Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Amarir
الكاتب الليبي أمارير


أمـاريـر

الإثنين 15 فبراير 2010

صديقي محمد مادي ، لا تحزن فإن الله معنا

أمارير

 

آزول غفون :

Azzul ghefwin :

السلام عليكم :    

إنّه القصّة نفسها عزيزي محمّد ، إنّها ذات الرواية ، الإحتكار العنصري للدين ، فهؤلاء الحمقى ليسوا سوى جماعةٍ من الجهلة من يعتقدون أنّهم يحملون بين أيديهم الحق ، في الحديث بدل الله ، عر تصنيف البشر ، فمن يوافقهم و يسير على ذات طريقهم السوداويّة الراديكاليّة مؤمنٌ ، و من يخالفهم في أي أمر حتّى في الصغائر الفقهيّة ملحد ، يتغنّى هؤلاء السلفيّون بأنهم عبّاد الله ، و الله يشهد أنّهم لكافرون ، عندما يتحدّث الأمازيغي بصوته ، تلتف حوله التهم العروبيّة ، وتخرج عله من كل حدبٍ و صوب ، أكذوبة شعب الله المختار ، فالله اختار العرب ، وسواهم هم أبناء الكلب .  

يقول الشلحي (يعلن بوه اللي ما يحبناش)، هذه الرسالة القصيرة أحاول فيها التعبير عن غضبي، فهؤلاء (التلفيّون) هم أكثر روّاد المواقع الإباحيّة في ليبيا ، مجموعةٌ من الحمقى و الأغبياء و الشوّاذ جنسيّاً ، لا يقرؤون ، و إذا قرؤوا لا يفهمون ، و إذا فهموا و هذا من النوادر ينسون أو يتناسون ، كنت كلما التقيت بصديقي محمد عبر قنوات اللقاء في الإنترنت ، كان يستأذن منّي أحايين كثيرة طالباً الإذن لأن إذان العصر أعلن عن إقامة الصلاة ، فلقد كنت ألتقيه في العادة في ( عز القايلة ) ، و بينما كنت أنا أتقاعس عن أداء الصلاة أحايين كثيرة ، كان هو يصرّ على مفارقة الجلسة الإفتراضيّة ، كنت دائماً أبدأ مقالاتي باسم الله ، كنت دائم الاعتقاد بأن الله قد وهب الجميع الحق ف الاختيار ، و لا زلت ، فكيف يكون المتحرر من شبكة الفقهاء ، و طلاسم كتب التاريخ الإسلامي المزوّر و المهين لشخص الرسول المبلّغ ، و لدين الله العادل ، ملحداً ، كيف أكون ملحداً سيدي الفاضل ، و كيف يكون محمد مادي كذلك ، أ لأن أحدنا إباضي و الآخر يكاد يكون معتزليّاً حتى النخاع لا يملك أيّ منهما بوقاً إعلاميّاً ترعاه صهينة آل سعود ، إنهم مجموعة من الأغبياء ، بيادق في يد مخابرات آل سعود  ، إنّهم أعداء الوطن ، و أعداء الله ، و أعداء أنفسهم ، و كما يقول الشلحي ( يعلن بوه اللي ما يحبناش ) . 

آر توفات

Ar tufat

ؤسيغ سـ غادس د ؤغيغ يايط

Usigh s ghades d ughigh yaytv

Tarwa_n_tmura_nnes@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home