Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Seleeni
الكاتب الليبي السليني

الخميس 7 مايو 2009

أبلِـغ أخاً في ثـنايا القلبِ منزلـُهُ

السليني

الأخ المفضال : بين الصالحين
الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته، والذي ذل كل شيء لعزته، والذي استسلم كل شيء لقدرته.. والصلاة والسلام على الحبيب المصطفي القائل :(لا يشكر الله من لا يشكر الناس)

أبدا ما كان لكلمات المفلسين لتقتل فينا الأمل بوجود أفاضل أمثالك وأمثال الأخ الكريم المسماري ، الذي كتب فأجاد فجزاه ربي الجنان والحور الحسان .. وما كان لكتابات المنتكسين أن تبعث في نفوسنا اليأس وقد قال ربنا عز وجل : ( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ )

أيها الفاضل :
قرأت رسالتك ، بل من الإنصاف القول قرأت قطعة أدبية رفيعة المستوى ..
وقد لمستُ من خلال كلماتها العطرة الرأى السديد ، والخلق الرفيع ، والأدب الجم
، إضافة إلى التواضع الشديد ..
ولقد غرست في نفوسنا بكلماتك الرائقة الرائعة ، ولطف عباراتك وأسلوبك الرصين سعادة أيما سعادة ..
حروف عظيمة تنم عن عظمة قائلها ، ومما زادها عظمة حسن خطك وجماله ، كيف لا والخط الحسن يزيد الحق وضوحاً..

ولست من محبي الإسهاب في المدح .. أو ممن يهوى انتقاء معسول الكلام .. ولا هو من عادتي .. ولكن هذه هي عين الحقيقة وكبدها ..فلله درك ، ولله درها من أصابع كتبت فأجادت..

ولست وحدي من جاشت مشاعره فلقد شاركني بعض أخواني ممن راسلني على البريد الخاص تلك المشاعر ، وقد استأذنت بعضهم في نشر جزء من رسائلهم فأذن لي ، ورحب بذلك ، فإليكموها :

يقول الأخ الفاضل المحمودي في رسالته :
( وقد قرأت رد الأخ ـ بين الصالحين ـ على رسالتك المشار إليها ، فما أجمل ما قرأت ، وما أبلغ ما رأيت ، إن كلماته العطرة لامست قلبي بمجرد وقوع بصري عليها ، فأنستني كلماته الطيبة ومشاعره الصادقة كل إساءة بدرت من المدعو (جاب الله) في حق طرابلس وما حولها ، فشتان بين الثرى والثريا ، ولعلك أخي الكريم تلاحظ في رسالته أنه جعل الفضل كله بعد الله (للغرب) وما ذكر برقة بشئ ، ووالله إن هذا لمحض تواضع منه لاغير ، ووالله الذي لا إله غيره لو شاء أن يقول لقال ولصدق ولصدقناه ، لو قال برقة المختار.. برقة الملاحم.. برقة الأبطال.. برقة التي أذاقت المستعمرين الويلات.. برقة الجود والكرم والأصالة... ولا يخفى عليكم أخي السليني من وجوب الرد على رسالة الأخ ـ بين الصالحين ـ فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ، ولو ارتفع بيننا مثل هذا الصوت الذي رفعه ـ بين الصالحين ـ لما وجدت الأحقاد والضغائن )

ومما جاء في رسالة الأخ الفاضل سالم بن عمار:
( لقد سرتني رسالة الأخ الفاضل بين الصالحين أيما سرور، ليس بسبب دفاع كاتبها عن مدينتي طرابلس وأهل الغرب بصفة عامة، لكن لأن كلماتها الجميلة، ومعانيها النبيلة، وأسلوبها السهل الممتنع دلنا على وجود شخصية عظيمة من شخصيات بلادنا الحبيبة كانت مُغيبة لسبب ما، فهبت فجأة تنافح عن الحق، وتقذف بحصاه وكراً من أوكار الباطل.
إنّ إساءات العنصري جاب الله قد أزالها سيل بين الصالحين الهادر، واستهجاننا لطائفية جاب الله البغيضة قد أذهبه استحساننا العميق لأريحية ونبل الأخ الكريم بين الصالحين زاده الله صلاحا وجزاه خيرا، ورفع قدره في العالمين.
للأخ بين الصالحين من اسمه نصيب، فرسالته سامقة تنضح بالنبل، فندعو الله الحنان المنان أن يجمعنا وإياه مع الصالحين وسيدهم صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، وجزى الله أخي الحبيب السليني خيراً على كتابته لمقاله الطيب، ونشره لكلماتي ) أهـ جزاهما الله عنا خير الجزاء ..

فأسعدك الله أخي الفاضل كما أسعدتنا بكلماتك الطيبة المعبرة عن كرم نفسك، وحسن تأتيك ..

وقبل أن أختم أنوه إلى أنه كان في النية الرد فور قراءتي كلماتك العطرة ولكن حالت بيني وبين ذلك الشواغل فأرجو المعذرة ، ولا أخال كريم مثلك لا يقبل عذر مقصر مثلي ..

ختاما :رفع الله مقامك وشكر سعيك ونصحك.. وكتب الله أجرك على هذا المقال النافع .. وأجزل الله لك الثواب، ووفقك لما يحبه ويرضاه..

ولك ولكل أهل برقة الحبيبة وافر الحب والتقدير..

والله المسئول أن يجعل ما كتبنا خالصاً لوجهه الكريم وأن ينفع به إنه سميع قريب مُجيب .. وأن يلهم الجميع رشدهم . وصلى الله على الهادي البشير والسراج المنير..

وكتب السليني


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home