Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Faraj Abul-Asha


Faraj Abul-Asha

Sunday, 19 February, 2006

في مديـح بنغـازي

فرج أبوالعـشة

بنغازي مدينة كل الليبيات والليبيين.الشرق والغرب والجنوب.
بنغازي "رباية الذايح"، كما يقول هلها الأصلاء
بمعني ذاح يذوح ذوحا بحثا عن معنى مستقر لفكرة الوطن.
بنغازي بوتقة الوحدة الوطنية.
كل ليبي عنده قرعة في بنغازي.
وعندما تثور بنغازي تثور كل ليبيا.
بنغازي بوتقة الشهداء من كل الأصول الليبية.
شهداء الدفاع عن حرية الوطن وكرامة شعبه.
من الانتفاضة الطلابية في الخمسة والسبعين والستة والسبعين
إلى انتفاضة 17 فبراير ألفين وستة.
في يوم جمعة الغضب الذي مزج بين غضبين.
غضب ظاهر لاستنكار ما لحق من إساءات شنيعة بالرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام
وغضب محتقن لسنوات طويلة ضد النظام الاستبدادي القمعي.
كان النظام يريد تسيير مظاهرة تخدم أغراضه الخاصة في المزايدة على الدفاع عن الإسلام ونبيه الأكرم، عليه الصلاة والسلام. وكان شباب بنغازي ورجاله المتظاهرين يريدون التعبير عما يحسون به هم وبطريقتهم، وليس خدمة لأغراض النظام.
وعندما شعرت مخابرات النظام وقواته القمعية أن التظاهرة خرجت عن السناريو المرسوم له، قرروا التضيق عليها حتى لا تخرج عن سيطرتهم.
لكن أبناء "رباية الذايح" الذين تجمعوا عند ضريح سيدهم عمر المختار، وفي ذهنهم تصريحات الوزير الإيطالي الفاشي المستفزة ضد المسلمين، وتعمده ارتداء قميص تي شيرت مطبوع عليه الرسومات المسيئة للرسول. وفي ذاكراتهم الحية إهانات القذافي المتكررة للإسلام ونبيه، وجهوا انتفاضتهم ضد قهر نظام القذافي الفاشي، قبل أن تكون مواجهة للقنصلية الإيطالية.
عند ضريح سيدهم عمر المختار الذي شنقه الفاشيين الايطاليين، على مقربة مائة متر من القنصلية الإيطالية، في عهد حكومة برلوسكوني الفاشية، في ظل حكم العقيد الفاشي، تجمعت كل أسباب السخط والغضب، كي تتحول بنغازي إلى مدينة بيان دم الشهيد ضد بيان رصاص قوات القمع وشراذم اللجان الثورية.
والسؤال : ماذا عن بقية مدن ليبيا الأخرى؟!
ومدينة كل المدن تُشيّع أبناءها الشهداء ـ
شهداء كل الوطن ـ
وحدها.
مفزوعة على أبنائها الجرحى ـ
جرحي كل الوطن ـ
وحدها.
وهي مدينة كل مدن الوطن.
مدينة الشرقاوي والغرباوي والفزاني والقريتلي والامازيغي
في بوتقة وطنية واحدة.
فإلى متى نتخلى عنها؟!
إلى متى نتخلى عن الوطن.
نتخلى عن قيمة الاستقلال الثمين الذي شارك في استحقاقه أجداد الجهاد الأوائل وآباء الاستقلال المجيد، الذي صنعه أحمد الشريف وعمر المختار ورمضان السويحلي وعبد النبي بالخير وسليمان الباروني وبشير السعداوي، وغيرهم من كوكبة حركة الاستقلال الوطني.
بنغازي اليوم، أعلنت، في السابع عشر من فبراير 2006، انتفاضة الاستقلال الثاني، من احتلال الحكم العسكري الانقلابي، الذي تحول إلى حكم فردي مطلق،
لقد أوقدت بنغازي، مرة جديدة، شرارة الخلاص
فهل سنتركها لوحدها يحاصرها النظام الجائر بالقمع والعقوبات
حتى يُطفي شرارتها.
أم ستنهض بقية أخواتها: من سبها وجالو وأوجلة
إلى يفرن و زوراة وطرابلس والخمس ومصراتة ورفلة
مرورا بالمرج والبيضاء ودرنة وطبرق،
وبقية مدن وقرى ليبيا العزيزة.
بنغازي تنادي هلها
من رأس جدير إلى امساعد
من جبال تبستي إلى راس الأنوف.
تحركوا
حطموا حواجز الخوف
خوفنا من النظام
فهذا النظام لا يحميه منا إلا خوفنا منه
النظام الذي انتهت صلاحيته منذ وقت طويل
وأصبحت بنيته السياسية متداعية
وبنيته الأمنية هشة
ولم يعد
بمقدوره أن يصمد للحظات أمام صرخة لا جماعية
نقولها للقذافي ونظامه
نقول فيها كل غضبنا ومعاناتنا طلية 37 سنة سوداء
نقولها معا
على لسان كل ليبية وليبي
في وقت واحد
في كل مدن الوطن وقراه
لا للحكم العسكري الانقلابي
لا لحكم القذافي المطلق
لا لتوريث أحد من ابناءه
لا لترهات النظرية الجماهيرية
ودولتها الفوضوية
نريد ليبيا كما يريدها شعبها
بلا عقيد ولا هم يحزنون
نريد ليبيا
دولة دستورية ديموقراطية مزدهرة.
أنها التعويض الوحيد اللائق بتكريم الشهداء
الذين سقطوا في سبيل هذا الحلم
طوال ما يقارب 37 عاما من الجور والقهر.
ويا بنغازي .. يا حبيبة
يا مدينة المدن
موعدنا قريب.

faragasha@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home