتصال بالعمل بالداخل يكتسب أهمية قصوى من حيث ... أنه يرتبط بتفاعلات وتطورات عسكرية وسياسية وأمنية كبيرة وخطيرة وقعت داخل البلاد منذ الحادي عشر من شهر أكتوبر 1993، كانت لها نتائجها الخطيرة سواء داخل البلاد أو بالنسبة لبرنامج الجبهة النضالي ... (و) أنه يرتبط بجملة من التطورات والأحداث التي وقعت داخل الجبهة وعلى مختلف أصعدتها منذ بدايات شهر يوليو 1993م "

• واكتشفنا أن التقرير الفضيحة قد ختم آخر سطرين في الصفحة الأخيرة بـ :

1- " إن الخطورة والأهمية التي يكتسبها هذا التقرير وهذا السرد الوقائعي لا تستمد من كونه : يكشف حقيقة الدوافع التي حركت بعض الذين وقعوا على ما عرف بمذكرة 28 أغسطس 1993 ........ (و) ...... هذا التقرير وبما يحتويه من سرد وقائعي يستمد خطورته وأهميته من حيث أنه يميط اللثام عن درجة عالية من التقصير وعدم تقدير المسئولية مارسه عدد ممن شارك في هذا العمل ( العقيد حفتر / د.عمر الفتحلي / د. عبد المجيد بيوك / إبريك سويسي !! ) ، لعلها سببت أو شاركت في وقوع هذه الخسائر الفادحة والأحداث الجسام التي وقعت داخل البلاد وذهب ضحيتها العشرات. "

2- " ادعى هؤلاء الإخوة أن العقيد خليفة أجرى عدة لقاءات (ثلاثة لقاءات) بعناصر هذه المجموعة بدون حضور الأمين العام. لم يحدد العقيد خليفة على وجه التحديد أماكن هذه اللقاءات أو تواريخها أو من كان معه فيها. " • وهكذا ، ألم أقل لكم أن الهدف الجوهري والأساسي من كتابة هذا التقرير الفضيحة هو إسقاط فشل العميل المقريف على العقيد خليفة حفتر في محاولة يائسة منه لإزاحته خوفا وهلعا من منافسته له في الزعامة السّـرابيّـة ، وكما قلت : إنّ أفضل عنوان للتقرير الفضيحة هو : المحاولات السّـرابيّـة لحل العقدة الحفترية !!

أساليب الخسّـة والنـّذالة ومناهج العمالة

• بعيدا عن الصدق والشرف والأمانة ، وبعيدا عن الموضوعية والوطنية ، وبعيدا عن كل معاني الرجولة والشهامة ، لم يتورع العميل المقريف أن يسقط كذبه ونذالته وخيانته ، وفشله وعقده المزمنة والمستعصية على غيره ، خاصة على من يخاف منافسته له على زعامة سرابية وضعت بذرتها في العميل المقريف عدّة أجهزة مخابراتية وتحديدا المخابرات الأمريكية ، فأصبح يتخبط في تلك الأحلام السرابية متوهما أنه سيحكم الوطن والمواطن ، ودفعته تلك الأحلام للقيام بدور العمالة والسعي من أجل جلب المعلومات عن مصادر قوة وطننا الغالي وأبنائه وقائده ورجاله الأشاوس وتسليمها إلى أسياده الذين استخدموه كقطعة من أحجار الشطرنج ، تركن وتقذف عقب كل لعبة وعقب تحقق مصالح الأجنبي لا محالة !!

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة في تحليل التقرير الفضيحة الذي أصبح الدليل اليقيني على أنّ المصائب التي لحقت بمن ورطهم العميل المقريف في التعامل مع المخابرات الأمريكية تقع على كاهله ، وأنه المجرم الحقيقي الذي دفعهم إلى حتفهم ، فرمّـل نسائهم ، ويتم أطفالهم ، وحكم عليهم بالخيانة والغدر !!

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة فإن التقرير الفضيحة هوإدانة تاريخية للعميل المقريف ، إدانة سطرها بيده في التقرير الفضيحة ، فهو المخبر والناقل للمعلومات عن وطننا الغالي ليبيا ، وهو الذي ورط غيره في التعامل قسرا مع المخابرات الأمريكية !! وهو الذي أصبح كــ ( ...... ) يبيع للجميع ، للمخابرات الأمريكية والأسبانية والبريطانية وغيرها من المخابرات الأخرى .. لاهتا وراء هاجس حكم البلاد والعباد ولا يهمه في سبيل تحقيق ذلك مقدار الخسائر والأضرار التي قد تلحق بليبيا وبالمواطن الليبي !!

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة فإن العميل المقريف بعد أن باع نفسه للمخابرات الأجنبية التي استعملته في تحقيق مصالحها ، وبعد أن ورط العديد من الشباب الليبي وبعض العسكريين في الخيانة والغدر ، وبعد أن لاقى أعداء الوطن جزاؤهم الحتمي ، أوحى إليه أسياده في الأجهزة الإستخباراتية أسلوب توظيف تلك الخسائر والأضرار في بيانات وتصريحات مختلقة وكاذبة على أنـها نجاح إعلامي ، والأنكى من ذلك تزييف الوقائع والحقائق بخيالات سرابية لا تصدر إلا من عقل ملهوس أو مخ كسيح ، وأبلغ دليل على ذلك المقابلة الكاذبة التي خطها العميل المقريف بيده وادعى بأنها مقابلة معه بعد أحداث العمارة ( 8 مايو 1984م ) (3)

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة فإن محاولة العميل المقريف إسقاط ما آلت إليه أحداث أكتوبر 1993م ، على من وقع مذكرة 28/8/1993م ، وعلى رأسهم العقيد حفتر قد باءت بالفشل وارتدت اللطمة على وجهه وحده قبل ودون غيره !! ومع ذلك لم يخجل ولم يستح وهو يسطر : " إن الخطورة والأهمية التي يكتسبها هذا التقرير وهذا السرد الوقائعي لا تستمد من كونه : يكشف حقيقة الدوافع التي حركت بعض الذين وقعوا على ما عرف بمذكرة 28 أغسطس1993، ....... (و) يبين حجم العمل الكبير الذي قامت به قيادة الجبهة في مجال الاتصال والعمل في الداخل، وهو العمل الذي لم تستطع قيادة الجبهة الكشف عنه محافظة منها على حياة أرواح المعنيين به...... " هل هذا كلام مخلوق سويّ ؟ !! هل هذا كلام عاقل ؟ !! أيّ أرواح حافظ عليها ؟ !! اللهم إلآ إذا كان قصده أرواح إبنه وبناته وأخوته وأصهاره !! وأيّ شيء لم يكشف عنه ؟! وتوفيق كان يردد : حتى بواب العمارة ( في مصر ) يعلم بذلك !!!

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة فإن التقرير الفضيحة قد كشف بأن هناك علاقة خفية ربطت العميل المقريف وإبريك سويسي ، بعلاقة غريبة وشاذة ، فإبريك مع جماعة المذكرة ، ومع المقريف ( شخصيا ) في آن واحد !! فهل الدور الذي لعبه إبريك بفعل العميل المقريف ؟ أم بفعل العقيد حفتر ؟ أم بفعل المخابرات الأجنبية ؟ أم بفعل إبريك ذاته لإخفاء علاقات مشبوهة مع العميل المقريف ؟

• بعيدا عن المبالغة ، وبكل معايير الصدق والموضوعية والأمانة فإننا يمكننا استخلاص بعض النتائج :

1- إن الإتصالات بالداخل شارك فيها ودعمها ماديا وأمنيا جهاز أمني أجنبي .

2- الجهاز الأمني الأجنبي هو المخابرات الأمريكية .

3- حاول العميل المقريف إخفاء علاقته بالمخابرات الأمريكية حتى على معظم قياديي الجبهة .

4- أنكر العميل المقريف علاقته بالمخابرات الأجنبية على معظم أفراد الجبهة ، وأنكرها في العديد من المقابلات الصحفية . ( الحقيقية والمختلقة )

5- إعتراف العميل المقريف بتلك العلاقات مؤخرا بسبب بعض الضرورات وبسبب انكشاف وإنفضاح تلك العلاقة ( على الرغم من تحوير مسيماتها في محاولة يائسة لستر العورة ) نتيجة الإنشقاقات وتفكك الجبهة ، وخاصة المجموعة الخاصة التي كان الإتصال والمال مقتصرا عليها ، بالإضافة إلى عامل جوهري آخر وهو إعترافات بعض المورطين بها .

ولنا لقاء آخر بإذنه تعالى في الحلقة العاشرة ...

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com

_________________________

(1) " " مهزلة التـّقارير التي قدّمها الأمين العامّ ( المقريف ) باسم الهيئة القياديّـة إلى إجتماع المكتب الدّائم ، والتي قيل أنّـها تمثل رأي الهيئة القياديّـة .... وقد تمّ الإعتراض على هذه النـّقطة أثناء الإجتماع ... الإنسحاب من قاعة الإجتماع أثناء تلاوة التّـقرير ..... أربعة من الأعضاء المنتخبين في الهيئة القياديّـة لم يشاركوا في إعداد هذا التّـقرير ، ولم يطلعوا عليه في أيّ صورة .... أمّـا التّـقرير الآخر الذي قدّم بالنـّـيابة عن الهيئة القياديّـة دون وجه حقّ ، فهو التـّقرير المقدّم باسم الهيئة القياديّـة الذي يتضمن التوضيحات والملاحظات المعدّة من قبل الهيئة بشأن مذكرة الإصلاح ، والحقيقة إنّ هذا التّـقرير أيضًا قد أعدّ من قبل الأمين العامّ . "

(2) " وخلال الجلسة المسائية التي انتظمت مساء ذلك اليوم، وفي إطار النظر في "أزمة الهيئة القيادية" قدم العقيد خليفة حفتر تقريراً شفوياً حول العمل في الداخل، كما قام الأمين العام بإعادة تلاوة تقريره عن العمل في الداخل. كما أسهم كل من ابريك سويسي والدكتور عمر الفتحلي بمساهمات في هذا الموضوع، ويمكن تلخيص المساهمات الشفوية (المسجلة) لهؤلاء الإخوة الثلاثة في هذا الموضوع في الآتي : ( و) أن تقرير الأمين العام عرض لهذه الاتصالات وما تم خلالها من زاوية نظره الخاصة. "

(3)

(4) الهيكل العام للتقرير الفضيحة :

الهيكل العام للتقرير

تقرير مقدم من الهيئة القيادية ( المقريف ) إلى المكتب الدائم
خلال إجتماعه العادي المنعقد بمدينة أتلانتا
بشأن الإتصال بالداخل
في الفترة ( 5-8/12/1993م الموافق 21-23/6/1414هـ )

مدخل وتمهيد
أولا : أهمية هذا التقرير
ثانيا : طبيعة الإتصال والعمل بالداخل

القسم الأول :

- الإتصالات السابقة على الإتصال بمجموعة حركة أكتوبر
1- الإتصال الأوّل برجل الأعمال مفتاح العبـّـار
2- الإتصال الثاني بالعقيد أحمد محمود

القسم الثـّـاني :

- إتصالات الجبهة بعناصر عسكرية داخل البلاد
وهي العناصر التي تعتبر مسؤولة عن حركة أكتوبر 1993م

ثالثا : خـاتمة
مــلاحظة

القسم الثـّـالث :

- إجتماع الهيئة القيادية بعد أحداث أكتوبر ( 5-8/11/1993م )

(5) لقاءات التوريط والخيانة

لقاءات التوريط والخيانة والغدر
العميل المقريف وبعض المورطين من الداخل

اللقاء الأوّل :

العقيد خليفة حفتر / عبد السلام عزالدين / شخصية أمريكية ( المخابرات ) / العقيد أحمد محمود/ عبد الرحيم بدر ) ( جنيف : 1992م )
- المخابرات الأمريكية وفرت الحماية والتغطية المالية .
- إتصال هاتفي بين المقريف والعقيد أحمد محمود
• إجتماع الهيئة القيادية / واشنطن ( 17-22/6/1992م )
• جلسة واشنطن ( المقريف / العقيد حفتر / عبد السلام عزالدين )
• لقاء واشنطن ( المقريف / العقيد حفتر ) 9/1992م
• إجتماع الهيئة القيادية / أتلانتا ( 29-30/11/1992م )

اتصالات بعناصر عسكرية من داخل ليبيا

اللقاء الأوّل :

• زيورخ : 10-16/2/1993م ( المقريف / إبريك سويسي / العقيد حفتر / حسين سفراكي / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / النقيب خليل الجدك )
1- لقاء المقريف / أبو همام ( سعد مصباح الزبيدي ) / النقيب خليل الجدك .
2- لقاء المقريف / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / النقيب خليل الجدك / العقيد حفتر / حسين سفراكي (*) 3- لقاء المقريف / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / النقيب خليل الجدك / مندوب المخابرات الأمريكية . ( المقريف : اللقاء إيجابيا وجيدا )
4- " أثار الأخ النقيب خليل الجدك على لسان زملائه في الداخل صلة الجبهة بأمريكا ( وعبر لنا أنهم يعولون على ذلك كثيرا ويعتبرونها مهمة " ( المقريف ) !!
5- إنعقاد المجلس الوطني ( 4/1992م )
6- الدورة الثالثة للمجلس الوطني ( 6/1992م )

اللقاء الـثـّـاني :

• زيورخ : 16-20/4/1993م ( المقريف / العقيد حفتر / حسين سفراكي / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / العقيد مفتاح قرّوم / إبريك سويسي – التحق مؤخرا )
1- " اتفقنا في لقائنا الأخير مع الغقيد مفتاح قروم أن يبقى هذا البرنامج بعيدا كليّـة عن الأمريكان " ( المقريف ) .
2- " وأبديت للعقيد خليفة ( حفتر ) ثقتي الكاملة في إبريك ، وبخاصة فيما يتعلق بإمكانية تسريبه المعلومات عن هذا البرنامج إلى الأمريكان ( بعد أن اتفقنا في لقاءنا الأخير مع العقيد "م" ( مفتاح قرّوم ) أن يبقى هذا البرنامج بعيدا كليّـة عن الأمريكان ) " !!! كيف يستقيم هذا ؟ أهو النفاق ، أو الخداع أو العمالة المستحكمة في شخصية ودور المقريف ؟ !!!
3- لقاء العقيد حفتر / أبو همام ( سعد مصباح الزبيدي ) / مندوب المخابرات الأسبانية ( مدريد ) .
4- لقاء المقريف والعقيد حفتر أعقاب لقاء زيورخ .
5- زيارة المقريف والعقيد حفتر إلى بلغاريا ( 23-26/4/1993م ) بعد عودة حفتر من أسبانيا .
6- 26/4/1993م آخر لقاء بين المقريف والعقيد حفتر .

اللقاء الـثـّـالـث :

• زيورخ : 22-26/6/1993م ( المقريف / العقيد حفتر / حسين سفراكي / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي ) / النقيب خليل الجدك / المقدم رمضان العيهوري / إبريك سويسي ) " من أخطر وأهم اللقاءات " ( المقريف ) .
1- إحداث فتنة بين المقدم رمضان العيهوري والعقيد مفتاح قروم !!
2- إجتماع الهيئة القيادية / واشنطن ( 7-11/5/1993م )
3- إجتماع الهيئة القيادية بليكسنجتون / كنتاكي ( 17-19/9/1993م ) .

اللقاء الـرابع :

• مـدريد : /7/1993م ( العقيد حفتر / العقيد مفتاح قرّوم / أبوهمام ( سعد مصباح الزبيدي )
1- غياب المقريف عن اللقاء لحضور المقريف عرس توفيق إمنينة !!
2- لقاء المقريف وسالم قنان في الجزائر ( 2-5/10/1993م .
3- لقاء المقريف مع إبي همام ( سعد مصباح الزبيدي / مدريد .
4- لقاء المقريف / محمود دخيل / سالم قنان / منصور الكيخيا / عبد المنعم الهوني ( الجزائر : 14-17/10/1993م ) .
5- إجتماع الأخوة العسكريين / واشنطن ( 22-24/10/1993م ) .
6- إجتماع تشاوري / واشنطن ( أعضاء الهيئة القيادية في أمريكا / رئيس وأعضاء المكتب الدائم ) ( 24/10/1993م ) .
a. صدور بيان صلة الجبهة بالحركة في أكتوبر ( 25/10/1993م ) .
7- بيان 28/10/1993م ( أعضاء المذكرة ) د. عمر الفتحلي / إبريك سويسي / عبد المجيد بيوك / العقيد خليفة حفتر .
• صحيفة الحياة اللندنية ( 11/9/1993م ) .
• صحيفة الحياة اللندنية ( 16/9/1993م ) .
• مجلة الوطن العربي ( 24/9/1993م ) .
• مندوبة الأسوشيتدبريس بالقاهرة .
• الصحفية كيم ميرفي / صحيفة لوس أنجلوس تايمز .

(*) عندما اكتشف حسين سفراكي أن المقريف عقد اللقاء الأوّل مع النقيب خليل الجدك وإبي همام ( سعد مصباح الزبيدي ) ، زعل من سلوك المقريف المشين ، وترك مواصلة اللقاء بهم ، وقام بدفع مصاريف الإقامة والرحلة للمقريف . وبعد فشل الحركة ، إتهم المقريف حسين سفراكي بأنه وراء فشل المحاولة ، وأنه قد التقي بعيد الرحمن الصيد وعبد الله السنوسي ، كما قام النظام بشراء هوتيل حسين سفراكي في كندا !!

(6) الأسماء المذكورة في التقرير

إبراهيم البشاري 1
إبراهيم صهد 14
إبو عبد الله ( عاشور الشامس ) 2
أبو همام ( سعد مصباح الزبيدي ) 34
أحد الشخصيات الأمريكية 1
أحد الضباط 3
أحد مساعدي الجهاز الأسباني 1
أحد مندوبي اسكوتلانديارد 1
أحداث أكتوبر 2
أحمد إبراهيم أحواس 1
أحمد قذاف الدم 10
الأخ إبريك 30
الأسبان 1
أمريكا 5
الأمريكان 9
الإنجليز 4
بشير العامري 3
توفيق إمنينة 1
جاب الله حامد فرج 2
الجانب الأسباني 1
الجانب الأمريكي 4
الجدكة 1
الجهاز الأمريكي الذي نتعامل معه 1
الحاج صابر 6
الحاج غيث 5
حركة أكتوبر 8
حسن شلوف 1
حسين سفراكي 8
الحياة اللندنية 4
د"ع" 1
د(م.ز) 1
د(م.ص) 1
د. عمر الفتحلي 8
د. محمود دخيل 3
د. يونس 2
د.سليمان ( سليمان الضراط ) 1
الرائد عبد المنعم الهوني 9
سالم الحاسي 1
سالم قنان 3
سمير مفراكس 2
الشرق الأوسط
صوت الكويت اللندنية
ضابط الشرطة البريطانية 3
الطاهر الجعيدي 2
عبد الرحيم بدر 2
عبد السلام الزادمة 1
عبد السلام بدر 3
عبد السلام جلود 6
عبد السلام عزالدين 16
عبد الله الرفادي 4
عبد الله السنوسي 1
عبد المجيد بيوك 2
عبد الونيس محمود الحاسي 2
عزات يوسف المقريف 2
عزالدين الغدامسي 4
العقيد "م" مفتاح قرّوم 30
العقيد أحمد عون 1
العقيد أحمد محمود 33
العقيد الصقر 2
العقيد معمرالقذافي 10
العقيد خليفة حفتر 103
العقيد صالح الحبوني 5
علي الرز 1
علي زيدان 1
عميد الركن سليم الحجاجي 2
فائز جبريل 1
فارس 4
قبيلة ورفلة 4
مجلة الوطن العربي - 24/9/1993م
محمد المجذوب القذافي 1
محمد عبد الباقي ( البومة ) 1
محمود الناكوع 1
المخابرات البريطانية 1
المخابرات الليبية 2
مصطفى القويري 2
مفتاح الطيار 1
مفتاح العبار 6
مفتاح المقروم 1
المقدم (ر) رمضان العيهوري 3
المقدم (م.ص.ب.ة) محمد بشير2
ملازم (س.د.أ ) سالم الواعر2
ملازم أوّل ( ع.ع.أ.أ ) عبد السلام الواعر2
مندوب الحكومة الأمريكية 1
مندوب أمريكي 3
منصور الزوي 1
منصور الكيخيا 4
النقيب "خ" خليل الجدك 22
الواعر 1

(*) يلاحظ القاريء عدد المرات التي ذكر فيها العقيد حفتر في التقرير وهي تفوق باقي الأسماء بدرجة كبيرة ، مما يؤكد استحكام العقدة الحفترية في نفسية العميل المقريف !!


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home