Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ashour al-Werfalli


Ashour el-Werfalli

Sunday, 29 July, 2007

البيان الأول للتظاهرة والاعتصام

عـاشور نصر الورفلى

إلى أخوتنا في الله والوطن و المصير بربوع ليبيا الحبيبة
من شرقها إلى غربها ومن شمالها حتى جنوبها .
إلى المقهورين والمظلومين ومسلوبي الحقوق:
إلى الفقراء في أغنى دولة بشمال أفريقيا (ليبيا):
إلى أخوتنا وشركائنا في المحن والآلام والمصير:
سنستمر في مخاطبتكم وتوجيه هذه الدعوات الموجهة إليكم وسنستمر في تكرار النداءات حتى يحين موعد المظاهرة والاعتصام الذي أعلنا عنه والذي ننوى القيام به بعون الله في يوم 22 / 8 / 2007 مطالبين بحقوقنا المشروعة في حياة حرة كريمة ومطالبين بحقوقنا المسلوبة قهراً في ثروة بلادنا وإقصاء الفاسدين ومحاكمتهم عن الأموال التي قاموا بنهبها وهذه المطالب لن تتحقق إلا من خلال رفع أصواتنا عالياً وبشكل سلمى .
ومطالبة الأخ العقيد معمر القدافى بأن يفي بوعد قد قطعه في يوم 1 /9 / 1969 و من أجله استجابت له هذه الجماهير ومدت له أيديها حين قال" هاتوا أيديكم وافتحوا قلوبكم وأنسوا أحقادكم وقفوا صفاً واحداً ضد عدو الأمة العربية عدو الإسلام عدو الإنسانية . الذي أحرق مقدساتنا وحطم شرفنا . وهكذا سنبنى مجداً ونحيى تراثاً ونثأر لكرامة جرحت وحق أغتصب . يا من شهدتم لعمر المختار جهاداً مقدساً من أجل ليبيا والعروبة والإسلام . ويا من قاتلتم مع أحمد الشريف قتالاً حقاً . يا أبناء البادية . يا أبناء الصحراء . يا أبناء المدن العريقة . يا أبناء الأرياف الطاهرة . يا أبناء القرى . قرانا الجميلة الحبيبة . ها قد دقت ساعة العمل . فإلى الأمام ."
اليوم نرد برسالة مفعمة بالفرح والألم إلى الأخ العقيد معمر القدافى .
الأخ العقيد معمر القدافى بعد مرور ثماني وثلاثون عاما على الثورة وما نعانيه من بؤس وانتهاك لحقوقنا لا نجد مبرر لاستمرار هذه الحالة ولازلنا نرى فيك روح الثائر وبالرجوع إلى بيانكم الأول الذي حث الليبيين كافة على الخروج للشوارع وأن يمدوا أيديهم للثورة وقد فعلوا ولم يتحقق لهم وعد البيان الأول الذي خرجوا من أجلة ومدوا أيديهم لكم فنهشت هذه الأيادي على أيدي مجموعه من اللصوص والملتفين والقابضين على رقابنا منذ سنوات طوال وقد آن الأوان أن نخرج إلى الشوارع ونتحرر من هذه القبضة اللعينة.
اليوم حقاً لقد دقت ساعة العمل لنخرج إلى الشوارع لنطالب بحقوقنا ولنضع بيانكم الأول موضع التنفيذ الجاد و الملزم بدون مماطلة من رموز فاسدة هيمنت على هذه الدولة والتفت على الثورة لننال حقوقنا كاملة ونتمكن من الحياة بشكل كريم ونطالب بإقصاء الفاسدين لترفرف علينا راية الرخاء والمساواة والحرية كما وعدت.
اليوم وبعد أن تخلصت بلادنا من أثار المواجهات والصدامات الخارجية وعودة بلادنا إلى المجتمع الدولي ولا نحملكم مسئوليته الآثار التي انعكست على بلادنا من جراء هذا الصراع وإن كان هؤلاء الفاسدين الملتفين قد ساهموا أيضا في هذا الدمار إلى جانب العدو الذي نعرفه جميعاً ووعينا السياسي أكبر من أن نحملكم وزر نتائج معارك غير متكافئة مع عدو أراد فرض سيطرته على بلادنا بل نثمن عاليا مواقفكم للتصدي لهذا المستعمر رغم عدم تكافؤ القوى في هذه المعارك ونحن لا نتعامل مع مطالبنا و قضايانا بأتباع وسائل رخيصة يسيطر عليها الحقد وتشويه الحقيقة ومن هذا المبدأ وبعيداً عن أساليب التشويه وتهميش المواقف الذي قد يتبعه البعض نرى إنكم حققتم انتصارات في معارككم الخارجية مع عدو وصل به الحال إلى استخدام ألته العسكرية المتطورة والمتفوقة بالمقارنة إلى حجم ليبيا السكاني والعسكري وقام بقصف بلادنا . ونشعر بالسعادة حيال ما توصلت إليه بلادنا من حلول دبلوماسية جنبت بلادنا حروب وبطش عدو غاشم وما انتهت إليه الدبلوماسية أخيرا إلى بناء علاقات دولية متكافئة مبنية على الاحترام المتبادل وتبادل المصالح المشتركة مع هذه الدول التي كانت تناصبنا العداء بالأمس القريب نعتبره نصراً ونأمل أن تعود هذه العلاقات على بلادنا بالخير والتقدم وهو نصر لاشك فيه مما يدفعنا اليوم لنخاطبكم ونطالبكم بالالتفاف إلى شعبكم الذي أنهكته هذه الحروب وعلى مدى سنوات طوال.
وأمام تعنت المسئولين على منحنا حقوقنا المشروعة وتحقيق العدالة والمساواة نعلن خروجنا للتظاهر وإعلاء صوتنا مطالبين بحقوقنا المشروعة.
أخي العقيد القدافى هذا الشعب عانى كثيراً من عدو بالخارج عمل على إنهاكه وفرض عقوبات نعلم إنها كانت وفق شريعة الغاب في غياب عدم توازن القوى ولكن بالمقابل كان هناك عدو أخر أكثر قسوة وشراسة وبطشاً من العدو الذي نعرفه جميعا هذا العدو كان من أبناء جلدتنا بالداخل نخر أجسادنا وعاث فساداً ونهباً وقمعاً ولم يترك لا أخضر ولا يابس إلا وأحكم سيطرته وقبضته عليه وتملق الثورة لتحقيق مصالحة على حساب طبقة تعانى الآن جراء هذا الفساد إن كنت لا تعلم .
نعم أخي العقيد معمر القدافى اليوم دقت ساعة العمل لمحاسبة عدو بالداخل حطم شرفنا وجرح كرامتنا عدو انتهك حقوقنا ونهب أموالنا نعم دقت ساعة العمل لمحاسبة هؤلاء اللصوص واستعادة حقوقنا .
نعم دقت ساعة العمل لنضع بيانكم الأول موضع التنفيذ ونستعيد حقوقنا ليرفرف على الوطن الرخاء الحقيقي دون تمييز فأدبيات ثورتكم ترفض التمييز وتناهض العنصرية .ولازلنا نعانى منها حتى هذه الساعة .
ومع إصرارنا على الخروج للتظاهر نعلن إننا لسنا حزباً سياسياً متمرد على النظام السياسي ولن نكون ولسنا من المطالبين بالتداول على السلطة ولا نريد ولكننا أصحاب حقوق مسلوبة وسنتظاهر بصفة المواطنة بصفتنا مواطنون وأصحاب حقوق مشروعة في هذا الوطن وشركاء في المصير والمقدرات ولنا حقوق سلبت وثروات نهبت وكرامة انتهكت وفقدنا حقنا في العدالة الاجتماعية وليس أمامنا سوى التظاهر والاعتصام إلى أن ننال حقوقنا كاملة غير منقوصة وان صمتنا وسلبيتنا جريمة لا تغتفر ترتكب بحق أبنائنا ولن نقبل أن نرتكب مثل هذه الجريمة بصمتنا ومواقفنا السلبية وعلينا أن نتخذ موقف شجاع ونخرج لنحيى بيانكم الأول ونخرج إلى الشوارع بصحبة أبنائنا وعائلاتنا ليس كدروع بل ليكونوا شهودا على مواقف أبائهم وحتى لا ينسوا هذا اليوم من حياتنا دون خوف من أجهزة أمن قد تبطش بنا فنحن أصحاب حقوق ولسنا لصوص حتى نخشى أجهزة الأمن وهذا نداء إلى كل مواطن شريف سلبت حقوقه ليلتحق بنا في الموعد وهذه المظاهرة ستكون مظاهرة عفوية وستجمعنا قضايانا العادلة في مطالبنا المشروعة ونستمد شرعيتها من بيانكم الأول.
ونؤكد على إننا لن نرفع شعارات معادية للنظام السياسي للدولة ولكننا سنرفع شعارات مطالبة بحقوقنا ومحاسبة الفاسدين ورفع الحصانة عنهم ولن نمس قلب النظام السياسي المتمثل في المؤتمرات الشعبية وشعاراتنا لا تهدف إلى إسقاط الدولة أو المساس بنظامها السياسي بل نحترم الدولة بمؤسساتها ولسنا في صراع سياسي مع جماهير المؤتمرات الشعبية وهم شركائنا في الوطن والمصير ولكننا أصحاب حقوق سليبة نطالب بها ونؤكد إن شعاراتنا تطالب بالحقوق المشروعة وإقصاء الفاسدين عن مراكز السلطة ومحاسبتهم عن الأموال التي قاموا بنهبها وهذه المظاهرة والاعتصام ستستمر بعون الله إلى أن نضع الحق في نصابه لنقول لهؤلاء الذين يستخفون بحقوقنا انتهت المهلة التي منحت لكم لتعيدوا النظر في جرائمكم وانتهى عصر الصمت ومظاهراتنا بعون الله تأخذ في اعتباراتها ضرورة مطالبتنا بإجراء إصلاحات جدية وسريعة تعيد الحقوق المهضومة إلى أصحابها وتوقف عمليات النهب للثروات التي تحدث على عينك يا تاجر وإقصاء المفسدين والمسئولين عن سلب حقوقنا ودمار بلادنا فنحن نعيش شركاء في وطن واحد ومصيرنا واحد ومقدراتنا واحدة وحقوقنا يجب أن تتساوى فمدوا أيديكم لنا وهذه دعوة للتضامن من اجل نيل الحقوق وسنستمر في مخاطبتكم من خلال هذه المنابر الليبية الحرة إلى أن تحين ساعة المظاهرة إذا كتبت لنا الحياة وعاشت ليبيا حرة لأبنائها دون تمييز.

عاشور نصر الورفلى
بتاريخ 2007-07-25
ashuor_2007@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home