Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Azzwari

Tuesday, 30 May, 2006

بيد شعـبي.. لا بيد غـيره

الزواري

وإن تغافل الكون بأسره.. عن المجرم العتيد وعن كل جرائمه!..
وإن استغفل كل الغرب وجل الشرق الطاغي البليد، وتغاظوا عن طغيانه..؟
فأبداً لن تنمحي ذاكرة شعبي الجماعية.. ولن يتبدل واقعه المأساوي المرير..؟
ودجال كل من يزعم تمرير الخطايا بلا عقاب وأرواح الضحايا بدون قصاص..
واستغفال التاريخ...
استحالة
بل لن تزيدنا كل هذه الاستفزازات إلا إصراراً.. وفهما.. واستيعاباً..
.. فإن ارتمى بلير بريطانيا أمام نعال القذافي.. بعد لعانه
ومن قبله فرنسا ثم ألمانيا وأغلب أوربا..؟ !
فما هم إلا خدم لشعوبهم ومصالحه القومية..؟!
فأين نحن من مصالح شعبنا وقوميتنا (الليبية).. ؟!
ما يضيرنا إن أفرج ملوك آل سعود عن إرهابي القذافي..؟ أو أنهم أعدموهم؟
فما يضيرني ويضرني.. هو سكوت شعبي عن دمائنا المهدرة بإرهاب القذافي واغتياله لنا أفراداً وجماعات في الداخل والخارج..؟
!ما يهمني، إن تصالح شيعة لبنان مع القذافي أو تعاديا حول اختفاء الصدر ورفاقه..؟
فما يهمني بالأساس، ويقض مضجعي هو مصير النامي والكيخيا وعزات ومطر وغيرهم من أخيار رجالات ليبيا..؟ فليبيا ليست القذافي- والشعب الليبي ليسوا هم حاشيته ومجرميه وإرهابية.. وكذب كل من أدعى أن ليبيا الوطن والمواطن طرف في كل هذه الأمور ..
بل ليبيا هي الضحية وشعبها هو القربان .. مع أنهم من يدفع غصباً الثمن : دماً ودموعاً وأموالاً وأزمانا ..
ما يغيظ ويثير حفيظتي ليس الخارجي المتواطئ بثمن مع القذافي، بل هو الداخلي المطأطئ ! الرأس لنعال عساكر الحكم، بدعوى الإصلاح والتصالح.. والوسيطة والاعتدال..؟
نندد بالأجنبي الذي تواصل مع القذافي ونظامه ـ لتحقيق مصالحه، وتناسيه لمصالح شعبنا، ونتغاضي عن التنديد بالداخلي الذي يتواصل و يتمسح بالقذافي ونظامه، فيثمن ويشيد.، ويشد علي يد الجبروت الدامية ـ لتحقيق مصالحه بدعوى مصالح شعبنا..؟
لك التقديس يا فتحي يا جمهي لكونك من صفع الطاغوت، جهارا .. وجهاً لوجه وفي عقر دارك.. ستظل رغم أنف الدجالين حياً في عقولنا قبل قلوبنا .
أين نحن من أمواج ابتزاز بلادنا وعبادنا..؟ أين واجبنا في توعية شعبنا بحقوقه و بقوته واستنهاضه وبث روح الثورة في جسده المستنزف المثخن بالجراح؟
هل بالتحسر، وبيانات الحسرة والتوجع على عودة علاقات أمريكا والقذافي..؟
!وهل هي حقاً علاقات كانت مقطوعة الدابر..؟ مالنا وتلكم المؤامرات والدسائس الخسيسة؟؟
ماذا كسبت أو حققت معارضتنا لشعبنا المسكين ـ وخصوصاً المقيمة في أمريكا أو المتعاملة معها، في ومن عقود تلك القطيعة المزعومة..، والتي تستهجن عودتها اليوم؟ على ماذا راهنت خلال فصول طـــز في أمريكا.. فالاختباء تحت الأرض عند المواجهة.. وتفجير المدنيين وحرقهم أحياء من الطرفين..؟ إلى فصل دفع البلايين المتواصل علنا وبكل حقارة..؟
!ما مكاسب المعارضة للشعب والوطن من أمريكا وغير أمريكا، لتخاف عليها من الضياع والخسارة؟
لا رهان إلا علي الشعب وبالشعب وللشعب، وكل من ظن بغير هذا مثقال ذرة، زاغ عن درب حق الوطن بمقدار أميال وأميال.
فبالنسبة لشعبنا ـ سيبقى القذافي هو الإرهابي الأول في قوائم تاريخه، وإن أسقطته أمريكا من قوائمها..، وسيبقى القذافي في واقعنا وذاكرتنا جبان ورعديد حفر ما تحت الأرض كما صدام وسيبقى أبنائه وازلامه كما كان : عدي وقصي وأذيالهم، إلى أن يلقوا مصيرهم المحتوم ونسترد منهم وطننا المغصوب وكرامته المهانة.

فكفانا تلوعا وعويلا،، فخلاص ليبيا بيد شعبي لا بيد غيره،، ولن ينجو القذافي وبطانته من قصاص الوطن، ولو تحالف والشيطان.
الشعب الشعب،،، فحي علي فلاح الشعب.

الـزواري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home