Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Ali Yousef Zew
الكاتب الليبي علي يوسف زيو


عـلي يوسف زيو

الخميس 17 فبرؤاير 2011

ثورة الحريه ... ليبيا



سلاما عليك ايها الوطن المفدى

عـلي يوسف زيو

سلاما عليك ايها الوطن المفدى فانت الحياة وانت الامن وانت الاستقراروانت العزة والكرامه لنا ولن نرضى لك بغير ذلك ولن نرضى لك بغير ذلك بعد ان فقدنك وفقدان كل شئى فى الحياة من اجل ان تكون كريما وعزيزا ولن ترى الاستقرار والامان الا اذا رحل العقيد واولاده عنك بعد ان مكث فى السلطه 41 عاما من العبث بهذا الوطن وذلك بتحريض الليبيون على القتل والسرقه والنهب فكيف يكون الاستقرار والامان فى وطننا والعقيد يهز كل صباح وكل مساء بخطابته واحاديثه الناريه .

كيف يكون الامن والاستقرار ؟ والاوامر تصدر من العقيد القذافى الى افراد ومجموعات بقتل المواطنين فى الشوارع والميادين العامه والبعض يقوم بنهب وسرقة المال العام .

ومازال يحرض ويقوم بالتهديد والوعيد لكل الليبيون فحتى التنفس اصبح ممنوعا وخير دليل تهديد الليبيون بعدم المشاركه او الذخول الى الفيس بوك وكل ذلك الاستبداد والقمع من اجل مصلحته ومصلحة اسرته بعض المنتفعيين الذين نهبوا البلاد ودمروا العباد .

توقف الحديث وتوقف الترقب وسماع خطب العقيد بل الشعب الليبى لم يعد يستطيع ان يتحمل بعد 41 عاما من التغييب وبعد 41 عاما من الظلم .

مازال العقيد يخطب والكارثه تحل بالوطن وتريد ان تحل المشاكل وهى نوع من الرشوه الماليه حتى يغض البعض الطرف عن الحريه والكرامه ففالحقيقه لم يعد لدينا مشكله الا انت فارحل عنا لعلنا نجفف دموعنا بعد سنواتك العجاف ونرمى باحزاننا الى الوراء ونبداء حياة جديده خاليه من العقيد وخاليه من الرشوه وخاليه من العنف وخاليه الخطابات الناريه .

دعنا نضمد جراحنا فى ضحاينا الذين قتلتهم فى سجن ابوسليم وفى تشاد وفى كل بقاع الارض دع الشعب الليبى يقرر مايريد بعد ان قتلت هذا الشعب باسم سلطة الشعب .

حان الوقت بعد 41 عاما من حكمك الظالم والفاشل ان ترحل عنا وتاخد معك ما تريد ودعنا نختار ما نريد لحياتنا ودعنا نكفف جراحنا ونبنى حياة جديده فيها السعاده والرخاء وخاليه من الاحزان .

سلاما عليك ايها الوطن المفدى فلن نرضى بالعيش دليلا ولن نرضى ان نعيش الا بك عزيزا .

ثورة الحريه

فلاحياة لنا دون امنك واستقرارك والثورة على الذين عبثوا بك سنوات طويله وقهروك وقفلوا كل الابواب من اجل الحريه والحياة الكريمه , والثورة على الدين قتلوا الطلابه فى الشوارع والميادين العامه والثورة على الذين نهبوا خيراتك وجعل الشعب الليبى يعيش الفقر والثورة على النظام الذى سلب كل حقوقنا الطبيعيه كتوفير العمل الكريم او توفير العلاج السليم للمرضى او توفير المدارس والتعليم او المسكن الصحى لكل مواطن بل جعلت منا اضحوكه امام العالم .

انها الحرية التى نريدها وليس الاستبداد ...

انها الديمقراطيه وليس الاستبداد ...


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home