Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Azzwari

Friday, 5 May, 2006

ليبيا اليوم

الزواري

الليبي المتغرب : يا أخي .. الغرب دعاة حرية، وعلى رأسها حرية التعبير والكلمة،
تصور أنني أستطيع نقد وذم، بل وشتم كل رؤساء الغرب
ومسئوليهم وبدون أي خوف منهم أو من أجهزتهم ..

الليبي المتورط : يا أخي .. من الواضح أنك تجهل ماهية الجماهيرية، وحقيقة سياسة تنظيمنا الإخواني البديع السعيد الوديع، فنحن ونحن فقط دعاة الحرية الحقيقيين، فتفضل إلى مؤتمرنا الشعبي أو إلي صفحتنا اليومية، وأنتقد وسب وألعن بقدر ما تشاء...الكل.
... بدون استثناء .. كل رؤساء الغرب ومسئوليهم ولا تخف منهم أو من أجهزتهم..
فأنت في ليبيا اليوم .. حيث كل شئ ماشي ولله الحمد والمنه.
وما المشكلة إلا في قصر فهم البعض للسياسة، وضعف إدراكهم .. وقوة ذاكرتهم الجماعية والتي تحول دون تمرير الفواجع وتناسي المآسي، وبلعها و دونما ترطيب .. وتشبثهم بمحاسبة المسؤول
... ... ...
إلى رئيس تحرير ليبيا اليوم "بالمعني المهني لا النضالي"، أي إلى ((الصحفي))
رئيس تحرير صحيفة ليبيا اليوم، الأستاذ : سليمان دوغة، "المتحسر على واقع الصحافة الليبية اليوم" :
ما نعلمه ويعلمه الجميع، أن مهنة الصحافة تخصص وتحصيل أكاديمي وتراكم للخبره، وليست مناصب أو مهام يـَُكلـَف بها بعض "المراهقين والذين ليست لديهم أدوات المهنة، من قبل أنظمتهم الثورية كما تفضلت"، أو من قبل تنظيماتهم أو أحزابهم ، لسد الثغور أو رأب الجحور..
ومنك وأجبد،،، فلو كانت رسالة الصحفي تكمن فقط في فن الإنشاء، ولملمة المفردات و الصور لرصها، لهان الأمر عليكم وعلينا.
تنهوا عن خلق وتتناسون أنفسكم .. فأين أنت شخصياً من مهنة الصحافة ؟
والسؤال الأهم : أين موقع تجربتكم الصحفية - كصحيفة ليبيا اليوم - من ذلك الواقع الصحفي الليبي الذي تستهجنه، وتندب حظه العاثر ؟
ماذا تعتقدوا بأنكم تقدمون للمواطن المغبون الملكوم في مصيره وفي قوت يومه.. عبر صفحتكم؟
أين أنتم من الشارع الليبي المتصدع المنهار،والذي توصوا بالنزول إليه؟
: استقبل العقيد القذافي - ودع - تلقى مكالمة هاتفية - حياة القذافي في أوبرا غنائية بريطانية - القذافي ينحاز للعمال - القذافي يمنح – يتعهد!!. مع كم من الصور اليومية المستفزة.. لسموه وفخامته .
أين هي آرائكم الشجاعة ومواقفكم الثابتة الصريحة وتحليلاتكم التنويرية للناس؟ أم هي فقط قصة قص ولصق؟ بماذا تختلفون ..؟
فوضعكم هذا لا يحسدكم عليه إلا الصحف الثورية وإذاعتهم الجماهيرية.
أم أنكم تتوهمون بأن فقاعاتكم الموسمية حول الفقر والفساد، كفيلة بذر رماد إصلاحكم المزعوم وحيادكم الموهوم، في أعين الشعب المتململ المقهور ؟
فلمحاربة الفقر وفضح الفساد يا سادة، لا تكفي صور الأحياء البائسة أو تقارير التلاعب بملكية سيارات المواطنين، فلتلك الترهات خلق جهاز الرقابة الفاسد بذاته.
إنما الحرب الحق هي مع المسؤول الأول عن ذلك ، مع كشوفات تبديد وتفريط القذافي في أموالنا ومصائرنا بسياساته الخرقاء في أرجاء أفريقيا والعالم.
المواجهة الحقيقية تتم بنشر تقارير وصور وأفلام حياة وليال البذخ الفاحش والتبذير المخزي لأبنائه وأزلامه وسماسرته، وهي أخبار ومعلومات تتناقلها كل الصحافة الدولية الحرة، وأنتم ويا ويحكم.، تتحاشون التعرض لها، أو حتى التلميح إليها..
فعن أي ميلاد للصحافة الحرة الشجاعة تتقولون؟
تي غير مالكم ومالها؟
... ... ...
كلام صحيح بس مش مريح
وتباً لدعاة الحلول الجذرية.

الـزواري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home