Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khairi Aboushagur
الكاتب الليبي خيري أبوشاقور


خيري أبوشاقور

الثلاثاء 16 مارس 2010

فيروز وجبران .. وسرّ الوجود

 
خيري أبوشاقور

 

يردد الكثيرون بأن للمطربة فيروز اكثر من 800 أغنية، ومهما حاول أحدنا أن يتأكد بأنه قد إستمع إلى كل أغانيها فلن يتمكن من ذلك لأنه سوف يكتشف عاجلا ام آجلا أن هناك مما غنته ما لم يصل إلى مسامعه بعد، وكأن هذا الصوت وُجد يغنّي منذ الأزل ولم نكتشفه إلا في الخمسين عاما الماضية، أو ربما كانت فيروز متقمسة لروح إحدى الجواري الحسان الذين ألهموا زرياب لكي يطور الغناء العربي وآلاته في الأندلس فتكون حلقة الوصل بين هذا العصر وذاك.

 

إلى موسيقى الرحابنة وأنغام حورية الجنة فيروز يرجع الكثير من الفضل في إسترجاع عقولنا بعد ان سلبت منا، وإلى نبرات صوتها وتأوهاتها وهمساتها المعبرة يرجع الفضل في تذوقنا للكثير من معاني الحياة الجميلة التي ما فتأت تستجدي فينا ألا نضيعها هدرا فنكون من الخاسرين.

 

بلا أدنى شك أن من أروع ماغنته السيدة فيروز "أعطني الناي وغني" من  قصيدة "المواكب"[*] لجبران خليل جبران، أديب العرب المبدع في المهجر الذي لا نكاد نسمع عنه شيئا هذه الأيام، بسبب الظلام الفكري الذي سيطر على العقول والقلوب فطمس الإبداع فيها وأغلق منافذ العقل لديها وحولها إلى أشباه كائنات لا تقدم للحضارة والمدنية شيئا يستحق الذكر. ما غنته فيروز جزء بسيط من هذه القصيدة الرائعة:

 

أعطني الناي وغني .. فالغنا سر الوجود

و أنين الناي يبقى .. بعد أن يفنى الوجود

 

أعطني الناي وغني .. وانسى داء ودواء

إنما الناس سطورٌ .. كتبت ...... لكن بماء

 

وهذه بعض الأبيات من هذه القصيدة الطويلة التي لم تغنيها فيروز:

 

أعطني النايَ و غنِّ .. فالغنا يرعى العقولْ

وأنينُ الناي أبقى .. من مجيدٍ وذليلْ

 

أعطني الناي وغنِّ .. فالغنا يمحو المحنْ

وأنين الناي يبقى .. بعد أن يفنى الزمنْ

 

أعطني النايَ وغنِّ .. فالغنا خير الشرابْ

وأنين الناي يبقى .. بعد أن تفنى الهضاب

 

أعطني الناي وغنِّ .. فالغنا خيرُ الصلاة

وأنينُ الناي يبقى .. بعد أن تفنى الحياةْ

 

أعطني الناي وغنِّ .. فالغنا عدلُ القلوبْ

وأنين الناي يبقى .. بعد أن تفنى الذنوبْ

 

أعطني الناي وغنِّ .. فالغنا عزمُ النفوسْ

وأنينُ الناي يبقى .. بعد أن تفنى الشموسْ

 

اعطني الناي وغنِّ .. فالغنا مجدٌ اثيلْ
وأنين الناي
أبقى .. من
زنيمٍ وجليلْ

 

اعطني الناي وغنِّ .. فالغنا لطفُ الوديعْ
وأنين الناي ابقى من
..
ضعيفٍ وضليعْ

 

أعطني النايَ وغنِّ .. فالغنا حبٌّ صحيحْ

وأنينُ الناي أبقى .. من جميل ومليحْ

 

اعطني الناي وغنِّ .. فالغنا خيرُ الجنون
وأنين الناي ابقى
.. من حصيفٍ
ورصينْ

 

ليس في الغابات ذكرٌ .. غير ذكر العاشقينْ
فالأولى سادوا و مادوا
.. وطغوا
بالعالمين

 

أعطني الناي وغنّ .. وانس ظلم الأقوياء
انما الزنبق كأسٌ
.. للندى لا
للدماء

 

أعطني النايَ وغنِّ .. فالغنا نارٌ ونورْ

وأنين الناي شوقٌ .. لا يدانيهِ الفتور

 

أعطني النايَ وغنِّ .. فالغنا جسمٌ وروح

وأنينُ الناي أبقى .. من غبوق وصبوحْ 

 

أما الأبيات التالية فقد إستوقفتني في جمالها وروعتها :

 

والدين في الناسِ حقلٌ ليس يزرعهُ .. غيرُ الأولى لهمُ في زرعهِ وطرُ

من آملٍ بنعيمِ الخلدِ مبتشرٍ .. ومن جهول يخافُ النارَ تستعرُ

 

فالقومُ لولا عقاب البعثِ ما عبدوا .. رباًّ ولولا الثوابُ المرتجى كفروا

كأنما الدينُ ضربٌ من متاجرهمْ .. إِن واظبوا ربحوا او اهملوا خسروا  

 

khaeri5@yahoo.co.uk

 


[*] http://www.aflaton.co.cc/?p=119


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home