Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Bouzaid Lehlali

Saturday, 23 February, 2008

سنة مفقوداً ومسجوناً فى ليبيا

آمنستى انترناشيونال ـ الجمعة، 22 فبراير، 2008

ترجمة : بوزيد لهلالي

أربعة عشر ليبياً اعتقلوا منذ سنة تقريباً لأجل التخطيط لمظاهرة سلمية في الذكرى الأولى لأحداث بنغازي التى قتلت فيها قوات الأمن 12 متظاهراً. هؤلاء المعتقلين منهم إثنى عشر سيواجهون محاكم غير عادلة فهم سيمثلون أما محكمة أنشأت جديدة تسمى محكمة أمن الدولة. إثنان منهم جمعة بوفايد وعبدالرحمن القطيوي لم يُرى أو يسمع عنهما منذ اعتقالهما.
في يوم 1 فبراير 2007، أعلن الناشط السياسي إدريس بوفايد، والمهدي صالح حميد ، وأحمد يوسف العبيدي وبشير قاسم الحارس، أعلنوا عن المظاهرة فى موقع إخبارى بشبكة بالإنترنت يدار من خارج ليبيا. بعدها بإسبوعين أعتقل الإثنان، فى 16 فبراير 2007، مع علاء الدرسي والكاتبان جمال الحاجي وفريد محمد الزوي
إدريس بوفايد، وهو ناقد علني لمعمر القذافي وكذلك للسكرتير العام لمنظمة الإصلاح، وقد كان ناقداً للوضع وسجله فى حقوق الإنسان وكان نقده من داخل ليبيا. وقد اُعتقل في 16 فبراير 29006. فى منزل عائلته بغريان.
ولم تمضٍ ساعات على اعتقاله حتى أٌُعتقل أخاه بعد أن أعطى مقابلة إذاعية عن طريق الهاتف شرح فيها كيف أن جماعة مسلـّحة جاءت لبيت العائلة. صرّح أخوه بأنهم عتدلوا الباب وعندما لم يتلقوا ردّاً إعتقلوا أخاه.
من خلال المقابلة قال جمعة بوفايد أنـّه يخاف أن يُعتقل هو الآخرقريباً لأجل التصريح بهذه المعلومات بالهاتف. وفعلاً أُعتقل جمعة بوفايد لاحقاً فى نفس اليوم وكان آخر مرّة شوهد فيها يومين بعد اعتقاله حين قدم إلى منزله من أجل التقاط نقاله وجهاز الكومبيوتر.
لقد وجهت تهم للمجموعة بالتصريح بمعلومات غامضة بالإضافة إلى " محاولة قلب النظام السياسي" و " حيازة اسلحة ومتفجّرات من أجل عمل نشاطات تخريبية" وكذلك تهمة " الإتصال بقوى معادية" وهم الآن يحاكمون من قبل محكمة أمن الدولة ومن الممكن أن يحكموا بالإعدام إذا ثبتت عليهم التهم.
أشارت التقارير أن الجميع حجز بعيداً عن الإتصال لمدد طويلة منذ الإعتقال وعلى الإقل أثنان منهما مورس عليهم التعذيب في إحدى حلقات التحقيق. فقد ضربوا باليد والعصا وكذلك استعملت معهم ا لفلقة. ( وهي ضرب أسفل القدم) ووضعت ايديهما فى السلاسل لإخافتهما.
وقد قالت التقارير أنهم الآن يحتاجوا إلى عناية طبية نتيجة لذلك، ولايملكون العناية الطبية الكافية. المجموعة المسجونة موجودة الآن فى سجن عين زارة ولم يُسمح بزيارتها من قبل عائلاتها منذ مدة الإحتجاز، لكنّ المجموعة التى بسجن الجديدة كانوا من مدة إلى أخرى يسمح لعائلاتهم برؤيتهم.
آمنستي أنترناشيونال طالبت بإطلاق سراح المحتجزين فوراً ودون شروط ماداموا قد احتجزوا من أجل هدف سلميّ وهو حقـّهم فى حرية التعبير. وقد عبّرت المنظمة عن قلقها بشأن تقاريرالتعذيب وطالبت السلطات بإجراء تحقيق حيادي وعادل فى المسئلة.
طالبت السلطات بإعطاء المحتجزين الرعاية الطبية اللازمة وكذلك حق اختيار المحامي الذي يرون، بالإضافة إلى السماح لعائلاتهم بزيارتهم. فيما يتعلـّق بجمعة بوفايد وعبد الرحمن القطيوي طالبت المنظمةالسلطات بالإفصاح عن مكان اعتقالهما حالاً والتعهد بأنهم يعاملون انسانيّاً.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home