Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ashour al-Werfalli


Ashour el-Werfalli

Thursday, 4 May, 2006

قضية أطفال بنغازي قضية وطنية ( ليبية عـربية )
فلا تزجوا بها في سوق السياسة القذر

عـاشور نصر الورفلى

لا إلى كل الأقلام المأجورة والعميلة والحاقدة لأن ما غاب عنكم هو البعد الوطني الذي أخذته قضية أبنائنا في بنغازي المغدورين من يد آثمة حقنتهم بسم قاتل فتاك في جنح الظلام ألا وهو فيروس فقدان المناعة المكتسب الإيدز فلن نسمح لكم أيها المرتزقة والحاقدين والمأجورين بالتلاعب بهذه القضية والزج بها في أقذر أسواق السياسة ألا وهو السوق الأمريكي. نعم لن نسمح لكم بذلك وسيتبنى كل ليبي بل أصبح اليوم كل ليبي حر شريف يتبنى الدفاع عن هؤلاء الأطفال المغدورين من يد آثمة.
ونعم أيضا نريد العدالة ولا شيء غير العدالة بعيدا عن ألاعيب السياسة القذرة والأحقاد التي يلمح لها من حين لأخر حاقد على القذافى ليذهب بالحقيقة بعيدا ويرمى بها هؤلاء التبع في سوق السياسة القذر.
أمامنا الآن متهمين أدانهم القضاء الليبي ولا نستطيع أن نشكك في القضاء وان شككنا في الجهات الأمنية التي تولت التحقيق واستنكرنا استعمالهم أساليب تتنافى مع حقوق الإنسان وحقوق المتهم أثناء التحقيق معهم وطالبنا إعادة التحقيق لإحقاق الحق والعدل والحكم على الجناة من خلال أدلة قانونية وتضامنا فيما سبق مع هؤلاء المحكومين في جزئية استعمال وسائل غير قانونية أثناء التحقيق واستنكرنا ذلك ونشرنا رأينا وطالبنا إعادة التحقيق إذا كانوا براء من التهم الموجهة أليهم. ساندناهم في المطالبة الفورية بالإفراج عنهم وفي الحصول على تعويض عن مدة سجنهم، وإن ثبتت التحقيقات القضائية إدانتهم بالدليل القاطع، بلا شك سننحاز إلى أبنائنا مطالبين إنصاف هؤلاء الأطفال الأبرياء قضائيا، وهذه المساندة هي من صلب دفاعنا عن حقوق الإنسان. وكنا نتمنى من المنظمات العربية والحقوقية الليبية أن تتبنى مساندة أطفال بنغازي ولكن للأسف الشديد تناسيتم أبنائنا أمام أحقادكم ولم نسمع بيانا يستنكر ما قامت به هذه الأيادي الآثمة وأنصب جام غضبكم على النظام في محاولة قذرة لتشكيك الرأي العام في هذه القضية وكنتم سببا في ما يحدث الآن من تطاول أمريكي على حقوق أطفالنا في معاقبة الجناة وتعويض أسرهم ومحاولة تمييع قضيتهم ولن نسمح بذلك أن يحدث والله الذي لا إلاه إلا هو لو كان هؤلاء الأطفال أمريكيون لساندتهم ألاف المنظمات وتفننتم في خلق جمعيات مساندة لهم، ولكن لأنهم ليبيون دمائهم عربية ودينهم الإسلام تجاهلتم مأساتهم.
كنت سأحترم هذه المعارضة لو وقفت إلى جانب أطفالنا بدون أحقاد سياسية والتصيد في الماء العكر وأقول للسيد إبراهيم صهد نعم أطفالنا لهم الله ولكن لن يتخلى الشرفاء في ليبيا وخارجها عن مساندتهم مهما وصلت الأمور وتأزمت مع أمريكا ولا مع الشيطان وإنني أدعوا القبائل الليبية بدون استثناء بالوقوف إلى جانب أبنائهم أطفال بنغازي المحقونين غدرا بفيروس الإيدز ومساندتهم والتصدي لأي عملية من شأنها تمييع قضيتهم العادلة وحتى يعلم كل قلم مأجور وحاقد إن قضية أطفال بنغازي إذا ما ثبتت إدانة المتهمين فيها بشكل غير قابل للطعن أو الشك سيكون أمام التعيسة بلغاريا إما أن تحل هذه القضية بالتعويض إنصافا لعائلات هؤلاء المغدورين أو الدم بالدم وهذا خيار سنحركه في الشارع الليبي متى استدعت الضرورة إلى ذلك وإننا لازلنا نصر على الحقيقة بعيدا عن أي أحقاد سياسية أو عرقية والتي يمارسها بعض المعارضين في محاولة لإحراج النظام وهذا يدل على كره هؤلاء المعارضين لأبناء ليبيا ولا يهمهم سوى إزالة هذا النظام بشتى الطرق ولو على دماء الليبيين ليصلوا إلى السلطة ويعلم الله ماذا سيحدث لو نجحوا هؤلاء المرتزقة صعاليك الإدارة الأمريكية في الوصول إلى ما يريدون وهذا لن يحدث.
صوت الشرفاء في ليبيا دائما ينادى وبعيدا عن أسواق القذارة التي يعيش بداخلها مرتزقة أدعت إنها معارضة ليبية. نعم للحقيقة نعم للإصلاح نعم للعدالة نعم للحرية نعم للشفافية نعم لمحاربة الفساد نعم لحقوق الإنسان نعم لحرية الصحافة والتعبير نعم للكرامة.
لا لصعاليك الإدارة الأمريكية لا للزج ببلادنا في أتون حرب أهلية لا للفتنة لا لديموقراطية بوش لا للتقسيم العرقي الجديد الذي تسعى إليه بعض أذناب المعارضة الليبية المتصهينه بالخارج لتحقيق مخطط صهيوني(*). ولنا عودة.

عـاشور نصر الورفلى
ashuornsr@yahoo.com
________________________________________________

(*) إلى الزوارى لن ننعتكم بصفة الكلاب أو الحيوان لأن الدماء العربية التي تجرى في عروقنا وديننا الإسلامي السمح ينهيان عن وصفكم بذلك وإن كنتم تستحقون هذه الصفة وأحييك إكراما للموقع بالتحية التي تعشقها وتهيم بها شالوم يا زواري.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home