Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Qadri el-Khoja


Mohammed
Qadri el-Khoja

Wednesday, 2 January, 2008

وثيقة ردّ "بقايا الجبهة" عـلى منشقي ما قبل الإنشقاق الأخير

محمّد قدري الخوجة

• أوّل جريمة وقعت في الوجود كانت جريمة عصيان الخالق سبحانه وتعالى من قبل إبليس اللّعين ، الذي أبى واستكبر ورفض أمر السجود !
• أوّل جريمة وقعت في الوجود ، حاول إبليس إيجاد مبرّرات لعصيانه والذي تمثل في أنّه خير من آدم لخيرية مادّة الخلق ، فالنّار عند إبليس خير من الطّين !!
• أوّل جريمة وقعت في الوجود ، بفعل الإستخدام الخاطيء للحرّيّة التي منحها الخالق سبحانه وتعالى لإبليس ( الجنّ ) حرّيّة الإختيار والتّصرّف .
• وأوّل جريمة وقعت في الوجود على سطح الأرض ، كانت جريمة قتل قابيل أخاه هابيل ، وبعدها توالت الجرائم على مرّ العصور ، سواء أكانت فرديّة أو جماعيّة على مختلف الأنماط والأشكال من حروب وغارات .
• أوّل جريمة وقعت في الوجود سواء من قبل إبليس أو قابيل ، يعزى أسبابها إلى الغيرة ، غيرة إبليس من أبينا آدم عليه الصّلاة والسّلام ، وغيرة قابيل من أخيه هابيل .
• أوّل جريمة وقعت في الوجود ، وأيّة جريمة تلتها ، وفق تحليل البحّاث والدّارسين عند دافع الغيرة ! والواقع يؤكّد أنّ الدّافع الرّئيسي والسّبب الجوهري والأساسي للغيرة يكمن في : الأنانيّة .
• إنّ الأنانيّة هي الدّافع والسّبب الرّئيسي والجوهري للغيرة ولكافة الجرائم والمشاكل التي تصيب الكيان البشري ، وهي العامل الهدّام للأفراد والجماعات والدّول والحضارات على حدّ سواء .
• إنّ الأنانيّ يختفي وراء شعارات برّاقة ليس لها أيّ مضمون عمليّ في حياته وسلوكه إلا النقيض لها .
• إنّ الأنانيّ يختفي وراء إزدواج الشّخصيّة ، فيمارس سلوكا خادعا للآخرين ، فيرائي ويخدع غيره ، والواقع أنّه يخادع نفسه .
• إنّ الأنانيّ لا يهمّه في الحياة إلاّ نفسه وشخصه فقط ، وما عداه فهم والطّوفان .
• إنّ الأنانيّ يبني مجدا زائلا وسمعة سرابية على جثت وجماجم الآخرين وجهد وعرق وعطاء الغير .
• إنّ الأنانيّ ينسب إلى نفسه كلّ خير وفضيلة وأيّة إيجابيّة مهما صغرت أو كبرت لنفسه سواء بطريقة مباشرة وإدعاء باطل أو بطريقة غير مباشرة . وينسب كلّ شرّ ورذيلة وأيّة سلبيّة مهما صغرت أو كبرت إلى غيره مهما كانت صلته أوقرابته أو معرفته أو مشاركته له .
• إنّ الأنانيّ مخادع ومنافق وجبان ، إنّه سارق لجهد وعرق وعطاء الآخرين ولو صلّى وصام وزكّى وحجّ .
• إنّ الأنانيّ يحمل نفسا شريرة وعقيدة فاسدة أساسها الشّرك بكلّ معنى الإشراك من باب إدعاء الكمال ، والتّفرّد بالصّفات الإيجابيّة الكماليّة ، وما عداه فمن سقط المتاع .

تلكم مصيبة " بقايا الجبهة " التي قامت على شعارات خادعة لكافّة الأطراف اللّيبية والعربيّة والإسلاميّة والإفريقيّة والدّوليّة ، ولكن كما يقال : " إنّك لا تستطيع أن تخدع كلّ النّاس كلّ الأوقات " ! فمن شعار : " الجبهة قائمة على تيار شعبي وطني " إلى " الجبهة قائمة على تيار عائلي قبلي " ( آل كابوني ) !

• إنّ مصيبة " بقايا الجبهة " كمنت في المرض العضال ، مرض الأنانيّة ، فأصاب كيانها التّفتّت والتّشتت والإنقسام والتّمزّق ( حتّى هذه اللّحظات ) والأيّام القادمة مليئة بالمفاجئات ، وحبلى بأحداث لعلها تسدل ستارا على التّجربة التي حملت بذور فنائها لحظة ميلادها .
• إنّ مصيبة " بقايا الجبهة " أنّها استمرت على امتصاص جهد وعرق الآخرين ، وبنت تاريخا وهميّا على جثت وجماجم من دفعت بهم العقليّة الأنانيّة إلى المحرقة والفناء ، ممن انخدعوا بالشّعارات والمظاهر الكاذبة .
• إنّ مصيبة " بقايا الجبهة " أنّه لم يبق فيها إلاّ من له صلة القرابة والنّسب والمصاهرة لآل كابوني ، الذين تصدّروا مراكز قياديّة !!! وقطيع من بشر من ذوي سلوك القرود والبّبغاوات والمعيز .

إنّ الوثيقة التّالية التي سيتمّ نشرها على خمس حلقات ( 1-5 ) تعطي للقاريء الدّليل والبرهان على ما ورد في مقدمة هذه الحلقة ، وأترك للقاريء اللّيبيّ – بصورة خاصّة – استعراضها وتحليلها والحكم عليها وفقا لمنظوره وفهمه من منطلق موضوعيّ نزيه ، وصفحة : ليبيا أبدا ، ترحّب بكلّ الآراء والتعليقات تجاه هذه الوثيقة ، وسيتم نشرها بدون أيّ تحريف أو حذف .

ختاما ، أتقدّم بالشّكر والعرفان لعضو " بقايا الجبهة " الذي أرسل هذه الوثيقة إلينا وإن تباينت المواقف بيننا .

محمّد قدري الخوجة
Nkadri2004@yahoo.com
Libya4ever.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home