Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Zaima Bint al-Watan
الكاتبة الليبية زعيمة بنت الوطن

الثلاثاء 26 يناير 2010

عن تظاهرة 16 يناير

الإعلام الليبي متهم حتى...

زعيمة بنت الوطن

شاهدت عن طريق اليوتيوب المقابلة والتصريحات التي أدلى بها المحامي فتحي تربل أثناء المظاهرة التي قام بها أهالي شهداء بوسليم يوم السبت الماضي 16 يناير بمدينة بنغازي .. وإني لأحيّ جرأته ونضاله ومقارعته لأعتى أساليب الظلم وتكميم الأفواه وقلب الحقائق ، وأحيّ ما يكابده هو وزملاؤه في سبيل كشف تفاصيل الجريمة ، وهوية مرتكبيها ، والإصرار على تسـليط الضوء على ملابساتها وآثارها المبكية المخجلة !

وقبل ذلك وبعده أحيّ نضال الأمهات والزوجات والأخوات وكل الحرائر المكتويات بنار الثكل والترمل واليتم ، واللاتي كنّ أول من حمل مشعل التظاهرات وأطلق صرخات الألم والمعاناة والرفض.

وفي نفس الشريط سمعت أن الأستاذ سليمان دوغة المسؤول الإعلامي لشركة ليبيا الغد قد نُقل إليه احتجاج الأهالي على تجاهل صحافة ليبيا الغد لمعاناتهم وتظاهراتهم ومطالبهم ، فأجاب بأنه إذا كانت لدى الأهالي أي شكوى من ليبيا الغد فعليهم حمل تلك الشكوى إليه! ..

ويالها من سقطة إعلامية ومهنية ، بل وأخلاقية أيضاً لما تحمله من نبرة التعالي والترفع على نفوس تتألم وقلوب تنزف .. ولكنّ الأستاذ تربل تمكن من الرد على هذه الزلة وذلك التعالي بأسلوب منطقي مقنع حيث بيّن أن الإعلام هو الذي يسعى إلى قلب الأحداث ليغطي ويصف ويصور ، وليس العكس ، مدللاً على ذلك بوصول وسائل إعلام عربية لهم وتغطيتها لنشاطهم.

ولعله من المناسب هنا أن أسجل تقديري وفهمي لمواقف الأستاذ دوغة .. التقدير لما أبداه أثناء تأسيسه لموقع "ليبيا اليوم" وإشرافه عليه من مهنية عالية وأداء صحفي متميز وأسلوب في الكتابة متمكن وسلس .. وكذلك أبدي فهمي لمجهوده في الإلتحاق بمؤسسة "ليبيا الغد" إستناداً على حسن الظن بأن ذلك إجتهاد منه لتحقيق آماله في الإصلاح الذي يتلخص في العمل على انقاذ الوطن من انهيار محتم .. وهنا يجب التسليم بأن ذلك لن يتم بدون الكشف عن الحقيقة وإدانة الظالم والإقتصاص من خارقي القانون .. وعليه فمن غير المسموح به على الإطلاق أن يتلبس الإصلاح معنى العمل على إبقاء جوهرالوضع الراهن ومظاهره ، أو أن يتم المزيد من التحايل على الأعراف والقوانين من أجل تكريس سدة الحكم للأب والأبناء!

وعودة إلى المظاهرة وإلى التصريحات البالغة الأهمية التي أدلى بها فتحي تربل أشير إلى التجاهل المتعمد الذي تلقاه معاناة أهلينا المداس على قلوبهم وكرامتهم من قبل إعلامنا الكسيح الذي تسيطر عليه عقليات متخلفة لاهمّ لها سوى أن يستمر الوطن في انحداره .. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو أين هي مؤسسة ليبيا الغد التي وعد "قائدها" بحرية التعبير والشفافية وتعدد المنابر؟ وأين هو الإعلامي المتمرس سليمان دوغة الذي انتقل من فضاء إلى فضاء آخر مغاير تماما، ليس من أجل مكسب شخصي – كما أكد – وإنما من أجل مبدأ أو مباديء وطنية هدفها خدمة الناس ومناصرة الحقيقة وإعادة الإعتبار لقيم الحق والعدل؟

لقد فتح محامي أهالي شهداء أبوسليم باب المناظرة مع مؤسسة الغد وبالخصوص مع مسؤولها الإعلامي الذي لا شك قد وضع على محك إختبار مهني وأخلاقي صعب .. فعلى الإعلام وخاصة ذلك الذي يدعي الإصلاح أن يلعب دور المحاسب والكاشف والموعي ، لا دور المتفرج الذي يتدخل وفقاً للحسابات الإستراتيجية أو المكيافلية لمن يمسكون بخيوطه !

ليكن معلوما للجميع أن أهالي شهداء أبو سليم ، وخاصة المنظمين والموجهين لنشاط احتجاجاتهم ومطالبهم ، وعلى رأسهم المحامي فتحي تربل ، محاطون باهتمام وانتباه أحرار العالم والمهتمين بحقوق الإنسان وحركات التحرر ومراقبة المنظات العالمية الراصدة لما يجري في أصقاع العالم وخاصة في مناطق الإستبداد التي ما زالت تراوغ باستماتة في هذا القرن الحاسم ..

وليكن معلوما بأن المئات يتابعون ويرصدون حتى لا تُكتم هذه الأصوات ولا يُؤذى أصحابها ولا يُنال منها الإعلام الذي هو – كما ذكر تربل- شريك غير مباشر في الجريمة ، وأنه متهم حتى يثبث براءته.

وليكن معلوما لدى القابضين على مقود التسيير السياسي في ليبيا أن المكيال بمكيالين لقضية شهداء بوسليم لا تقبله الظروف العالمية والوطنية البالغة الخطورة .. وإذا حدث ذلك فليس أمام هؤلاء المكلومين المظلومين سوى ساحات منظمات العدل الدولية ومنظمات حقوق الإنسان العالمية .. وعندها لن نملك إلا أن نقول " لقد جنت على نفسها براقش" !

والبقاء للحقيقة والعدالة.

زعيمة بنت الوطن


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home