Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Fasatawi
الكاتب الليبي الفساطوي

Saturday, 28 July, 2007

صراع القذافي والأمازيغ

الفساطوي

في النصف الثاني من شهر يوليو 2007 قام منسق ورئيس مكتب اللجان الثورية المدعو عمرو شكال بزيارة الى المناطق الامازيغية ، وبدأها من مدينة زوارة ثم مدينة نالوت وكاباو وجادو ويفرن، وخلال هذه الزيارة اجتمع مع القيادات التابعة للحكومة الليبية وكذلك اجتمع مع النشطاء والفعليات الامازيغية الوطنية ، وجرى حوار جاد وصريح بين الطرفين، أن هذه الزيارة جاءت في إطار الضغط على الامازيغ ، وطلب منهم محاربة النشطاء الامازيغ الذين ينشطون بالخارج ، وقد جاءت هذه الزيارات مواكبة للاجتماع الثاني لملتقى امازيغ ليبيا الذي انعقد بالمغرب الشقيق ، تحت شعار حماية امازيغ ليبيا .
وقد طلب المدعو شكال من الامازيغ الاخذ براى المدعو عثمان سعدي ( كاتب جزائري ) واحمد بن بله (الرئيس السابق للجزائر) وعلى فهمي خشيم بخصوص اصل الامازيغ وحسب قول هؤلاء بأن الامازيغ هم عرب ما قبل التاريخ الى آخر المعزوفة ....
وطلب ايضا من الامازيغ عدم الخروج عن القيادات الموالية للحكومة ......
واما بخصوص اراء ومطالب الفعليات الامازيغية منها :
طالبت الفعاليات الامازيغية من الحكومة الليبية ماذا حل بالعلامة الدكتور عمرو النامي وما مصيره ، بعد ان اختفى في السجن منذ السبعينات من القرن المنصرم ، الى جانب طلب ارجاع الكتب المصادرة من أهالى نالوت وباقي مدن جبل نفوسا ، وهي كتب تهتم بالمذهب الاباضي الذي تمت محاربته ومنعه .
من المطالب التي طالبوا بها : المستحقات الاقتصادية ( البنية التحتية ) والسياسية و الثقافية .
ـ تأكيدهم الاهتمام بالثقافة الامازيغية وبالتحديد الاعتراف بالامازيغ واللغة الامازيغية وادخالها الاعلام والتعليم الليبي .
ـ تأكيدهم بأن الامازيغ هم ليسوا عرب وأن هذا الشيئ غير قابل للنقاش .
ـ عدم معاملة الامازيغ كساكنة من الدرجة الثانية .
ـ افساح المجال لحرية الرأى و التعبير داخل ليبيا لتفادي الالتجاء الى الخارج.
ـ منح بعض المناصب الوزارية للساكنة الامازيغية عند تشكيل الحكومة داخل ليبيا ومن غير الموالين للحكومة .
ـ حرية الدين و المذهب .
ـ المساواة في معاملة الشعب الليبي الناطقين بالعربية او الامازيغية في جميع المجالات .
في الاخير نبلغ الحكومة الليبية بأن هذه المطالب هي شعبية وليس كما كان يقال لها بأن هذه المطالب هي مطالب فئة قليلة من الشباب ويجب تجاهلها .
البعض ينكرون كلمة مازيغ ويقولون انها لا نعرفها من قبل وانها مخترعة ، ونحن نرد عليهم بأن كلمة مازيغ وحتى كلمة بربر تمت محاربتها ، وإنك لا تسمعها في الاعلام الليبي ، وكذلك اليوم لا نسمعها حتى حين يتحدثون عن التاريخ بحيث يقولون ( اللغة الليبية القديمة ) ، ونقول لهم اذهبوا وانظروا في مقدمة وتاريخ ابن خلدون وكتاب الشريف الوزاني عن التاريخ لأنهم ذكروا كلمة مازيغ قبل ستة قرون مضت .
معمر القذافي واعوانه المقربين جعلوا على فهمي خشيم ( التركي الاصل ) مزور للتارخ واللغة وجعلوا الشعب الليبي مسخره بين الشعوب الاخرى ، وفتحوا له مجمع للغة العربية هو والمتقلب المزاج الحالم بمنصب رفيع في الحكومة الليبية ( على مصطفى المصراتي ) ، ومعهم الغير مرغوب فيهم في بلدهم الجزائر ( عثمان سعدي و صالح بلعيد واحمد بن بلة ) هؤلاء الجزائريين اسكنوهم في ليبيا وكل واحدا منهم يقيم مع عائلته في مزرعة خاصة به وراتب محترم من اموال الشعب الليبي من اموال مجمع اللغة العربية ، وهولاء يحاولون اثبات أن الامازيغ هم عرب ما قبل التاريخ .
صنعهم القذافي وذهب وراءهم وهو يحاول اقناعنا بخرافاتهم، هم اتوا بهم من خارج ليبيا ( من يستطيع ان يحاسبهم ) ولكن نحن حين نذهب الى الجزائر او المغرب نتهم بالعمالة و الخيانة.
ولابد ان نذكر بأن شمال افريقيا دولة واحدة من مصر الى المغرب، فرقها العرب والغرب وسيوحدوها الامازيغ مهما طال الظلم .

الكاتب : الفساطوي


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home