Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Mohammed Saleh Buisier
الكاتب الليبي محمد صالح بويصير


محمد صالح بويصير

الخميس 8 ابريل 2010

حرية التعبير، والمجتمع الحديث

محمد صالح بويصير

أخى العزيز الساطور..

جازاك الله خيرا، لقد اضحكتنى صباح اليوم عند دخولى على جديد الساطور واكتشافى انك وبعد نسيان طويل عدت لرسمى، تأكد ياعزيزى ان الرسم لم يغضبنى ، على العكس من ذلك ، فأنا ادعوا الى المجتمع المدنى الحديث الذى تكون حرية التعبير اهم قواعده ، و رسوماتك هى ابداع لفنان يمارس حرية التعبير ، بالتالى فاننى اعتبرها وحتى ان كنت انا موضوعها، مقدمة لما يجب ان يكون عليه العمل الاعلامى فى المجتمع الحديث و فى ليبيا التى سيعمرها ابناؤنا و احفادنا، فليس من واجب المبدع ان يخضع للخوف ويخفى رأيه ، وليس من دوره ان يجامل على حساب ما يعتقده .

هل تعرف ياصديقى ما هو التحدى الحقيقى الذى يجب ان نتخطاه مع انفسنا كى ننجح فى بناء المجتمع الحديث فى بلادنا بل وفى محيطنا العربى ، انه ببساطة القبول "بمبدأ حرية التعبير" عندما نكون نحن موضوعها وليس فقط عندما نمارسها ضد الآخرين ، اننى لا اتصور دور للتنويريين فى بلادنا و فى محيطها اهم من ان يكونوا سباقين فى ذلك بأن يحتفوا بالخلاف فى الرأى وان يقبلوا النقد بصدور رحبة وألا يتمترسوا وراء مخالب و انياب يغرسونها في من يتجرأ عليهم ، ذلك ان اضفاء الانسان القدسية على نفسه كى تمنحه الحصانة فى الوقت الذى ينغمس فى العمل العام انما هو تكريس للواقع و الثقافة التى تصنعه .

وهل تعرف ايضا ان الخلط بين العمل العام وتقديس الاشخاص و تحصينهم ضد النقد هو السبب الرئيس فى العنف و القمع الذى يميز حياتنا السياسية عن الحياة السياسية للشعوب المتقدمة ، فلابد انك تذكر حادثة حسن نصر الله عندما تجرأ فريق ال LBC على تقليده فى برنامج كوميدى ، فانفجر الرصاص فى شوارع الضاحية الجنوبية وحارة حريك منذرا بحرب اهلية جديدة فى لبنان لولا تدخل الوساطات واعتذار المحطة "للسيد" ، كما لابد وانك تذكر اسماء من غادرونا ، فى بلادنا و محيطنا ، نتيجة رأى او مقال او وجهة نظر.

ان الجهاد الاكبر.. يا صديقى، امام دعاة الحياة المدنية والمجتمع الحديث هو ان يثبتوا ان الادوات السلمية للجدل هى افضل كثيرا من العنف و القمع ، ولن يحدث هذا الا بالاحتفاء بالاختلاف طالما جاء بأدوات سلمية ، وهذه مسئولية ملقاة على عاتقك وعاتقى وآلاف غيرنا ممن يؤمنون ان المقال مهما بلغت سخونته هو افضل من تفخيخ سيارة او سوق ، وان رسما كاريكاتريا لاذعا هو اسما من رصاص الاغتيال ، وان التعبير عن الرأى مهما كانت جرأته هو خير من التآمر والانقلاب ، مع الاقرار بانه تحدى صعب لأن ثقافتنا بما تفرضه من "تابوهات" وما تفترضه من عدم وجود حالة وسطى بين الحليف و العدو لم تستوعب ذلك بعد .

لذا ياعزيزى .. سأطلب منك ، ان كان فى امكانك و رغبتك ، ان نطور هذا الجدل سويا ، انت بريشتك وانا بقلمى ، بأن تتناولنى من خلال الابعاد التى نختلف فيها بريشتك ، و ان تنقد ماتراه سلبيا من افعالى و اقوالى ، وساحاورك فى كل ما تتناول بقلمى المتواضع فى جدل موضوعى بين الريشة والقلم ، منطلقا من يقين ان اى منا يخطئ اكثر مما يصيب، وبأن النقاش حول القضايا هو افضل كثيرا من السجال الشخصى الذى عاهدت نفسى الا اكون طرفا فيه، ولنعطى للخلاف فى الرأى مضمونه المتمدن كما تفعل شعوب سبقتنا ونريد اللحاق بها ، وتاكد اننا سنعطى ، انت وانا ، مثلا قد ينظر اليه ليبيون بعد مائة عام ليكتشفوا ان بين اجدادهم من كان فعلا يحترم حرية التعبير و لايعتبر الخلاف فى الرأى سببا للعداوة.

وأخيرا تقبل اعطر تحياتى من طرابلس الجميلة.

محمد صالح بويصير
8 ابريل 2010


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home