Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Bint al-Watan
الكاتبة الليبية بنت الوطن

الخميس 1 ابريل 2010

حروف تجرُ حتوف بالشمسِ المظلمة

بنت الوطن

في مقال لصحيفة الشمس,طالعتنا( حروف تجر حتوف) استخدمها (كذريعة) لقيط بفن الكتابة , لشن هجوما شرسا على المعارضة الليبية , صابا جم غضبه على معد برنامج (الملف) بقناة (الليبية) السيد (نبيل الحاج) الذي كانت جريرته انه وجه سؤالا للمدعو محمد بعيو وزير (السخافة الجماهيرية) بخصوص سحب جريدة الشمس من الاسواق المدة الماضية, على خلفية خبر نشر بموقع ليبيا اليوم , الموالي للنظام اصلاً. هجوما شرساً بهذاالمقال شنه صاحبه ,وصل به الحد الى إستعمال الكلمات النابية ووصف المعارضين بالكلاب الضالة.

اعتقد بأن كاتب المقال هو نفسه محمد بعيو الذي كتب مقالاً بالمدة الماضية هاجم به مهرجان الاسطي بدرنه ليخرج علينا لاحقا معترفا بأنه من كتب ذلك المقال بما حواه من مغالطات واراجيف . بلطجة سياسية تكشف عن انيابها ( القذرة) مرة اخرى ,ولومُزجت مثل هذه الكلمات بماء البحر لافسدته .وإذا كان الغراب دليل قوم, فأنه لا يدل عن الخراب الا الغراب,وهذا هو حال كاتب المقال, فهو إنما يعكس وجهه نظر النظام التى لا تفتى تطفو على السطح من آن لأخر , بنفس الشكل وبنفس القباحة .

المقال المليء بالبذائة , يعكس نفسية كاتبه , (كثور) اهوج يخور, خرج به علينا صاحبه . وكما هومعلوم فأن الحر لا يسيء الى نفسه ولا الى غيره ,كاتب المقال ارتكب جريرة ضد نفسه وضد النظام الذي يمثله فأين هي حريته وديمقراطيته التي يتشدق بها . اليس ناطق بأسم النظام ويتكلم بلسانياته ولأنه يمثل واجهته الإعلامية ؟ام انه يمارس ( إكراهاً ) ثورياً علينا دون علم سادته؟

عنوان اي نص كتابي , هو الثريا التي تضيء فضاء اي حوار. عنوان صحيفة الشمس( هل تسللت الكلاب الضالة الى الجماهيرية ) كان قنديلها المعتم بالظلام .لأن خلفياته وظفت كعلامة فارقة تحمل دالاً ومدلولاً لمن يمتلك حق التعبير فى ليبيا.وهي في حقيقة الامر لا تعدو كونها كتابة إنفعالية تعكس كما قلت سابقا , شخصية كاتبها ,لن ينتج عنها الا اننا كقراء متلقون لهذا النوع , سوى التقزز وقطع التواصل معها والإبتعاد عنها . ولكن فى الوقت نفسه لا نريد ان نخطيء إستقبال المضمون والهدف من وراء الكلمة والرسالة المنشورة بالصحيفة (السخيفة) لأنها سور بمعصم اللجان الثورية التى تسيطر على القطاع الإعلامي بكامله , طوقه لجانها بيديهم على ارسغهم . الرسالة الضمنية تقول( بأننا اليوم لازلنا نعيش هامشاً غير مقبول من حرية التعبير وحدوث الإختلاف غير مسموح به) بالعقود الماضية عشنا بواكير ممارسة الديمقراطية الشعبية والتي تميزت بإرتكاب الكثير من الاخطاء ,فماذا نقول اليوم عن هذه الفترة ؟ وهل آن الاوان لنا بأن نمارس حقنا بالتمتع بديمقراطيتنا وحريتنا بالتعبير ؟

كاتب المقال ذوالقلب القاسي مثل (الحجارة ) او اشد قسوة , الذي انتهى فيه بعد سبه وشتامه , الى توجيه شكره الى نفسه (محمد بعيو) والى زميله اسماعيل البوعيشي بقول لو ان كل كلب عوي القمته حجرا لاصبح الصخر مثقالا دينار . جاهل لا يعرف قيمة الحجارة وهي التي قال فيها الله سبحانه وتعالى :
(وإن من الحجارة لما يتفجر من الأنهار وإن منها لما يشقق فتخرج منه الماء وإن منها ما يهط من خشية الله )فلا تسخر من قيمة الحجارة ايها الارعن , فهي التي تقود الثورة بفلسطين , الم تُسمى بثورة الحجارة ؟

لا املك الا تذكيره بأن غراتسياني, الفاشي , وصف سيدنا عمر المختار أسد الجبل الأخضر الاشم, وشيخ المقاومة الجهادية, بأنه كلب مسعور من النوع الكلاب الضخمة. هكذا دائما يوصف المحاربون الشرسه . وهذا دائما سبيل ونهج الإنسان الضعيف والخاسر , لا يملك الا توجيه السباب للاخرين حينما يفقد الحجة , بالتفوق على من يفوز عليه .

بنت الوطن


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home