Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Azzwari

Tuesday, 10 December, 2005

مثـقفونا والأمل البعـيد

الزواري

محمود شمام

عرفتك شخصيـاً من خلال ثلاث :

الأولى : من خلال موقفك الغريب وردك الأغرب ـ حينما بادرتك بتعليقي المستنكر لأسلوب تغليب مبدأ الجهويه عن مبدأ الكفاءة، في إختيار ممثلي كتلة المستقلين للجنة الـ 22 ـ للمؤتمر الوطني للمعارضة الليبية المنعقد بلندن، ومع ذلك إقصائكم لليبيين للناطقين بالأمازيغية من حسابات تلك الكتلة ((المستقله الجهوية)) ، وكان ردك المريع الصريح : " يكفي للناطقين بالأمازيغية تمثيلهم من خلال المؤتمر الليبي للأمازيغية..". !!!

الثانية : من خلال إحدى مداخلتك العجيبة ونكرانك الأعجب ـ عبر لقاء في البالتوك كان يتناول : الملكية في ليبيا.. حينما أنكرت عمداً مرجعية الملكية السنوسية العرقية في الحكم ..؟؟ مشككاً في كلامي بالخصوص، قصد التقليل من حقيقة أن الملكية السنوسية هي تبعية للشرق، ونحن نرفض أن يحكمنا حكام وملوك إلا بمرجعية ليبية وطنية خالصة، ولو باسم العقيدة.!!!

فكما أن لنا شيوخ دين بفتاواهم جاهزون تحت الطلب..، لدينا أيضاً مثقفون بأطروحات و"طروحات" كذلك تحت الطلب.

الثالثة : والثابتة- هو ما تفضلت به عبر قناة الحرة البارحة ـ مؤكداً من أن لا أحد يشكك في عروبة ليبيا، وإن الشعب الليبي شعب عربي مسلم ..
فبئس القول قولك هذا. وبئس الفعل ما تقدم..
فعلى مستواك الشخصي هنيئاً مريئاً لك عروبتك وإسلامك، وارتع وتمتع فيهما كيفما بدى لك.
فالهوية الشخصية .. والانتماء الشخصي.. أمر شخصي.. ويحق لك أن تكون ما شئت ولو ضداً في ظروفك الشخصية وحقيقة واقعك اليومي.. فذاك خيارك.
أما حينما تتناول الهوية الوطنية أو الشخصية الوطنية للشعب الليبي، فخيراً لك أن تقول صدقا وحقاً أو أن تصمت وللأبد..
الشعب الليبي عربي مسلم..؟!
وعروبة ليبيا لا يشكك فيها أحد..؟!
الشعب يا سيادة المثقف ـ مفهوم امتدادي ـ يحوى السابق والآني واللاحق ـ فكيف أن الشعب الليبي عربي ومسلم..؟
وحتى بمفهومك "المسطح".. فالشعب الليبي اليوم ليس بعربي ولا بمسلم- بالشكل المطلق والذي أتحفتنا به.
وليبيا ليست ولن تكون عربية ـ ما بقيت تسمى بـلـيـبـيـا وشعبها يسمى "الليبيون"، ويعيشون ثقافتهم وحضارتهم الحالية، والتي هي حضارة ليبية وطنية-لا شرقية ولا غربية. مهما طمس طغاة الأيديولوجيا العروبية الإسلاماوية.
فما أنت بدفعك هذا، وأفعالك تلك إلا تكرار لعقلية سابقيك كالقذافي وصدام والمئات من بقايا (البعث المقبور)، والذي تدعي بأنك وغيرك من معارضيهم ومخالفيهم.

الزواري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home