Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ashour al-Werfalli


Ashour el-Werfalli

Tuesday, 14 August, 2007

كبرت الرأس التي كان يجب أن تقطع

عـاشور نصر الورفلى

إذا كانت الدولة الليبية قد سلمت المجنس الحجوج والبلغاريات لبلغاريا لقضاء عقوبتهم داخل السجون البلغارية فهذا أمر ترجع سيادته للدولة الليبية ولا نعترض علية وفق اتفاقيات ومصالح متبادلة بين البلدين أو بين ليبيا والاتحاد الأوروبي على حد سواء .
ولكن أن يتم العفو عن المجنس والممرضات البلغاريات وبهذه الطريقة المستفزة فهذا انتهاك لروح الاتفاقية المبرمة والتي بموجبها تم تسليم السجناء ولا يمكن السكوت عليه، وأمام ليبيا الكثير من أوراق الضغط كي يتم وضع السجناء بداخل السجون البلغارية ما لم تعفى عنها السلطات الليبية.
والحكم الصادر بحقهم هو حكم عادل وتصريح المهندس سيف الإسلام هو من وجهة نظر منظمة حقوقية تعرض ما يدعيه السجناء بكل شفافية وليس تأكيداً أو شهادة من المهندس سيف الإسلام عن حدوث هذه التجاوزات والمهندس نقل ما يدعى المجنس والبلغاريات من اتهاماتهم بأنهم اعترفوا تحت الضغط والتعذيب ونقل أيضا زعمهم بأنهم أبرياء كرئيس لمؤسسة أهلية تهتم بحقوق الإنسان وسبق أن قلنا إن هذه المؤسسة أهلية وتتعامل مع السجناء كما تتعامل منظمة العفو الدولية مع السجناء بالعلم ولكنها في النهاية لا تستطيع الجزم ببراءة المتهمين سوى إنها تعرض ما يدعون وتطالب بالإفراج عنهم ولو كانوا مجرمين وتظل الكلمة الأولى والأخيرة للقضاء الليبي الذي لا نشك في عدالته ونزاهته على الإطلاق .
وفيما يتعلق بتصريحات هذا المجنس والتي تطاول بها كثيرا وكبرت رأسه التي كان يفترض أن تقطع جراء ما أرتكبه من جريمة بحق أربعمائة وخمسين طفلاً ليبيا وتنكر لدولة وشعب تولوا رعايته ولم يعاملوه كلاجئ بل عاملوه كأحد أبناء هذا الوطن وفتحت أمامه كافة سبل العيش الكريم وأسرته ومكنته من مدارسها منذ طفولته إلى أن وصل إلى المرحلة الجامعية ومنحته الفرص والتي لم تتاح لبعض أبناء هذا الوطن وأنخرط في الحركات السياسية وبكل حرية وبدون قيد ولكن حبه للمال ولهثه وراء شهواته القذرة دفعته لارتكاب جريمة بشعة بحق هؤلاء الأطفال الذي لا ذنب لهم سوى إن وطنهم أحتضن أفعى تربصت بهم فسممتهم وقتلتهم وبطريقة بشعة لا إنسانية ولم يراعى فيها أبسط أنواع الإنسانية والرحمة .
هذا المجنس فقد أدميته وتحول إلى وحش أدمى بحقنة أطفالاً في عمر الزهور أبرياء كالملائكة واليوم نسمع كلاباً لا تقل عنه إجراماً بل فاقته الأجرام هذه الكلاب تدعى الليبية وتدعى الوطنية وفتحت أفواهها النتنة على مصراعيها لتتقيأ بقيح نتن تراكم في عقولهم المريضة نتيجة إفلاسهم فلم يعد أمامهم سوى اصطياد جرائم القتل التي ترتكب بحق شعبنا والدفاع عن مرتكبيها وسجلاتهم حافلة بمثل هذه المواقف المخزية.
اليوم يفتحون منابر العار على مصراعيها لهذا القاتل المجنس في محاولة رخيصة منهم لتبرئة ساحته وإظهاره على أنه حمل وديع فأي وطنية تتشدقون بها أيها الكلاب الصعاليك اللعنة ستلاحقكم إلى يوم الدين وستلاحق عائلاتكم والبطون التي أنجبتكم .
هذا المجنس استمعنا إلى تصريحاته ونتغاضى عن جعجعته التي بلا طحين ولكن نورد فقرة أراد الله أن يتفوه بها ليقع في شر أعماله وتكون دليلاً لا لبس فيه على تورط بقتل الأطفال و استلامه لثمن جريمته البشعة .
هذا المجنس الحجوج قال في تصريح له مع القذر البورى الذي اعتقد انه يتصيد في ماء عكر وورد على لسان الحجوج القذر إن والده أستلم مكافأة قدرها مائة وعشرون ألف دينار ليبياً وقد صرفها على أربعة محاميين وهذا كذب وهراء وإن هذه المكافأة هي المبالغ التي أستلمها الحجوج مقابل حقن أطفالنا وكلنا يعلم إن من المستحيل أن يتحصل والد هذا القاتل على مثل هذا المبلغ كمكافأة مهما بلغت سنوات عملة بليبيا..
اليوم على الحجوج وبعد أن أعترف بهذا المبلغ أن يوضح لنا الجهة التي صرفت له هذا المبلغ وإلا فهو كاذب وقاتل والحكم الصادر بحقه هو حكم عادل وعلى السلطات البلغارية أن تحترم اتفاقية التسليم ووضع السجناء في السجن وإلا سيكون هناك رد فعل شعبي كبير بداخل ليبيا سيجر على بلغاريا الكثير من المصائب والخسائر ولو كانت عضو في إتحاد العالم بأسره وليس الاتحاد الأوروبي ولدى بلغاريا مصالح في ليبيا وعليهم أن يختاروا بين مصالحهم مقابل احترام الاتفاقيات المبرمة بشأن هؤلاء القتلة المرحلين لقضاء عقوبتهم داخل دولتهم ونذكر هذا المجنس بقوله تعالى "القاتل يقتل ولو بعد حين" أستمع إلى الجزء الخاص بمكافأة والده المزعومة.

عاشور نصر الورفلى
ashuor_2007@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home