Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ashour al-Werfalli


Ashour el-Werfalli

Wednesday, 4 July, 2007

رسالة مفتوحة إلى الضابط الحر

عـاشور نصر الورفلى

بعد التحية
لقد قرأت الرسالة المفتوحة التي وجهتها إلى العقيد القدافى من خلال موقع أخبار ليبيا وما تناولته هذه الرسالة من موضوع جد حساس ولكن ألا ترى إن لقب ضابط حر لم تعد جدير به ولا يليق بك خاصة انك أعلنت في رسالتك إن السبب من عدم مجاهرة الأخ العقيد القدافى هو الجبن ولا أعتقد إن ضابط حر بمعنى هذه الكلمة وتحرك ليلة الفاتح لتغيير نظام وعرض حياته للخطر في مواجهة القواعد الأجنبية والبوليس (المتحركة) وبالتأكيد كان هذا التحرك في ريعان شبابك واليوم وبعد أن وصل بك العمر إلى ما وصل إلية تعلن من خلال رسالتك إن الجبن هو المانع الوحيد من مواجهة الأخ العقيد القدافى لتخبره عن أمور سلبية تحدث داخل الوطن من شلة ملتفة على هذه الثورة !!!
ولكن لنتوقف هنا عند بعض ماورد في رسالتك المفتوحة والتي نوجه لك اللوم على ما جاء بها ونشكك بصحة المعلومات المغرضة التي تستهدف أبناء الساسة سواء كانوا أبناء القدافى أو آخرين أنت تعلمهم ومبعث هذه الإشاعات معروفة للجميع وهى ضريبة يدفعها الساسة ويصل شكنا كونك أحد الضباط الأحرار وتتحدث بهذه الطريقة التي لا تليق بضابط بحر وهى بكل المقاييس طريقة الجبناء العبيد وهنا أقصد العبيد هم عبيد الفكر وليس البشرة .
الأخ الضابط الحر كما وصفت نفسك قلت في رسالتك (لم أكن احسب انه سيأتي اليوم الذي أخاطبك فيه، يا أخ معمر القذافي عبر الإعلام المفتوح على مصراعيه.. ولم أكن أريد ذلك، خاصة إن علاقتي بك لا تسمح لي بذلك. )
وهنا يتوجب على سؤالك ليس من المنطقي أن نصدق إن ضابطاً حر تحرك يوم الفاتح لا يستطيع أن يقابل العقيد القدافى أو الاتصال به بشكل مباشر وبطريقة أو بأخرى حتى لو كنت معزولاً عن الساحة السياسية وكما فهمنا من رسالتك إنك تركت هذه الساحة برغبة منك .
ثم تعلن موقفك الذي تمثل في الجبن على مواجهة رفيق دربك بقولك (دائما كنت أجد لك الأعذار في بعض ما قمت به، وعندما لا أجد تفسيرا فأن الجبن يمنعني من الجهر بموقفي، ولو في إطار النصيحة المخلصة.)
السيد الضابط ونقول حر لا يوجد عاقل يستطيع أن يصدق إن هناك ما يمنعك من أجل إسداء النصيحة المخلصة لرفيق دربك إن لم يكن دافع ما كتبت هو التشهير والتشفى من العقيد إذا كنت فعلاً أحد الضباط الذين تحركوا ليلة الثورة وإذا سلمنا جدلاً بأن ما تتحدث به حقيقة وان كنت لا أصدق هذه الروايات لأسباب سوف أشرحها لاحقاً .
يا سيد لو سمع مجرد جار عن انزلاق أبن جارة في تيار فساد لسارع وأخبر والدة بما يحدث لأبنه من باب الناصح الأمين وبحكم الجيرة التي تفرض هذا السلوك وهنا أشدد الجيرة فقط والقدافى وأبنائه جيران لك ورفيق دربك كما تدعى فكيف يستقيم ذلك وتتحدث عن الإسلام. الإسلام يا أخي لا يأمرنا بما قلت من كلام في حق ابن رفيق دربك أن صدقنا قصة ضابط حر هذه أليس ما قلته اغتياب والغيبة أشد من الزنا ونذكركم قول الله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم " .
ثم ألا تعلم إن عصر الكمبيوتر وما يشهده هذا العصر من تطور في فنون التزوير والتركيب خاصة تركيب الصور يسهل عملية تركيب الصور والإدعاء بأنها لأشخاص هم أبرياء منها وهذا ما نشهده يوميا على كثير من المنتديات المتخصصة في مثل هذه الأخبار المزورة للنيل من شخصيات سواء كانت فنية أو سياسية بل وصلت إلى درجة إن أحيانا يلجأ شخص مريض مرض هؤلاء النيل من ابنه جيرانه بمجرد حصوله على صورتها وإلصاقها بصورة عارية للفضيحة ليس إلا وهذا أمر أصبح حتى الهواة يتقنونه جيداً وأصبحت مهنة للابتزاز .
ثم ما هو الدليل الذي قدمته بأن الساعدى يتعرض لعملية ابتزاز ودفع مرة واثنتان وأربعه كما ورد برسالتك إن لم يكن مجرد إشاعات مغرضة تتبناها رموز فاسدة من المعارضة وبعض الأعداء المعروفين.
ما تردده يا سيادة الضابط هو حديث المعارضة ومقالبها وادعاءاتها الباطلة .
على أية حال أريد أن أقول لك هذه المعارضة وعلى منتدى الحقراء نشروا صورا سخيفة أشبة بالتي تتحدث عنها اليوم للعقيد القدافى وكانت صورا مركبة وأنت كما تدعى انك تعرف العقيد القدافى هل الرجل في هذا المستوى بالتأكيد إذا كنت صادقاً مع نفسك ستقول لا ومن المستحيل أن نصدق ما ينشر من تشويه أخلاقي لسلوك السياسيين لان مبعثه الحرب النفسية وأنت كضابط حر كما تقول ولك باع في السياسة تعلم خفايا هذه الحروب التي عناها القدافى على مر العقود الثلاثة قلت في رسالتك إن هناك مرتزقة يعيشون على هذه المهنة الحقيرة( البابرتزى).
وصيدهم الثمين هم من المشاهير وكما قلت الساعدى أصبح أشهر من نار على علم فكان صيداً لهم ولكن بالتركيب وليس بالحقيقة على ما أعتقد للأسباب التالية .
أنت تعلم أن الساعدى وأبناء القدافى لهم إجراءات أمنية خاصة أثناء سفرهم خارج الجماهيرية وهذا شيء طبيعي ومتعارف عليه كونهم أبناء شخصيات سياسية مستهدفة من بعض الأعداء وعند وصولهم إلى وجهتهم هناك إجراءات أمنية أخرى تتخذ من قبل المسئولين عن حماية الشخصيات ومن بينها عدم تصويرهم بالشكل الذي تحدثت عنه وليبيا لها باع كبير في هذا المجال الأمني وأنت تعلم ذلك إذا كنت ضابطاً وأعتقد انك اكتسبت خبرة في هذا المجال رغم ابتعادكم عن الساحة السياسية فكيف يتم تصوير الساعدى في وضع كما هو منشور وحضرتك صدقت ذلك وبلعت الطعم إذا كنت فعلا مخلصا ووفيا لصديقك ما لم يكن الموضوع مجرد تركيب صور وهذا أصبح أمر عادى جدا وصور الساعدى في كل مكان ويسهل الحصول على عشرات الآلاف منها وتركيبها ، واليوم تريد تحذير رفيق دربك من مغبة الأيام القادمة؟؟
وأطمئنك أيها الضابط الحر إن ليبيا في أمان ولن تصاب بأذى وأيضا لن تصاب الثورة بانتكاسة إذا كنت تعتقد إنها انتكست هذه الثورة سوف تعود إلى أصحابها الحقيقيين أصحاب المصلحة الحقيقية منها وهى الجماهير المهضومة المغبونة الفقيرة فإن أردت الالتحاق بها فلا أعتقد إن العقيد القدافى سيتنكر لرفاقه المخلصين وكان جديراً بك إذا كنت ضابط حرً أن تتحدث إلى أخيك عن الفساد والسلبيات التي لا يعلمها وصمتك كان جريمة في حقه لأن بصمتك وإخفاء الحقيقة عنه خدعته وخنت العهد الذي تعاهدتم علية وأنت شككت بأنه يعلم ما يدور في الخفاء من الشلة التي تحيط به كما قلت في رسالتك المفتوحة ولكن أطمئن يا فندم نحن نقول له مش تمام يا فندم ولسنا أحرار ولا يحزنون وبعون الله ستتخلص هذه الثورة التي سرقت من رموز الفساد الذين التفوا عليها وحولوها عن شعاراتها التي انطلقت من أجلها فهي ثورة جاءت من أجل الجماهير المغبونة وللأسف تم الالتفاف عليها في ظروف قاسية ولكن اليوم بعد أن استعادت ليبيا عافيتها ستبدأ مرحلة المصالحة الحقيقية وسترى الشعب الليبي عن بكرة أبية ملتفا حول قيادتها المخلصة فتخلص من جبنك والتحق بثورتك وتحدث إلى رفيق دربك بعيداً الإشاعات المغرضة ودعك من هؤلاء الشياطين (واللي رجع من نصف الطريق ما خسر شيء).

عاشور نصر الورفلى
Ashuor_2007@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home