Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Khairi Aboushagur
الكاتب الليبي خيري أبوشاقور


خيري أبوشاقور

السبت 10 اكتوبر 2009

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة

شاردات وواردات (3)

خيري أبوشاقور

NEVER AGAIN

قبل عدة أسابيع كنت مع صديق فأخذني معه بعد إلحاح شديد لكي نصلي الجمعة سويا في مسجد لم أصلي فيه من قبل. عندما بدأت الخطبة ذهلت لكثرة التقعر والتشدق الذي يتفوه به الإمام أمام الجالسين الذين لا يملكون من أمرهم لا حولا ولا قوة، فهم مجبورون أن يظلوا متسمرين في أماكنهم حتى ينتهي الخطيب من هراءه، ولكن بالنسبة لي كانت القاصمة عندما ردد مثل الببغاء "إن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة" وأصبح يرغي ويزبد أن كل شيئ لم يفعله أو يأمر به الرسول من أمور الدين أو الدنيا فهو بدعة والشر بعينه، فما كان مني إلا أن وقفت وعيون الناس تحبلق ترقب حركاتي جميعها (نسوا ما كان يردده الإمام) حتى خرجت من المسجد. ولفرط ذهولي تبعني مباشرة أربعة أشخاص لا أعرفهم وحالة الغيظ والإحتقان بادية على وجوههم، فسألتهم لم خرجتم فردوا بأنهم لم يستطيعوا أن يتحملوا الكلام الفارغ الذي يخرف به الشيخ وعندما رأوني قد خرجت تشجعوا وخرجوا مثلي. السؤال هو هل نحن مضطرون للخروج من أعمالنا وتضييع أوقاتنا لكي نستمع إلى كلام فارغ يخرج من أفواه أمثال هؤلاء؟ NEVER AGAIN

* * *

دوخة و وصمة عار

دوخونا الجماعة في قصة بني قريظة، واحد يتل من هني وواحد يجبد من هني. أنا مع حكيم بصراحة لأن الدولة التي اسسها الرسول تعتمد في تحقيق أهدافها على ضرب الأعناق لأتفه الأسباب وهوعندهم زي شراب المية حتى يحموا سلطتهم ودولتهم بأي وسيلة بعد ما دخلوا الموضوع كله في الدين، فصار الدين والدولة شيئ واحد لا ينفصلان عن بعضهما، ولهذا كان لا بد أن يتقاتلوا فيما بينهم بعد موت الرسول لأن الغنيمة كبيرة، فكل من حكم المسلمين لابد أن يحكم بالحديد والنار وهذا هو ديدنهم خلال تاريخهم كله من أول يوم، والذي كان من أخطر نتائجه تبلد العقل العربي بالذات والمسلم عموما وإعتماده على التقليد والخرافة، إلا القليل جدا في بعض الأماكن المتفرقة التي إستتب فيها الأمن فترة من الزمن. ولذلك لا عجب أن يرفض هؤلاء الميثاق العالمي لحقوق الإنسان لأنه لا يتناسب مع ثوابتهم وعقائدهم (وقالك مؤسسة تضامن ورقيب لحقوق الإنسان! على مين يا محمد عبد الملك يا أبوسندس راهو دافنينه مع بعضنا في أدنبرة وفي ليفينقستون وفي قلاسقو وكان تبي نفكرك ماعنديش مانع). أي شخص يتشدق بالمطالبة بحقوق الإنسان ولا يبصم بالعشرة على الميثاق العالمي لهذه الحقوق فهو لا يستحق ان تحترم حقوقه، لانه يستغل هدف الميثاق السامي كمطية للوصول إلى أهداف لا تخدم الإنسانية ولكن تخدم مصالحه الشخصية ومصالح جماعته فقط. أهم ما يشمله الميثاق هو إحترام الحق في الحياة والرفض الكامل والغير مشروط لحكم الإعدام والذي يمثل عدم تبنيه من قبل بعض الأشخاص والجماعات وبعض الدول والولايات وصمة عار في جبين الإنسانية.

* * *

قالك أستاذ

عندما قرأت ما كتبه المسمى بعبدالمجيد العمراني(1) والذي عرف بنفسه كأستاذ بالمعهد الاوروبي للعلوم الانسانية، برمنجهام ـ بريطانيا، أخذني الفضول في أن "أقوقل" عن مهية هذا المعهد الذي يبدو من عنوانه انه حاجة خطيرة (معهد أوربي وعلوم وإنسانية كمان). فكانت النتائج كالتالي:
European Institute of Human Sciences, 517 Moseley Road, BIRMINGHAM, B12 9BX, UK

عنوان فقط ولا توجد أيتها معلومات أخرى.

في العادة عندما نسمع كلمة إنستيتيوت Institute في إطار الصروح الأكاديمية والعلمية يخطر على البال مثلا ETH Zurich, Tokyo Institute of Technology, MIT أو CALTECH، وعندما يذكر أحدهم أنه أستاذ في إنستيتيوت أوربية فلابد أن يكون حاجة كبيرة بسبب علمه الغزير أوذكائه الخارق.

ولكن الذي إتضح، كما كان متوقع في الحقيقة، هو أن كل ما تملكه هذه الإنستيتيوت هو عنوان لا يعدوا أن يكون غرفة أو ربما صندوق بريد داخل أحد مساجد مدينة برمنجهام، وما أدراك ما مساجد برمنجهام، فالإنستيتيوت لا يوجد لها مقر حقيقي و لا حتى موقع على الإنترنت، مما يدل على أن الموضوع كله ليس أكثر من خداع وكلام فارغ (هذي أول خبطة).

ثم عثرت على كلية في ويلز ينطبق عليها هذا الإسم لها مبنى ضخم وأراض شاسعة تحيط به ومعزولة عن العالم في وسط الريف الويلشي، لها موقع على الإنترنت وهو www.eihs.org.uk ويرأسها كاظم الراوي (إخواني عراقي)، أي أنها كلية إخوانية ممولة ومملوكة من قبل الإخوان. مقرها هذا يظهر حجم الثراء الذي ينعم فيه هؤلاء(2) ويسخرونه، ليس لمساعدة الفقراء والمحتاجين وما أكثرهم، بل من أجل حياة مترفة لقادتهم من ناحية ومن ناحية أخرى لغسل الأدمغة وتلقين الأتباع "رسالة التعاليم" للبنا و"معالم في الطريق" لسيد قطب وتوابعهما لتخريج الكوادر التي سوف تتحكم في العالم في المستقبل (يحلموا).

ولكي تنختم الحدوثة عثرت على خبر نشرته البي بي سي(3) مفاده أن الجامعة التي كانت تقوم بتوثيق شهائد هذه الكلية (4) قد سحبت إعترافها بها منذ سنة 2005 بسبب عجز الكلية عن تحسين مستواها مما جعل شهائدها غير معترف بها بتاتا.

هذه النتائج التي لم تأخذ للحصول عليها أكثر من خمس دقائق على النت توضح بجلاء أن هؤلاء، الغير معترف بمؤهلاتهم من أصغر جامعة في أوربا فما بالك بالعريقات منها، أن إفلاسهم وتخريفهم واضح وبيّن للجميع، ولهذا فمن يناقشهم بالعقل والمنطق فليعلم أنه كمن يحرث في البحر لأنه لا أمل في أمثال هؤلاء أن يستيقظوا من غفلتهم ومن نومهم العميق. فليكتب الجميع بدون الإلتفات لرأيهم أو أشخاصهم لأنهم لا يستحقون هذا العناء. هذا رأيي!

خيري أبوشاقور
________________________________________________

(1) http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v09oct9a.htm
(2) عندما رأيت صورة القصر مقر الكلية في ويلز ذكرني ذلك بالمليونير المصري الشريف "القوبّو" وقصوره فيHamstead Heath شمال لندن وفيSurrey جنوب غرب لندن التي، بالإضافة إلى عقارات أخرى، كان يديرها الحاج عبدالله بوسن من بورتمان تاور في الثمانينات بدون مؤهلات أو خبرة عملية في الإدارة. الحاج عبدالله بوسن كان زعيم الإخوان الليبيين في بريطانيا في ذلك الوقت.
(3) http://news.bbc.co.uk/1/hi/wales/south_west/4141492.stm
(4)بعد أن إكتشفت الجامعة أنه قد تم خداعها


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home