Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Azzwari

Tuesday, 13 June, 2006

لـيـبـيّـة

الزواري

لا بأس ..
فربّ ضارّة نافعة ..
وما الضارة .. كما هي عقلية التبعية والتُـبَََّع .. والجحود للذات والهوية والأرض
استغفالاً واستغلالاً، ولصالح الآخر الغريب البعيد .. !
لا بأس ..
وبالرغم من بقايا أطلال ظواهر الانسلاخ والاستلاب الفكري المهين، والذي يثير استفزازنا وحفيظتنا بين الفينة والأخرى، من خلال بعض الكتابات أو خطابات بعض جماعات العوربة المندثرة، الملتحفة بأسمال بالية رثة.. مرقعة برقع التقديس الموهوم والشرف المزعوم وشعارات الباطل الزقوم!
أي كل أصناف اللهو والإلهاء والعبث بكل ما هو صميم ومصيري..
فتارة ً تولول علينا لدعم تطاحن حماس مع أبو عباس .. ونحن من في أفقر حال وتجوز عليه الصدقات والهبات، وآخر يستجدينا وامعـتصماه للعراق وفصائل الفتنة والنفاق .. ونحن من لا يزال يعيش عصر صدام وجبروت أبنائه، وسيعيش محن فصائل الفتن والنفاق، ما دامت بيننا البعثية العروبية، والنزعات الدينية المستوردة من الخارجي والمتمسحة في فوطة الإسلام أينما حل أو كان..
مـثـلاََ ، آ ليس حال المعارضة في عمق تناولها لملف أمازيغية ليبيا ، بعد عقود الإقصاء والإلغاء في الأمس .، إلي فصول اللهو والإلهاء اليوم .، وصوت الّلا أمل والّلا خير في هؤلاء.. لخير دليل على غي تلك العقول .. وهشاشتها بل وتفاهتها؟
لا بأس فرب ضارة نافعة ..
فليبيا لن تعقم الليبيين الأصحاء العوافي.. وإن تناسلت على أرضها أجيال من المشوهين والمعاقين المعيقين وطنياً ..
لنتمعن في ما يسرده : القزيري .، أو : فوزي عبدالحميد .، أو ما تناوله : بو العشة (في من هو العربي..؟!) ، أو ثنائية عبدالقيوم الأخيرة : (تلييب المشكل الليبي.. والحل.)
أليست هذه الطروحات والآراء جديرة بالاهتمام والتناول، بل ولها الأولوية، عوض الاستماتة في استنهاض ما ولد ميتاً، ولن يخلد إلا محنطاً مشوهاً..؟
نريدها ليبية خالصة .. لا شرقية ولا غربية..
وسنفديها ليبية نقية أبيه.
ولا خلاص لنا إلا بأن تكون كذلك.
وشعارنا : ليبيا الليبية ومواطنها فوق كل شيء وقبل أي شئ.

الـزواري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home