Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salah el-Haddad el-Sherif
الكاتب الليبي صلاح الحداد الشريف


صلاح الحداد

الأحد 20 يونيو 2010

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12
الحلقة 13 الحلقة 14 الحلقة 15

رواية

ألسنة اللهب (1)

صلاح الحداد

-1-

في أحد أحياء مدينة طرابلس النائية ، اقتيد ليلا وهو معصوب العينين إلى غرفة مضاءة بشموع ، امتزج نورها الخفيف بشعاع باهت من ضوء القمر ، تسلل من النافذة الواسعة في السقف . أجلس على حصير خشن ، وقد غُطي جسده تماماً من قمة رأسه إلى أخمص قدمه برداء أبيض .

كانت الغرفة غارقة في الصمت ، فيما تمكن من الإحساس بالشهود الذين يراقبونه ، منتظرين قسمه الأخير ؛ ليلتحق بالتنظيم الخاص ، ويصير مسؤولا كبيرا في مكتب التخطيط الدولي ، وعضوا في مكتب الإرشاد العام العالمي . وهذا يعني أنه قد يكون في قدرته الاطلاع على أكثر أسرار الجماعة خطورة وفتكا ، من مصادر التمويل المختلفة ، إلى الاستثمارات الهائلة في العقارات والإعلام والفضائيات والعمل الخيري ، والشركات التجارية الوهمية عبر قارات العالم الخمس ، إلى عمليات غسيل الأموال في البنوك والمصارف والحسابات السرية والتحويلات ، انتهاء بقيادة التنظيم الخاص ، بأقسامه المتفرعة والتدريبات العسكرية ، ولجنة الإفتاء والمحاكمات ، وتوغلهم في المؤسسات الحكومية ، التعليمية منها والخدمية والاجتماعية والحقوقية والنقابات والاتحادات ، إضافة إلى الجيش والبوليس والمخابرات ، وبشبكة العلاقات الواسعة بالتنظيمات الإسلامية المعتدلة منها والمتطرفة ، والحكومات العربية والدولية ، وبالميزانيات الضخمة المرصودة ، وبخططهم في الاغتيال وإدارة الدسائس في المراكز الإسلامية ، المنتشرة في العالم ، وحبك المؤامرات ، للسيطرة على تلكم التي لا تخدم سياستهم وتحقق أغراضهم وأهدافهم .

فتحت العصابة وراح المبايع يجول بنظره على الرجل الواقف أمامه بردائه الأخضر ، كناية عن لباس أهل الجنة . إنه المراقب أو الحاج ، حسب التسمية الرائجة التي تقتضيها سرية التنظيم . كان المراقب في أوائل الخمسينيات من عمره ، أستاذا جامعيا ، حازما ، صعب المراس ، تلقى دراسته الجامعية في الهندسة النووية بولاية كاليفورنيا الأمريكية .

بدأت رحلة المبايع مع الجماعة السرية كجميع الرحلات المشابهة ، من الأسرة التمهيدية إلى العضوية التامة ، فالنقابة ، ثم ارتقت مراتبه إلى الشعبة فالمنطقة حتى صار مسؤولا عن القطاع الغربي من ليبيا . لقد عُرف عنه الذكاء والنباهة والحدس ، وهي خصال أهلته للصعود بسلاسة عبر سلم المراتب والمسؤوليات .

ومن خلال تقلباته في المناصب السابقة ، لم ينتابه شعور كشعور هذه الليلة الرمضانية ، التي استرجع فيها جميع السوابق التاريخية ، التي انتهى فيها بعض أعضاء التنظيم السري نهاية مروعة ، جنبا إلى جنب مع التحذيرات المخيفة ، التي وُجهت إليه شخصيا خلال رحلته ، إن أباح الأسرار ، بداية من تكفيره وما يترتب على هذا من تطليق زوجته منه وخطف أولاده ، إلى حد اقتلاع لسانه من جذوره وقتله شر قتلة . انهالت على ذهنه في هذه اللحظات أيضا حادثة الخلاف في شعبة الإسماعيلية ، التي اطلع عليها في بعض الكتب ، حينما حاول البعض التمرد على البنا مؤسس الجماعة ، بسبب مخالفات مالية ارتكبها هذا الأخير ، فكان رد فعل البنا عنيفاً ، حيث أمر عدداً من أتباعه بسحل المخالفين ، وقد رنّت كلمات البنا في أذنيه وهو يتباهى بالقول : "إن المخالفين قد تلبسهم الشيطان وزين لهم ذلك ، وأن من يشق عصا الجمع ، فاضربوه بالسيف كائناً من كان ... إننا قد تأثرنا إلى حد كبير بالنظم المائعة ، التي يسترونها بألفاظ الديموقراطية والحرية الشخصية".

أخرج المراقب من جانبه مسدساً ، وطلب من المبايع أن يتحسسه ، وأن يتحسس المصحف الشريف ، ثم سمع صوتا أجش يطلب منه أن يردد القسم معه :

- أبايعك بعهد الله وميثاقه على أن أكون جنديا مخلصا في الجهاز السري ، وعلى أن أسمع وأطيع في العسر واليسر والمنشط والمكره إلا في معصية الله ، وعلى أثرة عليّ ، وعلى ألاّ أنازع الأمر أهله ، وعلى أن أبذل جهدي ومالى ودمي في سبيل الله ما استطعت إلى ذلك سبيلا ، فإن خنت العهد أو أفشيت السر، فسوف يؤدي ذلك إلى إخلاء سبيل الجماعة مني ، ويكون مأواي جهنم وبئس المصير ، والله على ما أقول شهيد .

سكت برهة بعد أن ترددت أصداء كلماته في الغرفة ، ثم سأله : هل تعلم ما معنى إخلاء سبيل الجماعة منك ؟ . هزّ المبايع رأسه متظاهرا بالنفي ، وهو يتصبب عرقا .

- إن أية خيانة ، أو إفشاء سر بحسن قصد ، أو بسوء قصد ، سيعرضك للإعدام وإخلاء سبيل الجماعة منك ، مهما كانت منزلتك ، ومهما تحصنت بالوسائل ، واعتصمت بالأسباب ، التي تراها كفيلة لك بالحياة . إن أعضاء الجهاز يمتلكون-دون إذن أحد-الحق في اغتيال من يشاؤون من خصومهم السياسيين ، فكلهم قارئ لسنة رسول الله في إباحة اغتيال أعداء الله . فمن الآن وصاعدا يجب عليك أن تعد نفسك إعداداً تاماً لتلبي أمر المراقب في أية ناحية . إن الدعوة في هذه المرحلة الحساسة ، تتطلب منا أن نكون جنوداً طائعين بقيادة موحدة ، لنا عليها الاستماع للنصيحة ، ولها علينا الطاعة ؛ كل الطاعة في المنشط والمكره .

* * *

زمت شفتا حسن الحوّات ، وقد ذهل مما سمعه . شك أنه يحلم . صافحه ببرودة مودعا عند محطة القطار بمانشستر ، ثم توارى في زحمة الركاب عن الأنظار ، وقدماه لا تستطيعان حمله . وما إن صعد القطار حتى انهالت على رأسه الأسئلة : لماذا يعاملني بهذا الشكل ؟ ما الجرم الذي ارتكبته ؟ هل أنا سيئ إلى هذه الدرجة ؟ وهل تعني قرابته لي أنني أكون عبدا ذليلا له ؟ بحق الله ، ماذا يريد مني تحديدا ؟ .


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة الحلقة السادسة
الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة الحلقة 11 الحلقة 12
الحلقة 13 الحلقة 14 الحلقة 15

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home