Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ashour al-Werfalli


Ashour el-Werfalli

Friday, 17 March, 2006

للحقيقة وجه واحد... والطيور على أشكالها تقع

عـاشور نصر الورفلى

في مقالة سابقة تحت عنوان "وهم المعارضة" كنت قد وعدت بأن للحديث بقية على أثر الدخان الذي أطلقته مواقع المعارضة اعتقادا منها بأن هناك ثورة وانقلاب وعصيان في بنغازي ضد الحكم في ليبيا وبدأت الرموز التافهة من المعارضة اتصالاتها المشبوهة بعدة قنوات فضائية وصحف عربية في محاولة لتزوير الحقائق واستغلال حدث لا يتعدى عن خروج بعض المتظاهرين الإسلاميين الغاضبين على تصريح الوزير الأيطالى وإهانة رسولنا الكريم وتعامل رجال الأمن في البداية مع المظاهرة العفوية بشكل مرفوض تماما بإطلاقهم للرصاص الحي. وسبق ان قلنا إننا ندين هذا التصرف الذي تعامل به رجال الأمن مع المتظاهرين وطالبنا بمحاكمة المسئولين عن هذا التصرف بإطلاق الرصاص الحي على متظاهرين واستعمال القوة المفرطة ضد مواطنين خرجوا لنصرة رسولنا الكريم وقرأنا بيانات وتصريحات من معارضين كانت تبعث على الضحك والسخرية عن عشرات القتلى ومئات الجرحى وتحركان عسكرية ودبابات وطائرات وجنود وقوات صاعقة من مصر وبطل وهمي في مخيلة المعارضة فقط يقف أمام دبابة ويقول له أقتلني كأنك راجل.
وبدأ الصعاليك من بين أقطاب هذه المعارضة الهشة يتطاولون على كتاب ومعارضين شرفاء أرادوا أن يكشفوا الحقائق أمام الشعب الليبي ولا شيء غير الحقيقة المجردة من النزعة القبلية والجهوية والحزبية ولكن آبت المعارضة إلا أن تتطاول على هؤلاء الشرفاء وأمام هذا التطاول وصبرنا الذي فاض كان لابد من نشر أسماء كنا نريد التحفظ عليها بدافع إنساني وليس بدافع قبلي أو جهوى. رغم إننا انتظرنا أن نسمع أو حتى نقرأ أسماء هؤلاء من المعارضة ولكن المعارضة يبدو إنها هذه المرة أتحشمت في ذكر أسماء أبطالها.
وعندما قرأت بيان حركة خلاص الوهمية التي تدعى فيه أنها وفت بوعودها وأنها ترعى هذه الانتفاضة الوهمية ضحكت كثيرا وانتظرت أن تنشر خلاص أسماء رجالها وبما إنكم متحشمين فسوف أنشر أول أسم من أسماء أبطالكم.
واليكم أحد أكبر أسماء هذه الحركة الإجرامية التي تعتبرونها امتداد لكم وهو المجرم المعروف والخارج عن القانون والبلطجي الكبير صاحب أكبر ملف إجرامي في السرقة والنهب واللواط والاغتصاب والابتزاز وملفه الجنائي مليء بما يخجل منه الشيطان وهو بطلكم رجب العدولى الورفلى الذي تزعم مجموعة كانت وراء هذه الفوضى والسرقة والحرائق التي طالت محكمة الماجورى ومراكز الشرطة والتي حدثت بعد المظاهرة أمام القنصلية الإيطالية واعتبرتم هؤلاء المجرمين أبطالا ومناضلين وهم أكبر لصوص ومجرمين وخارجين عن القانون في قضايا يستحى منها الشيطان وفرحت كل عائلات بنغازي لسجن هؤلاء المجرمين وهم حاليا قيد السجن والتحقيق كما علمنا ليقدموا إلى محاكمة عادلة تضمن لهم فيها كل حقوقهم القانونية.(*) فهؤلاء هم رجالكم الذين هم امتداد لكم وانتم امتداد لهم والطيور على أشكالها تقع .
وبهذه المناسبة نطالب السيد النائب العام بمحاكمة نصر المبروك ليس فقط لمسئوليته عن جريمة إطلاق النار على شباب عزل بل أيضا عن تقصيره أثناء فترة تولية منصب وزير العدل أمنيا ولم يلاحق هؤلاء المجرمين رغم انهم مطلوبين من العدالة في قضايا سرقة ونهب وزنا ولواط واغتصاب ومخدرات وحبوب مخدرة.
ومن في بنغازي لا يعرف هؤلاء المجرمين والتي رقصت لهم المعارضة على واحدة ونص خاصة شمام والعشه واعتقدوا أن مجموعه من اللصوص ستقربهم إلى حدود ليبيا ليستولوا عليها وتخيلوا إن من الممكن أن يقوم مجموعة مجرمين خرجوا للسرقة والنهب بقلب نظام الحكم.
إلى هذه الدرجة من الوهم وصل هؤلاء المعارضين إلى حالة لا يرثى لها وأنا شخصيا لم أعد ألومهم فالغريق يتمسك بالقشة ولكن إياكم والقشة قد ترسلكم إلى القاع. هذا هو وهم هذه المعارضة التي بدأت تترنح.
ومن ناحية أخرى لا ننسى جميعا أن أمثال رجب العدولى الورفلى بل المئات والآلاف من أمثاله بين المعارضة بالخارج من الحشاشين واللصوص والمدمنين واللوطيين والزناة ولن نحترمكم حتى تحترموا أنفسكم وتكشفوا عن حقيقة كل منكم وسيكون البقاء للصالح النظيف وأكثركم ليسوا كذلك.
وعودة إلى بنغازي وعصابة المجرمين. ولقد استمعت إلى عائلات ليبية في مدينة بنغازي روت لي قصصا غريبة عن هذا المجرم وكيف كان يقوم بابتزاز حتى سائقي التاكسيات والنساء والبنات إلى درجة أن رجلا قال لي كان هذا المجرم يتحرش بابنته أمامه ومعه عصابته تحميه في نوع من أنواع البلطجة وسلب الحريات والحقوق والكرامة وأموال الآخرين فقد مارست هذه الفئة المجرمة إرهابا على مواطنين ولم يتم ردعهم والمسئولية تقع على نصر المبروك ونطالب كل من تضرر من هؤلاء المجرمين بالتقدم برفع دعوى جنائية ضدهم وسوف نفتح في الأيام القادمة ملفا مدعوما بالصوت عن جرائم هؤلاء المجرمين ضد أبناء شعبهم وسنطالب بمحاكمة كل المقصرين أمنيا حيال هذه القضية.
وللحديث بقية.

عـاشور نصر الورفلى
________________________________________________

(*) نطالب السلطات الليبية بعدم حرمان هؤلاء المتهمين من حقوقهم القانونية التي كفلتها لهم كل المواثيق الدولية بشان حقوق الإنسان وحصولهم على محاكمة عادلة ونتمنى أن تكون هذه المحاكمة علنية حتى نضمن سلامة محاكمتهم وتخرس الألسن.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home