Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Lella Fatima
الكاتبة الليبية الـللا فاطمة

الثلاثاء 20 ابريل 2010

قديسو وشهداء الهاوية!

الـللا فاطمة

 قديس !كلمة..بحثت عن معانيها باللغات التي تعرفها..بحثت عنها في القواميس.. المراجع ..بين طيات الكتب وحتي المقدسة منها وفي جوجل.. حتي تستطيع ان تفهم .. تستوعب هذه الكلمة.. ودلالاتها..وعلى من تطلق..او بالاحرى من يستحق ان تطلق عليه هذه الكلمة!

قراءت الافكار وبناتهن..من ضمن المعاني.. ان القديس هو الانسان الذي يظهر او يبين ان الله موجود..وايضا المطهر المنزه..في اللغة..وايضا المفرز لله ..والمختار لله..والملتصق بالمسيح..والقداسة " هي فعل إلهي في الانسان ونتيجة إلتصاق الانسان بالله فهو فعل ونتيجة"..حسب راي المسيحين الاقباط..

" القديس" كلمة تستخدم في الديانة المسيحية وخاصة في المذهبين الارثوذكسي والكاثوليكي ..لكن في الكنيسة البروتستنتية ومنها الكنيسة السويدية لا وجود للقديسين.. للإصلاح الكنسى الذي احدثه.." الراهب مارتن لوتر" الذي خرج  على الكنيسة الكاثوليكية في روما..واعلن اعتراضة..في 1517م على إختطاف الدين المسيحي من  قبل   البابوات في روما..وبهذا ظهر المذهب البروتستنتي..الذي يعني "إعتراض" الذي إنتشر بسرعة كبيرة في اوربا.. وخاصة في شمال اوربا والدول الاسكندنافية..للرجوع لبساطة الدين.. عكس ما في الكنيسة الكاثوليكية والارثوكسية..الابهة.. والهيلمان..وعكس البساطة التى يدعوا إليها سيدنا المسيح عليه السلام..

الاصلاحيون البروتستنت  ضد افكار التقديس.. لأنهم  يعتقدون انها.. تخفي سيدنا المسيح..وياخذ القديسون مكانة المسيح ويحيطون.. بهالة.. في كثير من الاحيان مجافية للصدق والحقيقة..

إستبدل المذهب الكاثوليكي.. بالمذهب البروتستانتي في السويد 1523م على يد الملك غسطاف فاسا.. لأسباب سياسية ..وللإستلاء على اموال الكنيسة..الغنية.. لدفع الديون .. بعد ان طرد الدنماركيين..ووحد السويد..

لقد ظهر عبر التاريخ المسيحي عدد كبير من القديسين والشهداء مثل الراهب مارمارون الذي اصبح اتباعه يدعون بالماورنة  خاصة في لبنان حيث يشكلون طائفة دينية..من خصائصها ان تكون لها رئاسة الدولة..القديس فالنتاين "قديس الحب" الذي يحتفل به كل عام في 14 فبراير..لنسميه.." عيد المحبة العالمي"..العالم.. والبشر في اشد الحاجة للمحبة..والرحمة..اللتان فقدهما بسبب تسلط الانسان على اخيه الانسان ..للطمع ..الجشع..التكبر..والغرور..

هناك ايضا نساء قديسات مثل "لوسيه" التي ما زال يحتفل بها سنويا في السويد في 13 نوفمبر..والقديسه "برجيتة" السويدية والتي كانت كاثوليكية..واخيرا من سنين ماضية قليلة كنا نسمع عن اعمال الام " تريزا" التي تحولت بعد مماتها الي قديسة لأعمالها الجليلة..حسب المذهب الكاثوليكي المسيحي..

للديانة المسيحية شهداء..ومضطهدون.. مثل اهل الكهف المذكورين في القرآن..وذلك لإضطهاد وتنكيل الدولة الرومانيه للمسيحيين الاوئل..قبل ان يعتنق الامبراطور قسطنطين الديانة المسيحية. وتصبح الدين الرسمي ... للدولة الرومانية..

Santo اسم مصغر ل Santino .. هذا الاسم.. معروف في الايطالية.. 

الشهيد في اللغة..حسب ما قراءت.. شهيد دنيا وآخره ..وهي اعلى المراتب..شهيد الحرب في الدفاع عن الدين والوطن ضد الاعداء..وهناك شهداء الدنيا وهم من مات غريقا..مبطونا..اوفي حريق..او في طلب العلم او في الحج..ومن مات قتيلا من غير القصد في الحرب.. 

الآن.. يقول القائل.. ما الغرض من هذا الكلام الطويل العريض.. والي ما يرمي..اليه..نحن نعرف هذه المعاني والمقاصد من هذه الكلمات.. الحقيقة هو ان الافكار ويناتهن.. قرءن.. ان احد الجهابذة الدجالين .. الذي يدعي إنه من  النخبة في جماهيرية الخراب.. إن وصف  صدام حسين بالقديس!!!..والدجال يصفه بالشهيد!..اذ اخدن الافكا ر وبناتهن.. في طرح الاسئلة تلو الاسئلة ..من هو القديس؟! أصحيح ان.. صدام حسين قديس؟!!!..يال العجب..اهكذا يرمى الكلام جزافا!..على عواهنه.. إذا كان صدام حسين قديسا.. من هوالشيطان الشرير إذاً؟!.. رغم كل الانتهاكات والجرائم  التي إرتكبها ضد  شعبه بالدرجة الاولى.. والانسانية بالثانية..والثالته..والرابعة..والي مالا نهاية.. لا يعلمها الا الله..والتي مازال يحصد نتائجها المروعة.. الشعب العراقي.. والتي هي منافية لكل ما هو مقدس.. ملائكي  اوانساني..الذي روع.. أرهب ..شرد.. قنل.. فتك..ومن عتاة.. المجرمين عبر التاريخ الانساني.. 

اللا.. إستمعت لنصيحة الافكار وبناتهن بان تسأل اهل مكة.. فهم ادرى بشعابها..حتى لا تطلق احكاما جزافا ..وحتى لا يمرر المضللون..المزورون.. المدلسون ..والمنافقون.. ترهاتهم.. وكذبهم المفضوح.. الذين لديهم المقدرة العجيبة والغريبة في تزوير الحقائق..وخلط الاوراق ومن الصفاقة.. والمقاوحة الفجة في التضليل..وليس المقاوحة في الحق.. 

 بحكم عملها كمحاضرة.. عن  المجتمع  السويدي.. لتسهيل الفهم.. والاندماج للمهاجرين الجدد للمجتمع السويدي.. طرحت السؤال على طلابها.. الذين يشكل عدد كبير..منهم العراقين..و هم من  مختلف الفئات والطوائف  العراقية من حيث التنوع الديني  شيعة..سنة..صابئه..طوائف مسيحية مختلفة من كلدان اشوريين اثوريين سريان..ايضا من عرب  اكراد.. وتركمان.. ايضا من ضمن الطلاب من  حيت التنوع الثقافي من مهندسين..محامين..أطباء.. ادباء..شعراء..  كتاب.. نقاد وسياسين من حزب البعث ..وتصوروا من ضمن طلابها ضباط سابقين.. في الجيش العراقي..الطريف..  ان احد طلابها كان جنرالا في الجيش العراقي.. وآمر منطقة.. وحين لا يستطيع..  حضور المحاضرة ويريد ان  يعتذر.. يخاطبها في الهاتف.. يقول لها انا احد تلاميذك!..يا للا فاطيما.. فتبتسم اللا.. وتقول في نفسها: كنت ملاحقة من" كمشة شراذم"!.. والان جنرالا وآمر منطقة..كان يامر وينهي.. يقول لي احد تلاميذك!..سبحان الله..حيت تدور الايام..وكيف سبحانه..يقلب هذه الحياة!.. وهذا الكون!.."اللي يعيش ياما يشوف.. واللي يطوف يشوف اكثر".. 

هل صدام حسين قديس؟.. صدمتهم بالسؤال.. دون مقدمات.. حتى ترى ردت فعلهم.. نظر بعضهم لبعضهم!..رفعوا حواجبهم بإستغراب! .. لقد تعجبوا من سؤالها هذا!..الا انهم جميعا اتفقوا بغض النظر على خلفيتهم العرقية.. الدينية السياسية.. والثقافية.. ان صدام حسين ابعد من ان يكون قديسا او حتى بشرا..احدهم قال لها..بكل عفوية.. صدام حسين خسيس.. وليس بقديس..مخضرم سياسي في حزب البعث العراقي قال لها.. ما الذي اتى بنا الي هنا.. اليس سياسة صدام حسين الرعناء..وهذه.المـأساة التي نعيشها..ونحصد نتائجها..الجنرال قال: بحكم عملي وانا شاهد.. اننا نحن من بدأ بالحرب على ايران..وذكر حادثة مفجعة وهو شاهد عليها..صدام حسين اعطى الاوامر بتهجير الاكراد من قراهم ومدنهم في شمال العراق..كان.هناك فلاحان بسيطان لا يريدان التخلي عن حيواناتهما..ويبكيان وتمسكا بحيواناتهما..فجاء الامر ان يؤخدا في طائرة وقاموا.. بقذفهما أحياء من الطائرة!..أهذه أفعال قدسين؟!..ام قدسية الوحوش..

أثار التعذيب مازالت..ظاهرة للعيان..على الضحايا..فجر.. دمر.. سحل.. شنق.. عذب.. اغتال.. نهب.. سرق.. حتى الطبيعة لم تسلم منه..جفف منطقة الاهوارفي جنوب العراق من المياة.. وهى منطقة فريدة في العالم.. ولها خصوصيتها..بعضهم قال من إسمه تعرفين من هو.".صدام"..

فتاة عراقية كردية فيلية..وهم من الاكراد الشيعة من ساكني بغداد..تحكي: في إحدى الليالي في ساعة متأخرة وهم نيام تقريبا الساعة الثانية صباحا.. دُق على بابهم..قاموا مفزعون..طلب منهم زوار الليل مصاحبتهم الي مركز الشرطة لتوضيح بعض الاشياء الغامضة.. فطلبوا من زوار الليل.. ان يغيروا ملابس النوم.. ويرتدون شئيا في الاقدام.. إلا ان زوار الليل اخبروهم.. لا داعي لذلك فقط ربع ساعة من الزمن في مركز الشرطة.. وسيرجعون..فلا يأخدوا معهم شيئا..يخرجوا كما هم!..من ربع ساعة في مركز الشرطة.. وجدوا انفسهم في الصحراء في العراء على الحدود الايرانية.. معصوبي العيون.. وأخذوا..منهم .. كل اولادهم الذكور البالغين..والي الان لايعرفون عنهم شيئا.. فقط النساء الاطفال والكبار في السن والعجزة..بقوا تأهون في الصحراء لعدة ايام ..ومات عدد كبير منهم..كانت خطة للإستلاء على اموال الناس.. املاكهم..والتخلص منهم.. ومن رجالهم..

 صدام حسين قديس!!!..حتى اقرب الاقربين لم يسلموا من وحشيته.. يالها من قداسة..قداسه الجبابرة والطغاة.. 

لقد سمعت من العراقيين.. قصص وحكايات.. يقشعر منها البدن عما كان يقوم به القديس صدام حسين وابناءه القديسين من جرائم في حق الشعب العراقي.. لقد وزع ظلمه..طغيانه..حقده..امراضه وعقده النفسية.. بالعدل والقسطاس على الشعب العراقي المبتلي عبر التاريخ.. بالطغاة والجبابره..شهد شاهد من اهلها.. 

اللا مقتنعة تمام الاقتناع..بأن للهاوية قدسين وشهداء!..بالفعل ..أيعقل أن يكون للجنة قدسين وشهداء..وليس للجحيم؟!..لابد من مساواة للعدالة الإلهية..وان هناك أيضا..درجات..في الجحيم..مثلما درجات في الجنة..

إنه عدل الإله..وهذا طمعنا..ويجازي كل حسب.. أعماله وأفعاله..وأظهرت الايام عادلة السماء..ولو بعد حين.. 

كتبت هذا الموضوع من عدة اسابيع ماضية..ولم تسعف الظروف لبعثه للنشر..و للأسف ..والحزن.. عرفت من أحدى المعارف..في الايام القليلة الماضية.. من فادية.. وهي فتاة سريانية مسيحية.. بوفاة الفتاة الكردية الفيلية..التي ذكرتها سابقا.. والتي كنا نعرفها..وكانت زميلة لنا.. تدعى" فخرية"..  توفيت بسبب إصابتها بالسرطان..ولم يستطيعوا.. مساعدتها في السويد.. بسبب تأخر إكتشاف المرض..طلبت فخرية من أهلها ان تموت في العراق..

ذهبت فخرية للعراق.. وبعد إسبوع من إقامتها في العراق.. توفيت الشهيدة الحقيقية ..القديسة فخرية.. إذا كان هناك قديسين في الاسلام..التي عانت كثيرا..الظلم..الاستبداد.. القهر..التشرد.. النفي..بسبب.. ظلم الطغاة.. والجبابرة..وإني ابكيها.. وأبكي كل..مقهور..مغبون..مظلوم..إنا لله وإنا إليه راجعون..وكما رأينا إن الله يمهل ولا يهمل.. ولا شماتة.. 

سكتت اللا فاطمة عن الكلام المباح ..المباح.. لفرج قريب.. وعدالة للمظلومين..المقهورين.. والمغدور بهم.. 

اللا فاطمة

GÖTEBORG 0100401

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home